السياحة في مانشستر: الثقافة والصناعة والثورة

السياحة في مانشستر: الثقافة والصناعة والثورة

مدينة الانطلاق الثوري، أرض الصناعات، ومركز الثقافات، إنها مدينة الفنون، ومؤسسة القيم التعليمة، أرض المراكز السياحية، فكل شبر من مانشستر يعبر عن ألوان السياحة العالمية، تقع مدينة مانشستر في الشمال الغربي لإنجلترا، وهي من أهم مدن مملكة بريطانيا. تعد أول المدن الصناعية في العالم، وبعد أن تم افتتاح قناتها الملاحية، أصبحت مانشستر عبارة عن ميناء عام، السياحة في مانشستر تتعدد اتجاهاتها، فهي مدينة تعبر عن التاريخ الصناعي، والحضاري، وتعبر أماكنها السياحية عن الثقافة، التي أصبحت من روادها، فهي أرض المسارح، والفنون المختلفة.

قبل أن تتعرف على الألوان الثقافية المتنوعة، يجب أن تعرف شيئًا عن هذه المدينة، أنها كانت الأولى في صناعة القطن على مستوى العالم، فكما قلنا هي الحاضنة الأولى لكل الصناعات، حتى أنها المدينة التي انطلقت منها الحركات الثورية، التي أدت إلى نشوب الثورة الصناعية، ومن الرائع أن أبناء المدينة كلهم يحملون هذه الروح الثورية، ومنهم كارل ماركس، الذي ولد في مانشستر ويعبر عنها.

أما سكان مانشستر فيصل عددهم إلى 450 ألف نسمة، وهي تعد المدينة الثانية في انجلترا بعد العاصمة لندن، وتعد عاصمة الاختلافات، والامتزاج بين أبناء الجنسيات والأديان المختلفة، ففي مانشستر جالية إسلامية، تصل نسبتها إلى 5% من سكان المدينة.

بعد أن كانت المدينة حاملة الراية الصناعية في القارة الأوروبية، ومعبرة عن اليد العاملة في العالم، توجهت إلى طريق ثقافي مختلف، إن مانشستر أصبحت مركزًا للإعلام والتجارة والاقتصاد والفنون، إنها أصبحت راية الثقافة الأوربية.

مدينة قد اعتادت على الصدارة؛ لهذا نراها في المقدمة دائمًا، وهي تتصدر المجال التعليمي بجامعة مانشستر العالمية، التي يتمنى الجميع زيارتها فضلًا عن الدراسة بين مبانيها، التي تم تصميمها بأعلى كفاءة، ومن الأنشطة المرتبطة بمدينة مانشستر، رياضة كرة القدم، ففيها فريقين من أكبر الفرق في العالم، هما مانشستر يونايتد، ومانشستر سيتي، وهما يقدمان صورة رائعة عن الرياضة في المدينة، ويشجعهما عددًا غير قليل من عاشقي كرة القدم على مستوى العالم.

تعد هذه المظاهر من أجمل جوانب السياحة في مانشستر وأهمها، ومع التفوق السياحي في المدينة، وزيادة عدد الزوار، نرى مطار مانشستر الأكثر ازدحامًا في المملكة البريطانية، وتبقى هذه المدينة الشاهد الأول على الصناعات والثقافات المختلفة، فهي مدينة متنوعة جدًا وتقدم كل شيء للزوار، فالمتاحف والمعارض الفنية، توضح تاريخ هذه المدينة الخالدة بالرياح الهادئة.

 

موقع مدينة مانشستر

موقع مانشستر يعد هو الأكثر انفرادًا في أوروبا؛ لأن موقعها الحالي أتاح لها على مر التاريخ أن تصبح المدينة الأولى صناعيًا، والمتحكمة في بعض المراكز التجارية، إن مانشستر تبعد عن لندن بحوالي 260 كم من جهة الشمال الغربي للندن، وفي شمال وشرق المدينة، نرى سلسلة جبال بينينز، التي تمتد على طول شمال انجلترا، وهي لا تبعد عن ليفربول إلا بحوالي 56 كم، من الشمال الشرقي، وهي قريبة من شيفيلد على بعد 56 كم، من الشمال الغربي، وهي بهذا تعد رابطة الوصل بين البلدين، وهي في منتصف الطريق، وفي وسط مانشستر يقع نهر إيرول، ونرى نهر ميرسي في الجنوب، ومع كل هذه التضاريس الرائعة، نرى التفوق في مانشستر المدينة التي استغلت الأنهار؛ لتوفر الطاقة، وقامت بعمل مينائها الشهير، ووفرة الفحم أتاحت للمدينة التفوق الاقتصادي، والصدارة الصناعية، والتفوق الثقافي إلى وقتنا هذا.

 

مناخ مانشستر العالمي

الأجواء في مانشستر معتدلة محيطية، كمناخ المنطقة الملكية عمومًا، فهي مدينة تتمتع بصيف متوسط الحرارة معتدل، وتصل درجات الحرارة في نهار الصيف إلى 20 درجة مئوية، وفي بعض الأحيان نراها تصل إلى 25 درجة مئوية، وأيام شهر يوليو قد تشهد المدينة أحداث نادرة، وهي وصول درجة الحرارة إلى 30 درجة مئوية، فهي تتمتع بمناخ مختلف قليلًا عن المناطق البريطانية.

أما فصل الشتاء فجو المدينة به رطوبة عالية، إلا أن الأجواء تبقى معتدلة، فدرجة الحرارة لا تنزل إلى الصفر إلا في القليل من الحالات، وبالنسبة للأمطار تعد مانشستر من أقل المدن تأثرًا بهبوط الأمطار، وكذلك الثلوج، ففي وسط المدينة من النادر أن ترى الثلج، أما عند التلال الموجودة في شرق المدينة وشمالها، فتكثر الثلوج عندها، إن المناخ واحد من أهم أسباب رواج أماكن السياحة في مانشستر وإقبال السياح عليها، فهي مدينة ثقافية تتمتع بأجواء مناسبة طوال العام، والزيارات لا تتوقف عن هذه المدينة الرائعة، بليلها الطويل بين المسارح والعروض الفنية.

 

أماكن السياحة في مانشستر

كثيرة هي أماكن السياحة في مانشستر ومتنوعة، إن مانشستر مدينة تحافظ على مظاهرها التاريخية، والحضارية، وبها عدد من المتاحف الرائعة، التي تقدم صورة تعبر عن الروح الجميلة لسكان مانشستر، تمتاز المدينة بالأبنية رفيعة المستوى، وتتعد أشكال السياحة في مانشستر، فعشاق التاريخ لديهم تاريخ حافل عن هذه المدينة الصناعية الأولى، وعشاق الثقافة لديهم العديد من المسارح، التي تقدم أروع العروض، وأكثرها شهرة، والعروض الموسيقية تعبر عن روح المدينة العاشقة.

إن مانشستر بها العديد من الجامعات المعبرة عن العلم، والكثير من الأنشطة الرياضية، ومن آثارها نادي مانشستر يونايتد، الذي ينافس الفرق العالمية في كرة القدم، والتسوق في مدينة مانشستر يمتاز بتنوع المراكز التجارية، وكثرة الشوارع العارضة لأروع الأزياء، وأكثرها شهرة حول العالم، حتى أن معظم المصممين العالميين يقيمون في مدينة مانشستر الخيالية، والمطاعم في مانشستر تقدم مجموعة من الأكلات المزهلة، والمعبرة عن العديد من الحضارات. ومن أماكن السياحة في مانشستر يمكننا أن نذكر:

 

1- متحف مانشستر

كل ما تتمنى رؤيته عن العالم الطبيعي، والحضارات العريقة، ستجده في متحف مانشستر، إن المتحف يقدم مجموعة من الكنوز الفريدة، فيه عدد من الهياكل الخاصة بالديناصورات، وأشكال طبيعية مدهشة، ومن الحضارات الماضية، نرى توابيت تخص الفراعنة المصريين، وأجسامهم المحنطة، ومن التماثيل الأكثر وضوحًا في هذا المتحف الرائع، تماثيل الحضارة البوذية، وهناك بعض الأجسام الفلكية، إن هذا المتحف يجمع بين القديم والحديث والطبيعة والبشر والحيوانات، ويقوم المتحف بعرض كل هذه التحف بطريقة فريدة، تجعله من أشهر أماكن السياحة في مانشستر وأكثرها أهمية.

 

2- المسرح الملكي

المسرح الملكي يقدم مسرحيات تخص أشهر الأدباء في العالم الغربي، ومنهم شيكسبير وأوسكار وغيرهم، من الأدباء الذين شاركوا العالم بمجوعة من القصص الرائعة، وجاء تصميم المسرح بطريقة دائرية بديعة، تجذب الزوار، ولا يكتفى المسرح بهذه العروض المسرحية، بل إنه يقدم ورش للجمهور، ومعارض للفنانيين الجدد، وغيرها من النشاطات، التي تساعد في نمو الروح الثقافية والفنية لدى الجميع، لهذا يأتي الكثير لهذا المسرح الملكي العظيم.

 

3- مكتبة جون رايلندز

المكتبة تقع في بناء قوطي رائع، مزخرف بطريقة تجذبك لكل شيء، والمكتبة تحوي العديد من المخطوطات النادرة، والكتب ذات القيمة العالمية، وهناك مجموعة من المصاحف التي كتبت في العصر المملوكي، بخط عربي رائع، وهناك أوراق من الأناجيل المختلفة ونادرة، والكثير من الكتب ذات الشهرة العالمية، إن هذه المكتبة تعبر عن الحياة العلمية، التي تتمتع بها مدينة مانشستر.

 

4- مركز اللوري

يحتوي المركز على مسرحين، يقدمان أعمالًا مسرحية رائعة، لفنانيين المدينة المحليين والعالميين، ويقع المركز على ضفة البحر، داخل بناء عظيم، وهناك الكثير من العروض الموسيقية، والفنية التشكيلية، والمعارض في هذا المركز مدهشة للغاية، بالإضافة إلى عدد من المطاعم والساحات الرائعة، هذا المركز يعد تجربة إبداعية.

 

5- متحف العلوم والصناعة

مدينة مانشستر هي الأولى في مجال الصناعة، لذا يعد المتحف المكان الخاص بعرض الأشكال التطورية، لكل الأمور الصناعية والتكنولوجية في المدينة، فهي تقدم صورة تاريخية لما وصلت إليه، من خلال هذا المتحف، بالإضافة إلا الإنجازات التي وصل إليها العالم الغربي، والعديد من الأقسام الخاصة بالمنسوجات والحواسيب، وتطور وسائل النقل، إنه متخف فريد في فكرته، ورائع في طريقة عرضه، ويبرز روح السياحة في مانشستر.

 

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات