10 أشياء لا تفوتها عند زيارة إسطنبول ومنقطة البحر الأسود في تركيا

10 أشياء لا تفوتها عند زيارة إسطنبول ومنقطة البحر الأسود في تركيا

تركيا هي بلد غارق في خضم التاريخ، إذ بها الكثير من المعالم السياحية المميزة والمزارات التاريخية ذات الشهرة العالمية، ناهيك عما تتمتع به من مشاهد طبيعية غاية في الروعة والفرادة، لذا وأنت في تركيا ستكون في سباق مع الزمن للإلمام بأكبر قدر ممكن من تلك الأماكن البديعة، هذا الموضوع يساعدك على معرفة عشرة أشياء لا يمكنك تفويتها عند زيارتك لمكانين من أهم الأماكن في تركيا على الإطلاق، ونقصد عندما تكون في إسطنبول أو عندما تكون في منطقة البحر الأسود الجميلة.

 

ركوب مركب شراعي أو عبارة بين القارتين عند غروب الشمس

من السهل أن تفعل هذا كل يوم عندما تكون في إسطنبول وهو وسيلة رائعة لمعرفة الكثير عن المدينة والتقاط صور لا تصدق. وإن كنت محظوظا فستستمع بمشاهدة حدث رياضي مثير يقام في إسطنبول، وهو سباق القوارب الشراعية، والتي  تسير بسرعة 33 ميلا في الساعة.

 

أن تضيع في إسطنبول

واحدة من أفضل الأشياء التي قد تقوم بها في رحلتك بأكملها هو أن تتخبط بين الشوارع عند السياحة في إسطنبول، وتستمتع بالتقاط الصور، لتجد الكثير من البقع الصغيرة المخفية وتلتقي بالكثير من الناس هناك، فعدم وجود خط سير محدد أو أي خريطة هو وسيلة ممتعة لرؤية هذه المدينة، فقط عليك الاحتفاظ بعنوان فندقك لتستطيع العودة إليه بعد قضاء وقت جميل.

 

المساومة في البازار الكبير

لا تفوت زيارة البازار الكبير عندما تكون في إسطنبول فهناك أطنان من الأشياء الفريدة التي ستود شراءها، وجميع البائعين ستتمكن من المساومة معهم (أو الفصال) دون أي عدوانية، رغم ذلك وكما ينصح دائما عليك أن تشعر البائع بأنك قد لا تقبل صفقته وترحل، لأنه غالبا بعد خمس دقائق سوف يعطيك صفقة ممتاز. ذلك السوق التاريخي العريق الذي يعد من أقدم وأكبر الأسواق في العالم سيمنحك أجواء ممتعة قد لا تجدها في أي مكان آخر.

 

الحصول على معاملة ملكية في الحمام التركي البالغ من العمر 500 عام

عليك أن تجرب هذا الإحساس المميز، إذا كنت لا تمانع في الحصول على عناية خاصة بنظافتك الشخصية لمدة ساعة مع (قفازات التقشير) مصنوعة من الحرير أو شعر الماعز. لتحتاج لدفع 50 دولارا أمريكيا مقابل هذه التجربة، وستحظى بخدمات الشاي التركي اللذيذ، لشتعر بأنك تعيش مثل السلطان تماما. وبطبيعة الحال، إذا لم يكن هذا كافيا، فيمكنك في الواقع ارتداء زي السلطان نفسه في برج غلطة في إسطنبول.

 

استكشاف المسجد الأزرق وآيا صوفيا

لا تستطيع أن تتخطى هذه المواقع الشهيرة عندما تكون في إسطنبول إنها تجربة فريدة بشكل لا يصدق، نوصيك فقط بالعثور على دليل جيد لآيا صوفيا، لمساعدتك على تجاوز الخطوط والوصول إلى الأماكن البديعة هناك في أسرع وقت، لكن مع ذلك يمكنك أن تفعل هذا بمفردك، فالأمر يستحق كل هذا الجهد لرؤية الفسيفساء البيزنطية الجميلة جانبا إلى جنب مع الخطوط والزخارف الإسلامية المدهشة. بعد ذلك عليك الذهاب إلى المسجد الأزرق المواجه لآيا صوفيا، وهو واحد من المباني الأكثر إثارة للإعجاب، حيث ستعرف أنك لم تشاهد مثله في أي وقت مضى، وعليك التخطيط لزيارتك جيدا وتنظيمها حتى لا يسرقك الوقت، لتكون قادرا على مشاهدة باقي المعالم هناك.

 

زيارة مصنع الشاي في منطقة البحر الأسود لمعرفة الطريقة التي يتم بها عمل أفضل أنواع الشاي في العالم

وشرب الشاي بعد ذلك بالطبع.. إذا لم تكن لديك أي فكرة كيف عن طريقة صنع الشاي، فإنها في الواقع عملية معقدة وطويلة، وهي إرث تناقلته الأجيال على مر آلاف السنين. منطقة البحر الأسود هي مكان لرؤية هذه العملية على الحقيقة، فإلى حد كبير يأتي كل الشاي الذي ينتج ويستهلك في تركيا من هذا الجزء من البلاد.

 

قضاء رحلة في جبال الألب التركية على ساحل البحر الأسود، والنوم على ارتفاع 7000 قدم

يمكنك  أن تسافر إلى مدينة تسمى أيدر وتقضى ليلتك هناك، ثم في صباح اليوم التالي، تذهب للصعود إلى ارتفاع 7000 قدم في جبال الألب التركية، حيث ستحتاج لحوالي 29000 خطوة سيرا على الأقدام وسط المناطق الوعرة، بعدها تستطيع أن تشرب من تيارات مائية جديدة هناك، وتتناول العسل الجبلي المميز، وتشاهد الدببة وهي تركض وسط الجبال.

 

زيارة قلعة زيلكال في وادي فيرتينا، أثناء قيام العاصفة إن أمكن، والحصول على جبن فوندو التركي الشهير

القدوم إلى زيلكال سيكون مفاجأة جميلة جدا، خاصة إذا كانت السماء تمطر، والقلعة محاطة أمام عينيك بالغيوم، حيث الدخول إلى ذلك المبنى التاريخي العتيق، واستكشاف بعض تاريخ المنطقة الطويل، بعد ذلك سوف تكون على أتم الاستعداد للحصول حبن فوندو التركي، ذلك الجبن المحلي الشهير.

 

قم بزيارة قرية كوجي كوي، وتعلم لغة الصفير القديمة

هذا المكان الفريد الذي يستحق زيارة خاصة إليه، وهي قرية تقع بين طرابزون وجيرسون في منطقة البحر الأسود، حيث مكانها العجيب هناك بين الجبال. منذ مئات السنين كان سكانها يستخدمون لغة صفير، لذا سميت باسمها هذا الذي يعني (لغة الطيور)، حيث استعملت تلك اللغة للاتصال عبر المسافات الطويلة، التي جعلتهم منذ ذلك الحين يستطيعون مخاطبة بعضهم بين الجبال دون الحاجة إلي الهواتف النقالة.

 

ترويض الصقور

اشتهرت منطقة هوكينج في جبال البحر الأسود بترويض الصقور عبر مئات السنين. تلك الطيور الجميلة، المثيرة للاهتمام، والتي يتم استئناسها على مدار سنة واحدة فقط، وتدريبها، لاستغلال مهارتها في موسم صيد السمان، ثم بعد ذلك يتم إطلاق سراحها وإعادتها إلى البرية، حتى تتمكن من الهجرة وممارسة حياتها العادية. وينتشر مروضي الصقور في كل مكان بهذه المنطقة، إذ يجلبون صقورهم إلى المقاهي والأماكن العامة، ويجلسون للحديث وتبادل الخبرات فيما بينهم.

No Comments

Post A Comment