السياحة في جوهانسبرج: مدينة الذهب والحضارة والحياة

السياحة في جوهانسبرج: مدينة الذهب والحضارة والحياة

إنها جوهانسبرج المدينة الجميلة الودية المليئة بالحياة، والتي لحقت بركب التطور والحداثة منذ عقود فأصبحت مثالاً للمدن الحديثة. هذا وتعتبر مدينة جوهانسبرغ، عاصمة مقاطعة غوتنغ، هي أكبر المدن في جمهورية جنوب إفريقيا. كما تعد المدينة مجمعا لمزيج من الثقافات العالميّة، الأفريقية والأوروبية والآسيوية، وهي تحتوي على العديد من المواقع التاريخية الرائعة، وتمتلك طبيعة خلابة ساحرة تتيح لزائرها أن يخوض عددا من المغامرات في الهواء الطلق.

السياحة في جوهانسبرج

أيضا تعد مدينة جوهانسبرغ من بين أوسع المدن مساحة في العالم، ومن أكثرها امتلاءً بالمساحات الخضراء والحدائق والمتنزهات العامة، وذلك رغم عدم مرور أي مجرى مائي بها على الإطلاق. وبفضل الأنشطة السياحية والثقافية الكثيرة الموجودة بالمدينة، فإن أماكن السياحة في جوهانسبرج تعتبر الأفضل في جنوب إفريقيا، كما أن المدينة تأخذ المركز الأول بين مناطق الجذب السياحي في جنوب الصحراء الكبرى بالقارة الإفريقية. وتسمى جوهانسبرج بعدة أسماء مختلفة منها “جوبورج” كإسم مختصر، و”إيجولي” ويعني مدينة الذهب – وذلك لاشتهار المدينة بتجارة الذهب والماس، أيضا لكونها تقع بين تلال وايت واترز إند المليئة بالمعادن النادرة والنفيسة.

ولابد من التذكير بأن جوهانسبرج تأتي بالمركز الثالث؛ لأكثر المدن الإفريقية ازدحاما بعد لاجوس والقاهرة، وأنها قد استضافت فعاليات كأس العالم لكرة القدم للعام 2010، وهي كذلك مقر المحكمة الدستورية العليا لجنوب إفريقيا.

 

نبذة تاريخية عن جوهانسبرج

جوهانسبرج

حدائق شيبستون القديمة في جوهانسبرغ

المنطقة المحيطة بمدينة جوهانسبرج كان يسكنها في الأصل ما يعرف بسكان “سان”. وبحلول القرن الثالث عشر، بدأت مجموعات من الناس الناطقين بلغة البانتو تتحرك جنوبا من وسط إفريقيا، وتعدت على سكان  “سان” الأصليين. وبحلول منتصف القرن الثامن عشر، استقرت المنطقة الأوسع نطاقا إلى حد كبير من قبل مجتمعات سوثو- تسوانا المختلفة (فرع لغوي واحد من المتحدثين بلغة البانتو)، والتي امتدت قراها وبلداتها وممالكها من ما هو الآن “بوتسوانا” في الغرب حتى يومنا هذا إلى “ليسوتو” في الجنوب، وإلى اليوم يوجد ما يسمى بمناطق “بيدي” في ترانسفال الشمالية. وبصورة أكثر تحديدا، تنتشر أطلال الجدران والقرى ذات الجدران الحجرية لقرى سوثو- تسوانا حول أجزاء ترانسفال القديمة، وهي المنطقة التي تقع فيها حاليا مدينة جوهانسبرغ. وقد كان اكتشاف الذهب في أطراف المدينة سنة 1884، هو نقطة التحول الرئيسية في تاريخ تلك المنطقة، فزاد الإقبال على السكن بها وزادت الأطماع في أراضيها. وقد تم تسمية المدينة باسم الهولندي يوهان جوهانس، الذي كان أول الحكام الأوروبيين لها وكذلك المسئول عن تنظيم التنقيب عن الذهب.

 

أماكن السياحة في جوهانسبرج

تعد مدينة جوهانسبرج هي المكان الذي يذهب إليه الزائر؛ ليمزج ما بين ثقافة المدن الكبيرة من حيث الأنشطة الترفيهية والحياة الليلية، وما بين المغامرة ومواجهة الحياة البرية الخلابة وزيارة الأماكن التاريخية الرائعة. إذ يمكن للزائر أن يقضي يوما مميزا في استكشاف المحميات الطبيعية والكهوف والقرى التقليدية، ثم يستمتع ليلا بتناول العشاء في أحد المطاعم الفاخرة بوسط المدينة. وأخيرا فإن أماكن السياحة في جوهانسبرج لا تخلو من فرادة تميز طابع المدينة.

 

متحف التمييز العنصري

متحف التمييز العنصري

هو المتحف الذي يمثل تفصيلياً تاريخ التمييز العنصري في دولة جنوب إفريقيا، وذلك عبر عدد هائل من المعروضات، كالصور والمنحوتات وقصاصات الجرائد ولقطات سينمائية شديدة التأثير، ويعمل المتحف عل توفير رحلة عاطفية بالنسبة للزائر، تجعله يجوب تاريخ جنوب إفريقياإلى أن تحررت من مفاهيم التمييز العنصري، وحتى أصبحت إحدى أبرز الديموقراطيات المعاصرة.

 

مؤسسة هيل

السياحة في جوهانسبرج

كان مكان المؤسسة في السابق سجنا حكوميا، وقد تم تحويله إلى عدد من المتاحف المجمعة، والتي تقوم بتقديم فكرة رائعة عن التاريخ الحديث لدولة جنوب إفريقيا، حيث يتاح للزائر أن يستكشف العديد من الأشياء القاسية التي عانتها جنوب إفريقيا في رحلة الاستقلال. كما يوجد بالمؤسسة متحف المرأة، ومتحف السجناء المشاهير، مثل المناضل نيلسون مانديلا والمهاتما غاندي وغيرهم، وقد صار المكان رمزا من رموز الحرية في جنوب إفريقيا.

 

مدينة جولد ريف

مدينة جولد ريف

تقع المدينة القديمة على مسافة ثمانية كيلو مترات من وسط جوهانسبرج، وهي المدينة التي تأخذ زائريها في رحلة جميلة بين الأماكن المخصصة للتنقيب عن الذهب والمعادن النفيسة، ومشاهدة المعارض التاريخية، والمناجم المهجورة. كذلك يوجد بالمدينة الكثير من الشركات والمتاجر والفنادق، وتعد جولد ريف من أروع أماكن السياحة في جوهانسبرج وأكثرها زيارة.

 

قرية سويتو ومتحف مانديلا

تقع قرية سويتو على مسافة عشرين كيلو متراً من جنوب غرب مدينة جوهانسبرج، وهي تقدم لزائريها جولة شيقة ومعبرة عن روح النضال والكفاح في سبيل الحرية، وكيفية الحياة التي كان يحياها العمال السود في ظل القمع والتعذيب. كذلك تحتوي القرية على منزل الزعيم نيلسون مانديلا وزوجته خلال فترة سجنه التي تجاوزت الـ 27 سنة.

 

حديقة الأسد

تعتبر الحديقة خيارا رائعا بالنسبة لهواة مشاهدة الحيوانات البرية، وهي تقع على بعد ساعة من وسط المدينة، وبين جنبات الحديقة يتاح للزائر القيام ببعض التجارب الشيقة، مثل اللهو مع صغار الأسود، والتمشية في وسط الفهود، واللعب مع حيوانات النعام والزراف، علاوة على وجود جولات بالسيارات الكهربائية التابعة للحديقة بغرض التعرف على أمثلة لطبيعة الحياة البرية. وتعد الحديقة من أجمل أماكن السياحة في جوهانسبرج لمحبي الطبيعة والانطلاق.

 

متحف فيكتوريا

هو متحف مخصص لعشاق العصر الفيكتوري، ويعتبر المتحف مكانا نابضا بالتراث المميز لتلك الحقبة التاريخية، وهو مليء بكل مظاهر العصر الفيكتوري من جدران وأثاث وأدوات مختلفة، حيث يعمل المتحف على انتقال الزائر عبر الزمن إلى العصر الفيكتوري بكل مشتملاته. ويعد المتحف من أجمل أماكن السياحة في جوهانسبرج لطابعه المميز.

 

متحف الفن الإفريقي

السياحة في جوهانسبرج

تم افتتاحه في سنة 2012، وهو يحتوي على مجموعة رائعة من الأعمال الفنية القادمة من جنوب إفريقيا، وأيضا وسط وغرب إفريقيا، ومن الجدير بالذكر أن المتحف يعد جزءً من المخطط الثقافي لجامعة ويتس، وهو يعتبر بمثابة مكانا للدراسة والتثقيف.

 

سوق المسارح

السياحة في جوهانسبرج

سوق المسارح هي إحدى المناطق المحورية في مدينة جوهانسبرج، وهي تقوم بلعب دور رئيسي في الحياة الثقافية للمدينة. وتشتمل المنطقة على أربعة مسارح ضخمة، تعمل على تقديم أفضل الأعمال المسرحية في جنوب إفريقيا، كذلك يوجد بالمنطقة عدة متاجر لبيع الكتب والتصاوير الفوتوغرافية القديمة وغيرها، أيضا يوجد في منطقة سوق المسارح جزء إثنولوجي يمزج بين ثقافات جنوب إفريقيا. وتعتبر المنطقة من أكثر أماكن السياحة في جوهانسبرج ثقافة وحضارة.

 

معرض مهد البشرية

معرض مهد البشرية جوهانسبرج

يعتبر هذا المكان من أبرز مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو في جنوب أفريقيا، حيث يحتوي المعرض أضخم وأكبر مجموعة إنثروبولوجية على مستوى العالم، وهي مجموعات عظمية بالغة الندرة لشكل الإنسان الأول، كما تشتمل المنطقة الموجود بها المعرض على كهوف ستركفونتن – وهي عبارة عن ستة تجاويف تحت الأرض وفي نهايتها بحيرة عمقها أربعين متراً، وتحتوي هذه التجاويف التي تشبه الغرف على عدد من الحفريات البشرية الأكثر إثارة للاهتمام في العالم.

 

معرض فنون جوهانسبرج

هو أحد أكبر المعارض الفنية في قارة إفريقيا، ويحتوي المعرض على أكثر من 9 آلاف من الأعمال الفنية المتنوعة، وهي مزيج من أعمال الفنانين الأفارقة والأوربيين، ويرجع تاريخ بعض اللوحات الموجودة بالمعرض إلى القرن الـ17، علاوة على وجود كم كبير من أعمال النحت المميزة.

 

التسوق في جوهانسبرج

التسوق في جوهانسبرج

يحظى التسوق في جوهانسبرج باهتمام كبير من غالبية الزائرين، ويعود السبب إلى أن أسواق المدينة تعمل على تقديم مجموعة ضخمة ومتنوعة من الأغراض التجارية، والسلع الاستهلاكية، بأسعار شديدة المنافسة للأسعار السائدة في البلدان الأخرى. وسيرى الزائر بنفسه أن جوهانسبرج تعتبر إحدى مراكز التجارة الكبرى في جنوب إفريقيا، مما يعمل على جذب المتسوقين من كافة أنحاء المناطق المجاورة، حيث يوجد آلالاف من التجار غير الرسميين في شوارع المنطقة المركزية للتجارة، كما أن جوهانسبرج تحتوي على أكثر من 20 مركزا كبيرا للتسوق، ومن بين أشهر هذه المراكز وأكثرها شعبية يأتي مركز كارلتون، ومركز ستريت مول، والمجمع التجاري الترفيهي الفاخر هايد بارك مول. ومن الجدير بالذكر أن غالبية هذه المراكز قد تم بنائها حول بحيرة اصطناعية كبيرة، لتصبح هذه المنطقة عبارة عن سلسلة من مراكز التسوق المتصلة فيما بينها.

التسوق في جوهانسبرج

وعند ذكر التسوق في جوهانسبرج فلابد من ذكر شارع مابونينج، وهو ذلك الشارع الحضاري المفعم بالحياة والنشاط، والذي يتمتع بالطراز الجنوب إفريقي الرائع بالنسبة لكافة الزائرين، ويتميز الشارع بوجود العديد من المقاهي والمطاعم الراقية، كذلك يوجد به عدد ضخم من المحال التجارية والجاليريات والمعارض الفنية، علاوة على الفنادق وأماكن الترفيه المميزة، ويمثل الشارع المكان الكلاسيكي للتسوق الأسبوعي بالنسبة لسكان جوهانسبرج.

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات