السياحة في فرنسا بلاد الأحلام: من أين يبدأ نور الجمال على الأرض؟

السياحة في فرنسا بلاد الأحلام والأضواء والتاريخ والثقافة، الحلم الذي راود الجميع، من منا لم يتمنَ زيارة معالم فرنسا التي تسكن الذاكرة البشرية كأنها قد خرجت من قبعة الساحر لتكون مركز أوروبا الحضاري والعالم بأسره. متربعة على عرش السياحة العالمية بعدد زائريها الذي يبلغ 85 مليون سائح سنويا، ومتزينة بحوالي 1200 متحف تاريخي وفني، وما يزيد عن 1500 مكان سياحي مفتوح في شتى أنحاء البلاد، ما يعطي طابعا خاصا إلى أماكن السياحة في فرنسا الجميلة، إضافة  لعدد لا يحصى من المناطق الطبيعية الساحرة والشواطئ الخلابة، لتمثل بذلك واحدة من التجارب السياحية الفريدة التي لا تتكرر.

السياحة في فرنساإن السياحة في فرنسا بلاد الأحلام لا تعتبر حكرا على فئة بعينها، فكما أنها مركز الثقافة والفن في العالم، حيث لم يكن يعتد فيما مضى بأي فنان أو أديب لم يحظ بزيارة فرنسا، فإنها كذلك المكان الأول الذي يشغل بال هواة السفر والسياحة، كما أنها وجهة الاسترخاء وقضاء العطلات الأكثر تميزا بين كثير من الفئات، ناهيك عن كونها تحتوي على 38 موقعا ضمنتهم منظمة اليونسكو على قائمتها لمواقع التراث الإنساني العالمي.

 

أصل تسمية فرنسا ولمحة عن أصولها التاريخية

السياحة في فرنسا

ترجع أصول تسمية فرنسا بهذا الاسم إلى الكلمة اللاتينية (فرانسيا)، والتي تقصد بها أرض أو دولة الفرنجة، في إشارة إلى ذلك العرق الجرماني الذي جاء قديما إلى تلك المنطقة ليؤسس دولته. وقد أوضحت الدراسات التي أجريت في أوائل القرن التاسع عشر أن البشر قد استوطنوا الأراضي الفرنسية منذ ما يقرب من مليون ونصف عام مضت، وهو ما تؤكده الأدوات والقواطع الحجرية التي عثر عليها في جنوب فرنسا، تحديدا بمغارة فالونيه، حيث كان يستخدمها إنسان ما قبل التاريخ البدائي.

وقد ازداد هذا التواجد البشري واتسع منذ ما يقرب من نصف مليون عام تقريبا، وهو ما دلت عليه المكتشفات الأثرية والحفريات بمنطقة البيرينيه الواقعة شرقي فرنسا، وتحديدا في مغارة (كون دو لارغـو) التي تعد من معالم فرنسا الفريدة، حيث عثر على بعض الطبقات الأثرية التي تنتمي للعصر الحجري الأدنى، وترجع نسبتها للحضارة التياسية، التي عرفت بصناعة القطع المسننة. إضافة إلى موقع اكتشاف جمجمة إنسان الهومو إركتوس وعظامه، والتي تعتبر أقدم الحفريات المكتشفة في أوروبا حتى يومنا هذا.

الطبيعة الجغرافية لفرنسا

 

 

تشتهر فرنسا بشكلها السداسي المميز على خريطة العالم؛ حيث تمتد اراضيها من البحر الأبيض المتوسط جنوبا وحتى بحر المانش، وصولا لبحر الشمال، كذلك تمتد ما بين نهر الراين والسواحل الأطلسية، لتعد بذلك واحدة من ثلاثة دول تمتلك شواطئا على البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، إضافة إلى أسبانيا والمغرب. القطاع الرئيسي من فرنسا يقع داخل أوروبا الغربية، لكنها تشتمل أيضا على أراضٍ صغيرة تقع في قارتي أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، إضافة إلى جزء بمنطقة الكاريبي، ومناطق بجنوب وغرب المحيط الهندي، بجانب بقاع أخرى في شمال وجنوب المحيط الهادي، والقطب الجنوبي.

وقد أدى موقع فرنسا الجغرافي المميز إلى ذلك التنوع الكبير الواضح على تضاريسها، وهو ما جعل أماكن السياحة في فرنسا تحظى بالعديد من المناطق الطبيعية الساحرة، التي اعتبرت من خلالها مركزا لهواة التمتع بالطبيعة من سياح العالم؛ حيث يضم شمال غرب فرنسا سهولا ساحلية تمثل ثلث مساحتها الكلية، بجانب منطقة حوض النهر الفرنسية التي تشغل أهمية كبرى، ناهيك عن السلاسل الجبلية المنتشرة في الجنوب الغربي، وتشتهر السياحة في فرنسا بسلسلة جبال الألب في جنوب شرق البلاد، بالإضافة إلى المنطقة الوسطى بفرنسا التي تمتاز بأشجارها الكثيفة.

وتقسم أراضي فرنسا إلى عشرة أقاليم محددة؛ هي وادي الراين، والسهول الشمالية، وتلال بريتاني ونورمنديا، ومنطقة جبال الألب، وهضبة الشمال الشرقي، ومرتفعات وسط فرنسا، والسهول الأكويتانية، ومنطقة جبال جورا، وإقليم جبال البرانس، وسهول البحر المتوسط، وإقليم وادي الرون، إضافة إلى إقليم السون، وإقليم جزيرة كورسيكا.

الطقس في فرنسا

الشهرينايرفبرايرمارسأبريلمايويونيويوليوأغسطسسبتمبراكتوبرنوفمبرديسمبرالسنة
درجة الحرارة (°م)44.77.59.913.616.919.21916.312.27.54.832

 

تأشيرة الدخول إلى فرنسا

تأشيرة الدخول إلى فرنساإذا كنت من مواطني إحدى البلدان العربية فأنت تحتاج للحصول على تأشيرة دخول إلى فرنسا، ونظام التأشيرة المتبع الآن لدخول الأراضي الفرنسية هو نظام الشنغن، وهو نظام تعتمده جميع دول الاتحاد الأوروبي إضافة إلى ثلاث دول من خارج الاتحاد. تمنح تاشيرة الشنغن غالبا لمدة 90 يومًا بغرض السياحة، وقد تمتد صلاحيتها في بعض الأحيان لمدة ستة أشهر، كما تصل في أحيان أخرى لمدة سنة أو سنتين. ويتطلب حصولك على تأشيرة شنغن تعبئة استمارة طلب الحصول عليها وتوقيعها، إضافة إلى إرفاقها بصورة شخصية حديثة، مع تقديم جواز سفرك الأصلي، وصورة ضوئية لأول أربع صفحات منه، كذلك صور ضوئية عن تأشيرات السفر السابقة، وإثبات مكان إقامتك أثناء رحلتك إلى فرنسا، وتقديم مستند عن الدخل والموارد المالية؛ مثل خطاب من العمل يوضح وظيفتك وراتبك الشهري، أو تقديم السجل التجاري أو مستندات التقاعد، بالإضافة إلى مستند التأمين الصحي الدولي بقيمة 30 ألف يورو، وتذاكر السفر.

ومؤخرا حصلت بعض دول الخليج –مثل الإمارات- على إعفاء من استخراج تأشيرة الشنغن، إذ يسمح لهم باستخراجها بعد الوصول، ما سهل السياحة في فرنسا وزيارتها لكثير من مواطنيها الراغبين في ذلك.

 

أجمل المدن السياحية في فرنسا

السياحة في فرنسا تضم العديد من المدن ذات الشهرة العالمية، حيث تمتاز معالم فرنسا بطبيعتها الخاصة والمميزة، التي تجذب إليها أنواع مختلفة من السياح، ومن بين تلك المدن الفرنسية الشهيرة سنجد:

 

 

باريس 

 

السياحة في فرنسا باريس

العاصمة الفرنسية باريس، أو كما تشتهر عالميا بمدينة النور. وهي مدينة غنية عن التعريف، كم من روايات وكتب حكت عنها وجرت أحداثها على أرضها، تتمتع بالكثير من المعالم ذات الشهرة العالمية، مثل برج إيفل وشارع الشانزليزيه ومتحف اللوفر وقوس النصر، وغيرها الكثير والكثير، فمن لم يزر باريس من هواة السياحة في العالم فلا سياحة له، حيث أنها لا تعد من أشهر أماكن السياحة في فرنسا وحسب، بل هي أم السياحة على وجه الأرض.

مقالات متعلقة:

السياحة في باريس: أهم أماكن ومعالم مدينة النور والجمال

 

 

مرسيليا 

السياحة في فرنسا مارسيليا

تعتبر مرسيليا إحدى أقدم المدن الأوروبية على الإطلاق، وثاني كبرى المدن الفرنسية، وهي ميناء فرنسا الاهم ومركزها الرئيسي على سواحل البحر المتوسط. تشتهر المدينة بمراكزها الثقافية الكبرى، كما تتميز بمعمارها الساحر، الذي يعود للعصور الوسطى، ما يجعلها تحظى بالعديد من أماكن السياحة في فرنسا التي لا مثيل لها في أي مكان ىخر من العالم.

مقالات متعلقة: 

أفضل فنادق مرسيليا: 19 فندق هي الأجمل في المدينة الفرنسية الفاتنة

السياحة في مرسيليا أقدم مدن فرنسا وأهم الأماكن بها

 

ليون

السياحة في فرنسا ليون

تقع مدينة ليون شرق وسط فرنسا، وتعتبر عاصمة منطقة الرون ألب وإقليم الرون، تمتاز المدينة بتاريخها الطويل والمميز، حيث تضم الكثير من معالم فرنسا وآثارها، فينتشر بها طابع المعمار التاريخي العريق، وتعد ثالث أكبر مدينة بفرنسا، كما أنها تمثل واحدة من أهم المراكز الاقتصادية الفرنسية. وتشهر المدينة باحتفالات الانوار، التي تمتد أربعة أيام متواصلة، حيث تنتشر أضواء الشموع في المدينة وعلى النوافذ والشرفات، في واحد من أكثر المشاهد رومانسية وخصوصية في العالم.

مقالات متعلقة:

أفضل فنادق ليون: تعرف على 14 فندق هي الأفضل حيث الرفاهية مبدأ

السياحة في ليون المدينة الفرنسية ذات النهرين وأهم أماكنها السياحية

 

كان

السياحة في فرنسا كان

لم تكن مدينة (كان) الفرنسية سوى تلك القرية الصغيرة التي يعيش بها الصيادون، واستمر ذلك إلى القرن التاسع عشر، حتى صارت بعد ذلك من أهم وأبرز المدن على مستوى العالم، وذلك بفضل مهرجانها السينمائي الدولي الذي يترقبه العالم في كل عام. تتميز المدينة بسواحلها الساحرة وطبيعتها الخلابة، كذلك بمناخها المعتدل، وتعتبر الآن واحدة من افخم المدن الفرنسية على الإطلاق.

مقالات متعلقة:

أفضل فنادق كان : تعرف على 20 فندق هي الأروع في المدينة الأجمل

السياحة في مدينة كان الفرنسية عاصمة السينما الأوروبية وأهم الأماكن بها

ستراسبورغ

السياحة في فرنسا ستراسبورغ

تقع مدينة ستراسبورغ في المنطقة الحدودية بين فرنسا وألمانيا، وتعتبر العاصمة لمحافظة ألالزاس، كما أنها تتميز بأهمية اوروبية خاصة لاحتوائها على مقر برلمان أوروبا، ومحكمة حقوق الإنسان الأوروبية، إضافة إلى العديد المؤسسات الهامة الأخرى. وهي مركز ثقافي وتاريخي وسياسي ذو شهرة ومكانة عالمية كبيرة.

مقالات متعلقة:

السياحة في ستراسبورغ المدينة الفرنسية العريقة وأهم الأماكن

 

آرل

 

السياحة في فرنسا آرل

تعتبر مدينة آرل من المدن الفرنسية الصغيرة التي تقع جنوب الأراضي الفرنسية، وتحديدا بإقليم (بوش دو رون)، ويصل تعداد السكان فيها لحوالي 52 ألف نسمة. وتتميز هذه المدينة سياحيا باحتوائها على عدد كبير من المعالم الأثرية والتاريخية  التي تنتمي لأيام الحضارة الرومانية.

 

شامونيه

السياحة في فرنسا شامونيه

تقع هذه المدينة المميزة في شرق فرنسا، وتعتبر أكثر المدن الفرنسية ارتفاعا على الإطلاق، حيث تحيط بها من جميع الجهات سلاسل الألب الجبلية، وتحتضن أعلى القمم الجبلية على الإطلاق، والتي تعرف بقمة (مونت بلان)، حيث يبلغ ارتفاعها حوالي 4810 متر. وشاموني هي المنتجع الأشهر لممارسة التزلج، حيث كان أول مقر للألعاب الأولمبية الشتوية سنة 1924م، في الشتاء يأتي المتزلجون من شتى بقاع العالم لتلك المنحدرات الأكثر إثارة وتحديا في عموم أوروبا، بينما تعتبر شاموني خلال الصيف مركزا لمن يرغبون تسلق جبال الألب، ما يعطي بعدا آخر لمعنى السياحة في فرنسا.

مقالات متعلقة:

أفضل فنادق شامونيه : هنا أجمل 15 فندق توفر لك الرفاهية والمتعة

السياحة في شامونيه مدينة الجبال والثلوج الفرنسية

 

بياريتز

السياحة في فرنسا بياريتز

تقع بياريتز في إقليم أو محافظة البرانيس، على المحيط الأطلسي، بمقاطعة إكواتان. وتعتبر مدينة بياريتز إحدى أجمل المنتجعات الفرنسية الساحرة، حيث تمتاز بتلك الشواطئ الممتدة على ضفاف الأطلسي، بأمواجها العالية، التي تجذب هواة ممارسة الرياضات المائية.

مقالات متعلقة:

السياحة في بياريتز مدينة الملوك والنبلاء الفرنسية

 

وادي نهر لوار

نهر لوار

وهو أحد المقاصد السياحية الأكثر شهرة في الجزء الأوسط من فرنسا، حيث يمتاز بمزارعه وقراه التاريخية البديعة، التي تمتد على ضفاف نهر لوار العذب، والذي تمتد مياهه مسافة 175كم.

 

بوردو

 

السياحة في فرنسا بوردو

بوردو ليست مجرد مدينة فقط، إنها ذلك الميناء الضخم، الذي يتميز بالعديد من الآثار والمعالم التاريخية والطراز المعماري الفريد، إضافة إلى أسواقها الثرية، كما تشتهر بكثير من المراكز والفاعليات الثقافية. ومن بين أكثر المعالم السياحية جذبا في بوردو نجد ساحة الكوميديا، والأسواق التجارية بشارع سانت كاترين، ناهيك عن تلك القصور التاريخية الساحرة، التي تحيط مدينة بوردو.

 

نيس

السياحة في فرنسا نيس

تقع مدينة نيس الساحرة جنوبي فرنسا، حيث تتمتع بسواحلها الممتدة على البحر المتوسط، تعد المدينة الفرنسية الخامسة من حيث أهمية، ذلك لاحتوائها ما يزيد عن 150 نبع مائي، يتجمع معظم مائها في بحيرات هادئة وصغيرة الحجم، كما تضم المدينة ثاني أكبر المطارات الفرنسية، والذي تبلغ مدة الرحلة الجوية بينه وبين باريس حوالي ساعة. تعتبر مدينة نيس من المراكز السياحية الهامة في فرنسا، فهي تمتاز بالعديد من الأماكن والمعالم السياحية والشواطئ الساحرة، بالإضافة إلى مجموعة من الفنادق ذات الشهرة العالمية، وهو ما يمثل عامل جذب لعدد كبير من السياح سنويا.

 

تولوز

السياحة في فرنسا تولوز

تدعى ايضا المدينة الزهرية، وتسمى باللهجة المحلية “طولوزة”. بها عاش العديد من المهاجرين من أزمنة بعيدة، أسبان، عرب، وغيرهم ممن إرتحلوا يبحثون عن أمل جديد. تقع المدينة في الجنوب الفرنسي قرب الحدود الإسبانية، ويقع بها العديد من الآثار الشاهدة على حضارات عدة تركت أثرها على المدينة الزهرية. هنا تحفظ آثار توما الأكويني، وأستشهد القديس ساتورنين.

متاحف عدة تستطيع زيارتها بالمدينة لتمتعك بباقة من روائع الفن الرومانسيكي، والتراث القوطي، والمعمار المتنوع الذي تعود فنونه لألف عام مضت.

مقالات متعلقة:

السياحة في تولوز : 7 معالم يجب زيارتها في المدينة الزهرية

 

 

10 من أهم أماكن السياحة في فرنسا

 

إن مجرد التجول داخل الأراضي الفرنسية الساحرة هو سياحة في حد ذاته، حيث تبهرك معالم فرنسا في كل مكان، وسمات البلاد الثقافية والحضارية والفنية المنتشرة أينما يممت وجهك، لكن إن أردت الأكثر شهرة بين أماكن السياحة في فرنسا التي تجذب أعدادا هائلة من السياح والزائرين كل عام، فقد اخترنا لك 10 من معالم فرنسا يمكنك أن تبدأ بها، والتي تعد من أكثر أماكن السياحة في فرنسا تميزا، وهي:

 

برج إيفل

برج ايفل السياحة في فرنسا

يعتبر برج إيفل من معالم فرنسا الأهم والأكثر شهرة ودلالة على باريس عاصمتها، كما أنه من أكثر المناطق جذبا للسياح، حيث زاره حتى الآن ما يزيد عن 200 مليون سائح تقريبا، فهو الأول من بين العديد من المعالم السياحية الأخرى الجاذبة في العالم. وقد تم تشييد برج إيفل على يد (غوستاف إيفل)، أثناء معرض باريس الدولي عام 1889م

 

قصر فرساي

قصر فرساي السياحة في فرنسا

أحد أهم أماكن السياحة في فرنسا ذلك القصر المهيب الساحر، والذي شيده الملك لويس الثالث عشر عام 1624م، ليكون مقرا للملوك الفرنسيين، وقد بقي الفرساي كذلك حتى أواخر عام 1789م، لكن الثورة الفرنسية المندلعة آنذاك أرغمت العائلة المالكة على المغادرة، ليتحول بعد ذلك لواحد من أهم معالم فرنسا الفريدة.

 

كاتدرائية شارتر

كاتدرائية شارتر السياحة في فرنسا

جرى الاهتمام والمحفاظة على تلك الكاتدرائية الرائعة بمدينة شارتر، حيث تمثل مثالا رائعا على طراز المعمار القوطي السامي في فرنسا. غالبية الأجزاء الأصلية التي ضمتها الكاتدرائية، بما في ذلك النوافذ وزجاجها الملون، بقيت بحالة جيدة حتى يومنا هذا، بغض النظر عن تلك التغيرات المعمارية الطفيفة التي أجريت في بداية القرن الثالث عشر.

 

 

كثبان بيلا

كثبان بيلا السياحة في فرنسا

توجد تلك الكثبان بمنطقة خليج أركاتشون، وتعتبر (بيلا) أطول كثبان رملية موجودة في أوروبا على الإطلاق. وفي أعلى تلك الكثبان يمكنك مشاهدة العرض الساحر لالتقاء سواحل المحيط الأطلسي ومدخل خليج أركاتشون من جهة، ومن الجهة الأخرى تجد غابات الصنوبر الشاسعة .

 

 

قصر بابيس

قصر بابيس السياحة في فرنسايعتبر قصر بابيس واحدا من أهم وأكبر القصور ذات الطراز القوطي على مستوى العالم، واسم قصر بابيس يعني قصر البابا، حيث كان مقرا للبابا كليمنت الخامس، بعدما تخلى عن روما عام 1309م، واستقر بمدينة أفينيون الفرنسية. ويمتاز المبنى كذلك بجدرانه التي يبلغ سمكها 3 أمتار .

 

 

سان تروبيه

سان تروبيه السياحة في فرنسا

تقع قرية سان تروبيه على شواطئ الريفييرا ذات الشهرة العالمية، حيث تجذب عددا كبيرا من أشهر وأغنى الضيوف في فصل الصيف. وتشتهر أيضا بعروض الأزياء والموضة الفرنسية التي لا تبارى. كذلك تجذب هذه القرية الساحرة عددا من المشاهير في غير فصل الصيف المزدحم، حيث يتطلع هؤلاء للهدوء والاستجمام .

 

 

قصر شاتو دي تشامبورد

قصر شاتو دي تشامبورد السياحة في فرنسا

من بين أماكن السياحة في فرنسا يعتبر ذلك القصر المهيب ثاني أكبر القصور الفرنسية جذبا للزوار، بعد قصر فرساي الذي تحدثنا عنه، وهو من التحف الفنية التي تعود لعصر النهضة في فرنسا. تم تشييد شاتو دي تشامبورد عام 1519م، بأمر من فرانسوا الأول ملك فرنسا، حيث كان يحب الخروج للصيد بالغابات المحيطة بالقصر، ليكون بذلك واحدا من أهم معالم فرنسا على الإطلاق، معمار القصر وأثاثه وما يحتويه من تحف فنية يشكل مؤشرا هاما على مدى الترف والرفاهية التي تمتع بها ملوك هذه الفترة.

 

 

سراديب الموتى

سراديب الموتى السياحة في فرنسا

تم إنشاء تلك السراديب في باريس عام 1700م، حيث مثلت فرنسا في تلك الحقبة المركز السياسي والأقتصادي الأكبر في قارة أوروبا. وتعتبر سراديب الموتي في باريس من أماكن السياحة في فرنسا الأكثر إثارة لعدد كبير من السياح هواة الأماكن التاريخية المرعبة. ويتضمن المكان عددا من الأنفاق والممرات التي حفرت تحت مدينة باريس لاستقبال ودفن جثث ملايين القتلى، لذا من الشائع لدى البعض وجود أشباح بالمنطقة.

 

دو فيردون

مضيق فيردون السياحة في فرنسا

ذلك النهر العذب والوادي الخصيب الذي يقع جنوبي شرق فرنسا، ويعتبر أجمل الوديان وأكثرها سحرا في أوروبا. يمتد طوله مسافة 25 كم، كما يرتفع الموادي مسافة 700 م عن مستوى نهر الفيردون. وهي من المناطق المميزة لممارسة التسلق والرياضات المائية، كذلك فمجرد التمشي هناك يعد من التجارب التي لا تتكرر. وقد اعتبرت المنطقة محمية طبيعية منذ عام 1990م .

 

 

قلعة مونت سانت ميشيل

قلعة مونت سانت ميشيل فرنسا

هي من أهم أماكن السياحة في فرنسا على الإطلاق، تقع قرب مدينة بريتاني وأمام ساحل نورماندي تقع تلك القلعة المبهرة داخل جزيرة لا يربطها باليابسة سوى ممر تاريخي ضيق، يعود بناؤه لعام 1880م. يرجع تاريخ بناؤها لعام 1144م، وهي من مواقع قائمة اليونسكو للتراث العالمي، كما أنها تعد ثالث معالم فرنسا جذبا للسياح.

 

التسوق في فرنسا

أظهرت دراسة أجريت عبر أوروبا مؤخرًا أن الأسعار في المحلات التجارية الفرنسية من بين أدنى المعدلات في أوروبا؛ وربما، إذا كنت تشتري شريحة من السلع اليومية، فهي ستكون موفرة إلى حد كبير. ولكن السياح لا تتسوق مثل السكان المحليين، وبالتالي فإن الميزة السعرية في فرنسا قد لا تكون واضحة جدا للزوار. إلى جانب ذلك فالمحلات التجارية التي تبيع للسياح هي متباينة من حيث السمعة في جميع أنحاء العالم بالنسبة لارتفاع الأسعار وانخفاضها، وفرنسا ليست استثناء، لذا يفضل الشراء من المجمعات التجارية والمحال الموثوقة.

التسوق في فرنسا

ومع ذلك فقد انخفض اليورو مقابل الدولار خلال السنوات العشر الماضية، ومع سعر الصرف الذي يقل عن 1.20 دولار أمريكي لليورو في أواخر عام 2017، فقد أصبحت الأسعار في فرنسا جذابة للكثير من الزوار الدوليين. لكن هذا ليس صحيحا بالنسبة للزوار من المملكة المتحدة، بسبب انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني وسط مخاوف بشأن مستقبل المملكة المتحدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
التسوق في فرنسا هو جزء رئيسي من التجربة السياحية في فرنسا، وخاصة في باريس، وفي كل عام يأتي الملايين من السياح لزيارة فرنسا والقيام بالتسوق من المحلات التجارية في وقت ما خلال إقامتهم. وتقدم هذه الصفحة معلومات عامة ومفيدة للسياح الذين يعتزمون القيام ببعض التسوق أثناء عطلة في فرنسا.

 

السياحة العلاجية في فرنسا

السياحة الطبية كانت موجودة منذ زمن المصريين القدماء ، ولا تزال سائدة في القرن الواحد والعشرين. في الواقع ، هذا النوع من السياحة في ارتفاع بفضل مجموعة من العوامل الاقتصادية والتقنية. فالناس يرغبون في الحصول على الرعاية الصحية عالية الجودة التي تغطي طائفة واسعة من الأمراض بأسعار معقولة من حيث التكلفة ، وفرنسا في الواقع في وضع جيد للغاية لتحقيق تلك التوقعات. دعونا نلقي نظرة على الأسباب التي جعلت فرنسا تصبح وجهة شعبية للعلاجات الطبية.

السياحة الطبية هي سبب جديد للسفر، ووفقا لموقع Contrepoints ، ذهب 16 مليون شخص إلى الخارج لتلقي الرعاية الطبية. يبدو أن هذا الرقم سيرتفع بنسبة 15-20٪ أخرى في السنوات القادمة.

يمكنك أن ترى أن الجراحة التجميلية في أمريكا الجنوبية ، في البرازيل على وجه التحديد ، هي التخصص الرئيسي. وإذا نظرت إلى المكسيك في أمريكا الشمالية ، فإن طب الأسنان وعلاجات السمنة هي التخصصات الرائدة. يميل الأطباء المجريون إلى التخصص في طب الأسنان أيضًا ، في حين أن التخصص الرئيسي في إسرائيل هو علاجات الخصوبة.

ثم إذا انتقلنا إلى آسيا ، فإن سنغافورة تتخصص في الغالب في علاج السرطان ، وتفضل ماليزيا إجراء فحوصات صحية عامة. وأخيرا ، في القارة الأفريقية ، ولا سيما جنوب أفريقيا ، فإن التخصصات هي جراحات تجميلية وعلاجات قلبية.

إذا قمنا بتحليل الأسباب الرئيسية التي تجعل الناس يسافرون للحصول على الرعاية الصحية وخاصة في فرنسا ، يمكننا أن نرى أربعة عوامل مهيمنة.

العامل الاقتصادي

ببساطة ، السفر إلى الخارج للعلاجات الطبية يمكن أن ينقذ الناس من دفع الكثير من المال – خاصة في فرنسا. وفقا لإحصاءات من مجلة “فرنسا ستراتيجي” ، هناك فجوة كبيرة في تكاليف الجراحة بين الولايات المتحدة وسنغافورة وفرنسا. في واقع الأمر ، كانت فرنسا الدولة الأقل تكلفة لاستبدال مفصل الورك الاصطناعي ، بحوالي 10000دولار. في حين أن نفس الإجراء في سنغافورة والولايات المتحدة يكلف حوالي 11000 دولار و 50000 دولار على التوالي – مما يجعل الولايات المتحدة أغلى بلد لإجراء هذه الجراحة. من الواضح أن فرنسا لديها الأسعار الأكثر فعالية من حيث التكلفة لغير المقيمين والمقيمين على حد سواء بالمقارنة مع الدول الأخرى. علاوة على ذلك ، إذا كنت مواطنًا في الاتحاد الأوروبي ، فيمكن منحك المزيد من حقوق الحفظ.

جودة العلاجات والتكنولوجيا المتقدمة

بفضل التكنولوجيا الجديدة والعمليات المرتبطة بها ، تعد العلاجات الطبية في فرنسا ذات مستوى عال للغاية ، وبالتالي فهي تمثل قيمة جيدة مقابل المال للزوار الدوليين. في الواقع ، حصلت فرنسا على 13 جائزة نوبل حتى الآن للابتكارات الطبية ، وكل أربع سنوات ، يجب على فرنسا إظهار التزامها بمواصلة تحسين الأساليب من خلال الحصول على الشهادات. الشهادة الفرنسية هي من بين أكثر الشهادات صرامة في العالم ، مما يساعد على الحفاظ على جودة عالية باستمرار. بفضل الجراح المدرّب الماهر ، من المؤكد أنك ستكون في أيد أمينة عند القدوم إلى فرنسا للعلاجات الطبية.

أقصر فترات الانتظار

تصنف منظمة الصحة العالمية فرنسا في صدارة أوقات الانتظار ، لأنها توفر أقصر فترات انتظار للعلاجات الطبية مقارنة بالبلدان الأخرى. من النادر جداً أن تكون على قائمة الانتظار كل ما عليك القيام به هو الكشف مقدماً.

التوفر في نوع العلاجات المتخصصة

في بلدان أخرى ، الكثير من العلاجات الطبية غير متوفرة أو غير مناسبة لاحتياجات المريض. من الأسهل الحصول على مجموعة واسعة من العلاجات الطبية في فرنسا ، وذلك إلى حد كبير لأن فرنسا لديها عدد من المؤسسات الطبية البديلة والمنفتحة وهذا يجذب الأطباء من جميع أنحاء العالم – مما يزيد من عدد ونوع العلاجات المتخصصة المتاحة. من بين العلاجات الأكثر شعبية السياحية: معالجة السرطان، الجراحة التجميلية، جراحة الأسنان، جراحة لعلاج البدانة.