السياحة في ليفربول: العراقة والحداثة وجهان لمدينة واحدة

السياحة في ليفربول

السياحة في ليفربول: العراقة والحداثة وجهان لمدينة واحدة

أرض الصناعات، مدينة التطورات، منطقة التراث والثقافة، لديها أحد أكبر مواني المملكة البريطانية، تغوص المدينة بين الحداثة والرفاهية ليلًا، ونهارها تاريخي، يحمل عبق التراث الفريد، فهي مدينة التناقضات، وأرض الأحلام الأوروبية. تحتل المدينة مكانة رائعة بين المدن البريطانية، وهي تحتل المرتبة الخامسة من حيث عدد سكانها، وهي تستقبل عددًا كبيرًا من الزوار يوميًا، مدينة ليفربول تقع في شمال غرب إنجلترا، وتقع في شمال مصب النهر الميرزي بالبحر الإيرلندي. هذا الموقع ميز تجربة السياحة في ليفربول وجعلنا نرى أول جالية آسيوية في أوروبا بها، وكذلك إفريقية، فهي مدينة تستقبل كل الزوار، لذا تتعدد الثقافات داخل المدينة، وتكثر التنوعات الدينية واللغوية، حتى أن ليفربول تعد لها لهجتها الخاصة، التي تميزها عن غيرها من المدن.

لقد تم تأسيس المدينة في عام 1190م، ومعنى ليفربول أي بحيرة طينية، وفي عام 1207م أراد الملك أن تصبح أحد المواني الكبيرة، وبالرغم من الأبنية التي ميزت ليفربول؛ إلا أنها أصبحت مهملة إلى القرن الثامن عشر، فكانت منطقة تخص بيع العبيد، مما أدى إلى التدهور الاقتصادي، إلا أن المدينة استطاعت أن تتخطى كل هذه الصعاب، وتصبح من أهم مدن المملكة البريطانية. السياحة في ليفربول لها أكثر من اتجاه، فهي تتفوق في كل ما يرضي الزوار، فإن كنت من محبي التاريخ، فأنت في مدينة الحضارة، والمتاحف العريقة، كما أن منظمة اليونسكو قد أضافت المدينة إلى المناطق التراثية لما تحتويه من قصور وكنائس، تعبر عن مراحل إنسانية مختلفة، يعشقها الزوار.

أما الحياة الثقافية التي يفضلها معظم زوار المدينة، فهي الأكثر انتشارًا وسبب ازدهار السياحة في ليفربول، إننا أمام فرقة بيتلز، التي غيرت مجرى الفن في العالم كله، إننا نتحدث عن مدينة تستطيع أن تغيير العالم، بأنماط ثقافية مختلفة ورائعة. ليفربول تبهر العالم بمسارحها الفخمة، والفرق الموسيقية البارزة، إننا أمام مدينة تعتمد على ألوانها التاريخية والثقافية في كل شيء، فهي تعشق الزوار وهم يعشقونها؛ لأنها تقدم كل ما هو جميل، رغم كونها مدينة صناعية.

عشاق كرة القدم يأتون إلى ليفربول الفريق الإنجليزي الأبرز، فهو يقدم صورة رائعة في عالم الرياضة، وينافس مدن العالم الأوروبي على أعظم البطولات، وهناك العديد من الاعبيين الأبراز عالميًا، والذين يأتي إليهم المحبيين من مدن العالم كله، فكرة القدم في ليفربول مختلفة، وتقدم الكثير لأمور السياحة في ليفربول، لتكتمل الصورة الفنية لهذه المدينة العالمية.

 

موقع مدينة ليفربول

السياحة في ليفربول تعتمد بشكل كبير على التنوع الجغرافي، والموقع المناسب، لذا تعد من أكثر المدن الإنجليزية تنوعًا، وعددًا للسكان، إنها مدينة تبعد عن شمال غرب لندن بحوالي 283 كم، وهي تقع على خليج ليفربول للبحر الأيرلندي، إن مدينة ليفربول العظيمة بنيت على سلسلة من التلال الرملية، التي ترتفع لأكثر من 70 مترًا فوق سطح البحر، وجود المدينة في شمال غرب إنجلترا، وأنها مصب لنهر الميزري، أتاح لها ميناء عظيمًا تتفوق به على المدن المحيطة، وأعطى السياحة في ليفربول المزيد من التألق، والتفرد في بريطانية.

 

مناخ أراضي ليفربول

المناخ في مدينة ليفربول متنوع ومعتدل، إلا أنه يميل إلى البرودة في معظم فصول العام، إن وقوع المدينة في أقصى الشمال، جعلها ضمن كثير من الجزر البريطانية، التي تتعرض لانخفاض في درجات الحرارة أيام الصيف، أما أيام الشتاء فالمناخ معتدل، الموجات الهوائية الآتية من غرب البلاد، تؤثر في انخفاض درجات الحرارة كذلك، إن الحرارة قد تبقى تحت الصفر لمدة طويلة، حتى أن أعلى درجات حرارة تم تسجيلها، تصل إلى 27 درجة مئوية، وهذا بالطبع يجعلنا نتخيل مقدار الأمطار، وتساقط الثلوج على مدينة ليفربول، إلا أن السياحة في ليفربول لا تتأثر كثيرًا بهذه الأجواء الغير طبيعية، لأن زوار المدينة يعشقون تقلبات المناخ الخاصة بها، ويحرصون على رؤية أماكن المدينة التاريخية والثقافية.

 

أماكن السياحة في ليفربول

الأماكن في ليفربول تختلف عن أي أماكن عالمية، لأن مدينة ليفربول تقدم أروع الأمثلة السياحية، من حيث التنوع التاريخي والثقافي والفني، إنها مدينة تقدم رؤية مختلفة للعالم كله، فمتاحف المدينة أكثر تألقًا، ورونقها مختلف عن متاحف العالم كله، وكذلك الأماكن الدينية التي تضع أماكن السياحة في ليفربول موضعًا عظيمًا وسط الأماكن الدينية العالمية، فالزخرفة الفنية أكثر ما يميز الكنائس في ليفربول، بالإضافة إلى عدد غير قليل من المسارح، التي يشتاق إليها زوار المدينة، فالسياحة في ليفربول بأماكنها تحدث فارقًا بين المدن السياحية في العالم الغربي، ويأتي للمدينة زوار من كل مناطق العالم؛ لأنها تهتم بكل الزوار، فنحن نرى الجاليات العربية الإفريقية، والآسيوية، تتواجد في المدينة، وتؤثر حتى في الحركات الثقافية واللغوية، فنرى تغير اللهجة في ليفربول عن باقي المدن البريطانية، إنها مدينة الإعجاز الصناعي والتاريخي والثقافي. ومن أماكن السياحة في ليفربول.

 

1- متحف ليفربول

متحف ليفربول يعد أكبر المتاحف الوطنية الموجودة في بريطانية، وهو أول المتاحف المختصة بتاريخ مدينة إقليمية، إن المتحف يقدم مجموعة من الفنون الخاصة بمدينة ليفربول، وقد كان بناء المتحف قبل أكثر من مائة عام، أي أنه من أقدم المتاحف الفنية في بريطانية، والمتحف تم تصميمه بطريقة عبقرية، تصف الروعة في ليفربول، المدينة الفنية التاريخية المتألقة، إن المتحف يضم أحد المطاعم الإنجليزية، التي تقدم أنواع المأكولات الخاصة بالمدينة فقط، ويضم المتحف مجموعة من التحف، التي تجعله من أهم أماكن السياحة في ليفربول لأنه يقص كل ما يخص المدينة، قديمًا وحديثًا، فهو بمثابة المرآة العاكسة لكل متع المدينة الفنية.

 

2- كاتدرائية ليفربول

تعد ثاني أطول كاتدرائية بالعالم، وتتمثل معروضات الكنيسة كلها حول المسيح والعذراء، فكل التحف والتماثيل تمثل السيرة الخاصة بهم، وكذلك المسيرة الطويلة للمسيح، بصور غاية في الجمال، ترسم الرونق الرائع لهذا المكان المركزي بمدينة ليفربول، فالسياحة في ليفربول تعتمد على هذه الكنيسة الأشهر بين كنائس العالم، فالرسومات غاية في الجمال، واللوحات في منتهى الإبداع، الكنسية تعبر عن حياة يسوع، وكذلك مريم، بأبهى الصور العالمية وأروعها.

 

3- بيتلز ستوري

التاريخ سمة مميزة بين أماكن السياحة في ليفربول بصورة عامة، إلا أن الأشكال الثقافية تميز المدينة أكثر؛ لأن التنوع الدينية والعرقي في المدينة، أضفى المزيد من التفوق الثقافي، الذي أخرج أنواع الفنون البديعة، والتي تبهر العالم، وتجعل الجميع يسعى إلى رؤية هذه الأماكن الخاصة، بتلك الفرق العظيمة، ومن أعظم فرق الروك العالمية، فرقة بيتلز، التي تم تصميمها وأبداعها على أراضي ليفربول، وهذا المكان يعرض للزائر الكثير من الغرائب الخاصة بتلك الفرقة، من الصور، وأدوات وموسيقة مختلفة، حتى الملابس الخاصة بهم، إنها تجربة هامة لكل زائر لمدينة الثقافة ليفربول، لا تفوت هذه الزيارة التي تزيدك متعة.

 

4- متحف العالم

يقوم متحف العالم في ليفربول بعرض التحف المختلفة لفنون العالم كله، فهو يتكون من خمسة طوابق، وفي هذه الطوابق معروضات مختلفة ومتنوعة، من الحضارة المصرية، واليابانية، وأماكن خاصة بعلم الفلك، والمجسمات الخاصة به، وكذلك الديناصورات، إنه متحف العالم كله، وهو من أشهر المتاحف في ليفربول، ويقدم صورًا مختلفة من التحف العالمية، مما يبهر الزوار.

 

5- ليفربول وان

التسوق في ليفربول تكثر أماكنه وتتنوع؛ لأن المدينة تمتاز بتنوعها الفريد، وهذا المجمع التجاري، يعد من أكبر الأماكن التسوقية في مدينة ليفربول، وهو يضم أكثر من 160 محل، يختص ببيع الملابس العالمية بجودتها وتصميمها الفريد، ويضم المجمع مجموعة من المطاعم والمقاهي العالمية، وهذا المركز التجاري ساعد السياحة في ليفربول كثيرًا؛ لأن الصورة السياحية أصبحت عالمية.

 

No Comments

Post A Comment