السياحة في يكاترينبورغ: مدينة الثقافة الروسية بطراز عصري

السياحة في يكاترينبورغ: مدينة الثقافة الروسية بطراز عصري

أرض المكتبات والثقافة والمعارض الأوروبية والصناعة، والطبيعة الآسيوية كذلك، السياحة في يكاترينبورغ أوراسياوية؛ أي تتميز بالتنوع الأوروبي الآسيوي، تعد منطقة سكنية بالغة الكبر في المنطقة الوسطى من روسيا، إذ تقع على الحدود الأوروبية الآسيوية.

تمتاز المدينة بناطحات السحاب المعبرة عن النمو الاقتصادي السكاني. مدينة يكاترينبورغ من أكبر المدن الروسية، ويزيد عدد سكانها عن مليون نسمة، وقد مرت المدينة بالعديد من التغيرات السياسية، بنيت المدينة عام 1723م، على يد الإمبراطور الروسي بيتر الكبير، وأطلق على المدينة اسمها الحالي، إلا أن الاسم تغير مع التغيرات السياسية التي أقامها زعيم الحزب الشيوعي، وسميت سيفردلوفسك، عادت التسمية الأولى للمدينة عام 1991م، يكاترينبورغ.

الكثير من التحديات قابلت أهل المدينة، وربما الموقع هو السبب في الخروج من كل الأزمات؛ لأننا أمام واحدة من أبرز المدن في روسيا. المعروف عن أهل روسيا أنهم يعشقون الأراضي الأوروبية، ويتمنون الحرارة الآسيوية، إذ تكمن المواقع الأبرز على الأراضي الأوروبية، إلا أن الحياة الآسيوية لا مثيل لها من الجانب المناخي. تجمع مدينة يكاترينبورغ بين الحداثة الأوروبية، والأجواء الآسيوية الدافئة، تقع المدينة على نهر إيسيت، هي أحد العواصم الطبيعية في روسيا، وتملك الثقافة العالمية، التي شاركت في بناء الكثير من المكتبات الأدبية والعلمية، فالمدينة تتميز بالتراث الثقافي الأكبر على الأراضي الروسية.

أماكن السياحة في يكاترينبورغ تعتمد كذلك على الأشكال الحداثية المبهرة لجميع الزوار، فالأبنية الحديثة منتشرة بين زوايا المدينة، وناطحات السحاب تزين المناطق كلها، الوجهة الرئيسية للمدينة هي الوجهة الصناعية، تملك المدينة العديد من المصانع المنتجة لمعظم الإنتاجات الروسية البارزة بين الدول الأوروبية والآسيوية. وقوع المدينة في تلك المنطقة المتوسطة، أتاح لأهل المدينة نوعية ثقافية مختلفة، هم لا ينظرون إلى أهل أوروبا، ولا أهل آسيا؛ لأنهم يجمعون أفضل ما لدى الجميع، لذا فإن أماكن السياحة في يكاترينبورغ أكثر أثرًا وتنوعًا على الأراضي الروسية.

تساهم المدينة في العديد من المهرجانات والحفلات الفنية والثقافية، فهي تملك الحاضر والمستقبل الأكثر تميزًا السياحة التاريخية على أرض المدينة، تبرز من خلال المتاحف الرائعة، والأبنية رفيعة المستوى، زيارة المدينة التاريخية ساحرة، كما أن الطبيعة خلابة واسترخائية بديعة، حيث تحتفط المدينة بالعديد من الارتفاعات، ونهر إيسيت الرائع، وكذا الأشجار والنباتات النادرة، والتي تزين أحياء المدينة، والثقافة بكل تأكيد تطغى على باقي الأشكال السياحية؛ لأنها حقًا مدينة الثقافة الروسية.

موقع مدينة يكاترينبورغ


السياحة في يكاترينبورغ انتبه إليها سياح العالم؛ بسبب الموقع المختلف، والأكثر من رائع، تقع المدينة على بعد حوالي 1667 كم عن شرق موسكو، وهي تبعد كذلك عن إيركوتسك بحوالي 375 كم من الجهة الغربية، الكثير من الزوار يعتقد اعتقادًا خاطئًا بأن المدينة تقع في منطقة سيبيريا، لكن الأمر ليس كذلك؛ لأن المدينة تقع في الجانب الشرقي من جبال الأورال.

وتعد مساحة المدينة حوالي 495 كم2، سكان المدينة يزيدون عن أعداد أكثر المدن الروسية، لأن المدينة تعدى سكانها المليون نسمة، تحاط المدينة بالتلال المشجرة، والأماكن المزروعة بشكل جزئي من أجل أغراض زراعية، حيث تقع المدينة في منطقة مستجمعات المياه الطبيعية، وقد انقسمت المدينة بسبب نهر إيسيت المتدفق من نهر الأورال إلى توبول، ومن أشهر بحيرات المدينة بحيرة شرتاش، وبحيرة شوفاكيش، المدينة مكتملة الأوصاف الطبيعية، والموقع الجغرافي الفريد الذي أتاح أمامها هذه النظرة السياحية الرائعة.

المناخ المناسب لمدينة الصناعات يكاترينبورغ


موقع المدينة أتاح لها التغير اليوم؛ لأنها تقع خلف سلسلة جبلية، وصاحبة رياح متغيرة، تتميز يكاترينبورغ بالطقس المعتدل، والأجواء الهادئة عمومًا، حيث يستمر فصل الشتاء لستة أشهر، تبدأ من أكتوبر إلى أبريل، وطوال تلك المدة نرى أجواء معتدلة، ومناخ مناسب للرحلات الثقافية، ومتابعة الأعمال الصناعية.

من النادر أن تقل درجة الحرارة في فصل الشتاء عن -20 درجة مئوية، كما أن صيف يكاترينبورغ رائع؛ لأن أيامه معدودة، وكذا رحلاته، إذ يتميز بالتنوعات الصيفية الدافئة، رغم العرض الواضح للمناخ الخاص بالمدينة، إلا أن التقلبات اليومية قد تغير رحلتك، لذا كن حذرًا واختر الوقت المناسب لزيارة معالم يكاترينبورغ.

أجمل أماكن السياحة في يكاترينبورغ


مدينة يكاترينبورغ صاحبة مستوى سياحي رفيع، تمتاز به عن المدن الروسية، وتتفوق على العديد من الأماكن السياحية العالمية، فهي تشبه العديد من المدن العالمية المعروفة بزيادة السياح يوميًا؛ لأن المدينة لا تدع فرصة للظروف، هي توفر الأجواء المناسبة لجميع الزيارات، الموقع الجغرافي للمدينة يساهم في زيادة عدد زوارها، كما أن المناخ المتقلب يذهب بعقول السياح؛ لأنهم بين العديد من الأجواء المتوقعة، وعدم التوقع أمر يعشقه الزوار محبي المغامرة، والعاشقين لأماكن السفر العالمية.

المواقع التاريخية تبرز على أرض المدينة من خلال الأبنية الفخمة، وعالية الذوق، وكذا الأمور الثقافية للمدينة الممتعة، التي تتميز بالمكتبات العالمية، والمعارض الذهبية، والطبيعة خلابة، والأشجار عالية، والحيوانات النادرة تعبث بين الأجواء البرية الرائعة، تمتاز السياحة في يكاترينبورغ بالعديد من الأمور التسوقية، التسوق على أرض المدينة ممتع للغاية، ويسعى الكثير لأخذ العديد من التذكارات، والحصول على الماركات العالمية، والتنزه بين غرف المراكز العالمية، وناطحات السحاب، وتذوق الأطعمة الأشهر عالميًا في أحد مطاعم المدينة، الأكل الروسي رائع وله مذاق مختلف، حاول أن تأخذ الوقت الكافي على أرض يكاترينبورغ. ومن أماكن السياحة في يكاترينبورغ الرائعة.

كنيسة يكاترينبورغ

يطلق عليها كنيسة يكاترينبورغ -على الدم- أحد الكنائس الأرثوذكسية الأشهر في روسيا، وسبب التسمية على الدم أن بناء الكنيسة جاء على موقع بيت إيباتيف، إبان الحرب الأهلية الروسية أراد الجميع القضاء على الأسرة الملكية.

وقد هرب الإمبراطور نيكولاس الثاني من كل الأماكن، وحاول البقاء في مكان آمن، لكن البلاشفة عرفوا مكان الملك وأسرته، في بيت إيباتيف، وقاموا بإطلاق النار على الأسرة بأكملها، وأصبحت هذه أهم ذكريات الكنيسة، وأنها قد بنيت على الدم، جاءت الفكرة في عام 1990م، لكي يتم تكريم آخر قيصر وعائلته، وبدأ البناء عام 2000م، وتم بناء الكنيسة على مساحة 760 متر مربع، وقد ساهم العديد من المهندسين في إتمام العمل التذكاري الرائع، قام الرئيس بوتين بزيارة الكنيسة بعد الانتهاء من الصرح عام 2003م.

مركز بوريس يلتسين الرئاسي

بدأ مركز يلتسين العمل منذ عام 2008م، وهو المركز المختص بحفظ التراث التاريخي لرؤساء الاتحاد الروسي، وقد تم إنشاء المركز في صورته الأخيرة عام 2015م، على أرض يكاترينبورغ، يعد مركزًا اجتماعيًا تعليميًا ثقافيًا، المقر الأول للحفاظ على ممثلي الدولة، وكذا هو المتحف الأبرز لحفظ التراث الثقافي للدولة الروسية.

وقد بدأت المحاضرات تناقش في المركز، وتقام الندوات، والعديد من الحفلات والمهرجانات، وتم توثيق الكثير من الأحداث الروسية من خلال الأفلام الوثائقية، مما يعني أن المركز يعمل على إحياء الجانب الثقافي للدولة الروسية، وهو يحافظ كذلك على المكانة والتاريخ الرئاسي، والعمل على إحضار الشخصيات العامة، والتي يريد جميع الزوار الاستمتاع بمحاضراتهم الأبرز في التاريخ.

حديقة حيوانات يكاترينبورغ

أكثر ما يميز الحديقة ليس الحيوانات النادرة، ولا الحياة البرية الفريدة، بل المتعة الترفيهية العجيبة، تقدم الحديقة رحلة تبدأ مع دخولك للمكان مع وجبة إفطار رائعة بين الحيوانات البرية المبهجة، وتمكنك الحديقة من رحلة بين الحيونات تستطيع أن ترى خلالها الكثير من العروض، ويمكن لأطفالك إطعام معظم الحيوانات، وهناك العديد من الأماكن الترفيهية الإبداعية، والألعاب الخاصة بالأطفال، رحلتك لحديقة الحيوان اختيار صائب وممتع، في جولتك بين أماكن السياحة في يكاترينبورغ الهائلة.

إقرأ أيضا: أفضل فنادق يكاترينبورغ الروسية: مجموعة رائعة من كل الفئات بالمناطق الحيوية


 

No Comments

Post A Comment