السياحة في نييريجيهازا: أرض الطبيعة الخرافية والثقافة في المجر

السياحة في نييريجيهازا: أرض الطبيعة الخرافية والثقافة في المجر

مدينة المعاناة، وأرض الثقافات، إنها مدينة قد مرت بالكثير من الأزمات؛ لتصبح الآن النجمة المضيئة في شمال المجر، إن السياحة في نييريجيهازا تتمتع بالكثير من الروائع الأوروبية الساحرة، فهي مدينة تجمع بين التاريخ والثقافة والتألق الحضاري، النابع من داخل هذا المجتمع، الذي مر بالكثير من الأحداث، التي أخرته عن التطور، وعن التفوق بين المدن المجرية.

هذه المدينة الواقعة في الشمال الشرقي تعد من أجمل مدن السياحة في المجر، هي عاصمة لمقاطعة سزابولكس، إلا أن تطورها لم يكن إلا في القرن الثامن عشر، حيث أصبحت مركزًا ثقافيًا واقتصاديًا عالميًا؛ لأن المدينة تضم العديد من المعالم الرائعة، التي أخرجت السياحة في نييريجيهازا عن الحدود العادية لأي مدينة. الاسم الأول للمدينة كان نيير بمعنى البتول، وجاء بعد هذا، كلمة يجيهازا، التي تعني الكنيسة، إننا أمام صرح ديني تاريخي عبقري، إن حضارة المدينة تخرج أولًا من التسمية، ثم من هذه الجغرافية الرائعة لهذه المنطقة، التي تضم السهل المجري ألفولد، إنها مدينة ساحرة بطبيعتها، وروعة مناخها الغير معهود بين المدن الأوروبية.

السياحة في نييريجيهازا طبيعية، وتاريخية بكثرت كنائسها ومتاحفها، التي تضم المعالم المعبرة عن معاناة هذا الشعب الأصيل، الذي يعود تاريخه إلى عام 1209م، فهي مدينة عانت من الاحتلال التركي، الذي جعل من نييريجيهازا مدينة مهجورة، بعيدة عن كل الثقافات العالمية. في القرن الثامن عشر بدأت المدينة في الازدهار والنمو، إلى أن جاءت الحرب العالمية الأولى، التي غيرت تاريخ المدينة، إذ وقعت في أيدي الاحتلال الروماني، وإن لم يدم هذا الاحتلال إلا لعشرة أشهر، وفي الحرب العالمية الثانية كذلك تعرضت المدينة للمزيد من الدمار، والقضاء على الكثير من الأبنية الأثرية، مثل كنيسة ستاتو كو.

إنها مدينة عاشت المعاناة، إلا أنها الآن ملكة لمنطقة الشمال، وهي الأقدر على جذب السياح، لما تتمتع به من مسارح وفنون غنائية متعددة، إنها مدينة الطبيعة والتاريخ، ممتزجة بالثقافة الفريدة، التي تكونت بالمرور على هذه الأزمات، التي تبني الأمم والشعوب. إن السياحة في نييريجيهازا تأثرت بكل هذه الأمور، التي جعلتها في مقدمة المدن السياحية في أوروبا، ويزيد الوضع تألقًا، أن المدينة تتميز بأماكنها التسوقية، والأماكن التي تعبر عن روح العصر الحديث، فتكثر الأماكن التسوقية، والمراكز التي تمتاز بتصميماتها، والمطاعم كذلك تقدم أنواعًا رائعة وجاذبة، إنها مدينة تقدم التذكارات في كل مكان، فأنت في مدينة تعبر عن الذكريات، وستبقى في ذاكرتك حتى تزورها مرة أخرى، إنها مدينة الحياة.

 

موقع مدينة نييريجيهازا

تعتبر هذه المنطقة هي زهرة الشمال للمجر، حيث تقع مدينة نييريجيهازا في الشمال الشرقي للمجر، وهي تتحكم في سهل ألفولد، فهي مدينة رائدة في تاريخها والأماكن الجغرافية البديعة، فهي تملك الكثير من الأماكن الزراعية، مما يوفر الكثير من الأماكن الشاسعة، التي يحبها الكثير، كما أن عدد سكان المدينة ليس كبيرًا مما يوفر الاسترخاء لكل الزوار، فعدد سكانها حوالي 118000 فردًا، وهذا عدد قليل بالنسبة للمدن السياحية في المجر، كما أن المدينة تعد العاصمة لمقاطعة سزابولكس، إنها مدينة سهلية رائعة، تتمتع بالموقع المناسب؛ لأمور الاسترخاء، والتمتع بالطبيعة الخلابة، مدينة صغيرة في حجمها وعدد سكانها، إلا أنها تملك الكثير من الإمكانيات؛ لتتحكم في المقاطعة والاقتصاد الشمالي للمجر، إنها مدينة تتمتع بكل الأماكن الإبداعية التي تعطيها الصدارة.

 

مناخ أرض الحياة المجرية

إن روعة أماكن السياحة في نييريجيهازا تتمثل في هذا المناخ المثالي، إنها أجواء قارية ممتعة، تناسب الزيارات الطبيعية والاسترخائية، فالأجواء في المدينة تتكامل لتصبح السياحة في قمة المتعة، فالمناخ في فصل الشتاء بارد، وقد يصل إلى الصفر، إلا أن سطوع الشمس يكون في أكثر أيام الشتاء، فهي أرض ممتعة، وشتاؤها ممتاز، أما فصل الصيف فهو الأكثر روعة، ومناسبة لمحبي المساحات الشاسعة، التي تتمتع بها المدينة، فدرجة الحرارة تتناسب مع جميع أشكال الرحلات؛ لأن جو المدينة العام قابل لاستقبال أعداد من محبي الطبيعة والتاريخ والثقافة، فهي مدينة تقدم الحياة لكل الزوار، فمع زيارتك للأماكن الرائعة تحتاج إلى جغرافية رائعة ومناخ خلاب، وهذه الأمور توفرها السياحة في نييريجيهازا البديعة.

 

أجمل أماكن السياحة في نييريجيهازا

اماكن السياحة في نييريجيهازا تعتمد على هذا التاريخ العريق، الموجود في المتاحف العالية، والأماكن المصصمة بطريقة بديعة، إن الكنائس أكثر ما يميز هذه المدينة الرائعة، التي تلقت تسميتها من هذه المعالم الدينية البديعة، التي يأتي لها الزوار من كل مكان، فهي مدينة تستقبل أعدادًا كبيرة من الزوار؛ لأنها مدينة تمتاز بالمواقع الرائعة، مع المناخ المناسب، فالأماكن التاريخية، إن كانت تغطي على أجواء المدينة، إلا أن الأماكن الثقافية بديعة كذلك بالمهرجانات التي تقام، والمسارح الرائعة.

إنها مدينة تقدم الكثير في مجالات السياحة كلها، كما أن المدينة تحافظ على طبيعتها الزراعية الخلابة، التي تخرج الزوار من الازدحام إلى الاسترخاء، إنه نوع من السياحة المفقود في العديد من المدن، إلا أن السياحة في نييريجيهازا تقدمه بصورة خيالية، تجعلنا نتعرف على الحياة الحقيقية، والتي يتمنى الجميع أن يعيش بداخلها، أما الجانب التسوقي، فهو ما يميز هذه المدينة حقًا؛ لأن بها الكثير المراكز العالمية، وأنماط الأزياء رائعة على هذه الأرض المجرية، كما أن المطاعم تقدم كل الأطباق العالمية، فلا تترك المدينة قبل أن تجرب كل هذه الأشياء البديعة، التي تقدمها على صور عديدة، إنها أرض الحياة. ومن أماكن السياحة في نييريجيهازا الجميلة.

 

الكنيسة الكاثوليكية اليونانية

تعد هذه الكنيسة هي المقر الرئيسي لمقر الأسقف المجرية، إنها الكنيسة اليونانية الوحيدة، وينتمي لهذه الكنيسة عدد كبير من أهل المدينة، كما أن الكنيسة تأخذ منطقة كبيرة، وتألقت بتصميمها البديع، المعبر عن العبق التاريخي لهذه الكنيسة، صاحبة العمر الطويل، وصاحبة الطائفة الأكبر في نييريجيهازا، كما أن الكنيسة تتمتع بالهيبة والخيال، إن النقوش والرسومات داخل الكنيسة كلها مختلفة عن أي كنيسة قمت بزيارتها، إن الكنيسة تمثل لأحد أهم أماكن السياحة في نييريجيهازا التاريخية والدينية، إنها أحد الأركان الدينية في هذه المدينة الخيالية.

 

الكنيسة اللوثرية

إنها طائفة أخرى، تتمتع بشعبية في مدينة نييريجيهازا، وجاء بناء الكنيسة منافس لكل دور العبادة الموجودة في المدينة؛ لهذا نرى الاهتمام البالغ بتفاصيل الكنيسة، حتى تخرج في قمة الدقة والروعة، فهو مكان أصبح الآن كأنه لوحة مرسومة من روعة الجدران، والاهتمام البالغ بكافة المساحات خارج وداخل الكنيسة، فهي تملك الكثير من التحف، التي تنتمي لهذه الفئة، ويأتي لهذه الكنيسة أعدادًا كبيرة من محبي التاريخ المجري، الكنيسة تمثل الروعة التصميمية، لهذه المدينة الإبداعية، مملكة الشمال المجري.

 

متحف سوستوي موزيومفالو

أماكن السياحة في نييريجيهازا متنوعة وجاذبة، هذا المتحف يمتاز بالتنوع قبل أكثر من مائة عام، يقع المتحف في ضاحية المدينة، وهو يمتاز بطبيعة مختلفة، إذ يحافظ في تصميمه على الروعة الريفية، والهندسة البسيطة، فيقع هذا المتحف في الهواء الطلق، ويضم عددًا من التحف المميزة، كما أن المتحف لا يعبر عن التاريخ فقط، إذ أنه يعبر عن الثقافة أيضًا، فهناك عدد كبير من المهرجانات تقام داخل المتحف، وكذلك العروض المسرحية، إنه أكثر المتاحف تميزًا في المدينة.

 

حديقة حيوان نييريجيهازا

الحديقة تبعد عن المدينة بحوالي 5 كم، فهي في شمال المدينة، الحديقة تقدم الجانب الطبيعي للمدينة، كما أنها تقدم صورة بديعة للترفيه المجري، لما تضمه من أماكن ترفيهية، وأماكن رائعة، وكذلك عددًا من الحيوانات النادرة، بين عدد من الغابات البديعة، إن هذه الحديقة تقدم كل جوانب السياحة في نييريجيهازا الرائعة، إنها حديقة تمثل الحياة في هذه المدينة الرائعة.

No Comments

Post A Comment