السياحة في ألمانيا: أماكن ومعالم تجعل من رحلتك تجربة فريدة

لا تشبه أماكن السياحة في ألمانيا أي أماكن سياحية أخرى قد تكون زرتها خلال جولاتك، فهي من بين أكثر الدول الجاذبة للزوار على مستوى العالم، إنها فريدة عقد أوروبا أو القارة العجوز، حيث توجد بها العديد من المواقع التراثية البارزة، إضافة إلى طبيعتها الساحرة الخلابة.

 

السياحة في ألمانيا العريقة

مشهد من أحد أحياء مدينة هامبورج

 

تعتبر ألمانيا من أبرز أعضاء الاتحاد الأوروبي، عاصمتها برلين، وتنقسم إلى 16 ولاية اتحادية، لكون النظام السياسي في ألمانيا هو النظام الفيدرالي. في هذا الموضوع يعطيك (تيك ويك) المفاتيح اللازمة لدخول ألمانيا الجميلة.

 

السياحة في ألمانيا الجميلة

قاعة المدينة الجديدة في هانوفر

 

كذلك تتميز ألمانيا بتضاريس مختلفة، من جبال الألب العالية إلى الغابات السوداء كثيرة الخضرة، عبورًا بالسهول وكذلك المسطحات الخضراء، من دون نسيان للبحيرات والأنهار والشواطئ المميزة، أما عن ثقافة مدنها فهي تحكي عن تاريخ عظيم من الحضارة الممتدة.

 

السياحة في ألمانيا الفاتنة

الغروب في بلدة روزنبرغ

 

كما تتصف ألمانيا بالتنوع السياحي المميز بين وسائل الترفيه، وأماكن الاستجمام وقضاء العطلات، ناهيك عن التسوق الذي يدمنه الكثيرون، بجانب السياحة العلاجية والاستشفاء في أشهر مستشفيات العالم بألمانيا. ما يجعل السياحة في ألمانيا متكاملة وغنية بشكل واضح، لتتضمن جميع النواحي والمجالات السياحية.

 

الطبيعة الجغرافية والمناخية لألمانيا

تقع ألمانيا في وسط القارة الأوروبية، وفي النصف الشمالي للقارة بالتحديد، يحدها من الجهة الشمالية دولة الدنمارك، ومن الناحية الشرقية دولتي بولندا والتشيك، أما من الناحية الجنوبية فتحدها دولة النمسا الرائعة ودولة سويسرا الساحرة، ومن الجهة الجنوبية الغربية تحدها دولة فرنسا الخلابة و إمارة لوكسمبورغ الفاتنة، ومن الجهة الشمالية الغربية تحدها دولتي بلجيكا و هولندا الجميلتين، وتجدر الإشارة إلى أن كافة الدول المجاورة لألمانيا هي من الدول السياحية بشكل أو بآخر، ولكن ما يجعل السياحة في ألمانيا من الأمور المميزة على المستوى السياحي الأوروبي والعالمي هو تلك الفرادة التي تتمتع بها البلاد سواء فيما يخص الطبيعة أو التاريخ أو الفئة الحضارية.

 

الطبيعة والمناخي ألمانيا

 

أما طبيعة التضاريس الجغرافية فسنجدها كثيرة التنوع، ما يثري تجربة السياحة في ألمانيا بشكل واضح، حيث تملك ألمانيا الأنهار الفاتنة التي تضفي الجمال على كامل البلاد ومن هذه الأنهار (نهر ألستر) الرائع وهو نهر قصير يمر بمدينة هامبورج، كذلك توجد العديد من مفاتن الطبيعة في طول البلاد وعرضها.

 

الطبيعة والمناخ ألمانيا

 

تمتلك ألمانيا الجبال الرائعة التي أعطت لألمانيا الشهرة السياحية الكبيرة، فكانت ألمانيا وجهة سياحية مطلوبة بقوة لدى محبي السياحة العالمية وبخاصة هواة سياحة المغامرة وممارسة الرياضات الخطرة مثل تسلق الجبال والعيش في البرية، ومن أشهر تلك الجبال تأتي سلسلة جبال هارز، وهي سلسلة الجبال الأكثر ارتفاعًا في شمال ألمانيا.

 

السياحة في ألمانيا الجبال

 

كذلك فقد منح الله ألمانيا عددًا من الغابات الجميلة، مثل الغابة السوداء بديعة الجمال، وهي أحد أروع أماكن  السياحية في ألمانيا على الإطلاق، بل هي تعد واحدة من أجمل الأماكن العالمية للسياحية، حيث الطبيعة البهية في أسمى صورها.

 

الغابة السوداء في ألمانيا

 

الطقس في ألمانيا يتصف بالاعتدال طوال العام، حيث تغلب رياح غربية رطبة  تخفف الرياح المتأثرة بالتيارات الآتية من المحيط الأطلسي على الجهات الشمالية للبلاد بما فيها منطقة شبه جزيرة يوتلاند؛ لهذا فالجهات الشمالية والشمالية الغربية تتأثر بتيارات المحيط.

تساقط الأمطار في ألمانيا يكون مستمرًا العام كله، ويزداد في فصل الصيف، وفي فصل الشتاء تنخفض درجات الحرارة، لكن فصل الصيف يصبح مائلًا للبرودة بالرغم من أن درجات الحرارة من الجائز أن تبقى لفترة طويلة متجاوزة  (30) درجة.

 

خريطة ألمانيا

 

 

أجمل المدن السياحية في ألمانيا

السياحة في ألمانيا هي جولة ممتدة تشمل الكثير من المدن صاحبة الشهرة العالمية، حيث تمتاز كل مدنها بطبيعتها الخاصة منقطعة النظير، والتي تجذب أنواع مختلفة من السياح إليها، ومن تلك المدن الألمانية الشهيرة سنجد:

 

برلين

السياحة في ألمانيا برلين

مدينة الثقافة برلين، فبالرغم من كونها العاصمة لألمانيا، إلا أنها تنبض بالحياة وتتيح  فرصة الاختيار لزوارها؛ لملامسة الفعاليات والأنشطة المتنوعة، سواء في الساحات أو في الشوارع المشجرة أو في أسواقها المفتوحة والمطاعم التي تبقى مفتوحة على مدار اليوم. وهي من أكثر المدن جذبًا لزوار من الأعمار والطبقات المختلفة في العالم، حيث تستقبل أكثر من 7 ملايين سائحًا سنويًا، وهي في المرتبة السابعة عالميًا في نشاطها السياحي. ومن أهم معالمها فائقة الجمال: برج التلفزيون، وبوابة براندنبورغ وجزيرة المتاحف، وقصر شالرلوتنبرغ.

مقالات متعلقة:

السياحة في برلين: عاصمة التاريخ والثقافة الألمانية الساحرة.

أفضل فنادق برلين : 12 فندقا تناسب جميع الأذواق

 

هامبورغ

السياحة في ألمانيا هامبورج

هي ثاني أكبر المدن الألمانية، تشتهر هامبورغ بقنواتها المائية وجسورها الرائعة، وتشتهر المدينة بأمرين يطلق سكان المدينة عليها الأسطورة الأولى (سوق السمك الكبير)، يكون في صباح كل أحد على ضفاف النهر، والثانية تلك الحفلات المفتوحة مساء كل أحد أيضًا بشارع (ريبربان). وهي من أكثر مدن العالم التي بها قنصليات؛ لأنها تحتوي على 90 قنصلية.

مقال متعلق:

السياحة في هامبورغ ثاني أكبر المدن الألمانية.

 

 

ميونخ (العاصمة الخفية)

السياحة في ألمانيا ميونخ

ثالث أكبر المدن الألمانية، وهي عاصمة ولاية (بافاريا) الجميلة، تقع جنوب ألمانيا على نهر (إيسار)، وهي من أغنى المدن الألمانية باقتصادها، وهي مركز الثقافة والأدب، يزورها من السياح نحو ثلاثة ملايين سنويًا، ميونخ من أفضل الوجهات في ألمانيا للسياحة، وبها العديد من الأماكن السياحية الهامة لكل طالب للسياحة الألمانية وأهمها: ساحة المارين بلاتز، التي يذهب إليها معظم السياح.

مقال متعلق: السياحة في ميونخ: المدينة الكبيرة وحلم العاصمة الثانية لألمانيا.

 

فرانكفورت

تقع وسط غرب الدولة الألمانية بولاية هسن. وهي العاصمة الاقتصادية للألمان. وتمتلئ مدينة فرانكفورت بالأسواق فيقصدها هواة التسوق. وبالمدينة الكثير من الأماكن التي تستحق الاهتمام والزيارة، بها كاتدرائية القديس بارثولوميوس وكذلك كنسية القديس بولص، والعديد من المتاحف، وأغلبها يكمن بالمنطقة التي يطلق عليها (رصيف المتاحف)، وهذا المشروع المعماري الكبير أنشئ على طول نهر الماين. وبها أيضًا منزل الفيلسوف غوته.

مقال متعلق: السياحة في فرانكفورت أغنى الأراضي الألمانية على الإطلاق.

 

هانوفر (أرض المعارض)

السياحة في ألمانيا هانوفر

عاصمة الولاية (ساكسونيا السفلى)وهي بشمال ألمانيا على نهر (لاينه). اشتهرت المدينة بكثرة المعارض التي تقام بها، وأشهر هذه المعارض معرض (سيبيت) يقوم سنويًا، وهو من أكبر معارض الحاسوب والاتصالات بالعالم. هانوفر بها الكثير من الأماكن الجاذبة للاهتمام، حديقة الهيرينهاوسن الملكية، والبيرغارتن. وأيضًا هناك البلدة القديمة، ومكتبة غوترايد فيلهيلم ليبنتز التي تضم رسائل ليبنتز التاريخية الموجودة بقائمة اليونسكو للتراث العالمي.

مقال متعلق: السياحة في هانوفر: أرض المعارض الألمانية ذات الشهرة العالمية.

 

كولون

السياحة في ألمانيا كولون

المدينة تقع على نهر الراين، وهي بين مدينتي بون ودوسلدورف. بغرب ألمانيا وهي تعد من أقدم المدن الألمانية. ومن معالمها كاتدرائية كولونيا، يعود تاريخها للعصر الروماني وكذلك المدرجة  بقائمة اليونسكو للتراث العالمي. وكولونيا وجهةً رائعةً للشراء، تتنوع بها الأماكن المخصصة للتسوق، مثل هوهي شتراسي وشيلديرغاسي وغيرهما. وتبقى كولونيا الأشهر للاحتفالات الكرنفالية والغنى الثقافي وكثرة الكنائس، واستحقت كولونيا لقب مركز الثقافة والفنون لما بها من كم ليس بالقليل من المتاحف والمعارض والاحتفالات.

مقال متعلق: السياحة في كولون الألمانية: بإمكانك التعرف على المدينة في يوم واحد.

 

دوسلدورف

السياحة في ألمانيا دوسلدورف

المدينة الأشهر بمجال السياحة العلاجية، وهي العاصمة لولاية شمال الراين، وتشتهر بالأزياء وكذلك كثرة المناسبات والمعارض التجارية التي تقام فيها، ويأتي للمدينة سنويًا أكثر من 4.5 مليون سايح لحضور معرض المتعة، وهو أشهر المعارض الترفيهية وأشهر معالم السياحة في ألمانيا.

مقال متعلق: السياحة في دوسلدورف: أرض الملوك وأرقى المدن الألمانية.

 

دورتموند

السياحة في ألمانيا دورتموند

تقع مدينة دورتموند، أكبر مدينة في إقليم ويستفاليا، على الحافة الشرقية من نهر الرور في منطقة هيلويغ الخصبة. كانت المدينة منذ فترة طويلة مركز صناعات الفحم والفولاذ في ألمانيا، وهو التراث الذي يحتفل به في مجموعة متنوعة من المتاحف والمعالم السياحية الممتازة بالمدينة.

وعلى الرغم من أهمية الصناعة للمدينة، إلا أن الزوار سيجدون متنفسًا رائعًا من خلال العديد من المساحات المفتوحة والمتنزهات. يتكون نصف المدينة من المناطق المشجرة والأراضي الزراعية، والحدائق، فضلا عن العديد من الممرات المائية.

وبالتالي، فإنها مدينة ممتعة جدا للاستكشاف سيرا على الأقدام وهي تحتوي على عدد من أجمل أماكن السياحة في ألمانيا ، مع وجود عدد من الساحات الأعلى كثافة والصديقة للمشاة على مستوى ألمانيا. دورتموند هي معروفة أيضا بفريق كرة القدم الشهير، بوروسيا دورتموند والذي تأسس في عام 1909، وهو واحد من أنجح الأندية في أوروبا، ويضم أكبر استاد بالقارة الأوروبية وأكبر حضور منتظم (وتجدر الإشارة إلى أن هناك متحف جديد يحتفل بتاريخ الفريق الطويل قيد الإنشاء).

مقال متعلق: السياحة في دورتموند: جنة ألمانيا الخضراء ومدينة الطبيعة الساحرة

أهم أماكن السياحة في ألمانيا العريقة

تزخر  ألمانيا بالكثير والكثير من المعالم المميزة والساحرة، حيث تعتبر أماكن السياحة في ألمانيا من أكثر المواقع جذبا للزوار في العالم، في هذا الجزء من الموضوع يصطحبك (تيك ويك) في جولة سريعة بغرض التعرف على أهم أماكن السياحة في ألمانيا بشكل عام.

 

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين ألمانيا ميونخ

هو أحد القصورر الأثرية الواقعة في الجنوب الألماني، وهو يقع تحديدًا على مسافة قريبة من منطقة هوهينشفانغاو وفوسين في الجنوب الغربي لولاية بافاريا، وهي المنطقة التي لا تبعد كثيرًا عن الحدود النمساوية.

ويترجم اسم القصر بشكل حرفي إلى “حجر البجع الجديد”، وقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى لوهينغرين أو فارس البجع، وهو أحد الشخصيات الأوبرالية للموسيقار العظيم فاغنر. ويشتهر القصر بأنه أكثر البنايات في العالم من حيث عدد الصور الملتقطة للمبنى، ويعد القصر واحدًا من أشهر أماكن السياحة في ألمانيا بصفة عامة، ويقع القصر أعلى إحدى الهضاب على ارتفاع 200 متر من سطح الأرض.

 

بوابة براندنبورغ

بوابة براندنبورغ ألمانيا

تلك البوابة تعد رمزًا لمدينة برلين، وهي تحمل اسم ولاية براندنبورغ المحيطة بولاية برلين، وتقع بساحة باريسر، بدأ بنائها في عام 1788 وانتهى العمل فيها عام 1791، ولكن خلال أحداث الحرب العالمية الثانية جرى تحطيم جزء منها، وقد أعيد بناء هذا الجزء المحطم بعد الحرب.

 

يوروبا بارك

يوروبا بارك ألمانيا

تعد من أكبر المنتزهات الترفيهية الموجودة بألمانيا، وهي من أشهر منتجعات العالم الترفيهية، يقع يوربا بارك  بقرية رست، في جنوب غرب ألمانيا. يحتوي المنتزه على 12 أفعوانية، وبإمكانها أن تستوعب أعداد كبيرة قد تصل إلى 50,000 ضيف في اليوم. وهو أيضًا المقر المستقبل لمهرجان اليورو للرقص.

 

جزيرة المتاحف

جزيرة المتاحف ألمانيا

جزيرة المتاحف تقع على الجزء الشمالي من جزيرة في نهر الشبري في برلين، وكان هذا الاسم لأنها مكونة من خمسة متاحف ذات شهرة عالمية، وتعتبر جزيرة المتاحف ببرلين أكبر التجمعات للمعارض الفنية في العالم، وهو ما يجعلها من أبرز أماكن السياحة في ألمانيا على الإطلاق.

 

المتحف الألماني

 

المتحف الألماني

في هذا المتحف تجد كل النماذج بحجمها الطبيعي، من سفن ومطاحن هوائية ومضخات صناعية ومحركات عملاقة وكذلك الطائرات بحجمها، وهذا المتحف أعيد ترميمه بعد الحرب العالمية الثانية، وتقع مساحة هذا المتحف الرائع أكثر من50000 متر مربع، وهومن أهم معالم ميونخ.

 

جبال هارز

جبال هارز ألمانيا

هي أعلى السلاسل الجبلية  بشمال ألمانيا، وهي خضراء طول العام. وكذلك منتجع للسياحة الشتوية، تمارس رياضة الانزلاق على الجليد بقمم جبالها على بعد700 متر، وبها عدة مصحات للنقاهة والاستجمام وكذا الصحة النفسية، حيث تضيف إلى أماكن السياحة في ألمانيا بعدا آخر مميزا.

 

نبذة عن تأشيرة منطقة الـ “شنغن” 

منطقة شنغن ألمانيا

سواء كنت تخطط لرحلة سياحية أو للقيام بالأعمال التجارية أو الدراسة أو العلاج في أي دولة من الدول ال 26 الأعضاء في منطقة شنغن، والتي من ضمنها ألمانيا بالطبع، فعليك الحصول أولًا على تأشيرة شنغن المناسة من السفارة أو القنصلية الممثلة للدولة التي ترغب بالسفر إليها.

إن التقدم بطلب للحصول على تأشيرة شنغن، هو إجراء رسمي، ينطوي على تقديم الوثائق الفردية الخاصة بك والبيانات استنادًا إلى معايير معينة محددة مسبقًا. من بين العديد من الأوراق التي يجب إرفاقها مع طلب التأشيرة صورتين حديثتين لمقدم الطلب والتي ينبغي أن تلبي متطلبات ومواصفات محددة من حيث والجودة والشكل، والخلفية.

وما يجب على الجميع أن يعرفوه قبل تقديم الصور لتأشيرة شنغن هو أنها يجب أن تكون عالية الجودة من أجل تسهيل نسخها.

 

السياحة العلاجية في ألمانيا

مع سهولة السفر في عالم اليوم المتطور بشكل متزايد ، يسافر المزيد والمزيد من الناس للحصول على العلاج الطبي. لكل فرد دافع مختلف لطلب العلاج الطبي في الخارج ، ولكن معظم الناس يسافرون لسببين: لتوفير المال ، أو الحصول على العلاج غير المتاح في وطنهم.

ألمانيا هي وجهة شعبية متزايدة للمسافرين الطبيين. إن الجودة العالية للرعاية والمعايير الأخلاقية الصارمة والوصول السريع إلى المتخصصين يجعلها وجهة جذابة للرعاية الطبية. تتمتع الرعاية الطبية في ألمانيا أيضًا بنسب ممتازة من حيث التكلفة إلى الجودة. ألمانيا ليست أرخص وجهة طبية في العالم ، لكن تكلفة الرعاية الطبية في ألمانيا أقل بكثير من العديد من الدول الصناعية الأخرى – خاصة الولايات المتحدة الأمريكية.

الخلفية: نظام الرعاية الصحية الألماني

تتمتع ألمانيا بسمعة دولية ممتازة لجودة نظام الرعاية الصحية الخاص بها. مستوى الرعاية في المستشفيات الألمانية مرتفع للغاية. لكن ما الذي يجعلها رائعة؟ إنهم الأطباء المدربين تدريبا عاليا والممرضات والمتخصصين الطبيين الآخرين. يجب أن يخضع المهنيون الطبيون في ألمانيا لتدريب مكثف قبل السماح لهم بممارسة الطب، ومن المتوقع أن يقوم الأطباء والجراحون باستمرار بتثقيف أنفسهم لمواكبة آخر التطورات في مجالهم.

التكنولوجيا الطبية وإمكانيات العلاج المتاحة في ألمانيا هي أيضا من أحدث التقنيات. تشتهر ألمانيا بإبداعها التقني وهندستها الفائقة. تم تجهيز جميع المستشفيات الألمانية تقريبًا بتقنية التصوير الفائق التقنية مثل الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد والتصوير بالرنين المغناطيسي ، كما أن العديد من العيادات المتخصصة مزودة بأحدث المعدات لتزويد المرضى بأحدث العلاجات. الروبوتات الجراحية ، القسطرة القلبية والعلاجات الإشعاعية المستهدفة لمرضى السرطان ليست سوى بعض من التكنولوجيا التي يمكن العثور عليها في العيادات الألمانية.

بالإضافة إلى ذلك ، لدى ألمانيا قوانين صارمة لحماية سلامة المرضى. إن التدابير الصحية الصارمة في المستشفيات الألمانية ، والشفافية في نتائج العلاج والرعاية الشاملة للمتابعة ليست سوى بعض من الأشياء التي يمكن أن يتوقعها المرضى عند زيارة المستشفيات في ألمانيا. كل هذه العوامل تجعل من ألمانيا وجهة جذابة للسياح العلاجيين.

المرضى والعلاجات

في حين لا توجد إحصاءات دقيقة عن عدد الأشخاص الذين يزورون ألمانيا للعلاجات الطبية / الجراحية أو لأسباب الصحة والعافية ، تتراوح التقديرات بين 150000- 250000 سنويًا. الخبراء على يقين من أن عدد السياح الطبيين في ازدياد.

تقدم العديد من البلدان الأخرى مجموعة من العلاجات والإجراءات الجراحية للسائح الطبي. ولكن في العديد من البلدان يكون عدد التخصصات أضيق مما يمكن توقعه في ألمانيا. على سبيل المثال ، هناك دول قد تتخصص في جراحة التجميل أو جراحة القلب أو جراحة زرع المفاصل ورعاية الأسنان. يمكن لألمانيا تقديم رعاية ممتازة في جميع هذه التخصصات ، ولكنها طورت أيضًا سمعة طيبة في مجالات أخرى. وتشمل هذه (على سبيل المثال لا الحصر):

علاج السرطان

علاج العقم

أمراض القلب وجراحة القلب

جراحة العظام

علم الأعصاب وجراحة الأعصاب

علاج السمنة

علاج أمراض الكلى

العلاج البديل للعديد من الأمراض

طب العيون

كما تعد ألمانيا أيضًا الوجهة الأولى لعمليات التشخيص بالإضافة إلى الفحوصات الشاملة للصحة والعافية.

تعد ألمانيا موطنًا لأفضل المنتجعات الصحية ، ومراكز الصحة والعافية ومراكز إعادة التأهيل ، حيث يقدم العديد منها العلاج والمتابعة لعشرات السنين. لذا ، فإنه ليس من المفاجئ أن ملايين السياح الذين يزورون ألمانيا كل عام ، سيزور العديد منهم الحمامات العلاجية والمنتجعات الصحية التي تقدم مجموعة كاملة من العلاجات.

يمكن في كثير من الأحيان إجراء التعيينات للعديد من العلاجات الطبية والإجراءات الجراحية في ألمانيا بسرعة وسهولة ولا تتضمن فترات انتظار طويلة. بالإضافة إلى ذلك ، فإن العديد من الأطباء والموظفين الطبيين يتحدثون الإنجليزية.

 

التخطي إلى شريط الأدوات