السياحة في برلين: عاصمة التاريخ والثقافة الألمانية الساحرة

السياحة في برلين ألمانيا

السياحة في برلين: عاصمة التاريخ والثقافة الألمانية الساحرة

أماكن السياحة في برلين تختلف بشكل مميز عن بقية المدن السياحية في ألمانيا، فهي مدينة المتعة والتنوع وعاصمة ألمانيا الأولى وأكبر مدنها وأعظمها، وذلك من حيث مساحتها وتاريخها وثقافتها، فالمدينة تمثل إحدى الدويلات من بين 16 دويلة اتحادية في ألمانيا.

 

السياحة في برلين كولاج

وبرلين هي المدينة الأولى في أوروبا بعد لندن من حيث المساحة ولكنها المدينة الأولى بلا منازع من حيث التنوع الثقافي، فلك أن تتخيل هذه المدينة التي تحفظ للعالم كله حرية اللغات والديانات، وهي تحتوي على كم كبير من التعدد الديني والعرقي بها، حيث تمثل برلين بشكل حقيقي مدينة للنور والتنوير في أوروبا، وهي تسهم في حماية العالم كله من التعصب إذ تجمع بين أكثر من خمس لغات بعد الألمانية، وهذا ليس بجديد على الدويلة التي حفظت لألمانيا قوامها بعد الحرب العالمية الثانية.

السياحة في برلين ألمانيا

كما يعد جدار برلين من أكبر الشواهد على الحرب الباردة وقت انهيار الاتحاد السوفيتي، وهو من أهم أماكن السياحة في برلين والعالم، حيث تم هدم الجدار لتتوحد برلين الشرقية والغربية وقتئذ، كي تتكون تلك المدينة التي يفد إليها الناس من كل مكان.

جدار برلين

برلين هي مدينة العلم والثقافة، حيث يمكن النظر إلى الكم الهائل من المتاحف في برلين التي تحفظ تاريخ هذه المدينة الرائعة بما يربو على 48 متحفًا، ولا تكتفي المدينة بهذا؛ بل يوجد بها أربع جامعات من أشهر جامعات العالم وأقواها، كأنها مدينة العلم نهارًا وإذا جن عليها الليل أصبحت مدينة التراث والترف.

السياحة في برلين ليلا

وهي مدينة الضوء حيث يقام بها الكثير من المهرجانات التي تبهج الزائرين ويرون فيها روعة هذه المدينة، كذلك تمثل برلين المدينة الشبابية المنفتحة بنواديها الليلية المميزة ووفرة بأماكن التنزه ممثلة بالكثير من الحدائق والمساحات الخضراء والقصور.

أفضل فنادق برلين : 12 فندقا تناسب جميع الفئات والأذواق

 

نبذة تاريخية عن برلين

برلين هي عاصمة قديمة جدا، وقد كانت ولادتها كعاصمة على خريطة التاريخ بالعصور الوسطى وهذا بالنسبة لعدد من المدن القريبة من برلين . ففي أواسط القرن الثالث عشر، أسس التجار المتجولون زوج من المراكز التجارية وهما برلين و كولن بالقرب من نيكولايفيرتل اليوم. وكانت تلك نقطة مربحة على طول الطريق التجاري الرئيسي في القرون الوسطى، في منتصف المسافة بين مدينتي كوبينيك وسبانداو المحصنتين.

وبدعم من الحاكم المحلي، مارغريف أسكان من براندنبورغ، فقد ازدهرت المستوطنات الجديدة، وفي عام 1307، قرر الحاكم دمج المركزين في مدينة واحدة لأغراض سياسية وأمنية.

تاريخ برلين

ستبدو الأمور جيدة حتى عام 1319، عندما أدت وفاة الحاكم الأسكاني إلى فراغ في السلطة. مما ترك المدينة الوليدة عرضة لبارونات السرقة الحريصون على تسمين خزائنهم من خلال مهاجمة التجار والمدن. وعلى الرغم من هذه المحنة، فقد تمكنت برلين من توسيع حقوقها واستقلالها، حتى أصبحت لاعبا أساسيًا في الرابطة الهانزية في عام 1359.

هذه الثقة أصبحت شوكة في جانب الحاكم فريدريش من هوهنزولرن، والذي تم ترسيمه كحاكم جديد على براندنبورغ من قبل الملك سيجيسموند، وهو أحد الملوك في الإمبراطورية الرومانية المقدسة في عام 1417. وعلى الرغم من أن فريدريش من هوهنزولرن قد ساعد برلين على هزيمة بارونات السرقة، واستعادة الكثير من حرياتهم السياسية والاقتصادية التي تحققت بشق الأنفس. إلا أن عشيرة هوهنزولرن ستبقى في السلطة، دون انقطاع، حتى عام 1918.

 

موقع برلين ومناخها

تقع برلين في شرق ألمانيا ووسط أوروبا، والمدينة موجودة بين سهول بارنيم وتيلتوف، ويجري نهر شبريه بوسط المدينة القديمة، ومن جميع الجهات تحيط ببرلين ولاية براندنبورغ، وتكثر المرتفعات في المدينة حتى يصل أعلى مرتفعاتها إلى 1155 مترًا فوق سطح البحر.

 

مناخ برلين معتدل الحرارة بصفة عامة، ففي فصل الصيف تكون المدينة دافئة وترتفع درجات الحرارة أما في فصل الشتاء فيميل جوها إلى البرودة، وتتمتع برلين بالأمطار المعتدلة طوال العام، ولكن الثلج بها لا يظهر إلا في أوقات قليلة وتكاد تكون معدومة.

متوسطات درجات حرارة مدينة برلين على مدار العام

الشهرينايرفبرايرمارسأبريلمايويونيويوليوأغسطسسبتمبراكتوبرنوفمبرديسمبرالسنة
درجة الحرارة (°م)134 7 12161817149419

معلومات عامة عن مدينة برلين

  • كل دقيقة تستضيف برلين 20 شخصًا من خارجها.
  • بعض أبناء برلين ينفقون من أموالهم الخاصة للحفاظ على الجاذبية السياحية للعاصمة.
  • العربات الهوائية وكذلك العربات الكهربائية وقوارب الممرات المائية هي من وسائل النقل البديلة في برلين.
  • تخضع مدينة برلين للتوقيت المعمول به في المنطقة الزمنية من وسط أوروبا (MEZ).
  • يبدأ التوقيت الصيفي بمدينة برلين كل سنة في يوم الأحد الأخير من شهر مارس. حيث يجري تقديم الساعة من 2:00 إلى 3:00.
  • يبدأ التوقيت الشتوي بمدينة برلين كل سنة يوم الأحد الأخير من شهر أكتوبر. ويجري حينئذٍ إرجاع الساعة من 3:00 إلى 2:00.
  • من الساعة 22:00 إلى الساعة 06:00 يقر القانون الألماني منع التسبب في إحداث أية ضوضاء قد تزعج أي شخص وقت النوم.
  • يتاح الاطلاع على المعلومات الكافية حول أوقات فتح المحال التجارية والأسواق في برلين، وكذلك معرفة المعلومات اللازمة عن إدارة مدينة برلين والسياسة المتبعة في الولاية على موقع berlin.de.
  • يعتبر أفضل مكان للبدء في تعلم اللغة الألمانية هو مدرسة Schöneberg – إذ أن المدرسة ليست وحدها تمثل المكان، ولكن كذلك العديد من شقق الضيوف التي يتم توفيرها للدارسين بهدف الإقامة.

 

 

أماكن السياحة في برلين الجميلة

تكثر المعالم السياحية والتحف الأثرية في مدينة برلين، أرض الثقافات وأرض الخلود الأوروبية كما بالأساطير الألمانية كأنها تحفظ لكل عصر أجمل ما فيه حتى تصبح بذلك الشاهد الأول على جميع العصور، ومن تلك المعالم الخالدة.

 

1- بوابة براندنبورغ

بوابة براندنبورغ برلين

أحد أهم أماكن السياحة في برلين بصفة عامة، وهي البوابة الدالة على روح التاريخ الألماني وتظهر هذه البوابة على العديد من طوابع البريد والعملات الألمانية؛ حيث أنها تعتبر رمزًا من رموز البلاد. هذه البوابة التي كان بناؤها عام 1788 تحطم جزء منها في الحرب العالمية وأعيد بناؤها، وهي من أكثر الأماكن جذبًا للسياح القادمين إلى ألمانيا من مختلف أنحاء العالم .

 

2- عمود النصر

يرمز هذا العمود لانتصار الألمان بالحرب الألمانية الفرنسية، فهو عمود النصر لذلك هو أحد أهم معالم برلين التاريخية. العمود يتكون من الجرانيت الأحمر ومزين من الخارج بالزجاج والزينة الخلابة، التي تشد انتباه الجميع وترجع لكل الألمان ذكرى الفوز والنصر، فهو يحفظ لهم أجمل وأبهى المشاعر.

 

3- برج التليفزيون

برج التليفزيون برلين

هو البناء الأطول في ألمانيا، بل الثاني في الطول بين أبراج الاتحاد الأوروبي كلها على ارتفاع 204مترًا يمكنك التمتع بالنظر إلى أجواء برلين كلها والمناطق المميزة بها، يحمل براعة التصميم يبلغ طوله 368 مترًا، وهو من أول الأماكن الجميلة في برلين والتي يجب زيارتها في برلين حتى تتعرف عليها من أعلى قممها، وأيضًا تتمتع بأجمل المطاعم في العالم، فهذا البرج يضم مطعًما قمة في الروعة مطعم متحرك.

 

4- قصر شارلوتنبرغ

هو القصر صاحب التاريخ في برلين، بل أكبر القصور بها يعود إلى عائلة الهوهينزليرون، يمكن في هذا القصر رؤية الحياة اليومية لملكة بروسيا صوفي شارلوته، وكذلك التعرف على الأعمال الفنية الرائعة التي ترجع للقرن الثامن عشر، ولك من خلال زيارتك الأولى لهذا القصر أن ترى براعة التصميم والهندسة الداخلية لهذا القصر، تجعلك تتعرف على مدى الدقة والروعة التي وصل لها هذا القصر ولا يبقى لك إلا النظر إلى الحديقة التى تحيط بهذا القصر المليئة بالزهور والأشجارالرائعة.

 

5- متحف برلين الجديد

هذا المتحف الأشهر بين متاحف العالم، وهو من العناصر الأهم لإعداد جدول سياحي في برلين فهو يضم بين جانبيه تاريخ الإنسانية جمعاء، ويأخد المقتبسات البارزة في تاريخ الحضارات، فهو يجمع لكل حضارة آثارها المميزة ويعرضها، وقد لا تكون هذه الآثار واضحة في أرضها الأصلية؛ لذلك يكثر زوار هذا المتحف الرائع، وفي غرفة من غرف هذا المتحف التي تعرض التاريخ الفرعوني هذه الحضارة العظيمة نجد رأس نفرتيتي الشهيرة جدًا لكل مهتم بتاريخ الحضارة المصرية القديمة.

 

6- متحف الآلات الموسيقية

متحف الآلات الموسيقية برلين

لا تترك المدينة زوارها دون أن تعيد لهم روح الفن والتألق والثقافة، حيث يعتبر متحف الآلات الموسيقية واحدا من أهم أماكن السياحة في برلين لمحبي الفنون؛ فإن كانت الموسيقى تجلب لنا السعادة، ما بالك بمكان تستطيع فيه أن ترى أكثر من 3500 آلة موسيقية تحمل لك الفن والتاريخ ترى فيها آلات موسيقية من القرن السادس عشر حتى هذه الأيام.

 

7– بيت مؤتمر فانسي

بيت مؤتمر فانسي

إذا كنت من هواة التاريخ السياسي وتحب النظر في أحوال الحقبة النازية، فلك هذا المكان التاريخي الذي هو عبارة عن قاعة المؤتمرات الخاصة بالنازيين، فيها كانوا يفكرون ويخططون وما من مشكلة ولا منازعة إلا وقد خرج القرار من هذا البيت الجميل شكلاً ولكنه سيء السمعة تاريخًا.

8- جدار برلين

جدار برلين

بدأ تاريخ جدار برلين في عام 1961 عندما أغلقت ألمانيا الشرقية الجزء الشرقي من المدينة لوقف تدفق اللاجئين من الشرق إلى الغرب. وحتى حلول الوقت الذي انهار فيه في عام 1989، فقد امتد الجدار الذي يبلغ ارتفاعه أربعة أمتار لمسافة 155 كيلومترا، وكان الجدار يمتلك 293 برج مراقبة و 57 مخبأ.

اليوم، لا تزال هناك مساحات صغيرة فقط من هذه الأجزاء المغطاة بالكتابة على الجدران، بما في ذلك امتداد يبلغ طوله 1.4 كيلومتر كجزء من النصب التذكاري لجدار برلين، وهو تذكير مؤلم للعداوة التي قسمت أوروبا في وقت واحد وواحد من أهم أماكن السياحة في برلين بالنسبة لهواة معرفة التاريخ الحديث.

العنوان: بيرنور ستري 111، 13355 برلين

 

9- جيندارمنماركت

جيندارمنماركت برلين

يهيمن التاريخ على غيندارماركت، فهي واحدة من أكبر الساحات ومن بين أهم أماكن السياحة في برلين الكبيرة، وذلك من خلال ثلاثة مبان تاريخية كبيرة – مبنى Konzerthaus، ومبنى الكاتدرائية الفرنسية (فرانزشير دوم)، ومبنى كاتدرائية برلين (برلينر دوم) – والتي تشكل معا واحدة من الزوايا الأجمل في المدينة.

كما توجد ساحة أخرى معروفة في برلين، وهي أليكساندربلاتز (المعروفة شعبيا باسم “أليكس”) وهي مركز برلين الشرقية وقريبة من برج التلفزيون (الملقب ب “تيلسبارجيل”) والذي يتيح الاستمتاع بمناظر بانورامية للمدينة.

العنوان: جيندارمنماركت، 10117 برلين

10- غابة غرونيوالد 

غابة غرونيوالد (غرينوود) برلين

لعل من المستغرب بالنسبة لمثل هذه المدينة الكبيرة، أن تمكنت برلين من الاحتفاظ بمساحة تبلغ نحو 32 كيلومترا مربعا كغابة. المعروفة باسم غابة غرونيوالد (غرينوود)، هذه المنطقة المعتنى بها بشدة إحدي أجمل أماكن السياحة في برلين وهي تأخذ اسمها من لودج الصيد الذي بني في 1542 من قبل الحاكم جواشيم الثاني.

انها منطقة طبيعية جميلة تتكون من أشجار البلوط والزان والصنوبر والبتولا والسنط، وأشجار الحور، وتوفر المأوى لوفرة من الحياة البرية بما في ذلك الطيور والغزلان، وحتى الخنازير البرية. وتشمل معالمها البحيرات الثلاث الصغيرة – بيكسي، بارسسي، و تيوفلزي – التي تشكل جزءا من محمية طبيعية شعبية، بينما في الجزء الشرقي توجد البحيرات الأكبر: هوندكليزي، غرونيوالدزي، سكلاكتنزي، و كروم لانك. جنبا إلى جنب مع امتداد تسعة كيلومترات من ضفة النهر على طول منطقة هافل.

والبحيرات توفر العديد من الفرص للرياضات المائية والاستحمام. ومن الخصائص الشعبية الأخرى تلة اصطناعية ذات ارتفاع 80 مترا، وهي تيوفلسبرغ، التي تقف على أنقاض “محطة الاستماع” الأمريكية (منشأة تجسس، يمكن التجول بها)، وكذلك متحف الصيد الأصلي (جاغدكلوس غرونيوالد)، وهو الآن متحف يضم مجموعة رائعة من الأعمال الفنية من القرون 15 إلى 19 (يسمح بالجولات المصحوبة بمرشدين فقط).

العنوان: هوتنويغ 100، 14193 برلين

 

11- حي نيكولاي

يعتبر حي نيكولاي في برلين (نيكولايفيرتل) هو قلب المدينة القديمة وأحد أروع أماكن السياحة في برلين الفاتنة، حيث ستجد العديد من معالمها القديمة والأكثر شعبية، بما في ذلك كنيسة القديس نيكولاس (نيكولايكيرش)، وعدد من المتاحف، وتاريخ مرح يتمثل في ممر المشاة.

وقد شهد الحي إعادة التطوير الأخيرة داخل الربع الصديق للمشاة، وهو موطن للعديد من المباني الصغيرة التي تقع على طول الشوارع الضيقة المليئة بالأركان والحانات والمطاعم والمقاهي والمحلات التجارية وورش الحرف التي تبيع كل شيء من السلال إلى الحرف الخشبية.

ويشمل الحي أبرز النوافير القديمة في المنطقة، والفوانيس، والنوافذ الشعرية على المنازل القديمة، والمباني التاريخية مثل قصر إفرايم، الذي بني في 1760 ، كما  توجد معارض الإسكان المتعلقة بتاريخ برلين الفني والثقافي الغني (تأكد من زيارة رائعة لها). كما تجدر الإشارة إلى بيت نوبلوش، الذي بني كذلك في 1760 وهو ممثل للمنازل السابقة للتجار اليهود في المدينة.

الموقع الرسمي للحي: http://www.wbm.de/de/

 

12- حدائق حيوان برلين

حدائق حيوان برلين

زولوجيتشر غارتن برلين هي أقدم منشأة من هذا القبيل في ألمانيا، وتبقى واحدة من أكثر مناطق الجذب شعبية ومن أجمل أماكن السياحة في برلين بشكل عام، وترحب الحديقة بأكثر من ثلاثة ملايين من الضيوف سنويا. أنشئت في عام 1844 وقد أعيد بناؤها بالكامل بعد الحرب العالمية الثانية، وهي حديقة الحيوان الحديثة جدا بأجزائها الممتازة والتي تعرض الحيوانات في بيئتها الطبيعية، وقد حصلت الحديقة على سمعة عالمية طيبة لبرامجها الكثيرة الناجحة في تربية الحيوانات.

فمع أكثر من 15،000 حيوان يمثلون حوالي 1600 نوع، بما في ذلك الباندا والقردة في حاويات كبيرة في الهواء الطلق، فضلا عن الحيوانات المفترسة والحيوانية الليلية وأكبر الأقفاص في أوروبا، يتوقع أن تنفق كسائح أفضل جزء من اليوم هنا.

كما يمكنك زيارة أكواريوم برلين، أحد مناطق الجذب الرئيسية في حديقة الحيوان. بني في عام 1913، ولا يزال واحدا من أكبر هذه المرافق في ألمانيا مع أكثر من 9،000 من المخلوقات البحرية في خزاناتها الـ 250، بما في ذلك الشعاب المرجانية وأسماك قرش النمر، وقنديل البحر، والأسماك الاستوائية والزواحف والحشرات. وتجدر الإشارة إلى حديقة حيوان أخرى هي تيربارك برلين، وهي موطن لقرابة 7،250 من الحيوانات ممثلة في 840 من الأنواع المختلفة.

العنوان: هاردنبرغبلاتز 8، 10787 برلين

المهرجانات في برلين

السياحة في برلين تختلف عن أي مكان آخر من جهة الفعاليات والاحتفالات، فهي الوجهة الرئيسية للكثير من المهرجانات الثقافية والترفيهية التي تعكس روعة المدينة وقدرتها على الإبداع، فحين تذهب إلى برلين تأكد من أنك ستحضر واحدًا من أشهر مهرجانات العالم، حيث المدينة نشطة طوال العام على هذا المستوى فكن متأكدًا من أن كل ما شاهدته في برلين شيء وما تعكسه لك تلك الاحتفالات من حياتهم اليومية هو شيء آخر منقطع النظير، وإليك عزيزي زائر تيك ويك نبذة عن أهم تلك المهرجانات الرائعة.

 

1- مهرجان الضوء

من أشهر المهرجانات التي تقام في برلين وأكبرها، يمتد الاحتفال لأسبوعين من كل عام، وسمي هذا المهرجان بالضوء لكم الأضواء التي تطلق في المدينة، والتي تنعكس على أجمل أماكن السياحة في برلين من المباني والمناطق التاريخية والقصور مما يخلق جوًا من المتعة والسرور على نفوس آلاف الحاضرين من جميع أنحاء العالم.

 

2- مهرجان الثقافات

مهرجان الثقافات برلين

يعد من أكثر الأحداث إثارة في العام فهو العرض الذي يجمع أكثر من 70 ثقافة مختلفة؛ لتؤدي العروض وكذلك الرقصات المختلفة، وهو بمثابة مدينة ألعاب في برلين ولكن للثقافة الحية وللمرح والانطلاق. إن تعدد الثقافات في هذه المدينة يفوق الخيال، فكل 7 مواطنين بينهم صاحب ثقافة خارجية ليس من برلين، مما جعل لهذا المهرجان الكثير من الوهج في نفوس الألمان والكثير من حيوية السياحة في برلين .

 

3- مهرجان برلين لموسيقى الجاز

في عالم تقام فيه الجدران وتتعزز الحدود كل يوم، حيث يشجع القادة العزلة الثقافية والأقليات تهمش، وحيث يدرس الأطفال أن هذا الاختلاف شيء يخشى منه، فإن موسيقى الجاز موجودة لتذكيرنا بدرس بسيط: أن الناس والمجتمعات في أفضل حالاتها عندما يعملون معا بروح من الانفتاح والإدماج – وتعمل برلين على تكريس المفاهيم التنويرية عبر مهرجان الجاز الي يقام في شهري نوفمبر وديسمبر من كل عام.

 

التسوق في برلين

التسوق في برلين

من أشهر ما يميز أماكن السياحة في برلين هو وجود كم كبير من مراكز التسوق العالمية، فلك أن تجمع بين كل التاريخ الذي ذكرناه وكذلك الثقافة والعلم والآثار في جولة شراء رائعة ما بين المباني التاريخية، فكل الزوار لا يخرجون من برلين قبل رؤية المراكز التجارية العظيمة الأكثر شهرة في ألمانيا.

ولك أن ترى اختلاف الأنماط بين القديم والحديث من خلال تلك الأسواق التي تميل إلى القدم، وتتمثل في شارع كورفور ستيندام الأسطوري، حيث يبلغ هذا الشارع مساحة كبيرة جدًا تصل إلى 3 كيلو متر ولن تتعب من المشي والتسوق في برلين في ظل هذه الحداثة الممتزجة بالتاريخ العظيم، فالمراكز التجارية الفخمة تحمل روعة التطور وتعطي للمدينة المكانة التي تستحقها في مجال التسوق العالمي.

 

السياحة العلاجية في برلين

لقد شهدت بؤرة الموضة والثقافة الألمانية المزدهرة برلين ذات مرة التقسيم السيئ السمعة عندما كانت الحرب الباردة تلعب دورها. أما الآن فترى مرافق الرعاية الصحية في برلين أن السياح الطبيين يتدفقون من بلدان مختلفة من أجل الخضوع لأمراض القلب ، وعلاجات السرطان (الأورام) ، والجراحات المتعلقة بالأعصاب ، بالإضافة إلى الإجراءات الوقائية الأخرى. يحصل المرضى على الكثير في أجنحة المستشفيات الفاخرة أو في بعض الحالات يتلقون رعاية المرضى الخارجيين في فنادقها الفاخرة. كما تحظى برلين بشعبية كبيرة لطبيعتها المتنوعة والمحلات التجارية المحلية ، في حين أن تنوعها الثقافي ومعارضها الفنية ومبانيها التاريخية ومطاعمها التقليدية ونوادىها الأنيقة تضمن لها القليل من الأشياء التي تقدمها لكل من يزور المدينة.
لماذا السياحة الصحية في برلين؟ نمت صناعة السياحة العلاجية في برلين بنسبة 15 في المائة من عام 2012 إلى عام 2013. وفي عام 2012 وحده ، كانت هناك سبع مؤسسات طبية سجلت أعلى عدد من السائحين الطبيين ، حيث أبلغت عن وجود 9271 مريضًا. يمكن تفسير زيادة تدفق السياح الطبيين في برلين من خلال مرافق الرعاية الصحية ذات المستوى العالمي والتقنيات الطبية المتقدمة. وقد وظفت المرافق الطبية في برلين بعضا من أفضل المتخصصين في الرعاية الصحية ، مع أكثر من عشرة من الحائزين على جائزة نوبل في مؤسسات الرعاية الصحية هذه.
يوجد في برلين أكثر من 80 مستشفى بها ما يقرب من 18000 طبيب. وقد اجتذبت مرافق الرعاية الصحية الأرفع في برلين العديد من السياح الطبيين من روسيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. برلين لديها مجموعة متنوعة من العيادات المتخصصة التي تتوافق مع معايير ميونيخ. يأتي السياح الطبيون في الغالب إلى برلين للعلاجات المتعلقة بالأورام وطب القلب وجراحة الأعصاب ، ولكن هناك بعض المرضى الذين يأتون للحصول على الرعاية الطبية الوقائية كذلك.

 

إقرأ أيضًا:

السياحة في دورتموند: جنة ألمانيا الخضراء ومدينة الطبيعة الساحرة

السياحة في هامبورغ ثاني أكبر المدن الألمانية وأجمل معالمها

السياحة في فرانكفورت أغنى المدن الألمانية على الإطلاق

السياحة في دوسلدورف: أرض الملوك وأرقى المدن الألمانية

السياحة في إسن: مهد الحضارة الألمانية وعاصمة العالم الثقافية

السياحة في كولون الألمانية: بإمكانك التعرف على المدينة في يوم واحد

السياحة في ميونخ: المدينة الكبيرة وحلم العاصمة الثانية لألمانيا

السياحة في هانوفر: أرض المعارض الألمانية ذات الشهرة العالمية

السياحة في شتوتغارت: مهد السيارات وحصان ألمانيا الأسود

No Comments

Post A Comment