السياحة في جزيرة بوكيت جنة تايلاند الزاهرة

السياحة في جزيرة بوكيت جنة تايلاند الزاهرة

مفاجآت لا نهاية لها، إنها جزيرة العشاق، وأرض المغامرات، مركز الثقافات، والتنوعات الفنية، جزيرة بوكيت أراد الجميع الاستيلاء عليها، فهي أرض النحاس والمطاط، أهل الجزيرة يكونون فصيلًا واحدًا، برغم الاختلافات الدينية والجنسية، فهو شعب أحب هذه الطبيعة.  جزيرة بوكيت تطل على بحر أندامان، مطلة على الساحل التايلاندي من جهة الجنوب، وهي أكبر الجزر في تايلاند، وتعتبر أغنى الأراض النحاس بهذه المنطقة، ومع تمتع المدينة بالموقع الجغرافي الفريد، وكثرة الموارد، نرى النزاع الدائم على هذه المنطقة، وأن الجميع يريد أن تصبح ملكًا له. هي تمثل المركز التجاري، الرابط بين الهند والصين، فقبل أن تصبح قبلة السياحة في تايلاند لما تملكه من أشكال الطبيعة المختلفة، من جبال وغابات والشواطئ الفريدة، نراها مركزًا اقتصاديًا مغريًا جدًا، أما عن التسمية فمعنى كلمة بوكيت أي التلة. تبعد عن العاصمة بحوالي 863 كم، والأماكن المجاورة لها محافظة فانغ نغا، وكرابي، وتمتلك السياحة في جزيرة بوكيت المقاومات الكافية؛ لتصبح منار السياحة في تايلاند، فهي جزيرة تطل على أكثر من 39 جزيرة صغيرة.

طبيعة هذه الجزيرة الخلابة، تظهر عند جبالها العالية، في غرب الجزيرة، وهذه السلسة الجبلية تمتد من الشمال للجنوب، وتعرف هذه السلسلة الطبيعية الخرافية، باسم بوكيت، وعدد كبير من الزوار يحب أن يأتي لهذه الأماكن، التي تحتاج للمغامرة. سحر الطبيعة يتضح أكثر عند هذه الغابات والمزارع، التي تغطي أكثر من نصف مساحة الجزيرة، ومساحة هذه الجزيرة حوالي 550 كم2، ويعيش على هذه المساحة مجموعة من البوذيين والصينيين، والمسلمين والغجر، وكل هؤلاء السكان يعيشون في سلام تام، بل إنهم يسعون إلى تطوير الجزيرة، وتطوير الخدمات؛ لتظل الجزيرة أشهر جزر العالم.

التنوع العرقي والديني، أضفى على الجزيرة المزيد من الثقافة، فالمسارح تقدم عروضًا في قمة التألق، بالإضافة إلى حفلات الموسيقة الرائعة، ووسط هذا التنوع الثقافي والطبيعي، يزيد حجم النتاج التاريخي العالمي، فالمدينة بها عدد من التماثيل والمعابد، المعبرة عن تاريخ هذه الجزيرة الرائعة، وبعض المسارح تقدم عرضًا لتاريخ الجزيرة، وكيف حصلت على الاستقلال، رغم محولات الجميع. إن شعب هذه الجزيرة رائع بما يكفي؛ ليحافظ على هذه الأرض الغنية بكل شيء، فالطبيعة تمدها بكل الموارد، لتصبح في مقدمة السياحة، أماكن السياحة في جزيرة بوكيت أصبحت غنية بكل شيء، وسحر شواطئها يظهر عند تجربتك الأولى لرحلة الغوص، وركوب الأمواج، وأخذ جولة بقارب، قد تستغرق أكثر من يوم، إنها جزيرة يعجز الجميع عن وصفها.

 

موقع جزيرة بوكيت

إن جزيرة بوكيت أو فوكيت، تقع في محافظة تابعة للجنوب التايلاندي، وأقرب المحافظات لجزيرة بوكيت هما كرابي وفانج نغا، وجاءت تسمية الجزيرة من اللغة الجاوية، وهي عندنا في العربية تعني التلة، وتبعد جزيرة بوكيت عن العاصمة بحوالي 863 كم، وهذه المسافة أتاحت للجزيرة الهدوء والاستجمام الرائع، وتستمد الجزيرة روعتها من التضاريس الخاصة بها، فهي تضم مجموعة من الغابات والمزارع، التي تغطي أكثر من نصف مساحة الجزيرة، والجبال تمتد في غرب الجزيرة من الشمال إلى الجنوب، وهذه الجبال تسمى جبال بوكيت، وارتفاع الجبال يصل إلى 1700 قدم تقريبًا، وجزيرة بوكيت التي تبلغ مساحتها حوالي 550 كم2، يعيش فيها نحو 300 ألف نسمة، وقوع الجزيرة على بحر أندمان، أتاح لهذا الموقع الظهور الساحلي، والمشاركة بقوة في حركة السياحة العالمية، حيث السياحة في جزيرة بوكيت تعتمد على الأماكن والجزر التي تمتد على طول جزيرة بوكيت، وأرض الجزيرة غنية بالنحاس والمطاط، لذا يطمع الجميع في السيطرة عليها منذ القدم.

 

مناخ جزيرة بوكيت 

جزيرة بوكيت تتمتع بأجواء دافئة طوال العام، إن أشعة الشمس تكاد لا تختفي من سماء الجزيرة، التي تمتع زوارها بهذا المناخ المعتدل طوال العام، وهذا المناخ من أسباب السياحة في بوكيت الرئيسية، إن الجزيرة تمر بثلاث مواسم، تستطيع أنت أن تحدد الوقت المناسب لتصبح أحد زوار هذه الجزيرة الرائعة، الموسم الأول من نوفمبر إلى مارس، وهذا الوقت هو الأروع على الجزيرة؛ لأن التايلانديون يعرفون هذه الفترة، بأنها شتاء تايلاند، وتتراوح الحرارة بين 24 إلى 32 درجة مئوية، والأجواء مشمسة وهادئة طوال هذه الفترة، وهذا موسم النسيم العليل، أما الموسم التالي فهو يتمثل في شهر أبريل، فهذا الشهر يمثل موسم الحرارة المرتفعة جدًا، والتي تصل إلى 40 درجة مئوية، والقليل من يتحمل هذه الدرجات العالية، أما الموسم الأخير فهو من مايو إلى أكتوبر، وهذا الموسم هو الأكثر رطوبة، وتتراوح درجة الحرارة في هذه الفترة بين 27 و36 درجة مئوية، إلا أن احتمالية الأمطار دائمة، والأجواء رائعة في تلك الفترة، عليك أن تختار الوقت الأنسب لهذه الرحلة الشيقة.

 

أماكن السياحة في جزيرة بوكيت

إن السياحة في جزيرة بوكيت تنافس السياحة في جزر العالم كله، فهي أكبر الجزر في تايلاند، وجوانب الطبيعة تبقي الجزيرة في المراتب السياحية الأولى؛ لأن الجبال الشاهقة تطل على مناظر طبيعية، لن تراها إلا عبر بوكيت، والغابات تمتد حول المدينة، لترسم اللون الأخضر المعبر عن الهدوء والرومانسية، والشاطئ بهذه الجزيرة يرسم الألواح الترفيهية الخالدة، بسحرها الرائع، والجزر المحيطة بالجزيرة تفتح المجال لعديد من الرحلات، التي تمتد لأسبوع بين المياه والغوص تقضي أروع الرحلات، والسياحة في جزيرة بوكيت لا تعتمد على الأجواء الطبيعية فقط، بل إن فيها معابد رائعة، وتماثيل تشكل طبيعة الجزيرة التاريخية، فهي جزيرة لها العديد من المواقع التاريخية، والثقافة الدينية تمتد لتضع بصمتها على الجزيرة، والثقافة الفنية توضحها المسارح، التي تزين الجزيرة، إن هذه الجزيرة ليست كأي جزيرة بالعالم. ومن أجمل أماكن السياحة في جزيرة بوكيت اخترنا لك:

 

1- وات تشالونج

معبد وات تشالونج، من أهم أماكن السياحة في جزيرة بوكيت على الإطلاق، هذا المعبد يرجع تاريخه لأكثر من قرن، وهو أحد الرموز الدينية التايلاندية البارزة، فهذا المعبد يتستقبل السياح من كل أنحاء العالم، هو يقدم مجموعة من التحف الفنية النادرة، التي تعبر عن الروائع البوذية، ولا يزال سكان الجزيرة إلى الآن يمارسون شعائرهم في هذا المعبد التاريخي، وهذا المعبد يعطي فكرة كاملة للزائر عن تعاليم البوذية.

 

2- تمثال بوذا الكبير

إن هذا التمثال يمكنك رؤية من أي مكان بالجزيرة، فهو يتربع على مساحة 45 مترًا، وهو يقع بين تشالونج وكاتا، في تلال ناكيرد، هذا التمثال يعبر عن البوذية في بوكيت، وهو من التحف الفنية، التي تبهر الزوار؛ لأن هذا التمثال أول ما ستراه في المدينة، ويمكنك رؤية تصميمه، وأنت بأي جهة من جهات المدينة، فهذا التمثال يعد مركزًا للمدينة، والمعبر عن تعاليمها الدينية.

 

3- خليج بان ناه

يمتد الخليج على مساحة 400 كم، في بحر أندامان، وموقع بان ناه بين جزيرة بوكيت وشبه جزيرة مالاي بينسولا، وهذا الخليج يتماز بالمياه الصافية، والكهوف الجيرية، التي ترجع بالتاريخ لأكثر من عشرة آلاف عام، ومن الجزر الواقعة في هذه المنطقة أيضًا، جزيرة جيمس بوند، المعروفة عاليمًا، وهذه المنطقة تضفي المزيد من الجمال على أماكن السياحة في جزيرة بوكيت ككل.

 

4- البلدة القديمة

إن الأجواء في هذا المكان فريدة جدًا، تتمتع البلدة القديمة في بوكيت، بمجموعة من الأضرحة والمعابد، والكثير من المعالم التاريخية، بالإضافة إلى مجموعة من المطاعم والمقاهي، ومتعة هذه المنطقة تكمن في الليل؛ لأن التسوق في بوكيت، من أروع نشاطات السياحة في جزيرة بوكيت، والفعاليات الليلية الثقافية، تمتد في هذه المنطقة الرائعة.

 

5- مخيم لاجونا

المخيم يقدم مجموعة من النشاطات الترفيهية الرائعة، والمخيم يقدم البرامج الرائعة للأطفال، مثل تسلق التلال، التي ترتفع لأكثر من 15 مترًا، يعتبر المخيم المكان الأفضل في الجزيرة للاسترخاء، ويمكنك ممارسة مجموعة من الرياضات بهذا المخيم الرائع.

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات