السياحة في هامبورغ ثاني أكبر المدن الألمانية وأجمل معالمها

السياحة في هامبورغ

السياحة في هامبورغ ثاني أكبر المدن الألمانية وأجمل معالمها

تقع هامبورج، أكبر مدينة في ألمانيا بعد برلين، وثامنة أكبر مدينة في أوروبا، على رأس مصب نهر الإلبه الطويل على شكل قمع. موقعها أيضا يجعلها وصلة هامة بين البحر وشبكة ألمانيا من الممرات المائية الداخلية، فضلا عن العديد من الجزر مثل نيويرك وششارهورن عند مصب نهر إلبه، وهي الجزر التي تعتبر من أجمل أماكن السياحة في هامبورج بشكل عام، كما تتمتع المدينة باقتصاد عالمي وثروة سمكية هائلة فهي تقع بين نهرين هما الألستر والإلبه.

السياحة في هامبورغ نهر الإلبه

تشتهر المدينة بمنطقة الميناء الشهيرة، ميناء هامبورغ، الذي يغطي 100 كيلومتر مربع بين نهر نوردر ونهر سوديريلب. في كثير من الأحيان يشار إليها باسم البوابة إلى ألمانيا، وهذا الميناء الذي يقوم يتوسط حركة المد والجزر الكبيرة هو ميناء من الموانئ الحرة، مما يسمح بشحن البضائع دون رسوم.

السياحة في هامبورغ

وبالإضافة إلى كونها مركزا رئيسيا للنقل، فقد أصبحت هامبورغ واحدة من أهم المراكز الثقافية والتجارية في أوروبا، فضلا عن أنها وجهة سياحية رئيسية من وجهات السياحة في ألمانيا ، وهي تضم العديد من المعالم السياحية في ألمانيا من الدرجة الأولى.

 

نبذة تاريخية عن هامبورج 

تاريخ هامبورغ

تاريخ هامبورغ يبدأ مع تأسيسها كمدينة في القرن التاسع الميلادي، وقد جرى ذلك باعتبارها كانت تسوية مهمة لتحول الساكسونيين إلى وسط أوروبا. منذ العصور الوسطى أصبحت هامبورغ مركزا تجاريا هاما في أوروبا، حيث تمتعت المدينة بموقع استراتيجي مريح لإقامة الميناء، وقد أدى استقلالها كمدينة ثم كدولة لعدة قرون إلى تعزيز هذا الموقف المركزي وتلك الأهمية التجارية.

كانت المدينة عضوا في الرابطة التجارية الهانزية في العصور الوسطى، وكانت مدينة الإمبراطورية الحرة للإمبراطورية الرومانية المقدسة. ثم من عام 1815 حتى عام 1866 كانت هامبورج قد صارت دولة مستقلة وذات سيادة في الاتحاد الألماني، ثم الاتحاد الكونفدرالي الألماني الشمالي (1866-1717)، والإمبراطورية الألمانية (1871-1918)، وخلال فترة جمهورية فايمار (1918-33).

في ألمانيا النازية كانت هامبورغ مدينة وولاية من عام 1934 حتى عام 1945. بعد الحرب العالمية الثانية كانت هامبورغ في المنطقة البريطانية من الاحتلال، وقد أصبحت دولة في الجزء الغربي من ألمانيا في جمهورية ألمانيا الاتحادية (منذ عام 1949).

 

موقع هامبورغ ومناخها 

هامبورج هي أكبر مدن القارة الأوروبية من جهة الشمال، ومساحتها هي الأكبر على مستوى مدن دولة ألمانيا الاتحادية، كما أنه تحظى بعدد السكان الأكبر بعد العاصمة برلين. لا يوجد بالمدينة الكثير من المرتفعات فهي مشهورة بالقنوات المائية؛ لذلك نجد أن أقصى ارتفاع يصل إلى 116 مترًا فوق سطح البحر فقط.

 

مناخ هامبورغ مميز جدًا فهو معتدل طوال العام، فهي مدينة ساحلية أفضل أوقات العام تكون في فصل الربيع، ترتفع درجات الحرارة في الصيف بشكل هائل بخلاف المدن الألمانية الباقية، وكذلك تنخفض في الشتاء بشكل مميز، وعلى نقيض المدن الألمانية أيضًا نجد الثلج فيها قليل جدًا فهي مدينة مختلفة في كل شيء.

الشهرينايرفبرايرمارسأبريلمايويونيويوليوأغسطسسبتمبراكتوبرنوفمبرديسمبرالسنة
درجة الحرارة (°م)114712151717139528

 

معلومات عامة عن مدينة هامبورج

  • ثاني أكبر المدن في ألمانيا الاتحادية وصاحبة المركز السادس بقائمة أكبر المدن في الاتحاد الأوروبي من حيث تعداد السكان.
  • مدينة هامبورج يوجد بها أكبر موانئ ألمانيا وأكثرها حيوية على المستوى التجاري.
  • تشتهر مدينة هامبورغ بكثرة القنوات المائية والجسور الموجودة بها، حيث تحتوي على قرابة 2,500 من الجسور (جسور قطارات وسيارات ومشاة)، لتصبح بذلك أكثر المدن الأوروبية من حيث عدد الجسور، وهي أكثر من الجسور الموجودة في مدينة أمستردام و مدينة لندن و مدينة فينيسيا مجتمعة.
  • تسمى هامبورغ أحيانا باسم “فينيسيا الشمال” على الرغم من أنها لا تقع على البحر مباشرة ولكن تقع على نهر الإلبه الكبير نسبيا والذي يصلح لحركة الملاحة ويربط ألمانيا ببحر الشمال.
  • يعمل في ميناء هامبورغ الضخم عدد يتجاوز الـ 80,000 من العمال، مما يجعل من المدينة أحد أهم المواقع الاقتصادية في ألمانيا بصفة عامة.
  • تُغطي الولاية بالكامل مساحة تصل إلى 750 كيلو متر مربع؛ وعدد السكان المقيمين بها يبلغ حوالي 1،8 مليون نسمة، وذلك إلى جوار 750،000 يقطنون بالمناطق التي تحيط بالمدينة.
  • تضم منطقة هامبورغ الكبرى عددا من المقاطعات المنتمية للولايات المجاورة لولاية هامبورغ مثل:  سكسونيا السفلى وشليسفيغ هولشتاين.
  • تشتهر هامبورغ بحدثين يطلق عليهما أهل المدينة تسمية الأسطورة، الحدث الأول هو سوق السمك الكبير الذي يقام في صباح يوم الأحد على شاطئ نهر إلبه، حيث يؤكد سكان هامبورغ أن المبيعات في هذا اليوم لا تقل عن الـ 100 طن من الأسماك،والحدث الثاني هو الحفلات المفتوحة في مساء يوم الأحد كذلك بشارع ريبربان، والتي يتجه إليها عدد يتجاوز الـ 100 ألف شخص.

 

أشهر أماكن السياحة في هامبورغ

المعالم السياحية كثيرة ومتنوعة في هذه المدينة العريقة، فهي مدينة تاريخية يأتي إليها السياح من كل مكان وقربها من مدينة ميونخ يجعلها الأنسب للتعرف على الثقافة الألمانية بشكل أفضل، ومن أهم أماكن السياحة في هامبورغ وأكثرها شهرة:

 

1- مدينة التخزين 

السياحة في هامبورج - مدينة التخزين

هي المدينة المائية الموجودة على أطراف القنوات رغم كونها منطقة جمركية إلا أنها من الجمال بمكان، فهي تمثل لوحة حقيقية من الطراز الكلاسيكي، وبناؤها الذي يتكون من الطوب الأحمر أضفى عليها كثيرًا من البهاء والروعة، وكذلك تلك الجسور بين الشوارع الواقعة بها. وقد تم إقامتها في القرن التاسع عشر، وهي دومًا تشد إليها الأنظار وتجعل من نفسها  إحدى المحطات الهامة من أماكن السياحة في هامبورج .

 

2- كنيسة القديس ميخائيل

هامبورج - كنيسة القديس ميخائيل 

تعد كنيسة القديس ميخائيل من أهم أماكن السياحة في هامبورغ من حيث الأهمية التاريخية، فهذه الكنيسة التي تنتمي إلى القرن 17 وكذلك المعمار الباروكي المميز يجعلها أبرز مَعلم تاريخي وسياحي لهذه المدينة العريقة، وتجدر الإشارة إلى إمكانية الصعود إلى برج الكنيسة العالي، ومن خلاله يمكن رؤية روعة المدينة والإطلال على مينائها، ومراقبة الحيوية والجاذبية في تلك المنطقة من مدينة هامبورغ.

 

3- قاعة مدينة هامبورغ

قاعة مدينة هامبورغ

من أروع الأماكن السياحية في هامبورغ حيث مزيج من الرومانسية والمتعة، وهو ما يجعل السائح يقول زرت أجمل قاعة في رحلتي إلى هامبورغ، هذه القاعة الفريدة بالطراز والتماثيل والشرفات الرائعة هي قاعة كثيرة التفاصيل ويصعب وصفها، لكنها المكان الذي يعطيك إحساسًا بالاسترخاء والرومانسية ولو كنت وحيدًا، فالمشي في تلك الأجواء الحالمة يجعل الكثير من الزوار يدخلون في عالم خاص بهذه القاعة، كما أن رؤية برج الساعة الذي يوجد على ارتفاع 112 متر من الأمور المثيرة، والقاعة تأخذ زوارها في جولة من التفكير بروعة تصميمها المعماري، ولهم أن يستمتعوا بكل ذلك من خلال الشرفات وهم يتناولون أفضل كوب من القهوة في أحد أجمل وأفخر المطاعم في هامبورغ.

 

4- بحيرة ألستر

بحيرة ألستر هامبورغ

روعة الترفيه في وسط مدينة هامبورغ، وبراعة الطبيعة الخلابة المحيطة بشواطئها، يمكنك أن تتمتع بأجمل الرياضات المائية في العالم مثل ركوب الزوارق وكذا التجديف بل وجميع الرياضات المائية، ومع تمتعك بهذا الجو من المرح والبهجة يمكنك أيضا ممارسة رياضات أخرى مثل المشي والجري فأنت محاط بالحدائق من كل مكان، إن منطقة البحيرة تشكل مكانًا سحريًا يعشقه أهل هامبورغ، وكذلك زوار هذه المدينة ممن يحبون الاستمتاع بجولات مائية مرحة في واحدة من أروع أماكن السياحة في هامبورغ .

 

5- مينياتور ووندرلاند

 

مينياتور ووندرلاند هامبورج

على الرغم من أنها تعامل باعتبارها أكبر نموذج للسكك الحديدية في العالم، ولكن هامبورغ مينياتور ووندرلاند هي في الحقيقة أكثر بكثير من مجرد تخطيط للعبة القطار.

إن هذا المكان الجديد المذهل هو أكبر نموذج للسكك الحديدية في العالم، وهو يضم أكثر من 12،000 متر من المسارات و 890 من نماذج القطارات. وقد بنيت مينياتور ووندرلاند التي تعد من ملاهي هامبورغ على نطاق واسع حقا حيث تغطي مساحة 1،150 متر مربع مع أكثر من المساحة المخطط لها (والتي ستكون ضعف هذا الحجم عند الانتهاء).

وتشمل أبرز المناطق المخصصة للولايات المتحدة الأمريكية والدول الاسكندنافية وألمانيا، فضلا عن مطار مع نماذج الطائرات التي تقلع حقا، وكلها مضيئة بأكثر من 300،000 من الأضواء وتحتوي مينياتور ووندرلاند على ما يقرب من 200،000 من الشخصيات الصغيرة (والفريدة من نوعها). تجنب الانتظار الطويل لواحدة من أجمل أماكن السياحة في هامبورغ عن طريق حجز تذكرتك عبر الإنترنت.

العنوان: كرويدر 2-4 / بلوك D، 20457 هامبورغ

 

6- كنيسة القديس نيكولا

كنيسة القديس نيكولا هامبورج

تعبر عن تاريخ المدينة بالرغم من كونها أنقاض، فهي تحمل الكثير من المعاني والذكريات لسكان هامبورغ، برجها الباقي هو ثاني أطول مبنى في المدينة، ويبلغ ارتفاعه ما يقرب من 150 مترًا، وهي الثالثة في ترتيب الكنائس طولًا في ألمانيا. جاءت عليها الحرب ولم تبق منها الكثير، لكن عبق التاريخ يجعلها من أكثر المناطق الأثرية زيارة ومن أهم أماكن السياحة في هامبورغ لهواة المعالم التاريخية، فهي كنيسة قوطية بنيت عام 1195.

 

7- ميناء هامبورغ (بوابة ألمانيا)

ميناء هامبورغ (بوابة ألمانيا)

ميناء هامبورغ – هامبرغر هافن – من أجمل أماكن السياحة في هامبورغ ، وهو موطن لعدد من أهم مناطق الجذب السياحي في المدينة. يضم هذا الميناء الكبير المساحة والذي يعرف باسم بوابة ألمانيا متعة لاستكشاف 100 كم مربع من المدينة، وهو متعة للاستكشاف بواسطة القوارب، مع العديد من الجولات المغادرة من منطقة لاندونغسبروكن.

ومن المعالم البارزة في المنطقة مسار المشاة الجميل الذي يأخذ الزائر إلى منطقة المستودع القديمة (مدينة التخزين)، والتي تعود إلى القرن التاسع عشر، مع خطوطها المتواصلة من المباني الطوبية الطويلة المستخدمة لتخزين التبغ والقهوة والفواكه المجففة والتوابل. معلم آخر من معالم هامبورج السياحية هو كوهلبراندبروك، وهو جسر طوله 3.9 كم يمتد بمنطقة الميناء.

 

8- سيتي بارك (ستادبارك)

 

حديقة سيتي بارك هامبورج

هي أكبر حدائق مدينة هامبورغ، بها روعة المنظر الخلابة وإبداع الطبيعة، فهي ترسم لوحة رائعة من الحدائق والمساحات الخضراء، وتتجاوز مساحتها أكثر من 148 فدانًا وبها الكثير من التماثيل الجميلة والنافورات الرائعة، فهي تأخذ الزوار في رحلة من الاسترخاء، كما أن بها من اللهو الكثير، فهناك أماكن مخصصة للعب كرة القدم والسلة وغيرها من الألعاب ووسائل الترفيه كثيرة جدًا، والحديقة التي تعتبر من أجمل أماكن السياحة في هامبورغ لا تنسي الأطفال بوجود الكثير من الألعاب.

 

 

9- متحف هاربور

متحف هاربور هامبورغ

يضم حي أويفلغون الشهير في مدينة هامبورج نفق نيو إلبه، وهو نفق طوله 3.5 كيلومتر يعمل تحت نهر إلبه وميناء المتحف. تأسس المتحف في عام 1977، وهذه المنطقة التاريخية هي موطن ل 20 من السفن القديمة التي لا تزال في العمل، بما في ذلك السفن ذات القاع المسطح والبوارج التي يعود تاريخها إلى القرن ال 19، فضلا عن القوارب التقليدية.

واحدة من أكبر السفن هي SS Stettin، والتي بنيت في عام 1933 ولا تزال تستخدم للرحلات النهرية الممتعة. كما توجد العديد من المنازل التجريبية في إلبوفيرويج، و أويفلغونر سيكيست، ومتحف هاربور هو متحف صغير يعرض مجموعة متنوعة من العروض والقطع الأثرية البحرية.

العنوان: 15 جينيشش هوس – بارون-فوت-ستراس 50، D-22609 هامبورغ

 

التسوق في هامبورغ

التسوق في هامبورغ

أماكن السياحة في هامبورغ تملئ مركزها على جميع المستويات، حيث الكثير من الحدائق والمساحات الخضراء الجميلة تحيط بك في كل مكان، ما جعل من التسوق في هامبورغ نشاطًا سياحيًا بامتياز يجذب العديد من السياح إلى المدينة.

هامبورغ بها الكثير من المراكز صاحبة الماركات والعلامات التجارية العالمية، حيث ستجد في هذه المدينة السياحية كل ما تبحث عنه، وعندما تتسوق في هامبورغ فهي تعطيك أفضل ما فيها؛ مشروب التوت الأحمر الذي يأتي إليه الناس من كل مكان من إنتاج شركة لايزيفر المشهورة.

وفي فصل الشتاء لا تحتاج إلى ما يحميك من المطر طالما أنك تتسوق، ففي أروقة التسوق الدفء الكافي والأسقف الزجاجية و الكثير من الزخارف والمناظر الفريدة التي تجذب الجميع  لمدينة التسوق العالمية هامبورغ، ومن أشهر مراكز التسوق في هامبورغ يوجد بلايشينهوف وغاليريا وهامبورغرهوف وغيرهم الكثير.

إقرأ أيضًا:

السياحة في برلين: عاصمة التاريخ والثقافة الألمانية الساحرة

أفضل فنادق برلين : 12 فندقا تناسب جميع الفئات والأذواق

 

السياحة في دورتموند: جنة ألمانيا الخضراء ومدينة الطبيعة الساحرة

السياحة في فرانكفورت أغنى المدن الألمانية على الإطلاق

السياحة في دوسلدورف: أرض الملوك وأرقى المدن الألمانية

السياحة في إسن: مهد الحضارة الألمانية وعاصمة العالم الثقافية

السياحة في كولون الألمانية: بإمكانك التعرف على المدينة في يوم واحد

السياحة في ميونخ: المدينة الكبيرة وحلم العاصمة الثانية لألمانيا

السياحة في هانوفر: أرض المعارض الألمانية ذات الشهرة العالمية

السياحة في شتوتغارت: مهد الحضارة وأكبر مدن ألمانيا الغربية

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات