أهم أماكن السياحة في تبليسي عاصمة جورجيا

السياحة في تبليسي

أهم أماكن السياحة في تبليسي عاصمة جورجيا

السياحة في تبليسي تلك المدينة الخرافية الممتدة بطول سفوح (الترياليتي)، حيث يجري نهر (كورا) داخلها ليعطيها تلك اللمسة الجمالية المميزة. تحكي الأسطورة أن أحد ملوك جورجيا ذهب للصيد، وأثناء رحلته واصطياده أحد الطيور وقع الطائر قرب بعض الينابيع الساخنة، ليجد الملك تلك المنطقة الجميلة، ويطلق عليها اسم (تبلي)، وهي كلمة جورجية معناها (الدفء)، ما يعطي أماكن السياحة في تبليسي بعدا تاريخيا وأسطوريا مميزا.

السياحة في تبليسي

مدينة تبليسي هي عاصمة دولة (جورجيا) منذ حوالي خمسة عشر قرنا من الزمان، وهي كبرى المدن السياحية الجورجية، تعداد السكان فيها قرابة المليون ونصف نسمة، وتبلغ مساحتها 726 كم مربع. تقع مدينة تبليسي جنوب شرق جورجيا، على ضفاف نهر (كورا)، وهى مدينة قديمة تأسست في عهد الملك الجورجي (فاختانج جورجسالي)، حيث تم تشييدها في القرن الخامس الميلادي، في موقع متميز يعد مفترق الطرق التجارية بين آسيا الصغرى وأوروبا.

أفضل فنادق تبليسي: 15 فندق وبيت ضيافة وشقة فندقية

 

خريطة تبليسي

 

متوسط معدلات الطقس في تبليسي

الشهرينايرفبرايرمارسأبريلمايويونيويوليوأغسطسسبتمبراكتوبرنوفمبرديسمبرالسنة
درجة الحرارة (°م)1.22.76.612.217.421.324.524.119.613.77.83.2
12.9

 

تاريخ تبليسي العريق


تأسست مدينة تبليسي خلال القرن الخامس من الميلاد، بأمر من الملك الجورجي، ثم دخلها العرب عام 735م في عهد مروان بن محمد، أثناء توليه حكم أذربيجان وأرمينيا. كانت مدينة تبليسي مأهولة بالسكان قبل الميلاد بحوالي أربعة آلاف عام، لكنها ذكرت لأول مرة عبر الكتابات التاريخية التي ترجع للقرن الرابع الميلادي.

شهدت مدينة تبليسي ازدهارا ونموا واضحا منذ نشأتها، ويرجع الفضل في ذلك إلى الموقع المتميز الذي تحتله، حيث تعد حلقة الوصل بين طرق التجارة التي تصل شرقي جورجيا بجنوبي شرق إيران وتركيا وأرمينيا وسوريا، وقد أصبحت العاصمة لمنطقة شرق جورجيا أيام حكم الملك (داتشا فاختانغ) بدل مدينة متسخيتا التي كانت عاصمة المنطقة القديمة.

الكنيسة الزرقاء في تبليسي

مقطع من سقف الكنيسة الزرقاء في تبليسي.

دخلت جيوش العرب إلى جورجيا منتصف القرن السابع من الميلاد، عام 222هـ، كان قائد الجيش هو حبيب بن مسلمة، في عهد خليفة المسلمين عمر بن الخطاب، حيث فرضت على أهلها جزية تقدر بدينار واحد عن بيت. كانت المدينة تعرف في المصادر التاريخية باسم (تفليس)، وبداية من العقد الثالث للقرن الثامن الميلادي صارت مدينة تبليسي عاصمة للإمارة العربية، وقد امتدت تلك الإمارة حتى عام 1122م، إلى أن استطاع (دافيد) ملك جورجيا إعادتها وجعلها عاصمة لمملكة جورجيا الموحدة.

في أواخر القرن الرابع عشر شنت جيوش تيمورلنك هجومها على جورجيا، ما أدى إلى إلحاق تدمير واسع، شمل عدة أنحاء من مدينة تبليسي. ثم جاء بعد ذلك هجوم الجيوش العثمانية والصفوية في الفترة ما بين القرن الخامس عشر والقرن السابع عشر الميلادي.

عام 1802م تم ضم جورجيا إلى قيصرية روسيا، حيث تحولت مدينة تبليسي لتصبح المركز الإداري لمحافظة جورجيا، وعام 1846م اعتبرت مقرًا لقيادة الجيش الروسي بمنطقة القفقاس. ثم في عام 1921م استولت الشيوعية على مقاليد الحكم في جورجيا، لتصير جورجيا جمهورية سوفيتية اتحادية، عاصمتها تبليسي، إلى أن انهار الاتحاد السوفييتي، وعادت مدينة تبليسي عاصمة للجمهورية الجورجية المستقلة.

أهم أماكن السياحة في تبليسي


تزخر أماكن السياحة في تبليسي بالعديد من المعالم والمزارات المميزة بالاضافة الي انها تحتوي علي أبرز نقاط الأهتمام  في جورجيا ككل، التي تتنوع بين الآثار التاريخية والمواقع الطبيعية الساحرة، كذلك توجد بها المزارات الدينية والعلاجية مما يعطي السياحة في تبليسي طابعاً خاصاً ، إضافة إلى أنها تكتظ بالنوادي الليلة وأماكن الترفيه التي تقدم خدماتها طوال ساعات اليوم. ومن أهم المعالم السياحية في العاصمة تبليسي:

قلعة ناريكالا

قلعة ناريكالا إحدى معالم السياحة في تبليسي

قلعة ناريكالا إحدى معالم السياحة في تبليسي

قلعة ناريكالا التاريخية أحد أهم أماكن السياحة في تبليسي تم بنائها خلال القرن الرابع. وفي هذا المكان العريق الذي شيد خصيصا لحماية المدينة من الزوار غير المرغوب بهم، ستتمكن من التقاط الصور التذكارية المميزة، ومشاهدة المدينة من أعلى، للاستمتاع بإطلالة قل أن تجد مثيلها .

 

كاتدرائية الثالوث المقدس

صورة ليلية لكاتدرائية الثالوث المقدس

صورة ليلية لكاتدرائية الثالوث المقدس

بدأ تشييد تلك الكاتدرائية من عام ١٩٩٥م، وتم الانتهاء من أعمال البناء في عام ٢٠٠٤م، حيث تعتبر البناء الديني الأضخم في جورجيا ومنطقة القوقاز على الإطلاق، وهي واحدة من كبرى الكنائس المسيحية الأرثودكسية على مستوى العالم.

توجد كاتدرائية الثالوث المقدس على ضفاف نهر (كورا)، وتقوم الهندسة المعمارية للكاتدرائية على طّراز معمار كنائس جورجيا التقليدية، لكنها تتميز بعدد من اللمسات المبتكرة والجديدة. وتضم تلك الكاتدرائية العريقة عددا من الأقسام المخصصة للصلاة، من بينها مصلى الملائكة وسانت نينو وسانت جورج، بالإضافة إلى المصلى الذي يعرف باسم سانت نيكولاس، كذلك تضم كنيسة القديس يوحنا المعمدان، وكنيسة الرسل الاثنا عشر. وتقع خمس قاعات من قاعات الصلاة بالكاتدرائية تحت الأرض.

 

حمامات أباناتوبني

حمامات أباناتوبني الشهيرة

حمامات أباناتوبني الشهيرة

تشكل حمامات أباناتوبني حيًّا كاملا، يضم أكثر من حمام كبريتي، ويقع في الجانب التاريخي القديم من العاصمة الجورجية تبليسي، تحديدا على الضفة الشرقية لنهر (كورا)، وتتميز المنطقة بوجود العديد من منابع وعيون الماء الكبريتي الساخن، التي ما زالت نشطة منذ حوالي سبعة قرون.

يرجع اكتشاف تلك المنطقة كما تحكي الأسطورة المحلية القديمة، إلى سقوط أحد ملوك إيبيريا بتلك المنطقة، حيث تمكن من اكتشاف ينابيع المياه الكبريتية الساخنة بالمنطقة، وتعد حمامات أباناتوبني واحدة من أكثر أماكن السياحة في تبليسي المحببة لدى الزوار.

 

بحيرة السلحفاة

بحيرة السلحفاة في تبليسي

بحيرة السلحفاة في تبليسي

تبعد بحيرة السلحفاة عن مركز مدينة تبليسي مسافة 10 دقائق فقط بالسيارة، وهناك يمكنك مشاهدة مظاهر الحياة الطبيعية في جورجيا والتعرف على سمات أهل تبليسي، حيث تعد المكان المفضل لدى سكان المدينة لقضاء عطلاتهم والاستمتاع بإقامة الحفلات وسط الطبيعة الساحرة، كذلك تتميز بوجود عدد من المقاهي والمطاعم التي تقدم قائمة من المأكولات والمشروبات المتنوعة، ناهيك عن إمكانية القيام بزيارة لمتحف العلوم التطبيقية القريب من البحيرة، والذي تم إنشاؤه في الهواء الطلق.

 

كاتدرائية آتيني سيوني

كاتدرائية آتيني سيوني

كاتدرائية آتيني سيوني

إحدى الكنائس الأرثوذكسية العريقة بمدينة تبليسي، حيث تقع في الحي القديم بالمدينة. أنشئت كاتدرائية سيوني بعد الميلاد بستة قرون، ومنذ ذلك التاريخ تعرضت للعديد من أعمال الهدم والبناء، حتى اتخذت تصميمها الحالي خلال القرن الثّالث عشر الميلادي، ثم تم إجراء بعض التعديلات والإضافات أثناء القرن السادس عشر والقرن السابع عشر الميلادي.

في الجزء الشمالي من كاتدرائية سيوني يوجد برج الجرس، ويتكون من ثلاثة أدوار، يرجع تاريخ بنائه إلى سنة ١٤٢٥م، إلا أن جزءا كبيرا منه تعرض للتخريب والدمار على يد الجيوش الفارسية أثناء معارك عام ١٧٩٥م. في الجهة الأخرى من الكاتدرائيّة يوجد برج أجراس ثّانٍ، يتكون أيضا من ثلاثة أدوار، ويمتاز بهندسة معمارية فريدة، حيث تم بناؤه عام ١٨١٢م، لتخليد ذكرى انتصار الجيوش الروسية على الجيوش العثمانية، ويعتبر البرج من النماذج العريقة على الفن المعماري الروسي.

 

حديقة النباتات الوطنية

حديقة النباتات الوطنية

تعد حديقة النباتات الوطنية كبرى حدائق النباتات في جورجيا ومنطقة القوقاز، توجد على سفح جبل سولولاكي الجنوبي. تم إنشاؤها بالعاصمة تبليسي منذ ما يقرب من خمسة قرون، وهي تضم عددا كبيرا من أنواع النباتات المختلفة، تصل لأكثر من ٤٥٠٠ نوع. يذكر أنه قد جرى نهب حديقة النباتات الوطنية أثناء الغزو الفارسيّ لجورجيا عام ١٧٩٥م، لكن تم بناؤها من جديد وفتحها للجمهور في القرن التاسع عشر، وهي واحدة من أكثر الوجهات السياحية جذبا للسياح في جورجيا.

 

13 نشاط مجاني رائع يمكنك القيام به للسياحة في تبليسي

العاصمة الجورجية تبليسي هي مدينة سياحية متعددة الثقافات والأعراق والديانات. تقع تبليسي عند تقاطع آسيا مع أوروبا – وهي مزيج تام وساحر من ثقافة كلا القارتين. العمارة والمطبخ والعادات والتقاليد ونمط الحياة المحلية يوجد بهم آثار العالمين الشرقي والغربي.

المدينة هي صديقة جدا لميزانية السائح، حيث أن سيارات الأجرة والمواصلات بصفة عامة رخيصة في تبليسي، كما أن الحياة الليلية سهلة على ذوي الميزانية المتوسطة والمحدودة، وكذلك الوجبات اليومية تكون بأسعار معقولة. هذا وتعمل المدينة على مفاجأة الجميع بشكل مستمر، إذ يجد زائرها الكثير مما يمكن القيام به مجانا.

 

  1. الانضمام إلى جولة تبليسي الحرة سيرا على الأقدام

السياحة في تبليسي

إذا كنت لا تملك الكثير من الوقت الذي يمكن أن تقضيه في مدينة تبليسي السياحية، أو ترغب في تجربة التجول بالمدينة مع السائحين الآخرين الذين يشبهونك في التفكير، فعليك بالانضمام إلى الجولة اليومية المجانية، وهي عبارة عن جولة تفقدية لأنحاء المدينة سيرا على الأقدام، وتبدأ الجولة كل يوم عند الظهر في ساحة الحرية وتنتهي في الخامسة مساء بنفس الساحة، وبغض النظر عن الطقس أو العطلات الرسمية تكون الجولة متاحة دائما.

كيفية الوصول إلى هناك: خذ مترو الأنفاق أو الحافلة إلى ساحة الحرية (Freedom Square)، ثم قم بالسير إلى مبنى قاعة مدينة تبليسي القديمة –  وهي القاعة التي سترى ساعة في أعلاها، عند وصولك إلى هذا المكان ستجد الناس تتجمع لبدء الجولة.

 

  1. زيارة بيت الكاتب

بيت الكاتب في تبليسي

كان المبنى فيما مضى هو قصر ديفيد ساراجيشفيلي، الرئيس الأول لمؤسسة براندي جورجي، والحاصل على دكتوراه في الفلسفة والكيمياء، ومؤسس جمعية المشاهير الخيرية. بني القصر في عام 1905 بمعرفة مهندس معماري ألماني بارز وقتئذ، وكان المنزل نقطة التقاء للكتاب والفنانين من مختلف التوجهات. وهو اليوم لا يزال مكانا ثقافيًا بامتياز، حيث الكتاب والفنانين يلتقون بصورة دائمة ويتشاركون في عرض أعمالهم.

كيفية الوصول إلى هناك: المشي نحو شارع ليونيدز من ساحة الحرية، ثم الانعطاف يسارا في شارع ماكابيلي والسير حتى رقم 13.

 

  1. التمشية في شوارع تبليسي القديمة

السياحة في تبليسي

تعتبر الشوارع القديمة من أجمل الأماكن السياحية في تبليسي بوجه عام، فإذا كنت ترغب في رؤية أنماط العمارة الكلاسيكية في تبليسي، فأنت تحتاج إلى نزهة في شوارع البلدة القديمة، لا سيما شارع بيتليمي، وشارع غومي، وشوارع بوتانيكوري. بيتليمي كوارتر هو واحد من أقدم أحياء المدينة، حيث يمكنك أن ترى أمثلة جميلة من المنازل السكنية والكنائس، وحتى معبد النار الذي يدعى بمعبد أتيشغا.

كيفية الوصول إلى هناك: من ساحة الحرية، انتقل إلى شارع دادياني وقم بالسير حتى النهاية نحو شارع أساتياني. اتجه يسارا وقم بالسير إلى ساحة بوريس موداني (أو ساحة الخبز- Bread Square). انعطف يمينا وستجد شارع بيتليمي في مواجهتك.

 

  1. تسلق قلعة ناريكالا

    تبليسي قلعة ناريكالا

قلعة ناريكالا هي معلم تبليسي السياحي الأشهر، وقد كان برج الدفاع الأول خلال الغزوات المختلفة التي اضطرت تبليسي للتعامل معها؛ ومع ذلك فما تراه اليوم هو جزء صغير مما كان عليه هذا الحصن.

تسلق القلعة هو أفضل وسيلة للحصول على مناظر بانورامية للمنطقة القديمة في المدينة. كن حذرا في حالة تسلق تلك الجدران، إذ لا توجد أسوار تمنعك من السقوط.

كيفية الوصول إلى هناك: من ساحة ميداني (Meidani Square) قم بالمشي حتى شارع كوبيليستون (cobblestone street) وهو الشارع المرصوف بالحصى الصغير. هذا ويمكنك أيضا الوصول إلى القلعة من شارع بيتليمي.

 

  1. زيارة تمثال “كارتليس ديدا” أو “أم جورجيا”

تمثال أم جورجيا في تبليسي

هو تمثال مصنوع من الفضة لامرأة مع سيف وكأس في يديها، وهو مرئي من معظم أنحاء المدينة. تمثال كارتليس ديدا (أم جورجيا في اللغة الإنجليزية) يرتدي ثوبا تقليديا ويرمز إلى الطابع الجورجي الأصيل. فالكأس تشير إلى أن المرأة التي تمثل البلد ترحب بأولئك الذين يأتون كأصدقاء، في حين يشير السيف إلى أنها مستعدة لمحاربة أولئك الذين يأتون كأعداء.

كيفية الوصول إلى هناك: التوجه إلى قلعة ناريكالا، والمشي في المسار الضيق المتجه نحو التمثال.

 

  1. الاسترخاء في ريك بارك

ريك بارك تبليسي

نشاط جديد ذو إحساس خاص يضاف إلى المشهد الترفيهي والأماكن السياحية في تبليسي بوجه عام، إنها حديقة ريك بارك التي توجد في البلدة القديمة، وهي مكان مثالي للاسترخاء بعد المجهود الذي بذلته في استكشاف قلعة ناريكالا. تقع الحديقة على الضفة اليسرى لنهر متكفاري، وهي تحتوي على الكثير من المواقع المعدة للجلوس والاسترخاء.

كيفية الوصول إلى هناك: عبور الجسر من ساحة ميداني، أو اتخاذ المترو إلى محطة أفلباري والسير نحو جسر باراتاشفيلي للعثور على الدرج المؤدي إلى الحديقة.

 

  1. زيارة برج الساعة اليدوية

برج الساعة اليدوية تبليسي

برج الساعة هو تحفة الرسام الجورجية والنحات والكاتب المسرحي الجورجي الشهير ريزو غابريادز. كل ساعة يمكنك أن تشهد ملاك رنين الجرس مع مطرقة صغيرة ليعلن انقضاء ساعة من الزمن. عند الظهر وفي السابعة مساء، يمكنك مشاهدة عرض الدمى والذي يسمى “دائرة الحياة” وهو العرض الذي أسسه غابريادز.

كيفية الوصول إلى هناك: عبور جسر السلام من ريك بارك، والمرور في شارع إيريكل الثاني والذهاب إلى شارع شافتيلي. برج الساعة على مقربة من الكنيسة ويوجد مقهى رائع ملاصق للبرج. من الصعب أن تفوت هذه الفرصة.

 

  1. زيارة سوق دراي بريدج أو “الجسر الجاف”

سوق دراي بريدج تبليسي

حتى لو لم تكن من محبي الخمور أو غير راغب بها، فالتجول خلال سوق دراي بريدج أو الجسر الجاف هو تجربة مثيرة في حد ذاته. أنت لا تعرف أبدا ما قد تجده: الأعلام السوفيتية أو ميداليات العهود البائدة، والكاميرات القديمة، والمنتجات الصينية، ولعب الأطفال، وأشرطة كاسيت VHS، آلات كاتبة وحتى أقفال تاريخية والكثير من الأدوات القديمة. ومنطقة التسوق في تبليسي مفتوحة طوال العام ولكنها تغلق في الظروف الجوية القاسية.

كيفية الوصول إلى هناك: السوق في ديداينا بارك ويمكنك إما أن تأخذ وسائل النقل العام إلى محطة تسمى جستيك هاوس أو السير على الأقدام من جسر باراتاشفيلي.

 

  1. استكشاف الحرف المحلية.

السياحة في تبليسي

عندما يصبح الطقس دافئا، وتبدأ الشمس في التألق، تستضيف تبليسي سوق فلي (سوق البرغوث) يوم الأحد كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع في ديداينا بارك. هنا يمكنك أن تبحث في الحرف اليدوية المعاصرة، والتمتع بالمشروبات محلية الصنع والوجبات الخفيفة، والاستماع إلى الموسيقى وتلبية نداء الشباب المحلي المعاصر من الفنانين. إن التسوق في تبليسي له أوجه كثيرة، ولكن هذا السوق الدوري يعد من أجملها.

كيفية الوصول إلى هناك: سوق البرغوث يحتل جانب واحد من الحديقة، وهو يقع في مواجهة جسر دراي.

 

  1. زيارة الفندق السابق دي لوندرز

فندق دي لوندرز (أو فندق لندن) تبليسي

فندق دي لوندرز (أو فندق لندن) كان أرقى الفنادق في تبليسي بين عامي 1875 و 1914. وقد استضاف العديد من المشاهير مثل الكاتب النرويجي نوت هامسون. الآن تحول الفندق إلى منزل سكني، لكن المبنى لا يزال يحمل الكثير من السحر والتاريخ. لابد من إلقاء نظرة خاطفة في اللوبي لرؤية الجدران المطلية التي لا تزال بحالها بعد ما يقرب من ثلاثة قرون.

كيفية الوصول إلى هناك: عبور جسر دراي نحو شارع أتونيلي. المنزل يقع في الزاوية أمام الحديقة. إذا كان الباب مغلقا، اضغط الجرس واطلب من شخص ما السماح لك بالدخول.

 

  1. زيارة دار نشر فريدة من نوعها

دار نشر ستالين تبليسي

تخفي تبليسي دار نشر ستالين السرية تحت الأرض في منطقة أفلاباري، وهي من أهم الأماكن السياحية في تبليسي بالنسبة للمهتمين بتاريخ الحقبة الشيوعية. نماذج الطباعة الموجودة هي فريدة من نوعها في العالم، فقد بنيت المطبعة في بئر على عمق 17 مترا تحت الأرض. طبع الثوار الشباب ما يقرب من ثلاثة آلاف صحيفة وكتيبات ومنشورات بثلاث لغات، هي الجورجية والأرمينية والروسية بين عامي 1903 و 1906، ووزعت هذه الدعاية عبر روسيا وأوروبا.

كيفية الوصول إلى هناك: خذ مترو الأنفاق إلى محطة أراجفيلي 300 ثم قم بالسير 15 دقيقة حتى رقم 7 في شارع كاسبي.

 

  1. رؤية تبليسي من قمة جبل متاتسميندا

تبليسي قمة جبل متاتسميندا

متاتسميندا هي منطقة ترفيهية ومتنزه شعبي وسياحي في تبليسي، وهي تقع مباشرة في الجزء العلوي من جبل متاتسميندا، مما يمكن الزائر من التمتع بإطلالة بانورامية على المدينة. إلى جانب منطقة الترفيه، فالجبل هو موطن لمحطة التلفزيون الجورجية والبانتيون، حيث يقدم العديد من مشاهير الفنانين المحليين والشعراء محبي السلام، بما في ذلك إيليا تشافشافادز الأب والمؤسس لجورجيا الحديثة.

كيفية الوصول إلى هناك: السير في شارع بيسيكي واتباع الطريق الحاد نحو الجبل. يوجد البانتيون في منتصف الطريق نحو الحديقة.

 

  1. رؤية نصب ستونهنج الجورجي

نصب ستونهنج تبليسي

إن سجلات جورجيا التاريخية تتلخص في عدد من الأعمدة الحجرية التي يبلغ طولها 30 مترا، وهي تصور الأبطال والملوك والملكات الجورجيين. الجزء السفلي من النصب يصور مشاهد من الكتاب المقدس.

وبالإضافة إلى درس التاريخ، سوف تستمتع بإطلالة بانورامية على ضواحي المدينة، ويسمى السكان المحليين هذا المكان بـ “بحر تبليسي”.

كيفية الوصول إلى هناك: ركوب المترو إلى محطة غرماغيل، ثم اتخاذ الحافلة رقم 60 من هناك إلى محطة المدرسة العسكرية.


 

5 تعليقات
  • منى خليل
    Posted at 21:57h, 26 أكتوبر رد

    جورجيا وجهة أكثر من رائعة للمسافر العربي

  • هشام عادل
    Posted at 19:26h, 30 أكتوبر رد

    ههههه
    تمثايل ستالين ظريفة

    • Mahammad Galal
      Posted at 21:29h, 31 أكتوبر رد

      ولكن للبعض قد لا يعتبر هذا الشخص “ظريف”

  • راجح
    Posted at 14:01h, 31 أكتوبر رد

    هل تعتبر جورجيا في اوروبا ام آسيا؟

Post A Comment