السياحة في جيور: مدينة الأنهار والليالي الرومانسية

السياحة في جيور: مدينة الأنهار والليالي الرومانسية

مدينة الاجتماعات، أرض الاقتصاد والصناعة، منطقة المياه في المجر، تمثل نقاط الالتقاء بين كل عظيم على أرض المجر، السياحة في جيور رياضية ثقافية تعليمية، وقبل أن تظهر بهذه الأنماط الرائعة، تمتاز بالتاريخ الرائع. إنها تقع في منتصف الطريق بين بودابست وفيينا، فهي في الشمال الغربي للمجر، وهي تعد عاصمة لمقاطعة ديور، وهي بهذا تمثل المنطقة الأهم في شمال غرب المجر، لأنها تملك المكانة التجارية والصناعية، وتعد مدينة جيور من المراكز السبعة الإقليمية المعروفة في المجر، إنها أحد المقرات الرئيسية في البلاد، وهي في المرتبة السادسة كأكبر مدينة في المجر.

تفتخر مدينة جيور بالكثير من معالمها التاريخية، ربما لأن تاريخها يرجع إلى ما قبل التاريخ، وأنها تملك العديد من المواقع التاريخية البارزة، والمميزة في المجر، إنها مدينة تمثل جانبًا عظيمًا من الحضارة المجرية، فهي تملك الأماكن القوطية، والباروكية، والمعالم الرائعة. تتميز أماكن السياحة في جيور حتى أنه في عام 1989م، تم منح جائزة يوروبا نوسترا؛ لحماية الأماكن التذكارية والنصب الخاصة بها، وهذه الجائزة تعبر عن اهتمام المدينة بكل ما تملك من مراكز باروكية، وغيرها، من المواقع العالمية، التي تزيد حب الزوار، لهذه المدينة الهادئة.

إنها أرض الطبيعة المائية المختلفة، إن مدينة جيور تعد منطقة التقاء لنهر رابا، ونهر دانوب، وكذلك نهر رابكا، إن هذه النقطة تغير ملامح المدينة؛ لأننا أمام مدينة يمكنك أن تصل إليها عن طريق أحد القوارب، أي أن رحلتك إليها متعة في ذات نفسها، قبل حتى أن تنزل لمواقعها، ويمكنك رؤية ملامح المدينة المختلفة من خلال هذه الرحلة المشوقة، كما أن المدينة تستغل هذه الطبيعة الرائعة في عمل مدن مائية أكوابارك، بالإضافة إلى أماكن الصيد، وروعة الاستحمام في هذه المياه الطبيعية.

تستخدم المدينة البحيرات والمناظر الرائعة لمحبي الاستجمام، وطالبي الهدوء، فهي مدينة تمثل نقطة الانطلاق لكل جديد، هي أرض الكنوز المجرية، أما الثقافة العالمية، فهي تملكها بحكم ارتباطها، وقربها من العاصمة ومن مدينة فيينا، إننا نرى المواقع الثقافية من الجامعات، وكذلك المسارح، والساحات التي تقدم فيها العروض الفنية. تستغل المدينة المواقع الطبيعية، في إظهار فنونها البديعة، والألعاب الرياضية متوفرة كذلك بأماكنها الخاصة والممتعة، إنها مدينة تقدم الكثير في عالم السياحة، فهي ترسم لنفسها وضعًا عالميًا؛ لتصبح المدينة السياحية الأولى في العالم، وهي تملك كل الأماكن المناسبة لهذه الريادة، كما أن أماكنها التسوقية بديعة، من مراكز وساحات تباع فيها التذكارات الرائعة، المعبرة عن هذه المدينة المائية.

 

موقع مدينة جيور المائية

مدينة جيور تتمتع بالموقع الرائع، فهي تقع في الشمال الغربي لبلاد المجر، وهي بالقرب من حدود النمسا وسلوفاكيا، أي أنها مدينة تطلع على أكثر من ثقافة، بسبب القرب من هذين الدولتين، ومن الرائع أنه من فترة قريبة كانت الحدود بين الدول الثلاثة مفتوحة، مما أتاح التلاقي الثقافي بين الدول الثلاث، وتعد مدينة جيور هي العاصمة لمقاطعة ديور، وهي أكبر مدينة في هذه المنطقة، وهي تمثل أحد المدن الرئيسية في المجر، وهي تقع كنقطة اتصال بين مدينة بودابست ومدينة فيينا، إنها مدينة رائعة؛ لأنها تكون أكثر من نقطة اتصال، وتعد جيور نقطة التقاء رائعة لنهر دانوب ونهر رابا ونهر رابكا، لهذا أطلق عليها مدينة المياه؛ لأنها تمثل نقطة مهمة، وهي تحسن التحكم في هذه المنطقة، واستغلال هذه التضاريس الرائعة، والخاصة بهذه المنطقة الساحرة، بمرتفعاتها المتوسطة، وأماكنها المناسبة لكل زوار جيور، إن السياحة في جيور تعتمد بشكل كبير على هذا الموقع الفريد.

 

مناخ مدينة جيور

الأجواء على أراضي جيور رائعة، إنها أحد الأراضي المجرية، وهي تتمتع بمناخ مناسب ورائع، فنحن أمام موقع يمتاز بالاعتدال في كثير من الأوقات، فصل الشتاء تنخفض فيه درجات الحرارة، وقد تنزل عن الصفر في بعض الليالي، إلا أن النهار الشتوي مختلف قليلًا عن الأماكن المجرية، فطبيعته معتدلة، كذلك فصل الصيف فهو الأكثر إمتاعًا على هذه الأراضي الشمالية، فمدينة جيور تملك مناخ حار، ومناسب للرحلات التي تقام في أنهار المدينة، فهي أرض المياه، والمعروف عنها روعة الأجواء طوال فترة الصيف، كذلك فترة الربيع، فهي فترة مناسبة للتمتع في أماكن السياحة في جيور مدينة الهدوء المناخي.

 

أماكن السياحة في جيور

تستقبل مدينة جيور الكثير من المهرجانات، وتعد مقرًا لعدد غير قليل من الرياضات، والألعاب الأولمبية، فهي مدينة مهيئة لاستقبال العديد من المسابقات، فهي تملك الكثير، نعم هي لا تملك أحد الشواطئ العالمية، وربما هي بالنسبة لعدد من الناس، مدينة عادية، مليئة بالأحياء والمصانع والمراكز، لكن الزائر لهذه المدينة، كأنه يستقبل أحد الوجبات العالمية اللذيذة، من المستحيل أن يستكفي منها، وزائر مدينة جيور كذلك لا يشبع أبدًا من زيارة هذه المدينة الرائعة، بتاريخها العريق، وأبنيتها الخيالية، وكذلك تتمتع المدينة بالأماكن الثقافية البديعة، ومن الرائع أنها مدينة الأنهار؛ لأنها تعرف كيف تستغل هذه الأماكن الرائعة، السياحة في جيور ممتعة وساحرة؛ لأن فيها الجديد من المواقع، ومن الروائع الشعبية التسوقية، التي تتمثل في التذكارات والهدايا الرومانسية البديعة، إنها مدينة العشاق في منطقة الشمال المجري. ومن أماكن السياحة في جيور البديعة.

 

1- كاتدرائية الباسيليكا

تم بناء الكنيسة في القرن الحادي عشر، على الطريقة الرومانية البديعة، وفي طراز راقي معروف عن هذه الفترة، التي تطور فيها الفن المعماري، لكن الكنيسة تعرضت لإعادة بناء على طراز قوطي، لما تعرضت له الكنيسة من عوامل، لكنها عادة رمزًا رائعًا للمدينة على يد القوطيين، بعد الغزو التتاري، وقد تعرضت الكنيسة لأضرار كثيرة جدًا على يد الغزو التركي العثماني، وأدى هذا الاعتداء بسقوط أحد أبراج الكنيسة، وتم إعادة بناء الكنيسة على الطريقة الباروكية الرائعة، في وقت متأخر، ليتم الانتهاء منها في عام 1780م، وتم رسم لوحة جدارية رائعة، لا تزال موجودة إلى الآن، فهي كنيسة تاريخية، وفيها عدد من التحف البديعة، التي تعبر عن هذه الفترات، التي مرت على هذه الكاتدرائية المجرية.

 

2- مبنى بلدية جيور

لقد تم هذا المبنى في القرن التاسع عشر، وقد جاء التصميم على الطريقة الباروكية الحديثة؛ ليعد أحد الأبنية الشهيرة، ويعد رمزًا هامًا للمدينة، إن هذا البناء الرائع، يتمتع بقاعة مميزة، وكذلك برج رائع، يمكنك من رؤية المدينة البانورامية، بطريقة بديعة، لكن قبل زيارة هذا المبنى المعبر عن المدينة، لابد وأن تقدم طلبًا لمكتب الاستقبال، وزيارته لها أوقات معينة؛ لأن هذا البناء هام جدًا، ويمثل المدينة بشكل كبير.

 

3- حديقة حيوان زانتوس جانوس

إنها حديقة تمثل محمية طبيعية رائعة في مدينة جيور، إن هذه الحديقة توفر منازلًا، لأكثر من 700 حيون، وتملك أكثر من 100 نوع من الحيوانات، إنها حديقة واسعة جدًا، وتوفر حياة رائعة للزوار؛ لأن الحديقة تقدم عروضًا ممتازة، وتعرض جمال الطبيعة بطرق مختلفة، كما أنها تصور الروائع الاسترخائية، التي تستمتع بها المدينة، كما أنها تعبر عن الهدوء الرائع لهذه الأراضي.

 

4- المسرح الوطني في جيور

إن جيور هي أرض الباليه، لذا تقدم عروضًا كثيرة من البالية على هذا المسرح، كما يقدم المسرح الكثير من العروض الفنية والتمثيلية، كما أنه يقدم الكثير من الأعمال الفنية، مثل أعمال فيكتور فاساريلي، وكذلك إندر شاز، إنه أحد المسارح العالمية؛ لأنه يعبر عن الثقافات المختلفة، ويميز أماكن السياحة في جيور الرائعة.

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات