السياحة في قويلين: نافذة الطبيعة على الأراضي الصينية

السياحة في قويلين

السياحة في قويلين: نافذة الطبيعة على الأراضي الصينية

خيال الطبيعة الساحرة، كثيرًا ما نرغب في منطقة نخضع فيها لعالم مختلف عن الواقع، مدينة تمتلك كل أشكال الطبيعة، وتكوّن لنفسها مملكة خاصة من الثقافة والحياة، السياحة في قويلين شعبية عالمية، تتحكم في قلوب الزوار، الجميع يحب فترات الاستراخاء، والتمتع بمناطق الهدوء العالمي.

مدينة قويلين قد أطلق عليها هذا الاسم نسبة لغابات أوسمانثوس الحلوى، تلك الأشجار تخرج رائحة زكية تجذب الجميع، ومنذ زمن بعيد وهي معروفة باسم تلك الشجرة، تقع مدينة قويلين في شرق منطقة قوانغشي، وتقع على الضفة الغربية من نهر لي عند حدود هونان بالشمال.

تخضع المدينة للحكم الذاتي القومي التابع لتشوانغ جنوب الصين، يسكن المدينة أعداد قليلة بالنسبة لأي مدينة عالمية تاريخية ثقافية، لأن المعروف عن المنطقة أنها أرض الحياة الطبيعية، والتضاريس الكارستية.

تعد المدينة بتلك المناظر أحد وجهات السياحة العالمية، في كثير من الأوقات تعثر على مدن تحمل متعة الطبيعة، ومناطق الهدوء في الصين خاصة، أما مدينة قويلين فهي لا تتخذ من الطبيعة جزءًا بل تسيطر على أشكالها المختلفة؛ لتقدم للزائر صورة مختلفة من المتع.

السياحة في قويلين طبيعية ثقافية، طبيعية تاريخية، كل جوانبها تخالط الطبيعة، سترى المسارح بين روائح الأشجار البارزة، والمعابد على الحواف المرتفعات، وبين قنوات المياه، كل ما هو جميل يختلط على أرض قويلين بالطبيعة الخلابة، مدينة قويلين تحمل تاريخًا مشوقًا وطاقة ثقافية هائلة.

تبدأ القصة مع كونها مستوطنة صغيرة عام 314 قبل الميلاد، وبعد ذلك تم التعامل معها على أنها أحد المدن التجارية الهامة عام 111 قبل الميلاد، ظلت المدينة تربط بين الحكومة والمناطق الجنوبية الغربية، والعديد من الجيوش تم وضعها بتلك المنطقة؛ لتصبح أحد مقرات الجيش.

اكتسبت المدينة الاسم المعروفة به الآن عام 1940م، واصلت قويلين طوال تلك الفترة بناء المعابد والمتاحف والقصور التاريخية، التي تعبر عن الأسر العديدة، والتي مرت على المدينة، فقد انطلقت الجيوش من أرضها حتى أنه في عام 1981م، تم إدراجها مع ثلاث مدن أخرى على أنها مقر حماية للتراث التاريخي، وتميزت قويلين في الجانب الثقافي، لتواصلها مع العديد من الحضارات، وأضافت المدينة إلى كل ذلك المناظر الطبيعية الغاية في جمالها، لقد خلقت آيات إبداعية، ومشاريع سياحية لا مثيل لها.

 

موقع مدينة قويلين صاحبة السحر الطبيعي

قويلين أرض الواقع الخيالي، تقع في شمال قوانغشي، وتحد المدينة العديد من المناطق الهامة في الصين ومنها، ايبين الموجودة في الجنوب الغربي، وهيشو في الجنوب الشرقي، وتشو بالجنوب، وهوايهوا بالشمال الغربي، ويقترب منها أيضًا يوتشو، وشاويانغ، ويونغتشو، مع كل تلك المناطق رأينا سيطرة قويلين فترة الأسر؛ لأنها أحد مقرات الجيوش، أما الحياة الطبيعية المثالية فتبدأ من نهر لي المنطلق بين أحياء المدينة، والتضاريس المتنوعة، والمناظر الكارستية، طبيعة خيالية، من الأماكن الطبيعية الجمالية جبال ليبو، وكهف القصب الناي، العديد من التلال والجبال والكهوف توجد في المدينة، ومجموعات كبيرة من الأشجار والغابات، حتى أنك مع دخول قويلين تشم أطيب الروائح، كأنك تمشي بين حدائق الجنة، التضاريس والموقع الجمالي، أضاف الكثير لمجالات السياحة في قويلين المدينة الطيبة بكل ما فيها.

