السياحة في بازل: فاتنة القرون الوسطى

السياحة في بازل: فاتنة القرون الوسطى

بازل، المدينة التي تعد إحدى أجمل الوجهات السياحية بسويسرا، إنها المدينة الكلاسيكية والتي يمتد تاريخها إلى القرون الوسطى، كما أنها تشكل واحدا من الكرنفالات الحضرية المفعمة بالحياة في وسط أوروبا. تقع بازل الجميلة عند محور التقاء الحدود الأساسية الثلاثة، السويسرية والفرنسية والألمانية، محاذية لنهر الراين، وهذا ما جعلها واحدة من أكثر مدن سويسرا روعة وجمالاً، ولا غرابة في أن يقدم إليها محبو الطبيعة والاسترخاء من كل أرجاء العالم ليجدوا بها هدفهم الذي يبحثون عنه. ذلك أن أماكن السياحة في بازل ليست مثل بقية الأماكن.

 

بازل سويسرا

تسمى بازل بين عشاقها بمدينة الثقافة، فهي تقدم لزائريها 40 متحفاً من المتاحف ذات الشهرة العالمية، وهي تعتبر من المدن الأكثر احتواء للمتاحف في سويسرا، إضافة إلى أنها المدينة التي تحتوي على أقدم الجامعات التعليمية السويسرية، وهي جامعة بازل التي تم إنشائها في العام 1460، وهذا يعني أن الزائر سيطير برحلة سياحية تاريخية في قلب سويسرا.

وفي بازل ستتجاذب الزائر الكثير من فرص التجول والترفيه، ليحصل على قدر هائل من المتعة في هذه الرحلة الفريدة، فهناك المشاهد الطبيعية الخلابة والعديد من معالم سياحية مليئة بالتشويق والإثارة، وعندئذ سيجد الزائر نفسه متحيراً في الاختيار، ولكنه في النهاية سيجد نفسه كأنه في حلم جميل، مستمتعاً برحلته في فاتنة سويسرا بينما يتجول هنا وهناك.

بازل

وفي قائمة الأولويات تأتي ساحة السوق المشيدة من الحجر الرملي الأحمر، والمليئة بالنقوش والزخارف التراثية السويسرية، ثم يأتي القيام بنزهة في شوارع المدينة القديمة ليشهد الزائر ذلك الامتزاج الرائع بين الماضي والحاضر، والذي يتجسد في تلك المباني التاريخية التي تأخذ العين في رحلة خاصة إلى القرون الوسطى، ثم تنتقل بها في نظرة ثانية إلى الحاضر في أجمل صوره.

في المدينة القديمة سيجد الزائر نفسه راغبا في المشي بالشواراع ذات الجمال المخصوص، تلك المرصوفة بالحجارة الصغيرة والحصى والتي يرجع تاريخها لمئات الأعوام، وهناك سوف يمكنه مشاهدة ساحة الكاتدرائية، كما سيتمكن من رؤية كاتدرائية مونستر التي أقيمت في العام 1019 ثم أعيد تجديدها في العام 1500. كذلك سوف يستمتع الزائر بمشاهدة بوابة “جالوس” في الناحية الغربية من المدينة القديمة، وهي البوابة التي تعد واحدة من أهم وأفخم أعمال النحت بالعصر الروماني، والأثر التاريخي الأكثر زيارة من بين أماكن السياحة في بازل، بل وفي سويسرا عامة.

 

نبذة تاريخية عن مدينة بازل

كاتدرائية بازل التاريخية.

كاتدرائية بازل التاريخية.

في عام 1792، تم إنشاء جمهورية روراسيا، أو الجمهورية الفرنسية الثورية. والتي استمرت حتى العام 1793. وبعد ثلاث سنوات من التحريض السياسي وقعت حرب أهلية قصيرة في عام 1833، تم على إثرها عزل الريف المحروم عن كانتون بازل، وتشكل نصف مقاطعة بازل لاندشافت. في 3 يوليو 1874، فتحت أول حديقة حيوان في سويسرا (حديقة حيوان بازل) أبوابها في جنوب المدينة من ناحية بينينغن. وقد عقد المؤتمر الصهيوني العالمي الأول في بازل عام 1897 (ستادتكاسينو)، وفي عام 1898 عقد ثاني مؤتمر صهيوني عالمي في بازل. في المجمل، عقد المؤتمر الصهيوني العالمي في بازل عشر مرات، أكثر من أي مدينة أخرى في العالم. وفي 16 نوفمبر 1938، تم تصنيع دواء مخدر لأول مرة من قبل الكيميائي السويسري ألبرت هوفمان في مختبرات ساندوز في بازل. إن بازل كمكان تاريخي مشهورة بالاجتماعات الدولية، وقد كانت بازل في كثير من الأحيان موقع لمفاوضات السلام والاجتماعات الدولية المتنوعة الأخرى. وقد انهت معاهدة بازل (1499) حرب سوابيان. وبعد عامين انضمت بازل إلى الاتحاد السويسري. حل السلام في بازل في العام 1795 بين الجمهورية الفرنسية وبروسيا واسبانيا، وانتهى التحالف الأول ضد فرنسا خلال الحروب الثورية الفرنسية. بسبب الحروب البلقانية، عقدت الأحلاف الدولية الثانية مؤتمر استثنائي في بازل في عام 1912. وفي عام 1989، تم فتح اتفاقية بازل للتوقيع بهدف منع تصدير النفايات الخطرة من البلدان الثرية إلى البلدان النامية للتخلص منها.

 

أماكن السياحة في بازل

بازل، المدينة الرائعة عريقة القدم والتاريخ، والتي تمتزج فيها العمارة الحديثة بالعمارة الكلاسيكية في مشاهد فريدة، ناهيك عن وجود نهر الراين والذي يمثل إحدى شرايين الحياة السويسرية، إنها المدينة المفعمة بالحياة والمعالم السياحية التي تدعو الزائر إلى التوقف للاسترخاء والتأمل. كما أن بازل هى إحدى مدن سويسرا الشهيرة بالجمال الطبيعي الأخاذ، إضافة إلى مكانتها الدولية كمكان هام لإقامة المؤتمرات الدولية والمعارض العالمية.

 

 آلشتات – أو البلدة القديمة

البلدة القديمة في بازل

بالطبع لا يمكن زيارة بازل دون أن يتوجه الزائر إلى آلشتات أو البلدة القديمة، فهي البلدة التي تعد إحدى الأمكنة بالغة القدم في كامل سويسرا، أيضا فهي تسمى بعاصمة مدينة بازل، وقد جرى الحفاظ علي التراث المعماري للبلدة منذ القرن الثالث عشر، فيرى الزائر الشوارع المرصوفة بالحجارة الصغيرة والحصى، ويرى المباني القديمة الساحرة والتي تزخر بالعديد من المطاعم والمقاهي فائقة التميز. كما أن محيطها الأخضر المليء بالنباتات والأشجار هو من الروعة بمكان، ويوجد في البلدة القديمة قرابة العشرين متحفاً وهي ذات أنشطة ومعروضات مختلفة. إن هذه البلدة تعتبر أهم أماكن السياحة في بازل وأكثرها زيارة.

 

متحف تينغلي

متحف تينغلي بازل

Tinguely Museum وهو المتحف فائق الروعة من جميع النواحي، إذ يقع مكانه على ضفاف نهر الراين مباشرة، وقد قام بتصميمه المهندس المعماري الشهير ماريو بوتا، وتم افتتاحه في الثالث عشر من شهر أكتوبر في العام 1996 م، ويعتبر المتحف من أهم أماكن السياحة التي يتوجه السياح إليها، وهو يشتمل على معرض كبير لأعمال رسام ونحات سويسرا الشهير “جان تينغلي”، كما يحتوي على مجموعة مختلفة من المنحوتات الحركية الحديثة.

 

متحف بازل للفنون

متحف بازل للفنون

Kunst Museum Basel وقد تم إقامة المتحف في العام 1662، وكان ذلك بمعرفة إدارة المدينة في ذلك الوقت ومجموعة أخرى من المهتمين، والمتحف يعتبر واحداً من المتاحف الأهم في سويسرا، وهو يحتوي على أكبر مجموعات فنية بسويسرا، وقد أجري تسجيله كموقع للتراث العالمي على قائمة منظمة اليونسكو، وهو يعد من أبرز أماكن السياحة في بازل لاحتوائه على الكثير من اللوحات، والمنحوتات والرسوم، لفنانين مشاهير من العصور الوسطى وعصر النهضة.

 

حديقة حيوان بازل

حديقة حيوانات بازل

Basel zoo تعتبر من أجمل المناطق السياحية في مدينة بازل، وهي حديقة الحيوانات الأقدم والأكبر في سويسرا بالكامل، وتبلغ مساحتها ما يقرب من اثني عشر هكتارا، كما تعد الحديقة هي صاحبة المركز الأول بين الحدائق الأكثر زيارة في سويسرا، حيث يقوم بزيارتها قرابة الـ 1.8 مليون زائر في العام، وقد تم تصنيفها من بين أفضل 10 حدائق حيوان في العالم في تصنيف مجلة فورس عام 2008. تحتوي الحديقة على الكثير من الحيوانات التقليدية، والنادرة، مثل الفلامنغو، والفهود السوداء، ووحيد القرن الهندي. وقد شهدت الحديقة بعض التوسعات فصارت تشتمل على مطعم فائق الروعة، كما صارت تحتوي على معرض للفيلة موجود في قلب الحديقة بالهواء الطلق.

 

نهر الراين

نهر الراين بازل

لا ينبغي تفويت زيارة نهر الراين أثناء زيارة المدينة، ذلك أن القيام بجولة مائية باستخدام القوارب هو من الأشياء التي تبقى بالذاكرة، إذ يتمكن الزائر من رؤية المدينة عبر منظور مغاير، فيراها كأنها لوحة فنية ساحرة مرسومة في أحضان الطبيعة. كذلك يمكن للزائر أن يمارس السباحة في النهر، لكن هذا متاح فقط في عدد من الأماكن المخصصة.

 

راتهاوس

راتهاوس بازل

مجلس مدينة بازل، وهو بناء له مظهر معماري خاص شديد الروعة، وجدرانه تمتلئ بالرسوم وأعمال النحت الكلاسيكية المميزة، وذلك ما يجعله يبدو كتحفة أثرية تاريخية، وبناء راتهاوس يعد واحدا من أجمل أماكن السياحة في بازل خاصة أنه يقع في وسط سوق المدينة.

 

التسوق في بازل

تعتبر مدينة بازل من أجمل المدن المليئة بالمزارات السياحية في وسط أوروبا، سكان المدينة وكذلك زائريها يمكنهم دائماً التمتع بمجموعة مختلفة من الأسواق الشعبية والراقية في أرجاء المدينة، ونحن هنا نقدم قائمة لأهم الأسواق الموجودة في بازل.

 

ستاد ماركت

يقع Stadtmarkt في منطقة Marktplatz، وهذا السوق هو سوق مفتوح وكبير، وهو يقدم مجموعات مختلفة من المنتجات كالفاكهة والخضروات والورود، والسلع الغذائية والفطر السويسري، والصناعات اليدوية المحلية.

 

سوق نيوارين

Neuwarenmarkt وهو سوق وسط البلد الواقع بمنطقة Barfüsserplatz، والذي يشتمل على الكثير من المحال التجارية الفخمة والراقية، كما أنه يعد من أجمل أماكن السياحة في بازل السويسرية، ويعتبر السوق مكانا مثاليا لشراء جميع أنواع المنتجات الراقية والهدايا التذكارية، مثل المصنوعات اليدوية والحلي والمجوهرات والملابس والأطعمة السويسرية التقليدية.

 

سوق الأربعاء المفتوح

Barfüsserplatz هو السوق الذي يقام كل يوم أربعاء بمنطقة Barfüsserplatz، وهو يتخصص في بيع وشراء السلع والمنتجات الثمينة، مثل الحلي والجواهر، والساعات السويسرية الفخمة، والشيكولاتة السويسرية الراقية غالية الثمن.

 

سوق بيترس بلاتز

Petersplatz هو محور التقاء ذو شعبية كبيرة، وذلك بالنسبة لجميع الراغبين في شراء المنتجات المستعملة، ولكل من يريد اقتناء الأشياء النادرة من كل شكل ونوع، ويقع السوق بقلب منطقة Petersplatz.

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات