السياحة في اليونان: بلاد الحضارة والسحر والجمال

كانت ولازالت السياحة في اليونان تمثل عنصرا رئيسيا في النشاط الاقتصادي للبلاد، وهي واحدة من أهم القطاعات الناجحة والمستقرة منذ عقود. فقد كانت اليونان مقصدا سياحيا رئيسيا وجذابا في أوروبا منذ العصور القديمة، وذلك لثقافتها وتاريخها شديد الثراء، وتنعكس أهميتها التاريخية في وجود عدد كبير من مواقع اليونسكو للتراث العالمي بها؛ والتي يبلغ عددها قرابة الـ 18 موقعا.

معبد بارثينون أثينا.

معبد بارثينون في منطقة أكروبوليس أثينا.

وتعد اليونان من بين أكثر البلدان السياحية شهرة في أوروبا والعالم، وذلك لتمتعها بكم هائل من وجهات السياحة المعروفة عالميا، وأيضا بسبب تميز وفرادة ساحلها الطويل الذي يزخر بالعديد من الجزر الخلابة والشواطئ الساحرة. فعلى سبيل المثال يوجد الشاطئ الرملي الشهير “إغريمنوي” في جزيرة ليفكادا، والذي يمتاز بمياهه البلورية الزرقاء وهو وجهة سياحية شعبية رائعة.

جزيرة زاكينثوس اليونانية.

أحد شواطئ جزيرة زاكينثوس اليونانية.

وقد اجتذبت اليونان 26.5 مليون زائر في عام 2015، و30 مليون زائر في عام 2016، مما جعل اليونان واحدة من أكثر البلدان زيارة في أوروبا والعالم، وعمل على المساهمة بنسبة 18٪ في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. وتمثل العاصمة اليونانية أثينا، فضلا عن سانتوريني وميكونوس ورودس وكورفو وكريت وكالاكيديس، بعضا من الوجهات السياحية الرئيسية في البلاد.

خلال السنوات الأخيرة، عززت اليونان أيضا السياحة الدينية والحج إلى مناطق لها وجود ديني تاريخي كبير، مثل الأديرة في ميتورا وجبل آثوس، إضافة إلى عدد من الكنائس والكاتدرئيات التاريخية المنتشرة عبر البلاد، وكان ذلك بالتعاون مع بلدان أخرى.

مجمع الأديرة في مدينة ميتورا اليونانية.

منحدرات ميتورا ومجمع الأديرة في مدينة كالامباكا اليونانية.

إن السياحة في اليونان والجزر اليونانية التابعة لها، يمكن تسميتها بالسياحة داخل الأراضي الأسطورية، ذلك أن أماكن السياحة في اليونان لا يوجد شبيه لها على مستوى العالم!، فهذا الموقع الاستراتيجي المميز من أوروبا هو المكان المثالي للتخطيط للعطلات الخاصة بعشاق السياحة.

اليونان بلد جميل يتميز بمناظره الجبلية الفريدة، وطقسه الرائع، وجزره العديدة، وشواطئه الرملية الطويلة، وأكثر من ذلك آثاره الخالدة العريقة. وتعد اليونان هي الوجهة السياحية المفضلة لدى الكثير من الأوروبيين، وليس من فراغ أنها تجتذب إليها سنويا الملايين من الزوار. ويقدم الجزء التالي من المقال معلومات عن أماكن السياحة في اليونان سواء في البر الرئيسي أو الجزر التابعة للدولة.

 

معلومات سياحية عامة عن اليونان

البر الرئيسى والجزر اليونانية لديها بعض الوجهات المفضلة لقضاء في أوروبا. وتأتي اليونان في المرتبة الـ 15 في التصنيف العالمي للوجهات السياحية، حيث أنها تتلقى – وفقا لمركز الإحصاء الوطني اليوناني – أكثر من 20 مليون سائح كل عام،وهي تأتي في القائمة بعد بلدان مثل الولايات المتحدة والصين وإسبانيا وبريطانيا العظمى.

معظم السياح الوافدين إلى اليونان يأتون من أوروبا، وخاصة دول الاتحاد الأوروبي، ومن الولايات المتحدة الأمريكية، في حين أن عدد أقل من قارات أخرى. في عامي 1989 و 1991، كان حوالي 90٪ من السياح إلى اليونان هم من الأوروبيين، خاصة المواطنين الألمان والبريطانيين. وحتى منتصف التسعينيات، لم يتجاوز تدفق السياحة في اليونان 8 أو 9 ملايين سائح؛ ومع ذلك، فقد كان العام 1994 عاما فارقا للسياحة اليونانية، وذلك لأن أكثر من 10 ملايين شخص قد اختاروا اليونان  لقضاء إجازاتهم الصيفية، حيث يحتوي عدد من المدن والجزر على أفضل أماكن السياحة في اليونان وأوروبا بوجه عام.

لماذا يزور الناس اليونان؟

اليونان دولة مشهورة على المستوى السياحي الراقي، وهي أيضا وجهة سياحية شعبية لشواطئها النظيفة الساحرة وجزرها الخلابة وتاريخها الطويل. هناك مئات من المواقع الأثرية والتاريخية التي تتوفر رؤيتها لزائر اليونان، والتي تصور بشكل رائع الماضي العريق في تلك البلاد.

كما أن مناظرها الطبيعية هي ذات طبيعة جبلية بالأساس، والتضاريس العامة ليست خصبة جدا، باستثناء بعض الوديان المنتشرة على طول البر اليوناني. ومع ذلك، فإن اليونان محاطة بالماء، ولا سيما بحر إيجة والبحر الأيوني.

جزيرة كورفو اليونانية.

أحد الشواطئ الخيالية في جزيرة كورفو اليونانية.

وبالإضافة إلى البر الرئيسي تتكون اليونان من أكثر من 1400 جزيرة، منهم 169 جزيرة فقط مأهولة بالسكان. هذه الجزر اليونانية تشكل واحدة تلو الأخرى وجها مشرقا من جمال الطبيعة. وتعد هذه الجزر من أجمل أماكن السياحة في اليونان كما أنها الوجهات السياحية الأكثر شعبية، خاصة في فصل الصيف.

وسواء كانت الجزيرة كبيرة أو صغيرة، خضراء أو ​​جرداء، فهي وجهات مثالية لعطلة سنوية أو للاسترخاء وممارسة التأمل، كما يوجد شيء واحد تجتمع عليه كل هذه الجزر، وهو أن لديها كافة المتطلبات اللازمة والمرافق لتقدم لزائرها عطلة لا تنسى!

 

بعض من أفضل المنتجعات السياحية والجزر اليونانية

جزيرة ميكونوس، مع الطابع العالمي. جزيرة سانتوريني، مع غروب الشمس الأكثر رومانسية في العالم. جزيرة رودس، جزيرة القلاع في العصور الوسطى، وملتقى الشمس والفراشات. جزيرة كريت، مع روحها الثورية والتاريخية الفريدة. جزيرة يوس، مع الحياة الليلية البرية. جزيرة كورفو، مع نمط البندقية الشهير. جزيرة إيثاكا، وطن يوليسيس. جزيرة ساموس، الأكثر اخضرارا من جميع الجزر اليونانية. جزيرة سكياثوس، مع الشواطئ الطويلة والرملية. كل هذه تشكل مجرد أمثلة قليلة من الجنة اليونانية الأكثر شهرة في العالم.

وجميعها يمكن الوصول إليه بسهولة من العاصمة أثينا، أو مباشرة بالطائرة إلى بعض الجزر المزودة بالمطارات.

 

 

نبذة تاريخية عن اليونان

لوحة ثورة الغضب، إحدى الأساطير اليونانية القديمة.

لوحة ثورة الغضب، إحدى الأساطير اليونانية القديمة.

أول دليل على وجود أسلاف الإنسان في جنوب البلقان، يعود إلى 270000 سنة قبل الميلاد، وهو موجود في كهف بيترالونا، في مقاطعة مقدونيا اليونانية. جميع المراحل الثلاث من العصر الحجري (العصر الحجرى الأول، العصر الحجري القديم، العصر الحجري الحديث) ممثلة في اليونان، على سبيل المثال في كهف فرانشتي. مستوطنات العصر الحجري الحديث في اليونان يرجع تاريخها إلى الألفية السابعة قبل الميلاد، وهي تعد الأقدم على الإطلاق في قارة أوروبا، حيث تقع اليونان على الطريق الذي كانت تنتشر من خلاله الزراعة من الشرق الأدنى إلى أوروبا.

نهاية العصور المظلمة تعود تاريخيا إلى العام 776 قبل الميلاد، وهو العام الأول من دورة الالعاب الاولمبية. ويعتقد أن الإلياذة والأوديسة، النصوص التأسيسية للأدب الغربي، قد ألفها هوميروس في أحد القرنين السابع أو الثامن قبل الميلاد. ومع نهاية العصور المظلمة، ظهرت ممالك ومدن مختلفة في شبه الجزيرة اليونانية، والتي انتشرت على ضفاف البحر الأسود وجنوب إيطاليا (ماغنا غرايسيا) وآسيا الصغرى. هذه الدول ومستعمراتها وصلت إلى مستويات كبيرة من الازدهار مما أدى إلى طفرة ثقافية لم يسبق لها مثيل، وظهور دولة اليونان الكلاسيكية التي تفوقت في العمارة والدراما والعلوم والرياضيات والفلسفة. في عام 508 قبل الميلاد، أنشأ الحاكم كلايستينس أول نظام حكم ديمقراطي في العالم في أثينا.

 

 

أهم المدن والجزر السياحية في اليونان

تبلغ مساحة اليونان حوالي 130 كيلو متر مربع، وتشغل الجزر التابعة لها ربع هذه المساحة، وتحتوي اليونان على الكثير من المدن السياحية البارزة أوروبيا وعالميا، ولعل أكثرها من ناحية الأهمية السياحية العاصمة أثينا، تليها مدن مثل باتراي، وإيراكليون، وسالونيك.

 

أثينا

مدينة أثينا عاصمة اليونان.

مشارف الليل في مدينة أثينا الرائعة.

مدينة أثينا هي عاصمة دولة اليونان، وهي كذلك عاصمة الثقافة والفنون في القارة الأوروبية. تحتل أثينا المرتبة الأولى بين المدن اليونانية من حيث المساحة، ويبلغ تعداد سكان المدينة قرابة الـ 800 ألف نسمة، ويتوسط مدينة أثينا نهري كيفيسوس وإليسوس وهما يقعان في الناحية الجنوبية من سهل أتيكا، كما تحيط بها الجبال من ثلاث جهات وهي: جبل بينتيليكون الذي يصل ارتفاعه إلى 1109 مترا عن سطح البحر، وجبل بارنس الذي يرتفع إلى 1413 مترا عن سطح البحر،  وجبل هيميتوس الذي يرتفع 1026 مترا عن سطح البحر، في حين تقع الجهة الرابعة على خليج زارونيش الذي يتصل بالبحر الأبيض المتوسط.

وتعتبر مدينة أثينا من أقدم المدن على المستوى الأوروبي، فيقدر عمرها بقرابة الـ 5 آلاف عام، كما أنّها تزخر بمواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، مثل الأكروبولس الذي تمت إضافته إلى القائمة في عام 1987م، ومعبد دافني الذي أضيف إلى القائمة في عام 1990م. ومن الجدير بالذكر أن أثينا تحظى بربع أماكن السياحة في اليونان من الناحية الأثرية.

مقالات متعلقة:

السياحة في أثينا: مهد الفنون والثقافة الأوروبية

6 من أفضل فنادق أثينا على البحر لجميع الفئات

 

سانتوريني

جزيرة سانتوريني اليونانية.

مشهد الغروب من ساحل جزيرة سانتوريني.

تشتهر جزيرة سانتوريني بالمشهد المذهل لغروب الشمس، والذي يعد من بين أجمل المشاهد الطبيعية في العالم على الإطلاق، وذلك تبعا لما يردده الكثيرين من الزوار الذين عايشوا هذه اللحظة على أرض الجزيرة حين تغرب الشمس كأنها تغوص في الماء. كما تشتهر المدينة الجزيرة بمنازلها المكسوة جميعها باللون الأبيض، وتتميز مدينة فيرا عاصمة سانتوريني بهندسة معمارية فريدة من نوعها، فضلا عن شوارعها المرصوفة بالحصى الأبيض، والتي تمتلئ بالفنادق الراقية والمطاعم والمقاهي.

مقالات متعلقة:

السياحة في سانتوريني جزيرة الرومانسية على بحر إيجه اليونان

أفضل فنادق سانتوريني مع مسبح لشهر العسل – جميع الفئات

 

سالونيك

مدينة سالونيك اليونانية.

مدينة سالونيك ليلا، أجواء بحرية ساحرة.

تعتبر مدينة سالونيك إحدى أقدم المدن في القارة الأوروبية. وهي مدينة سياحية وتجارية غاية في الازدهار، وتعد بوابة رئيسية للعديد من دول البلقان، كما أنها إحدى مراكز المواصلات الهامة في جنوب شرق أوروبا. وتشتهر مدينة سالونيك بالمهرجانات والمناسبات والحياة الثقافية، وذلك مما أهلها لكي تحصل مؤخرا على المرتبة الخامسة لأفضل مدن العالم من قبل تصنيف لونلي بلانت.

ولكن الأهم من هذا أن سالونيك هي إحدى المدن العالمية القليلة التي مازالت تحافظ على ما تحتويه من آثار رومانية وبيزنطية وعثمانية، وتجدر الإشارة إلى أن معظم مواقعها الأثرية قد أدرجت على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

مقالات متعلقة:

السياحة في سالونيك مدينة أوروبا التاريخية

أفضل فنادق سالونيك اليونان في كل الفئات

 

رودس

البلدة القديمة في جزيرة رودس.

مشهد صباحي للبلدة القديمة في جزيرة رودس.

تعد جزيرة رودس أكبر جزر مجموعة دوديكانيز اليونانية في الجنوب الشرقي من بحر إيجه، وهي تتميز بتاريخ غني وتراث فريد، كما تشتمل على مجموعة واسعة من الأنشطة السياحية الرائعة التي يمكن القيام بها، بداية من زيارة مدينة رودس القديمة، مرورا بمدينة ليندوس الساحرة، وصولا إلى شواطئ كاميروس الجميلة.

مقالات متعلقة:

السياحة في جزيرة رودس: جزيرة الأحلام اليونانية

أجمل فنادق رودس اليونان في جميع الفئات

 

دلفي

بقايا معبد أبولو في مدينة دلفي اليونانية.

بقايا معبد أبولو في مدينة دلفي.

تعتبر مدينة دلفي اليونانية من أبرز المنتجعات السياحية والمراكز الثقافية في القارة الأوروبية، حيث أنها مدينة الآلهة والتاريخ في حضارة اليونان القديمة، ويقام بها سنويا العديد من الندوات والمؤتمرات التي تناقش القضايا الخاصة بالآثار والفنون والحضارة. وتقع دلفي على ارتفاع يصل إلى 750 م فوق سطح مياه خليج كورنثياس الصافية، وهي تبعد بمسافة 250 كيلومترا شمال غربي العاصمة أثينا. ومن المعتقدات التي تنتمي لليونانيين القدماء أن مدينة دلفي هي المركز الأساسي لسطح الأرض، لذا أقاموا بها معبد أبولو في القرن الثامن قبل الميلاد.

 

كريت

مدينة أجيوس نيكولاوس في جزيرة كريت.

مقطع من مدينة أجيوس نيكولاوس الفاتنة في جزيرة كريت.

جزيرة كريت هي إحدى أكثر الوجهات السياحية شهرة في العالم أجمع، وهي خامس أكبر الجزر في البحر الأبيض المتوسط إذ تصل مساحتها إلى قرابة الـ 8400 كيلو متر مربع. وهي تشتمل على مجموعة من  المعالم والمزارات الأكثر جمالاً في القارة الأوروبية، علاوة على وجود سلسلة رائعة من الكهوف الطبيعية.

 

أجمل أماكن السياحة في اليونان

بسبب موقعها الجغرافي، ظلت اليونان مفترق طرق للعديد من الحضارات، وقد ترك ذلك آثاره في كل مكان: في المتاحف ومعارض الفنون، في المدن الصغيرة والكبيرة، وفي الحياة اليومية والعادات الغذائية، وفي جميع أشكال الفنون الشعبية بمختلف مناطق البلاد. ويمكن لزائر اليونان أن يكون على اتصال مع هذه الفسيفساء المتعددة والمثيرة للانبهار، وذلك من خلال رحلة فائقة الخصوصية إلى التقاليد التاريخية والثقافية والفنية والفلكلورية.

 

أكروبوليس أثينا

هضبة أكروبوليس في مدينة أثينا.

هضبة أكروبوليس في مدينة أثينا.

يعد معبد أكروبوليس من أبرز أماكن السياحة في اليونان ولا يمكن أن تمر رحلة سياحية بالعاصمة أثينا دون المرور على هذا الصرح التاريخي الهام، والمكان عبارة عن هضبة مرتفعة وسط أثينا، وهي تعلو قرابة الـ 152 م عن سطح البحر، وحوالي 92 م عن سطح مدينة أثينا. ويعود بناء معبد أكروبوليس أثينا إلى العام 3000 ق.م، وقد تم تشييده على يد بريكليس Perikles وهو أحد رجال الدولة في هذا الوقت.

 

متحف الأكروبول

متحف الأكروبول في أثينا.

جانب من معروضات متحف الأكروبول في أثينا.

يعد متحف الأكروبول هو أكبر المتاحف الأثرية المقامة بالعاصمة أثينا، وهو يقع في الجنوب الغربي من هضبة الأكروبوليس في حيز الطريق القديم، كلمة أكروبول تعني باليونانية القديمة “المدينة العليا”، وقد قام بتصميم المتحف المعماري الشهير برنارد تشومي، ويعرض المتحف كما هائلا من الآثار والمنحوتات التي تغطي الفترات التاريخية للحضارة اليونانية العريقة.

 

معبد بارثينون

معبد بارثينون في مدينة أثينا.

معبد بارثينون في مدينة أثينا.

معبد بارثينون هو أحد المعابد الإغريقية في العاصمة اليونانية أثينا، وقد تم تشييده على هضبة الأكروبوليس في موقع مميز منها، ويعد المعبد واحدا من أهم النماذج المعمارية الإغريقية القديمة، وقد تم إقامته في الفترة الواقعة ما بين عامي 447 و432 ق.م، وقام بتصميمه كلا من المهندسين الإغريقيين إكتينوس وكاليكراتس.

 

ممر سامريا

ممر سامريا الجبلي في اليونان.

ممر سامريا الجبلي، والذي يستقبل ربع مليون سائح سنويا.

يعتبر ممر ساماريا الجبلي أحد أشهر الممرات الطبيعية الموجودة في أوروبا، وهو يستقطب إليه الكثير من السياح الذين يرغبون في الشعور بحس المغامرة في الهواء الطلق. ويعد هذا الممر واحدا من أروع أماكن السياحة في اليونان بالنسبة لعشاق الطبيعة والأجواء الفريدة.

 

البرج الأبيض في سالونيك

البرج الأبيض في مدينة سالونيك.

البرج الأبيض في مدينة سالونيك، أحد المعالم الأشهر.

هو المزار السياحي الأكثر شهرة وتميزا في مدينة سالونيك، وهو الأثر المتبقي من عصر الدولة البيزنطية  وكان من ضمن الأبراج المخصصة للدفاع البحري، ويحيط بالبرج الكثير من المشاهد الطبيعية الخلابة والحدائق فائقة الجمال. ومن الجدير بالذكر أنه قد تم استخدامه كسجن لفترة قصيرة في العهد العثماني.

 

قصر السيد الأكبر لفرسان رودس

قصر غراند ماستر بجزيرة رودس.

صورة داخلية للباحة الرئيسية في قصر غراند ماستر بجزيرة رودس.

أو قصر غراند ماستر، وهو أحد القصور الأثرية الواقعة في جزيرة رودس أحدى جزر اليونان الشهيرة، وبالتحديد في البلدة القديمة من رودس، ويعتبر القصر أحد الأمثلة النادرة للهندسة المعمارية القوطية في اليونان. وقد تم تشييد القصر في القرن الـ 14 على أنقاض إحدى القلاع البيزنطية، وكان يستعمل كمقر للقائد الأكبر لمنظمة الفرسان الإسبتارية.

 

شاطئ ميرتوس

شاطئ ميرتوس في جزيرة كيفالونيا.

شاطئ ميرتوس في جزيرة كيفالونيا.

يقع شاطئ ميرتوس فى الجهة الشمالية الغربية من جزيرة كيفالونيا على مياه البحر الأيونى فى اليونان، وبالتحديد فى منطقة بيلاروس، حيث يكمن شاطئ ميرتوس في مكان فائق الروعة والفرادة بين جبلي أروس قالون وأغيا ديناتي. ويصنف شاطئ ميرتوس على أنه أجمل أماكن السياحة في اليونان على مستوى السياحة الشاطئية.

 

الجزر الأيونية

ساحل جزيرة كورفو الرائع.

مشهد من ساحل جزيرة كورفو الرائع.

إقليم الجزر الأيونية هو عبارة عن سلسلة من الجزر اليونانية الواقعة في البحر الأيوني. ويشكل الإقليم واحدا من الأقاليم الثلاث عشرة الرئيسية في اليونان. وتمتاز مجموعة الجزر الأيونية بطبيعتها الساحرة الخلابة، حيث الهدوء والأجواء التي تبعث على البهجة والتأمل والاسترخاء.

 

معبد زيوس الأوليمبي

معبد زيوس الأوليمبي في مدينة أثينا.

بقايا معبد زيوس الأوليمبي في مدينة أثينا.

يعد معبد زيوس الأوليمبي أكبر معابد اليونان، وهو يعرف باسم “المعبد الأم”. بدأ تشييده في القرن الـ 6 ق.م، وانتهت عملية بناؤه في العام 131 ميلادية، أي بعد قرابة الـ 700 عام، وكان ذلك على يد الإمبراطور الروماني هادريان. يوجد في المعبد تمثال الإله الإغريقي زيوس والمصنوع من الذهب الخالص ومطعم بالعاج.

 

مسرح ديونيسيوس

مسرح ديونيسيوس في أثينا.

مسرح ديونيسيوس في أثينا.

يعتبر مسرح ديونيسيوس (أو هيردوس أتيكوس) بالعاصمة اليونانية أثينا؛ واحدا من أقدم المسارح ذات الطراز الأغريقي العريق في اليونان وأوروبا بصفة عامة، وهو مسرح مكشوف ذو مدرجات كما جرت العادة بالعصور القديمة. كما يعد مسرح زيوس الأوليمبي من المسارح الأوليمبية القليلة التي لازالت آثارها باقية إلى اليوم.

 

إيميروفيغلي

قرية إيميروفغلي في جزيرة سانتوريني.

ساحل قرية إيميروفغلي في جزيرة سانتوريني.

قرية إيميروفيغلي هي إحدى القرى الواقعة في جزيرة سانتوريني اليونانية، وهي تقع على مسافة قريبة من الجهة الشمالية لمدينة فيرا عاصمة الجزيرة. وقرية إيميروفيغلي مشهورة بروعة طبيعتها ورومنسيتها، خاصة المشهد الفريد لغروب الشمس في البحر، لذلك يطلق عليها تسمية “شرفة بحر إيجه”. وتعتبر هذه القرية من أفضل أماكن السياحة في اليونان خاصة لهواة الأجواء الرومانسية المميزة.

 

قصر أخيليون

قصر أخيليون في جزيرة كورفو اليونانية.

مدخل قصر أخيليون في جزيرة كورفو اليونانية.

يعد قصر أخيليون واحدا من أجمل أماكن السياحة في اليونان وأحد المزارات البارزة لهواة الفنون المعمارية الفريدة، فهو القصر الذي قامت امبراطورة النمسا إليزابيث بافاريا بتشييده عام 1890 بعد أن عشقت سحر اليونان، وقد تم تصميم القصر تخليدا لذكرى أخيل البطل الأسطوري اليوناني، ليكون مقر الإمبراطورة المفضل لقضاء العطلات. ويقع قصر أخيليون على مبعدة عشرة كيلو مترات جنوب مدينة كورفو في جزيرة كورفو اليونانية.

 

جزيرة ديلوس

منزل كليوباترا في جزيرة ديلوس.

بقايا منزل كليوباترا في جزيرة ديلوس.

تعتبر جزيرة ديلوس بموقعها الفريد والمعزول في وسط سلسلة دائرية من الجزر تسمى بجزر سيكلاديز – قريبا من ميكونوس، هي أحد أهم وأبرز المواقع التاريخية والأثرية في اليونان، بل يمكن القول أنها الجزيرة الأسطورية للحضارة اليونانية، حيث تشتمل الجزيرة على آثار عديدة من كل الحقب التاريخية التي مرت على اليونان. وهي بلا جدال تعد من أفضل أماكن السياحة في اليونان بصفة عامة.

 

جزيرة سبينالونجا

جزيرة سبينالونجا.

جزيرة سبينالونجا الرائعة بالقرب من جزيرة ميكونوس.

جزيرة سبينالونجا هي أحد المزارات السياحية الأشهر في اليونان، وتتمتع الجزيرة صغيرة الحجم بتاريخ غني يشي بكثرة العصور التاريخية التي مرت بها، فتوجد بها آثار من عهد البنادقة والأتراك، كما توجد آثار من عهد الهجمات العربية التي كانت تحاول السيطرة على الجزيرة. وتقع الجزيرة بخليج اللواندا في الشمال الشرقي من جزيرة كريت اليونانية وهي قريبة من مدينة أيوس نيكولاس اليونانية.

 

التسوق في اليونان

إن السياحة في اليونان ترتبط بصورة كبيرة بالتسوق، فاليونان تعد من أبرز وجهات التسوق في أوروبا بشكل عام، حيث تقدم المدن والجزر اليونانية  لزائريها مجموعة كبيرة وتشكيلة واسعة من الأسواق متنوعة الأنشطة، فما بين المجمعات والمراكز التجارية الحديثة التي تحتوي على كل مايخطر ببال الزائر من منتجات وسلع، وما بين الأسواق الشعبية المفتوحة التي توفر للمتسوق متعة خاصة في هذا المجال، سوف يجد زائر اليونان الكثير والكثير من خيارات التسوق الفريدة.

 

مول مترو أثينا

يعد Metro Mall في العاصمة اليونانية أثينا من مراكز التسوق الأشهر على مستوى البلاد، وهو من أحدثها وأكثرها تطورا حيث تم افتتاحه في 30 نوفمبر من العام 2010، وهو يقع في منطقة سانت ديميتريوس ويمتاز بالتصميم المعماري الفريد.

 

مول قلب أثينا

Athens Heart Mall يعد هذا المركز التجاري من أبرز المراكز التجارية بالعاصمة أثينا، وهو يقع في المسافة بين شارعي Pireos و Chamosternas، ويحتل مول قلب أثينا مساحة تصل إلى 20000 متر مربع، وهو يعتبر بذلك أكبر المراكز التجارية في أثينا. ويوفر قلب أثينا لزائريه تجربة تسوق على مستوى عصري راقي.

 

مول جولدن هول

Golden Hall يقع هذا المركز التجاري المميز في شارع Kifisias Ave أحد الشوارع الشهيرة في العاصمة أثينا، وهو يعد من المراكز التجارية الأكثر شعبية بمنطقة ماروسي. وهو يحتوي على العديد من خيارات التسوق ذات النشاطات المختلفة، علاوة على أماكن الترفيه والمطاعم والمقاهي الملحقة به.

 

سوق منطقة بلاكا

Plaka تعتبر منطقة بلاكا من أقدم مناطق أثينا، وهي تقع بالقرب من معبد الأكروبوليس، حيث يستطيع الزائر بعد الاستمتاع بمشاهدة الآثار أن يذهب إلي سوق بلاكا، حيث سيجد المقاهي الشعبية والمطاعم اليونانية الأصيلة، كما سيجد العديد من المحال والبوتيكات التي تمتلئ بالمنتجات المحلية من الأقطان والتحف والهديا التذكارية.

 

سوق منطقة أتيكا

Attica هي واحدة من أرقي وأجمل مناطق التسوق في أثينا، حيث تشتمل المنطقة على العديد من منافذ بيع العلامات التجارية العالمية، مثل كريستيان ديور وبرادا ولويس فيتون وهيرمس وفندي. أيضا يقع بهذه المنطقة مجمع attica وهو مركز تجاري جميل ذو أنشطة متنوعة.

 

سوق ميدان أمونيا

يعرف ميدان “أمونيا” بأنه القلب النابض للعاصمة أثينا، وقديما كانت بيوت ومنازل ذلك الميدان قصورا للأغنياء والسياسيين اليونانيين. ويمكننا القول بإن كل محل تجاري أو منزل أو زقاق في تللك المنطقة يخفي خلفه سرا من أسرار العهود الماضية، ويسمى ميدان أمونيا عند البعض بميدان الكونكورد ـ وهو الميدان الذي توجد به منطقة السوق المزدحمة باستمرار، كما تتفرع منه الشوارع الرئيسية بالمدينة.

 

أسواق مدينة سالونيك

تقع أسواق سالونيك المركزية في الناحية الغربية من ميدان أرستوتيلوس. ومن أشهرها سوق Kapani وسوق Modiano، حيث سيجد الزائر العديد من المنتجات المحلية الفريدة وبصفة خاصة المنتجات الغذائية اليونانية الأصيلة، وذلك بالطبع إلى جوار السلع والمنتجات التقليدية والعالمية المتنوعة.

 

أسواق جزيرة سانتوريني

إلى جوار المناظر الطبيعية الرائعة والفريدة من نوعها، تقدم جزيرة سانتوريني عددا من الأماكن المميزة للتسوق في عدة مجالات مختلفة، مثل المجوهرات والقطع الفنية والمصنوعات الجلدية والأعمال اليدوية والمنسوجات. وتعد أسواق سانتوريني من أجمل أماكن السياحة في اليونان إلى جوار كونها أماكن تجارية.

 

السياحة العلاجية في اليونان

اليونان ، مقر الطب ، ستستضيف المؤتمر الأوروبي للسياحة الطبية والصحة العالمية ، الذي سيعقد في أثينا من 14 إلى 15 مايو 2018. سيشهد المؤتمر قادة الصحة العالمية والمديرين الطبيين والمسؤولين الحكوميين يتجمعون تحت سقف واحد مناقشة مستقبل السياحة العلاجية في أوروبا.

وغني عن القول إن اختيار البلد المضيف لهذا العام لا يمكن أن يقارن ، لأن اليونان تنضم إلى رابطة البلدان التي تستغل سوق السفر الطبي المتنامي باستمرار.

بدأت اليونان في اتخاذ موقف باعتبارها لاعبا رئيسيا بارزا في صناعة السفر الطبية ، وذلك بفضل مناخها المعتدل ، والموظفين الطبيين المدربين تدريبا عاليا ، والابتكارات الطبية المتطورة. تعتبر اليونان وجهة سفر آمنة إضافة إلى جمال المناظر الطبيعية في البلاد ، فضلاً عن ثرواتها من أشعة الشمس الساطعة والينابيع الطبيعية العلاجية والأطباق المتوسطية الفريدة، وذلك ما يجعل من البلاد مكانًا مثاليًا للكثير من المسافرين الطبيين.

تجذب أوروبا أكثر من 2.6 مليون سائح سنويا ، وهو ما يمثل ربع سوق السفر الصحي العالمي. تعد تركيا وكرواتيا هما الوجهتان الرائعتان في مجال السياحة الطبية في أوروبا ، في حين تعتبر ألمانيا والمملكة المتحدة الوجهات المفضلة لمشاكل صحية حادة.

صنفت النسخة 2017 من مؤشر التنافسية في السفر والسياحة من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي اليونان في المرتبة 24 ، حيث صعدت من موقعها 31 في 2015 ، من أصل 136 دولة تم تقييمها لقوة سوقها التنافسية وقدرتها التنافسية.

وكشف التقرير أن السياحة العلاجية قد حققت لليونان أكثر من 14 مليون دولار في عام 2017 وهو ما يمثل 7.6 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي. وتشمل مجالات القوة لسوق السفر الصحي للبلد ، حسب تقييمه ، الصحة والنظافة ، والبنية الأساسية للخدمات السياحية ، وترتيب أولويات السفر والسياحة.

يقول جيورجوس باتولس ، رئيس جمعية أثينا الطبية والاتحاد المركزي للبلديات في اليونان ، في مقابلة مع صحيفة ذا ناشيونال: “تجمع اليونان بين التفوق الطبي والمرافق الصحية الممتازة وأحدث التقنيات”. “في الوقت نفسه ، فهي واحدة من أفضل الوجهات السياحية في العالم مع بنية تحتية رائعة يمكنها تلبية جميع الاحتياجات”.

وتشمل العوامل التي حسنت حصة اليونان في سوق السياحة العلاجية خدمات الرعاية الصحية الخاصة القابلة للتطبيق ، وتوافر مهنيين طبيين ذوي شهرة عالمية ومدربين تدريباً عالياً ، ورعايتهم الطبية ذات التقنية العالية.

كما أن قرب اليونان من التسديدة الكبيرة في سوق السياحة الطبية ، وهي الإمارات العربية المتحدة ، يعزز قوتها التنافسية في جذب العملاء من الشرق الأوسط.

ووفقاً للدكتورة باتوليس ، فإن اليونان هي واحدة من الدول الأوروبية الست والعشرين التي قامت بإزالة جوازات السفر وأي شكل آخر من أشكال مراقبة الحدود من استخدامها على حدودها المشتركة. وقد تم تمديد هذا التنازل أيضًا لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في منطقة شنغن ، مما زاد من تحفيز السفر من هذا السوق إلى اليونان للسياحة العلاجية.