السياحة في غلاسكو: مدينة العذوبة على نهر الكلايد

السياحة في غلاسكو: مدينة العذوبة على نهر الكلايد

آية الجمال في الشمال الغربي للقارة الأوروبية، منارة العلم، أرض التراث والحضارات الممتدة، مدينة الروائع البريطانية الفريدة، مدينة تمتلك الإرادة؛ لتصبح مركزًا للتنوير في بريطانيا أثناء القرن الثامن عشر، إن السياحة في غلاسكو تعتمد على التنوعات الدينية القائمة. غلاسكو أكبر المدن الاسكتلندية، وتعد المدينة في المرتبة الثالثة بين مدن المملكة، من حيث عدد السكان، وهي كذلك صاحبة ثالث أكبر احتياطي محلي في المملكة، إنها المدينة الواقعة على نهر الكلايد، النهر الذي جعلها مدينة تاريخية، تشهد وقائعها على بداية التاريخ.

نحن نتكلم عن قرية صغيرة، اعتمد أهلها على الصيد، فهذا المكان الرائع اخرجوا منه سمك السلمون قديمًا واتخذت الرومان هذه المنطقة ليقوموا بتحديد دولتهم، وفي القرون الوسطى أصبحنا نتحدث عن منطقة مختلفة، شهدت تطورًا غير مسبوق. قد أصبحت المدينة صاحبة أكبر ميناء في بريطانيا، بالإضافة إلى التوسعات العظيمة التي أقامها ملوك القرون الوسطى، والجانب العلمي أصبح من أولويات هذه المنطقة الاسكتلندية العريقة، فقد تم إنشاء جامعة غلاسكو التي ساعدت السياحة في غلاسكو بشكل كبير، فمنذ القرن الخامس عشر وهذه الجامعة منارة للعلم في أورويا.

مع النمو التجاري والعلمي، نرى القرن الثامن عشر يأتي على المدينة؛ لتصبح أهم مناطق المملكة البريطانية، فهي أرض التطورات الصناعية، والبنايات الفخمة، فنرى الثورة الصناعية تجعل من غلاسكو مركزًا للمنسوجات، وبناء السفن، فهي مدينة قدمت العديد من الابتكارات البحرية، التي جعلتها في مقدمة المدن الأوروبية. إن السياحة في غلاسكو اعتمدت على هذه التطورات، والتقدم الذي وصلت إليه، فهي مدينة قام أهلها بالكثير، فقد زاد عدد السكان؛ لتصبح من أكبر مدن اسكتلندا، والسياحة في غلاسكو تتعدد اتجاهاتها، فالجانب التاريخي واضح بين أرجاء المدينة؛ لأنها مدينة قديمة، وتم بناء كل ما فيها بدقة وروعة زخرفية ساحرة.

الجانب الثقافية مزدهر جدًا؛ لأنها تقدم مجموعة من المسارح، التي تعرض أروع الفنون، وأكثرها تشويقًا والفنون الموسيقية تتعدد أنماطها في هذه المدينة، التي تعتمد على الاختلافات الثقافية، لأبناء المدينة، فمن الطبيعي أن ترى آثار آسيوية وإفريقية في كل ما تنتجه المدينة. تمتد الروائع في هذه المدينة الساحرة، إلى الطبيعة الظاهرة بين مرتفعاتها، وأمام نهرها، الذي قدم الكثير للعالم كله منذ القدم، فالسياحة في غلاسكو تتوقف على هذه العوامل وأكثر؛ لأن المراكز التسوقية في المدينة مختلفة عن أي مكان في أوروبا، فهي مدينة حداثية تنافس أروع المدن حداثة، ويمكنك أن ترى هذا بين الأبنية العالية، والملاهي الليلية الشهيرة، إنها مدينة تقدم الإبداعات بشكل مختلف.

 

موقع مدينة غلاسكو

تقع مدينة الواقعية الاسكتلندية في غرب القارة الأوروبية، على ضفاف نهر كلايد، أي أنها في وسط غرب اسكتلندا، وتعد المدينة الأكبر في المملكة البريطانية بعد لندن وبرمنغهام، والمدينة تمتاز بتضاريس رائعة، جعلتها قابلة للسكن منذ القدم، ومن الأماكن الرائعة التي تحيط بهذه المدينة العالمية، من جهة الشمال، نرى مدينة كرينلارج وكالالندر، وفي غرب المدينة نرى، مندن ويقع ميناء غلاسكو، والجهة الشرقية لمدينة، أيردري وإدنبره، والجنوب، لمدينة كامنوك، ليست هذه المدن فقط هي المحيطة بغلاسكو، بل تكثر المدن الواقعة حول مدينتنا؛ لتصبح في مكانة مرموقة ويأتيها الزوار من كل مكان، فهي المدينة الرئيسية في اسكتلندا، وظلت على مر التاريخ المدينة الثانية بعد العاصمة لندن.

 

مناخ مدينة الروائع الاسكتلندية

مدينة غلاسكو تعد المدينة الأكثر اعتدالًا في اسكتلندا وفي المملكة البريطانية كلها، فالمعروف عن هذه المناطق انخفاض درجات الحرارة جدًا إلا غلاسكو، تبقى فيها درجات الحرارة متوسطة؛ لأنها تتعرض لتيار الخليج، الذي يسبب ارتفاع درجات الحرارة. الشتاء في المدينة غلاسكو بارد، وتقل درجة الحرارة فيه عن الصفر، في القليل من الليالي، وتساقط الأمطار شيء عادي في شتاء المدينة، إلا أن تراكم الجليد ليس من العادي في المدينة؛ لأن مدته قليلة جدًا. وصيف غلاسكو رائع ودافئ، فهذا الفصل مشمس، وتصل فيه درجات الحرارة إلى 27 درجة مئوية، إننا نتحدث عن أجواء مختلفة في المملكة البريطانية، وهذه الاختلافات المناخية ساعدت السياحة في غلاسكو بشكل كبير.

 

أماكن السياحة في غلاسكو

معالم السياحة في غلاسكو تعتمد على الألوان التاريخية، والثقافية والطبيعية الخاصة بها، مما يجعلها في مقدمة المدن السياحية في أوروبا؛ لأن غلاسكو تمتلك الكثير من الإمكانيات التاريخية البارزة، والمعالم الثقافية تتعدد بين المسارح والعروض الموسيقية الفريدة، والأماكن التي تقدم عروضًا للثقافات المتعددة في غلاسكو، إن العرض الثقافية تميز المدينة عن مناطق المملكة كلها، وتتفرد المدينة بالمناظر الطبيعية التي تأخذ القلوب؛ لأن الاستجمام أحد أهداف هذه المنطقة الهادئة، السياحة في غلاسكو تعتمد كذلك على العروض الترفيهية الفريدة، التي يحتاجها الكبير والصغير، فمع الحداثة الواقعة في مدننا نحتاج إلى الخروج من الأجواء المزدحمة، وغلاسكو تراعي هذه الأمور؛ لتتصدر بأماكنها السياحية المكانة العالمية، التي تناسبها لما لديها من فنون وعروض ثقافية، وأصول طبيعية قديمة، وكذلك مناظر يرجع تاريخها إلى ما قبل التاريخ؛ لتضع المدينة بين القدم والحداثة، في موضع متناقض يرضي جميع الزوار. ومن أماكن السياحة في غلاسكو اخترنا لك أجملها:

 

1- كاتدرائية غلاسكو

الكنيسة الأقدم في اسكتلندا، تعبر الكنيسة عن روائع القرون الوسطى، من حيث الهندسة الفريدة، والتاريخ الرائع، وزيارة الكاتدرائية تزيد كل يوم مع تحفها الفريدة، وفي المنطقة الخلفية من الكنيسة، نرى مقبرة المدينة القديمة، وفي المنطقة الغربية من الكاتدرائية، نرى أقدم البيوت في غلاسكو، وترجع سندات المنزل إلى عام 1562م، وهذه الطبيعة لمكان الكنيسة جعلها من أول الأماكن التي يمكنك زيارتها؛ للاستمتاع بالتاريخ في اسكتلندا.

 

2- الحدائق النباتية

تعبر الحديقة النباتية في غلاسكو عن الحياة الطبيعية الخاصة بهذه المدينة، التي تدعوا إلى الاسترخاء، وتعد هذه المنطقة الاستوائية من الأماكن المذهلة، والمحببة للزوار، فهناك بيوت زجاجية مصممة داخل الحدائق بطريقة خرافية، تجذب الجميع، وترضي الزوار عن الحياة الطبيعة الخاصة بهذه المدينة، ومن أفضل الأبنية الخاصة بمدينة غلاسكو، قصر الطحن، الذي تم بناؤه في هذه الحدائق الرائعة؛ لتضع هذه المعالم أشكال السياحة في غلاسكو.

 

3- متحف الفنون كيلفينغروف

يضم المتحف 22 صالة للعرض الفني، إن المتحف يهتم بكل الأعمار، ويعد دخول المتحف مجاني؛ ليصبح أكثر المتاحف زيارة في المملكة المتحدة بعد لندن، إن المتحف يقدم مجموعة من اللوحات، والأسلحة النارية، والدروع الاسكتلندية الرائعة، والسيوف الخاصة بالقرون الوسطى، إننا نتحدث عن متحف يقدم أشكال تاريخية تخص المجتمع الاسكتلندي، وتبرز أهم مراحله، حتى أدواته المنزلية، وملابسه، وكيفية تصميمه للأثاث، وهذه المعروضات التاريخية الفريدة، تجذب أكبر عدد من الزوار، ويعد هذا المتحف أكثر أماكن السياحة في غلاسكو جذبا للسياح من مختلف الجنسيات.

 

4- مركز العلوم

تم بناء مركز العلوم على الضفة الجنوبية من نهر كلايد، وتم إعداد المركز؛ ليعبر عن الحياة العلمية الخاصة بمدينة غلاكسو، فالمركز مقسم إلى ثلاثة أبنية، الأول، مول العلوم، وهو مكان يضم كل المعروضات العلمية التي تحتاحها، ومسرح يقدم العروض العلمية الممتعة، والبناء الثاني، يعد سينما؛ لتقديم أشكال الترفيه لكل أفراد العائلة، والبناء الثالث، هو البرج، ويبلغ طوله 127 مترًا، ويعد المركز من أكبر أماكن السياحة في غلاسكو وأكثرها حداثة.

 

5- باريل

في عام 1983م، تم افتتاح مجموعة باريل، وهي أعمال فنية رائعة يتم عرضها، وهي تخص القرون الوسطى، والفنون الصينية، وكذلك الإسلامية، وحتى الحضارات القديمة، فهذه المجموعة تقدم الفنون بأشكال رائعة، ومبهرة لكل الزوار.

 

No Comments

Post A Comment