السياحة في كارلايل: الطبيعة الريفية ليست كل شيء

السياحة في كارلايل: الطبيعة الريفية ليست كل شيء

مدينة العوالم الريفية البريطانية، أرض التاريخ الديني، إنها كارلايل أحد متع الحياة المختلفة، أكبر وأصغر مدينة في المملكة؛ تجمع بين الهدوء الممتع والثقافة الرائعة، هي مدينة تقترب من الأوهام؛ لأنه من الصعب أن تجمع مدينة واحدة كل هذه المقاومات. السياحة في كارلايل المدينة التي تجمع بين الريف البريطاني، والروعة الإنجليزية، والطريقة الاسكتلندية، ممتعة جدًا، فمدينة كارلايل تقع في إنجلترا، عند الحدود الاسكتلندية، ولم يتم تعيين الحدود الرسمية لهذه المدينة إلا في عام 1972م، وهي مدينة ضمن مدن كمبريا.

هذه المنطقة الريفية تجمع بين الكبر والصغر في نفس الوقت، فهي تعد ثاني أصغر مدينة ومنطقة في المملكة كلها، إلا أنها في نفس الوقت صاحبة أكبر مساحة في المملكة، لهذا نرى الأماكن الشاسعة التي تضفي المزيد على الروائع السياحية الاسترخائية. المساحات الخضراء تغطي أكبر الأجزاء في المدينة، ولا تتوقف المتع عند هذا الريف الشاسع، بل يمتد إلى أهل هذا الريف، فالمعروف عن الريف البريطاني، أن أهله في قمة الروعة من الجانب اللغوي، فستتعلم منهم الكثير، وفي طريقة قصصهم الرائعة، فإن أروع الأوقات ستقضيها بين أهل هذا الريف الذي علمهم كيف تكون الجنة.

أماكن السياحة في كارلايل لا تقتصر على هذا الجانب الريفي الرائع، بل تمتد إلى الجانب الثقافي والتاريخي، وجوانب أخرى من الروائع الطبيعية، أما الطبيعة فهي تضم أحد المحميات العالمية، محمية البحيرات، ومن أروع الأماكن الطبيعية في المدينة، جبال أوس، التي تضفي المزيد من التألق الطبيعي على المدينة، وتعد قمة هذا الجبل من أعلى القمم في المملكة. مع هذه الطبيعة الخرافية، نرى صورًا من الحياة الثقافية، التي تتمثل في المسارح، التي تقدم أروع العروض، بالإضافة إلى الفنون الموسيقية الرائعة، مع الجانب الريفي الرائع، أما الجانب التاريخي، فتفوق المدينة واضح جدًا، فكاتدرائية المدينة ترجع إلى القرن الثاني عشر، وهي بهذا تعبر عن الحياة التاريخية في المدينة، بالإضافة إلى القلاع التي ترجع إلى هذا التاريخ.

إننا نتحدث عن مدينة تجمع بين أشكال السياحة كلها، فهي تستحق أن تصبح مدينة الأوهام، فإن كانت الصور الثقافية والتاريخية متوفرة في بعض الأماكن العالمية، فإن الريف في كارلايل ليس له مثيل، فهي هادئة وخالية من عدد السكان الكبير، الذي يزعج البعض منا، مع الأماكن الشاسعة التي تتيح لك كل المتع، التي رأيتها والتي لم ترها في حياتك، هي مدينة الأوهام، وأرض الأحلام، هي بمثابة لؤلؤة أوروبا.

 

موقع مدينة كارلايل

تتمتع مدينة كارلايل بريف رائع، أتاح لها الموقع الخاص، فهي مدينة تقع في أقصى شمال غرب انجلترا، وهي تعد مدينة حدودية مع اسكتلندا، وهي بهذا تجمع بين الكثير من الروائع البريطانية، تعد مدينة كارلايل أكبر مدينة واقعة في انجلترا، بالرغم من أنها الأصغر من حيث عدد السكان، والنسبة الأكبر من السكان يعيشون في المناطق الريفية، وتصل نسبتهم إلى 98%، ومن التضاريس البارزة في مدينة كارلايل، الأنهار التي أبرزها نهر عدن، ومن المعروف عن هذه المنطقة، أنها تتعرض لبعض الفيضانات، ومن المرتفعات الموجودة في كارلايل، جبل أوس، وهو يعد من أعلى القمم الموجودة في المملكة، والمدينة بهذا تجمع بين المرتفعات والأنهار والأماكن الخضراء الشاسعة، أي أن الموقع الجغرافي أعطى المدينة المزيد من التألق السياحي، والسياحة في كارلايل تعتمد على هذا الموقع الفريد بشكل كبير، فهو موقع أتاح لها التفوق في مجالات لا مثيل لها، في باقي المدن السياحية في العالم.

 

مناخ المدينة الريفية كارلايل

مدينة المناخ المحيطي، تتمتع كارلايل بأجواء معتدلة ومناسبة طول العام، إلا أن فصل الشتاء في كارلايل بارد، وتساقط الأمطار من الأمور المعهودة في هذه المنطقة، وكذلك الثلوج التي تغطي المدينة في بعض الأحيان، فهي مدينة ربما شتاؤها صعب؛ لأن المساحات الشاسعة فيها تساعد على بقاء البرودة، بعكس المدن الحضرية التي تتقارب فيها الأبنية العالية، وكذلك السيارات التي تعمل على رفع درجة الحرارة، وفصل الصيف في كارلايل مشمس، وكذلك ممتع، فهي تتمتع بأجواء حارة ومناسبة؛ لرحلات المشي، والمتع الترفيهية المتاحة في مدينة كارلايل، ومع هذه الأجواء المتقلبة بشكل ممتع، نرى السياحة في كارلايل في زيادة دائمة.

 

أماكن السياحة في كارلايل

أماكن السياحة في كارلايل كثيرة جدًا، فهي مدينة تتحكم في أشكال الاسترخاء بالمملكة البريطانية، من خلال الريف البديع الذي تملكه، وهي تملك أيضًا جوانب أخرى إبداعية، فهناك قلاع بديعة في بنائها، وكذلك أماكن دينية ساحرة في دقتها، فهي مدينة تصنع كل شيء بطريقة رومانسية، تعلموها من هذه الأجواء الهادئة المحيطة بهم، ومع هذه الأماكن التاريخية البديعة، نرى الأماكن الترفيهية البارزة، التي تضفي بعض الصخب على مدينة هادئة بطبعها، والجوانب الثقافية بارزة في هذا المجتمع الذي يقدم صورًا تمثيلية وفنية إبداعية، وأماكن طبيعية كذلك بارزة.

السياحة في كارلايل تعتمد كذلك على بعد أشكال الحداثة، ومن ضمن هذه الأشكال التسوق، إن الأمور التسوقية إن ضاعت من مدينة سياحية، ضاع منها كثير من الزوار، ومدينة كارلايل تعتمد على متاجر ومراكز تقدم الكثير من الأزياء الفريدة، والتذكارات الرائعة، وفي هذه الأماكن مجموعة من المطاعم، التي تقدم أجود أنواع المأكولات الخاص بالريف الإنجليزي الرائع. ومن أجمل أماكن السياحة كارلايل يمكننا أن نعرفك على:

 

1- كاتدرائية كارلايل

تم بناء الكنيسة في القرن الثاني عشر، وتعد هذه الكاتدرائية من أقدم وأبرز الكنائس، لقد تم تصميمها على الطريقة القوطية الرائعة، والمعروفة بالدقة، والروعة الزخرفية، فهي من أصغر الكنائس في المملكة، إلا أنها تملك شبّاكًا، يعد هو الأكبر لكنيسة قوطية في المملكة، إن الزوار لهذه الكنيسة يرضيهم البناء المهيب، الذي يوضح مدى عشق المصممين لهذا المكان، وكيف أرادوا له الخلود، إن هذه الكاتدرائية، تعد من أهم أماكن السياحة في كارلايل على الإطلاق.

 

2- قلعة كارلايل

عمر هذه القلعة يزيد عن 900 سنة، أي أنها من أعرق وأقدم القطع المعمارية الإنجليزية، إن هذه القلعة من أروع الأماكن الحربية، التي تعبر عن روعة البناء الحربي، وتصميمه المبهر، إن هذه القلعة دافعت كثيرًا عن الحضارة والتاريخ الإنجليزي؛ لذا تعد هذه القلعة من أقرب الأماكن لقلوب البريطانيين، وهي قلعة تم تحويلها لقصر مهيب، يسكنه الحكام لانجلترا، وهذه القلعة الآن يأتي لها الزوار من جميع أنحاء العالم؛ لأن القلعة تعبر عن التاريخ والحضارة العظيمة لهذه المنطقة من العالم.

 

3- حديقة  تالكين تارن

تعد هذه الحديقة قلب الإبداع الطبيعي لهذه المدينة، فقد ظهرت هذه المنطقة الطبيعة قبل آلاف السنين، فهي بحيرة بها البط والإوز، ومليئة بروائع الطبيعة الخلابة، بالإضافة إلى الأماكن الخضراء الشاسعة، لقضاء أمتع الأوقات، إن الاسترخاء والاستجمام لن يكون إلا في منطقة عمرها ألف سنة، كهذه المنطقة المعبرة عن الجنة بكل ما فيها، إنها منطقة الرومانسية الإنجليزية، ومن أماكن السياحة في كارلايل البارزة.

 

4- عدن روك

محبي الإصرار والتحدي، يأتون إلى مدينة كارلايل لهذا المكان الرائع، إنه أحد أكبر أماكن التسلق في بريطانيا، وهو عبارة عن بناء مؤهل للتسلق، من خلال جدران تتيح لكل مستوى أن يستمتع، ربما هو تدريب لك قبل أن تتسلق أحد الجبال العالية، لكن وجود أكثر من مستوى داخل هذا المكان، أتاح الفرصة للجميع أن يمارس أحد الرياضات الممتعة، والتي تعلم الصبر والإصرار والتحدي.

 

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات