السياحة في سوتشي: الروائع الطبيعية تتحول لطرق علاجية خيالية

السياحة في سوتشي

السياحة في سوتشي: الروائع الطبيعية تتحول لطرق علاجية خيالية

سوتشي لؤلؤة البحر الأسود وأكبر منتجعات روسيا العلاجية، مدينة استوائية طبيعية، يمتد تاريخها بين الآلآم والثقافات العديد. السياحة في سوتشي تختلف عن أي مكان في روسيا، فهي من أقل المدن التي تحتفظ بالصيف الحار والشتاء المعتدل. ورغم اقترابها من جبال القوقاز وتنوع شاطئها، إلا أن الآلآم لا تتوقف عن تلك المدينة التي شهدت الكثير من الوقائع الأوروبية الشرسة.

تقع مدينة سوتشي في كراسنودار كراي على ساحل البحر الأسود، أي أنها تقترب كثيرًا من جورجيا وأبخاريا. وتلك المنطقة تشمل العديد من الأراضي، إذ تصل مساحة المدينة إلى 176.77 كم2، ووصل عدد سكان المدينة إلى 343.334 نسمة، وذلك خلال عام 2010م، والعدد ليس كبير بالنسبة لمساحة المدينة.

السياحة في سوتشي منتجع خيالي، شهد الكثير من الاستضافات للألعاب الأولمبية، وأكبر الألعاب حيث تستضيف المدينة كأس العالم لعام 2018م، كواحدة من أفضل المدن الروسية، وأن بها أحد الملاعب العالمية، وقد اعتادت المدينة على تقديم الرياضات، فالألعاب الشتوية لعام 2014م خرجت بشكل رائع بمدينة سوتشي.

عند دخولك لأرض المدينة ستجد أنك بين المواقع التاريخية والروائع الثقافية، لكن التاريخ يذكر بعد الآلآم كما ذكرنا، فالمدينة تخص أحد قبائل الشركسية، وهم أصحاب تلك اللؤلؤة السوداء، إلا أن الشراكسة هربوا من المذابح الأوروبية، ودخلوا إلى الدولة العثمانية، وقد مات عدد غير قليل من تلك القبائل داخل البحر الأسود.

مما منعهم من الصيد، ووضعوا الكثير من القيود حتى لا تقام تلك الرياضات المائية، والمعروف عن الشراكسة أنهم أهل الإبداع الثقافي والفروسية والأخلاق، وقد بقي العديد من تلك المعاني بين أهل المدينة الآن، فنحن بين أراضي روسية شركسية ثقافتها تمتد إلى أبعد الحدود، ولولا تلك الأزمة التاريخية الأوروبية، ربما كانت المدينة في مكانة أخرى بين مدن العالم.

رغم ما تتمتع به من مسارح ثقافية وألوان سينمائية وحتى إيقاعات موسيقية، نلتمس اللون الحزين والشكل الترفيهي الغامق، ربما تلاحظ ذلك حتى في الأبنية والمعالم الطبيعية، كأن الجبال تحكي لنا تلك الروايات العديدة عن هذه الفترة، لكن الآن المدينة مزدهرة، ولها اقتصاد رائع بفضل المواقع الطبيعية الرائعة، والكثير من المنتديات الثقافية، والأماكن التاريخية التراثية.

السياحة في سوتشي لها طرق تسوقية أيضًا بين المتاجر العالمية، والشوارع المليئة بالهدايا والتذكارات الرائعة، وبين تلك الشوارع تقع معظم الفنادق الفاخرة، والتي تعبر عن كل الفئات؛ لأن المدينة مزدحمة جدًا بالضيوف، مما جعلنا بين مجموعة كبيرة من الفنادق، التي تقدم مجموعة هائلة من الخدمات، وقربها بكل تأكيد من مكان إقامة الدورات الثقافية، والبطولات الرياضية، وملعب كأس العالم لعام 2018م.

 

موقع مدينة سوتشي ساحرة البحر الأسود

مدينة العلاج الطبيعي، إذ تصل منابع المياه المعدنية إلى 50 منبعًا، مما يساعد في إعداد أكبر عدد من حمامات العلاج الطبيعي، إن المدينة تقع في المنطقة الجنوبية الشرقية من كراسنودار مدينة، تعتبر المركز لإقليم كراسنودار، تمتد مدينة سوتشي على ساحل البحر الأسود لمسافة تصل إلى 15 كم، كما تتكون المدينة من 4 مناطق أطلقوا عليهم، أدلر ووسطي وخوستينسكي ولازوريفسكي، تلك المناطق كلها يمكن أن نعتبرها منتجعات صحية، وفنادق كبيرة، فعدد السياحة في سوتشي يزيد يوميًا.

الموقع الإلكتروني لإدارة مدينة سوتشي

ويصل إلى المدينة في فصل الصيف أكثر من 5 مليون شخص؛ للاستمتاع مع تلك  المياه الرائعة، بين أجواء حارة وممتعة، والكثير من الطين والطمي المستخدم في العلاج، يوجد في سوتشي، ولديها الكثير من الاحتياطي، لذا يقصد عدد كبير روسيا، وبالذات مدينة سوتشي لتلقي العلاج بفضل التربة في سوتشي، وحفاظها على درجات حرارة معينة، تساعد في العلاج، موقع المدينة يثير الدهشة ويجعلنا في حيرة من أمرنا؛ لتلك المدينة العلاجية التي تألمت كثيرًا من واقع الحروب، والمواقع الثائرة في نفوس أبنائها حتى الآن.

خريطة مدينة سوتشي


مناخ مدينة العلاجات الطبيعية سوتشي


تتمتع سوتشي بمناخ استوائي رطب، أي أن درجات الحرارة رائعة طوال العام، في حالات نادرة يمكن للإنسان أن يعيش في القطب الشمالي، وفي نفس الوقت في إفريقا، مدينة سوتشي تحقق لك تلك المعادلة، إذ يمكنك أن تتزلح على مياه البحر الأسود الدافئة، ومع الوقت تجرب التزلج على أحد الجبال المطلة على المدينة بجوها المختلف.

هنا نقدم لك متوسطات درجات الحرارة على مدار العام بمدينة سوتشي بناء على بيانات 140 عام:

الشهرينايرفبرايرمارسأبريلمايويونيويوليوأغسطسسبتمبراكتوبرنوفمبرديسمبرالسنة
درجة الحرارة (°م)5.968.111.816.120.122.923.219.815.711.68.114.1

التضاريس المختلفة للمدينة جعلتها أحد مدن روسيا الفريدة، وصاحبة المكانة الخاصة، فهي منتجع يقبل عليه الزوار طوال العام، ومنطقة للعلاج، وأحد هذه الأسباب بكل تأكيد مناخها المناسب وروعة شمسها، تصل درجة الحرارة في الصيف إلى 26.5 درجة مئوية، بينما تصل حرارة الماء إلى 24.5 درجة مئوية، بهذا تكون أجواء الصيف معلومة للجميع، أما الشتاء فمستقر ولا تنقص درجات الحرارة فيه عن 8  درجات مئوية إلا قليلا ، مما يجعلنا أمام مدينة عالمية تصنع سياحة مختلفة المعالم والثقافات.

أماكن السياحة في سوتشي


السياحة في سوتشي تجمع بين السياحة العلاجية المميزة، والسياحة التاريخية البارزة بين القلاع والقصور المشيدة فوق المرتفعات، الكثير من المعاني الدينية يمكنك الحصول عليها من خلال رحلتك إلى سوتشي، هي مدينة تعالج الأبدان، وتعالج التراث، وتضع ميثاقًا غليظًا للتراث الثقافي؛ لنرى وجوهًا مختلفة للفنون المسرحية والأشكال الثقافية، أما الألوان الطبيعية فيمكن أن تراها على شاطئ البحر الأسود، اللؤلؤة الخاصة بهذه المدينة المليئة بالمرتفعات وأماكن الترفيه، السياحة في سوتشي تتعلق بكل شئون الحياة، فالكثير من البطولات قامت على هذه الأرض ومعالم المقاومة باقية إلى اليوم.

تكتمل الصورة مع الأشكال الحداثية الرائعة التي من الممكن أن تستمتع بها من خلال الأبراج والشوارع الواسعة، والمليئة بالمتاجر، فالمدينة تستقبل أعدادًا مهولة أثناء فترة الصيف، وتوفر منتجعاتها الكثير من الأماكن لتستوعب هذا العدد، حتى أطلقوا على المدينة كلمة فندق؛ كأنها مكان لسكن الضيوف، فتنتشر الفنادق بين الشوارع والمنتجعات المميزة، والكثير من المراكز التجارية توفر لك أحدث الصيحات، والكثير من المنتجات النادرة؛ لذا تكتمل رحلتك السياحية العالمية بزيارة مدينة سوتشي الطبيعية في كل أفعالها. ومن أماكن السياحة في سوتشي.

 

جبل أكهان

قمة جبلية ربما هي الأعلى في مدينة سوتشي، يحتوي هذا المكان الجمالي الطبيعي على برج أكهان، وكان بناؤه في العهد الروماني، وقت حكمهم استطاع الرومان بناء أحد الأبراج التاريخية الرائعة، التي تصلح للتعبير عن الثقافة الرومانية، وأشكالهم المعمارية، واختيار المكان بشكل دقيق ورائع؛ لذا يعد جبل أكهان مكان طبيعي تاريخي نادر الوجود في الثقافة الروسية الرائعة، وقد تم ترميم البرج وإعادته إلى سابق عهده في عام 1936م، وكان ذلك بأمر من السلطات الحاكمة.

 

متحف سوتشي للفنون

السياحة في سوتشي تقوم على أسس ثقافية وجزور تاريخية لهذه المدينة، طويلة التاريخ صاحبة المواقع المثيرة/ وهذا المتحف يوضح تلك الثقافات المتعددة للمدينة، ويعرض لفترات المذابح وأروع مجموعات فنية تم إبداعها على تلك الأراضي، أي أن هذا المتحف يوضح مدى التأثير التاريخي والطبيعي والثقافي على أبناء هذه البيئة، وقد أبدع عدد كبير في مجال الفنون؛ ليصبح أحد المتاحف الفنية الأشهر داخل روسيا.

 

مشتل سوتشي

سوتشي المشتل تلك الكلمة تطلق على منطقة رائعة من مدينة سوتشي، توجد في حي خوستا، وهو نصب للعمارة الطبيعية، يضم هذا المشتل أكثر من 76 نوعًا من الصنوبر، وأكثر من 80 نوعًا من البلوط، وحتى النخيل يوجد منه أنواعًا تصل إلى 24 نوعًا كل تلك الكميات في مكان واحد، وتجمع بين الحيوانات الاستوائية والنباتات الفريدة؛ لنتعرف على تلك الحياة المختلفة والأشكال الطبيعية الحقيقية لتلك المنطقة المزدهرة في كل شيء، السياحة في سوتشي تتخذ من الطبيعية صناعة فريدة؛ لتضع نفسها على الخريطة العالمية لزائري العالم.


 

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات