أفضل أماكن السياحة في مراكش – المغرب على أصولها

أفضل أماكن السياحة في مراكش

أفضل أماكن السياحة في مراكش – المغرب على أصولها

مراكش هي المدينة التي تلخص كل سحر المغرب وشمال أفريقيا، وقد قدم اسم المدينة الجذر لاسم البلد نفسه، وذلك لأهمية هذه المدينة على مر العصور. ضمن صخب وسط المدينة ستجد الامتزاج الرائع بين القديم والجديد، وهو الأمر الذي يمكن أن يجعل بعض السياح يصابون بالدوار من فرط الجمال. يتنافس السحر المغاربي والتجارة التقليدية على اهتمام السياح وسط أجواء صاخبة وملونة تغني بروح المغرب النابضة بالحياة. وعبر موقعنا تيك ويك سوف نذكر لك عزيزي القارئ أفضل أماكن السياحة في مراكش ، والتي تشتمل على أفضل أماكن السهر في مراكش ، وأفضل أماكن الترفيه في مراكش ، كما يوجد مقال منفصل عن أفضل فنادق مراكش لجميع الفئات ، وهو ما سيوفر عليك الكثير من وقت ومشقة البحث عن أمور السكن في مراكش .

أما بالنسبة لمحبي التسوق في مراكش فلابد أن يعلموا بأن هذه المدينة تشتهر بكونها مركزا تجاريا هاما في المغرب، كذلك بأن حركة البيع والشراء تقوم على المساومة والفصال بشكل كبير، وتتفوق التجارة التقليدية في مراكش على بقية المدن المغربية الأخرى مثل مدينة الرباط و مدينة فاس و مدينة كازابلانكا . وبالنسبة لمحبي التاريخ فهناك العديد من المتاحف والمعالم الأثرية التي تمثل جزءً من تاريخ البلاد، والتي لا ينبغي تفويت زيارتها حيث أنها من نجوم الجذب السياحي ومن أفضل أماكن السياحة في مراكش بوجه عام. وبالنسبة لأولئك الذين يرغبون فقط في الغوص في الثقافة المحلية، فإليهم منطقة “المدينة القديمة” التي تقدم الحياة المغربية بكل أنواعها. مراكش هي أيضا بوابة إلى منطقة الأطلس الكبير في المغرب حيث يمكنك الاستمتاع بجمال الجبال والطبيعة الخلابة، وذلك بالطبع بعد القيام بعدة مغامرات في مدينة مراكش الفاتنة.

 

سوق المدينة القديمة

أفضل أماكن السياحة في مراكش

بالنسبة لكثير من الزوار، تمثل متاهة مدينة مراكش (أو المدينة القديمة) نقطة الجذب الرئيسية في المدينة. الأزقة الضيقة هي مزيج من الألوان والروائح والأصوات، وهي مكان استثنائي وليس من المستغرب أن تكون من أهم المعالم السياحية في مراكش بالنسبة لجميع السائحين. وفضلا عن متعة التجول (والمغامرة) وسط المتاهة الصاخبة، فهناك الكثير من أفضل فرص التسوق في مراكش، وهي الفرص التي لا تعد ولا تحصى بالمدينة القديمة، حيث يمكنك المساومة وحسم صفقات جيدة. أيضا يجب على المتسوقين ألا يفوتوا المرور على سوق بابوش (سوق الأحذية)، وسوق الشواري (سوق النجارة)، وسوق العطارين (سوق العطور والتوابل)، وسوق الشراطين (سوق الجلود) والذي يقع غرب منطقة السوق الرئيسية، كذلك في نهاية شارع باب الدباغ، ستجد سوق سماطة ومدابغ مراكش حيث لا تزال جلود الحيوانات تصبغ بالطريقة القديمة.

 

ساحة جامع الفنا

أفضل أماكن السياحة في مراكش

هذا المربع الكبير عند الدخول إلى المدينة هو مركز حياة مراكش، و جامع الفنا في مراكش هو مكان التجمع للعديد من المتصوفة وهو مركز نابض بالحياة والتجارة التقليدية، والموسيقيين، ورواة القصص، والسحرة ومروضي الثعابين والكثير من أمور المتعة والتسلية. هنا يوجد طيف كامل من الحياة المغربية ينبض أمامك. كما أنه من السهل الهروب إلى واحدة من العديد من المقاهي أو المطاعم المحيطة بالمنطقة العالية، حيث يمكنك مسح المشهد المجنون برؤية شاملة، وبالطبع تعد ساحة جامع الفنا واحدة من أفضل أماكن السياحة في مراكش كما أنها من أفضل أماكن السهر في مراكش لمحبي الأجواء الشعبية، كذلك فهي تحتوي على عدد من مطاعم مراكش التي تقدم الأطباق المغربية الشهيرة.

 

جامع الكتبية

أفضل أماكن السياحة في مراكش

جامع الكتبية هو أحد أفضل أماكن السياحة في مراكش والمعلم السياحي الأكثر شهرة وإدهاشًا، المئذنة طولها 70 مترا وهي مرئية من على بعد أميال من كل اتجاه. وتقول أسطورة مراكش المحلية أنه عند بناءه لأول مرة، كان المؤذن لهذا المسجد أعمى لأن المئذنة كانت طويلة جدا لدرجة أنها تسمح برؤية حرملك الحاكم. تم بناء المسجد في عام 1162، وهو من الانجازات العظيمة للهندسة المعمارية الموحدية، ومن الجدير بالذكر أنه من غير المسموح لغير المسلمين بدخول قاعة الصلاة.

 

مدرسة بن يوسف

أفضل أماكن السياحة في مراكش

بنيت في 1565 من قبل السعديين، وهي مدرسة للعلوم الإسلامية وتعد أكبر مدرسة دينية تاريخية في المغرب. الحجرات والغرف (التي كانت في السابق تتسع لإقامة حوالي 900 تلميذ) توجد حول فناء داخلي صغير، وهي مصممة تبعا لأسلوب العمارة الإسلامية النموذجية، حيث الأسقف الزليجية الجميلة والسقوف المصنوعة من الستالاكتيت والنقوش الكوفية المستخدمة كديكور في معظم أجزاء المبنى الداخلية هي أبرز معالم زيارة هذه المدرسة التاريخية.

 

ضريح السعديين (مقابر السعديين)

أفضل أماكن السياحة في مراكش

هذه المساحة من المقابر تعود إلى القرن السادس عشر، وهي موطن 66 فردا من السلالة السعدية التي حكمت مراكش بين 1524 و 1668. المقابر هنا تشمل ضريح الحاكم المنصور، وخلفائه وأقرب أفراد الأسر الحاكمة. إنه مكان ساحر ويعد من أفضل أماكن السياحة في مراكش بالنسبة لهواة الأماكن التاريخية، مع وجود الأضرحة وسط الحديقة المزدحمة الرائعة، وعلى وجه الخصوص الضريح الرئيسي (حيث دفن السلطان يزيد) والذي يوجد به محراب لا زال يستخدم للصلاة.

 

قصر الباهية

تم بناء هذا القصر الرائع في القرن التاسع عشر كمقر للصدر الأعظم، وهو الوزير أحمد بن موسى بن أحمد السملالي الذي خدم السلطان الحسن الأول، حيث أقام الوزير «قصر الباهية» ليصبح دليلا على المودة والحب الكبير لزوجته «باهية». الديكور الداخلي هو عرض مبهر من البلاط الزليج والسقوف المطلية والمزخرفة والحديد المطاوع، ويمثل القصر عرضا للحياة الفخمة لأولئك الرجال ذوي المستوى الرفيع في صحبة السلطان في ذلك الوقت. ويحيط بالقصر العديد من الأبنية الفخمة والحدائق المليئة بالأشجار، وبالطبع يعد قصر الباهية من بين أفضل أماكن السياحة في مراكش بصفة عامة.

 

متحف دار السي سعيد للفنون والحرف المغربية

أفضل أماكن السياحة في مراكش

هذا القصر القديم الجميل الذي بناه سعيد بن موسى (وهو من كان  يقوم بمهام وزير للحربية خلال عهد السلطان العلوي المولى عبد العزيز) هو موطن لمجموعة رائعة من المجوهرات والحلي البربرية والمغربية، مثل المشغولات الفضية التي صممت بدقة، ومصابيح الزيت من تارودانت، وتحف الفخار والجلود المطرزة ومصنوعات الرخام. وهناك أيضا عرض لمجموعة من السجاد المغربي ومجموعة مذهلة من الأبواب المغربية التقليدية وإطارات النوافذ، وهي الأشياء التي تسلط الضوء على أنماط العمارة المحلية في المغرب عبر العصور. وبالنسبة لأي سائح يهتم بتطور الفنون والحرف اليدوية في شمال أفريقيا؛ يمثل المتحف أحد أفضل أماكن السياحة في مراكش فهو مكان جميل لقضاء بضع ساعات بصورة مختلفة.

بالقرب من متحف دار السي سعيد، يوجد متحف بيت تسكيوين الذي يحتوي على مجموعة رائعة من الأزياء والمجوهرات، والأسلحة، والآلات الموسيقية والمنسوجات والأثاث (الأشياء التي تركز على الثقافة الصحراوية) والتي جمعها معا مؤرخ الفنون الهولندي بيرت فلينت، كما يوجد فرع آخر من المتحف في أغادير.

 

متحف مراكش

أفضل أماكن السياحة في مراكش

يضم متحف مراكش مجموعة انتقائية، تتراوح بين أعمال الفن المعاصر والنقوش القرآنية مع الأعمال الخزفية المحلية والمنسوجات والقطع النقدية التراثية التي تم سكها بشكل جيد. أما بالنسبة لمعظم الزوار، فإن أبرز معالم الزيارة هنا هو بناء المتحف. تم بناء دار مهدي منبهي في أوائل القرن العشرين وكان في السابق وزيرا في الحكومة المغربية. الهندسة المعمارية هي مزيج متناغم من طراز شمال أفريقيا المحلي مع الكثير العناصر البرتغالية، ويضم منطقة فناء مركزي مثيرة للإعجاب مع وجود الثريا الفخمة، ويعتبر المتحف من أفضل أماكن السياحة في مراكش لهواة الأجواء الفنية والتاريخية.

 

القبة المرابطية

أفضل أماكن السياحة في مراكش

المعروف أيضا باسم قبة بوعدين، القبة المرابطية هي أقدم نصب تذكاري مراكش – والذي بني في القرن الثاني عشر خلال عهد علي بن يوسف. على الرغم من أن استخدامها الأصلي هو غير معروف، فقد اقترح بعض الخبراء أنه قد تكون مكان الوضوء التابع للمسجد المجاور. تصميمها الخارجي البسيط يحتوي زخرفة داخلية مثيرة للاهتمام، مع سقف القبة المغطى بالزخرفة المرابطية. وتعتبر القبة واحدة من أفضل أماكن السياحة في مراكش ومن المباني القليلة الباقية على حالتها بعد الدمار الذي لحق بالمدينة بواسطة الفاتحين الموحدين الذين دمروا الكثير من الإرث المعماري المرابطي السابق.

 

حدائق ماجوريل

أفضل أماكن السياحة في مراكش

هذه الحدائق الاستوائية الخصبة، والمكونة من أشجار الصبار والنخيل والسرخس، هي عمل الرسام جاك ماجوريل، والذي جاء في الأصل من مدينة نانسي في فرنسا، وقد جاء ماجوريل إلى مراكش لأسباب صحية، وأصبح معروفا جيدا بلوحاته عن الحياة المغربية المحلية. وكان عمله الأكثر شهرة الموجود في هذه الحديقة هو جدارية الأزرق النابض بالحياة (المعروفة الآن باسم ماجوريل الأزرق) وتجدر الإشارة إلى أن استوديو الرسام كان يقع على أرض الحديقة التي تعتبر من أفضل أماكن السياحة في مراكش . بعد وفاة ماجوريل في عام 1962، اشترى مصمم الأزياء الفرنسي إيف ست لورينت الحديقة، وعند وفاته في عام 2008 أوصى بنثر رماده في الحدائق. يوجد جناح صغير في الموقع يحتوي على مجموعة صغيرة ولكنها مثيرة للاهتمام من الفن الإسلامي.

 

حدائق المنارة

هذه الحدائق الواقعة داخل المدينة هي فقاعة مخبأة من الصفاء والهدوء في قلب مراكش، وهي البقعة المفضلة محليًا للخروج من صخب المدينة للاستمتاع ببعض السلام والاسترخاء. يحتوي المسبح الكبير في وسط الحديقة على جناح فاخر تم بناؤه على حافة المياه في أواخر القرن التاسع عشر. بالنسبة للعديد من العائلات المحلية في مراكش، تعد حدائق المنارة مركزا للاسترخاء، وفي عطلة نهاية الأسبوع يمكن أن تكون مكانا رائعا لمشاهدة الحياة الأسرية المحلية، وبالطبع فهي أحد أفضل أماكن السياحة في مراكش بصفة عامة.

 

ممر تازة

أفضل أماكن السياحة في مراكش

ممر تازة أو تيزي هو هذا الطريق الجبلي المتعرج في الجنوب من مراكش وصولا الى تارودانت، والذي يتكون من مجموعة مذهلة من المنعرجات التي قد تصيب أولئك الذين لا يحبون ارتفاعات بالتذبذب. مشهد الجبال على طول الطريق هو ببساطة مشهد ساحر. إنه طريق متفرع من الماضي يصل إلى وادي درعة وهو من بين أفضل أماكن السياحة في مراكش لمحبي المغامرة والأجواء الجبلية.

 

قرية إمليل

أفضل أماكن السياحة في مراكش

قرية إمليل الجبلية الساحرة هي نقطة الانطلاق بالنسبة للرحلات المتجهة إلى متنزه توبقال الوطني. إنها نوع من المكان الذي يوفر الراحة إذا كنت قد تشبعت من صخب مراكش لفترة وتريد بعض السلام والهدوء. القرية هي أيضا موطن للعديد من الأبنية التراثية، وقد لعبت بعض المباني دور البطولة في فيلم مارتن سكورسيزي “كوندون”، وبوجه عام تعد القرية أحد أفضل أماكن السياحة في مراكش لكونها تتبع المدينة إداريًا.

الموقع: 57 كم جنوب مراكش

 

متنزه توبقال الوطني

أفضل أماكن السياحة في مراكش

هذه الحديقة الوطنية الرائعة هي موطن أشهر وأعلى جبال المغرب وشمال أفريقيا وهو جبل توبقال، فضلا عن عدد من فرص ممارسة رياضات المشي بصورة استثنائية. ويمثل المتنزه فضاءً قياسيا للترفيه في أجواء الطبيعة المفتوحة والترويح عن النفس، وإضافة إلى اكتشاف ما تعج به تلك المنطقة من تنوع الطبيعة الخلابة وما تحتويه من أنواع الحيوانات النادرة. ويعد متنزه توبقال الوطني (أو حدائق توبقال الوطنية) هو أحد أفضل أماكن السياحة في مراكش لمحبي تسلق الجبال وحياة الالسفاري والكشافة.

الموقع: 70 كم جنوب مراكش

 

شلالات أوريكا

أفضل أماكن السياحة في مراكش

شلالات أوريكا هي إحدى أشهر المعالم السياحية في مراكش والمغرب بشكل عام، وقد صارت تتنافس مع العديد من الأماكن السياحية العالمية بسبب روعة الطبيعة المحيطة بها، وكذلك لقربها بدرجة كبيرة من مراكش الحمراء ومن جبال الأطلس، وهذا مما جعلها تتمتع بموقع جغرافي أسطوري ساحر يجتذب الآلاف من السائحين كل عام. وتوجد شلالات أوريكا على مسافة 30 كم فقط من مدينة مراكش.

 

 

No Comments

Post A Comment