مناخ مدينة قويلين


قويلين لها طبيعة خاصة، وكذلك مناخ لا يقارن، مناخ قويلين شبه استوائي، وهو رطب، الشتاء قصير للغاية، ومعتدل، يعد من أفضل الأوقات على أرض المدينة، أما الصيف فهو طويل حار ورطب، الشتاء فصل غريب على تلك المنطقة، إذ يتمتع بالجفاف لكنه سرعان ما ينتقل إلى الرطوبة بشكل يثير الغرابة لدى الزوار، مع قصر وقته بكل تأكيد، فصل الربيع أحد الفصول الممطرة صاحبة الغيوم، والجو الملبد، فصل الخريف مشمس وجاف، قد يعتبره البعض أفضل الفصول، وأنه أنسب أوقات الزيارة حتى يمكنك الاستمتاع بأماكن السياحة الطبيعية، فصل الصيف ممطر لكنه في نفس الوقت حار للغاية، وشمسه الأقوى من أي فترة من العام، متوسط درجات الشتاء 8 درجة مئوية، فترة الصيف تصل درجات الحرارة فيها إلى 28 درجة مئوية، نسبة سطوع الشمس سنويًا تتدرج إلى أن تصل 1.487 ساعة من الأشعة.

أماكن السياحة في قويلين

السياحة في قويلين تندرج تحت روعة الطبيعة، وأصحاب النفس الطويل، لأن المسافات كبيرة، احذر أن تضيع بأفكرك بين الحدائق المدرجة، والكهوف الملونة، أماكن غريبة في طبيعتها وطريقة تكونها، كل شيء في مدينة قويلين غريب؛ لأنها تعبر بك إلى عالم لم تره من قبل، لذا كن على حذر، ربما رأيت المعالم الصينية قبل أن تصل إلى قويلين، لكن تأكد من أن المدينة ستقص عليك أغرب القصص، فهي تملك الكثير من الشواهد، الكثير من المدن أطلقوا عليها الأسماء، لكن قويلين هي من اختار الاسم لنفسها.

مدينة تعيش واقعها الطبيعي رغم الفنون الثقافية العديد، ومعارض اللوحات لأشهر فناني العالم، والمسارح والعروض الموسيقية، والأشكال الأدبية المختلفة، والتاريخ الذي لا يخفى على أحد، كيف لكل تلك المعالم والأماكن أن تختفي من خارطة المدينة، كأننا ننظر بين الأشجار فقط؛ لنشعر بالراحة، أماكن التسوق عديدة للغاية، وتملك أسواق المدينة مميزات قد لا تراها حتى في العاصمة بكين من منتجات عالمية، وفنون إبداعية مختلفة، بالإضافة إلى فنادق قويلين وأسعارها وتكلفة تذاكرها، كل أشياء المدينة جذابة وفي غاية الروعة، لكننا لا نرى إلا الطبيعة؛ كأنه سحر قد انتشر بين زوار تلك الأراضي الساحرة، من أماكن السياحة في قويلين الطبيعية.

 

كهف ريد الناي

قصر الفن الطبيعي، ترسم الطبيعة ثقافة خاصة بها، يمتد الكهف لأكثر من 240 مترًا، تم فتح الكهف أمام الجمهور منذ عام 1962م،  يبعد الكهف عن مركز المدينة بحوالي ساعة واحدة، كهف ريد الناي أحد معالم السياحة الصينية الأبرز قبل أكثر من 1200 عام، يقع الكهف في الضواحي الشمالية الغربية من المدينة، يصدر الناي أصواتًا رائعة، وكذلك الكهف يقص أفضل القصص الإيقاعية، في الكهف سترى كهوف الكارست، والمناظر الريفية، وعجائب الطبيعة بين الأعمدة الحجرية المختلفة في أشكالها وألوانها، والأضواء الكهربائية الغريبة، بين الصخور والأعمدة استخدم دليل القصص؛ لأنك ستعرف العديد من الحكايات الرائعة عن كل شبر داخل الكهف، العديد من النقوش ترجع لأسرة تانغ، وعصور ما قبل التاريخ، زار الكهف ملايين الزوار؛ لأنه أثار الدهشة بسبب الفنون الطبيعية، والطرق التاريخية، والرسومات الثقافية، كل ألوان السياحة موجودة داخل كهف ريد الناي.

 

تل الفيل ترونك هيل

يقع التل في تقاطع نهر لي ونهر تاوهوا، وهو يعد رمزًا لنهر لي، يبدو التل وكأنه فيل قد انغرز جذعة في النهر بطريقة رائعة، لذا تم اختيار اسم الفيل جذع هيل ليرمز إلى مدينة قويلين؛ لأن تل الفيل أشهر التلال، تاريخ التل يرجع إلى أكثر من 3 مليون سنة، ويبعد عن نهر لي بحوالي 55 مترًا، كما أن طوله يبلغ 108 مترًا، والعرض 100 مترًا، يضم التل كهف مياه القمر، وحجر عين الفيل، ومعبد يون فنغ، العديد من المعالم الثقافية تنتشر على جوانب التل، حتى أن كهف القمر قد اندرج تحت قائمة حماية الآثار الثقافية؛ لأنه يبدو كقمر تام يسبح على سطح الماء.

 

فوبو هيل

يبلغ طوله 120 مترًا، وعرض سفح التل 60 مترًا، واتفاعه 213 مترًا، تقف تلك القطعة الطبيعية الرائعة في شمال شرق المدينة، عند الضفة الغربية لنهر لي، العديد من المناظر الرائعة يمكنك أن تراها من خلال تلك القطعة الساحرة في شمال المدينة.

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات