السياحة العلاجية في فرنسا.. التكلفة وكل التفاصيل


581
581 points

من الممكن أن يكون الجمع بين التقنيات العالية، والكفاءة الطبية، والسعر المعقول، والمناظر الخلابة، أمرًا أشبه بالحلم للباحثين عن سياحة علاجية في بلدٍ مناسب لهم، لكن عقب قراءتك لهذا المقال ستدرك أنه لم يعد كذلك. حيث تجمع فرنسا بين كل تلك العوامل وتتفوق بها، سنشرح لك كيف فيما يلي، وبعد ذلك سنخبرك بالإجراءات التي تقوم بها حالما قررت الاتجاه إلى هناك.

 

عشر أسباب تجعل فرنسا من أولى الدول في السياحة العلاجية

  • يمكن أن تصل نسبة التوفير إلى 75% عما إذا قررت الاتجاه إلى الولايات المتحدة أو كندا، بسبب السمعة التي تكتسبها كل منهما، وسيؤكد لك ذلك كون العديد من مواطني هاتان الدولتان ودول الغرب يسافرون إلى فرنسا من أجل العلاج على الرغم من توافر أفضل الإمكانيات في بلادهم.

 

  • تعد السياحة العلاجية في فرنسا وجهة سياحية طبية مفضّلة لأن هذا البلد هو رائد في التقنيات الطبية والإجراءات الدقيقة، وفي نفس الوقت يجمع عددًا من الأطباء والجراحين الأكثر مهارة في العالم.

 

  • تأخذ مستشفيات فرنسا ومراكزها الطبية بعين الاعتبار جودة الجراحة وعدم ترك أثر ملحوظ، وكذلك كفاءة العلاج والرعاية الطبية لأنها تتمتع بخدمة ممتازة وجودة عالية للعديد من العلاجات المتاحة.

 

  • بسبب تقديراتها الطبية التي حصلت عليها من قبل اللجنة العالمية للصحة، فإن السياحة الطبية في فرنسا تحتل أعلى المراتب المرغوبة لدى الأجانب في الجراحة التجميلية والجراحات البسيطة أو المعقدة. وهو العلاج الذي يتطلب أفضل ضمانات الرعاية المهنية، وأعلى الكفاءات.
  • معظم الطاقم الطبي في العيادات الفرنسية محترف في التعامل مع المرضى، والأطباء يتحدثون الإنجليزية لسهولة التواصل مع المغتربين.

 

  • تقدم فرنسا علاجات مصممة خصيصًا لكل مريض، تبعًا للتشخيص الطبي الذي خضع له، وبناءً على طبيعة حالته ونمط حياته وما إلى ذلك.

 

  • مراعاة ما إذا كان يحتاج إلى مرافق ليلازمه فترة علاجه، أو بعض الخدمات الخاصة عند الطلب، مثل السكن أو المترجم الخاص، وهكذا. وتوفر بعض المستشفيات أو المراكز الخاصة تلك الخدمات ضمن برنامجها الأساسي.
  • يصعب جدًا ألا تجد العلاج الذي تبحث عنه في فرنسا، حيث لديها العديد من المستشفيات والعيادات المجهزة بشكل جيد والتي يتم فيها جميع أنواع الإجراءات الطبية المخصصة للسياحة العلاجية.

 

  • التغذية الصحية: تلعب التغذية الصحية دورًا رئيسيًا في شفاء المريض، ويعتبر المطبخ الفرنسي أحد أكثر المطابخ العالمية ثراءً وتنوعًا لمحبي المطبخ الصحي. فالمأكولات الفرنسية من اللحوم والأسماك تُقدم في الأطباق الفرنسية مع نكهة محلية لا مثيل لها في إطار المحافظة على المعايير الصحية المعتمدة في العالم. سواء كان لحم البقر، أو لحم الدولفين الشهي، أو الأطباق الفرنسية المشهورة عالميًا، الخ. لذا ستضمن أن تتلقى علاجك كاملًا، دون أن يفسده شيء.

 

  • تضم فرنسا العديد من أماكن السياحة الترفيهية التي يمكنك زيارتها أثناء رحلتك العلاجية لتحظى بوقتٍ لن تنساه. ومن أشهر معالم فرنسا عالميًا: برج إيفل، وقصر فرساي، وقلعة اللوفر، وقوس النصر، وحديقة القلب المقدس. كما يمكنك زيارة مدينة الملاهي “ديزني لاند”.

 

أشهر الاختصاصات في الطب الفرنسي

عندما تختار السياحة العلاجية في فرنسا، عليك أن تعرف أن العلاجات الشعبية التي يقوم بها أغلب السياح الطبيون في فرنسا هي: الجراحة التجميلية، وجراحة العظام، وجراحة السمنة، وعلاج السرطان، وجراحة الأسنان. وتتمييز فرنسا في الجراحات التالية أيضًا، التي يصنف أغلبها ضمن الجراحات التجميلية: (جراحة تكبير الثدي، وشفط البطن، وشد الجفن، وشد البطن، وشفط الدهون، وزرع الشعر، وحشو الجلد، وتزويد الدهون، والتقشير الكيميائي). بالإضافة إلى توفير علاج جميع الأمراض بجودة وكفاءة عالمية.

وبغض النظر عن نوع المرض الذي تم معالجته، سواء كان جراحة للكسور مع زرع عضو صناعي، أو علاج السرطان، أو علاج أمراض السمنة، أو زرع الكلى، أو الرئة، أو الكبد، وحتى أمراض القلب، وأمراض العيون، والأنف، والحلق، إلخ، فالأسعار التي تقدمها العيادات الخاصة والمستشفيات الفرنسية تحافظ على ما هو معقول وملائم لعلاج هذه الأمراض بجودة عالية مقارنة بأسعار وتكاليف نفس العلاج في دول أخرى.

أيضًا، تشتهر السياحة العلاجية في فرنسا بعلاجات السبا. فالمنتجعات الصحية في فرنسا معروفة للغاية ويتم تقديرها من قبل السياح الأجانب بسبب كونها صحية، ودائمًا ما يشيدون أيضًا بالسبا الفرنسية، بما في ذلك أخصائي العلاج الطبيعي.

هناك أيضًا العلاج بالمياه المعدنية، والعلاجات المضادة للشيخوخة، وبرنامج المنتجع الصحي المتكامل، والعلاج التأهيلي. ويعد العلاج بالمياه المعدنية في فرنسا في أول قائمة السائحين الطبيين.

 

تكلفة العلاج في فرنسا

تحتل السياحة الطبية في فرنسا المرتبة الثامنة في تصنيف وجهات السياحة الطبية بسبب نظام الرعاية الصحية والبيئة وانخفاض التكاليف. وهذه الأسعار تتضمن معالجة عالية الجودة، مضافة إلى الرعاية الطبية المثالية، والتي تعتبر من أكبر نقاط القوة في السياحة العلاجية الفرنسية.

ويهدف كل شخص أو إدارة أو شركة أو مؤسسة تأمين إلى إرضاء العملاء، ويتنافسون فيما بينهم على ذلك، لذا ستضمن الحصول على مقابل يفوق ما تدفعه من نقود بكثير.

وعمومًا، فإن جميع أنواع العلاجات الطبية يتم تحديد أسعارها حسب حالة المريض، وتفاصيل العلاج، وطبيعة المستشفى أو المركز، لكن تبقى هناك حدودًا تقريبية للأسعار، سنطلعكم على بعضٍ منها باليورو:

  • جراحة استبدال الركبة: €3,600 – €4,000
  • جراحة استبدال الورك، مع الزرع وإعادة التأهيل: €11,000 – €11,500
  • إصلاح الغضروف: €4,700 – €5,000
  • تكبير الثدي، أو تصغير الثدي: €3,300 – €3,800
  • رفع الثدي: €3,000 – €3,500
  • شد البطن: €3,000 – €3,300
  • جراحة الأنف: €3,000 – €3,400
  • تجميل الأذنين €2,200 – €2,800
  • شد الوجه، وإزالة التجاعيد: €3,900 – €4,300
  • جراحة الجفن: €2,400 – €2,800
  • ربط المعدة: €5,200 – €6,400
  • بالون معدي: €6,000 – €6,500
  • زرع الأسنان: €2,000 – €2,100
  • الليزك Femtosecond (لكل عين): €1,400 – €2,200

 

وقد تنافست العديد من المؤسسات الطبية الفرنسية الراقية لتملك كل تلك المميزات وأكثر، وفتحت أقسام العلاقات الدولية للترحيب بالزبائن الجدد. ومن أشهرها:

  • معهد كوستاف روسو، وهو مستشفى متخصص في علاج السرطان، طور شبكة من الأطباء الدوليين لتوجيههم إلى تقديم أفضل علاج لحالاتهم في فرنسا.
  • المستشفى الأمريكي في باريس، والذي يستقبل بانتظام عددًا كبيرًا من المرضى القادمين من الخارج بنسبة تصل إلى 35٪ من إجمالي المرضى.
  • المستشفيات العامة في باريس: المستشفى الأوروبي جورج بونبيدو، ومستشفى سالبيتير، ومستشفى كوشان، ومستشفى لورد، وغير ذلك.

كما قامت مستشفيات أخرى معروفة وذات جودة عالية من العلاج بمبادرات مشابهة لاستقبال المرضى الأجانب، مثل: مجموعة مستشفى سان جوزيف، ومركز ماري لولوك الجراحي، وجمعية رودفيلد، ومستشفى فوش، ومستشفى كالك ألاما، الذي يجذب العديد من المرضى من الأوساط الغنية التي تسعى للخدمات الطبية الراقية.

 

أمور يهمك معرفتها إذا رغبت في القيام بسياحة علاجية في فرنسا

  • لطلب العلاج في فرنسا تقدم بطلب للحصول على تأشيرة إقامة قصيرة الأجل لأسباب صحية وفقًا لجنسيتك.
  • التأشيرة غير مطلوبة لمواطني دول الاتحاد الأوروبي وبعض الدول خارج أوروبا مثل الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة، شريطة ألا تتجاوز مدة إقامتهم 90 يومًا خلال 180 يومًا.
  • البلدان التالية مطالبة بالحصول على تأشيرة قصيرة الأجل: المغرب، والجزائر، وتونس، ولبنان، ومصر، والصين، والكاميرون، والمملكة العربية السعودية، والسنغال.
  • يتم تقديم طلب التأشيرة إلى القنصلية الفرنسية في بلدك. وتستغرق مدة طلب التأشيرة من 2 إلى 10 أيام، وفي حالة الضرورة الملحة، يحق للقنصلية اتخاذ تدابير عاجلة.
  • ليس هناك فرق تقريبًا بين التأشيرة السياحية وتأشيرة العلاج، فتأشيرات العلاج مماثلة للتأشيرة السياحية، هي أيضًا فترة قصيرة تسمى أيضًا تأشيرة شنغن وتسمح للحامل بالبقاء في فرنسا لمدة 90 يوما خلال 180 يوما. ومع ذلك، تؤخذ في الاعتبار الأسباب الصحية أثناء التطبيق، وهناك بعض التسارع في الإجراءات.
  • بالنسبة للوثائق اللازمة، فهي:
    1- وثائق الهوية الأساسية المطلوبة في جميع أنواع تأشيرات الإقامة القصيرة الأجل.
    2- وثيقة تثبت حجز فندق أو سرير في فرنسا.
    3- تأمين السفر لمدة السفر حتى العودة.
    4- بيان البنك أو شهادة من الراتب لإثبات القدرة على تحمل النفقات اليومية داخل فرنسا.
    5- لدون الـ 21 عام، يجب تقديم شهادة الميلاد وإعلان الوالدين إذا لم يكونوا مسافرين معهم.
    6- موافقة خطية من المستشفى المستقبلة للمريض بتاريخ الدخول والمدة المقدرة للعلاج، وكذلك تكاليف العلاج المقدرة.
    7- شهادة رعاية تكلفة العلاج من مؤسسة معتمدة وموثوقة، أو شهادة تؤكد دفع التكاليف الطبية مقدمًا.
    8- وثيقة تثبت أن المؤسسة التي تضمن نفقات المريض الطبية تغطيها المنشأة.
  • إذا كان الشخص قادرًا على الذهاب إلى القنصلية، فهو ملزم بالقيام بذلك بنفسه، ولكن إذا كان في حالة صحية لا تسمح له بالسفر والتحرك، يحق لبعض أفراد عائلته تمثيله في القنصلية.
  • يحق لأي فرد من أفراد العائلة مرافقة المريض، ولكن يجب عليه/ عليها القيام بكافة الإجراءات اللازمة لتقديم المستندات المطلوبة للحصول على تأشيرة. ويمكن أن يطلب منه وثائق هوية خاصة، بما في ذلك وثيقة تثبت العلاقة النسبية للمريض.
  • يجوز تمديد التأشيرة في حالة حدوث حالات مرضية غير متوقعة، ويجب تقديم شهادة طبية من قبل المؤسسة المسؤولة عن العلاج، ثم استخراج الوثائق من المقاطعات المختصة.

يبقى أمامك تحديد المستشفى أو المركز الطبي الذي تتجه له، ومن ثم التواصل معه للاتفاق على التكاليف وتحديد مواعيد العملية، ومن ثم المباشرة في إجراءات السفر. لكن لا تنسى الاطلاع على ثقافة الشعب الفرنسي وعاداته قبل الوصول هناك؛ لتفادي أي مشاكل من الممكن أن تعرضك ثقافة بلدك إليها. ونتمنى لك رحلة علاجية مُوفقة، بها بعض الاستمتاع.

 

 

 

 

 

 

.

 


Like it? Share with your friends!

581
581 points

What's Your Reaction?

hate hate
0
hate
confused confused
0
confused
fail fail
0
fail
fun fun
0
fun
geeky geeky
0
geeky
love love
0
love
lol lol
0
lol
omg omg
0
omg
win win
0
win
Ahmed Taha

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *