جزيرة الأميرات ورؤية إسطنبول من الضفة الأخرى

جزيرة-الاميرات

جزيرة الأميرات ورؤية إسطنبول من الضفة الأخرى

تعد جزيرة الأميرات -أو جزر الأميرات إن صح التعبير- من أكثر الجزر تميزا وجمالا، ليس في تركيا فقط، بل في العالم بصورة عامة. يطلق عليها أيضا جزر الأمراء، والجزر الحمراء، وتعرف كذلك باسم (ألادار). لكن الاسم الأكثر شيوعا بين العرب المسافرون هو جزر الأميرات. تقع مجموعة الجزر تلك في بحر مرمرة، وتميز السياحة في إسطنبول خاصة في موسم الذروة، حيث توجد أما سواحلها مباشرة، ويقبل عليها الكثيرين من هواة السياحة الداخلية.

يبلغ عدد جزيرة الأميرات تسع جزر، تتباين كلها في المساحة، ويصل إجمالي مساحة الجزر التسعة حوالي15.85 كم مربعًا. تشتمل جزيرة الأميرات على خمس جزر سكنية فقط، يبلغ عدد سكانهم في فصل الصيف حوالي 80 ألف شخص، بينما ينخفض هذه العدد إلى حوالي 15 ألف نسمة في فصل الشتاء، حيث أن الغالبية العظمى من سكانها هم أثرياء مدينة إسطنبول، يستمتعون بقضاء عطلاتهم على جزيرة الأميرات بعيدًا عن ضوضاء وزحمة الصيف في المدينة.

ومن الأشياء التي تضفي مزيدا من الجمال والسحر على أجواء جزرالأميرات منع استخدام السيارات هناك، حيث أن التنقل يكون عن طريقات العربات التي تجرها الخيول، أو بواسطة درجات هوائية أو نارية صغيرة. كذلك فالوصول إلى جزر الأميرات لا يكون إلا بواسطة القوارب التي تخرج من مدينة إسطنبول، تحديدا ميناء (قاباطاش‏)، متجهة إلى هناك، ويجري الانتقال بين مختلف الجزر من خلال خدمات الحافلات البحرية. أما خلال فصل الشتاء، فيكون الذهاب إلى تلك الجزر أمرًا يتسم بالصعوبة، إذ أن الجو يكون شديد البرودة، ما يجعل السياحة في جزر الأميرات منعدمة تقريبا أثناء الشتاء.

 

تعرف على جزر الأميرات

يرجع سبب تسمية جزيرة الأميرات بهذا الاسم إلى عصر الحكم البيزنطي، حيث استخدمت تلك الجزر كمنفى للأميرات والأمراء في ذلك الوقت. يصل إلى تلك الجزر في الصيف آلاف الزوار يوميا، ليستمتعوا بالجو الجميل، ويفروا من الصخب والازدحام الذي يجتاح مدينة إسطنبول، كذلك فالذهاب إلى هناك يعد عودة بالزمن إلى الوراء، حيث تنتشر بالجزر البيوت الخشبية القديمة، وتتميز بطرقها الضيقة، وحالة الهدوء التي يصعب أن تجد مثيلها. لذا تعتبر جزر الأميرات المكان الأمثل لمن يريد الاستمتاع بقضاء عطلة عائلية جميلة، وسط جو من الاستجمام والخصوصية.

أيضا تمتاز جزيرة الأميرات، بالإضافة إلى سحرها وخصوصيتها، أن الرحلة البحرية المؤدية إليها تعد من أروع الرحلات البحرية على الإطلاق، فأثناء سفرك من مدينة إسطنبول إلى تلك الجزر ستتمكن من مشاهدة آثار سياحية ومعالم طبيعية خلابة، إذ أن السفن الذاهبة إلى هناك تمرّ أسفل جسر مضيق البوسفور، وأنت على متن السفينة تستطيع رؤية العديد من المراكب المجاورة والفنادق الضخمة، بالإضافة إلى القلاع العريقة والقصور الفخمة. وبعد قضاء ساعتين خلال هذه الرحلة البحرية، تصل السفن إلى جزر الأميرات، لتجد نفسك وسط أشجار ضخمة وشواطئ ساحرة، يتوافد عليها الكثير من السياح والسكان لممارسة جميع أشكال الرياضات البحرية الممتعة.

تعتبر أكبر هذه الجزر التسعة هي جزيرة (بيوك أطه)، حيث تمتاز بمركزها التجاري الصغير، وبالكثير من الغابات والأحراش الطبيعية المدهشة، إضافة إلى بيوت ومساكن الأثرياء المنتشرة هناك. يستغرق التجول حول تلك الجزيرة بواسطة عربات الخيول حوالي ساعتين، وهي من الجولات التي لا تنسى. ومن بين الشواطئ المميزة بها شاطئ (يوروك)، يوجد ذلك الشاطئ الساحر أمام فندق خشبي قديم، يعود بناؤه إلى القرن الثامن عشر الميلادي، يقال إنه أكبر بناء خشبيّ موجود في العالم، ويمتاز شاطئ يوروك بموقعه الخلاب بين التلال، كما يلتقي الشاطئ بمنفرج بديع في الجهة المقابلة، أمام جزيرة هيبلي.

وعند انتقالك داخل تلك الجزيرة بدراجة هوائية، ستتمكن من الخروج في رحلة رياضية ممتعة، بين غابات الميموزا والماغنوليا، حيث توجد ضواحٍ عالية تطل على بحر مرمرة، بها منطقة تشتهر بالكثير من المطاعم والمقاهي.

وتعد جزيرة (هيبلي أطه) أيضا إحدى الجزر الكبيرة بين جزر الأميرات، ويطلق على الجزيرة اسم حقيبة السرج. كذلك توجد جزيرة (بورغاز أطه)، أو القلعة. وجزيرة (كينالي أطه)، والتي تعني الحناء.

 

المعالم السياحية في جزيرة الأميرات

هنا نتعرف على أبرز وأهم الأماكن والمزارات والمعالم السياحية على جزيرة الأميرات التركية، والتي لا يسعك الذهاب إلى هذه البقعة النادرة وعدم زيارتها.. لا تنس التقاط الصور التذكارية:

 

كنيسة آيا يورجي

وقد تم بناء كنيسة أيا يورجي على يد القديس جورج، حيث تنسب إليه. وتقع تلك الكنيسة على أكبر تلال جزيرة بيوك أطه ارتفاعا. لذا سيكون عليك صعود تلك التلة الشاهقة سيرا على الأقدام. وتعتبر الكنيسة واحدة من بين كنيستين مقدستين في تركيا، يقوم المسيحيون بالحج إليها.

 

متحف جزر الأميرات

في متحف جزر الأميرات يتم عرض مراحل تشكيل الجزر جيولوجيا، منذ بدايتها حتى وقتنا الحالي، كذلك يعرض الوثائق الأرشيفية المتعلقة بالجزر، إضافة إلى مئات الأفلام الوثائقية وآلاف الصور عن جزر الأميرات، هذا بجانب سجلات المؤسسات العامة والمحفوظات.

ويهدف متحف جزر الأميرات إلى زيادة الوعي بتاريخ الجزر، التي تتسم بتعدد الثقافات، إضافة إلى الحفاظ على التراث التاريخي والثقافي والطبيعي للجزر. ويوجد فرعان للمتحف بالجزيرة الكبيرة.

 

تأجير عربات الخيول

حيث يمكنك أخذ جولة داخل الجزر بواسطة عربات الخيول، ومعايشة تلك الأجواء القديمة التي استمتع بها أثرياء الجزر على مر القرون. يتم استئجار تلك العربات من مركز الجزيرة، للطواف بها حول الجزيرة بالكامل، والاستمتاع بالمشاهد الطبيعية المبهرة.

 

تأجير الدراجات الهوائية

من الساحة المركزية بالجزيرة الكبرى يمكنك تأجير مختلف الدراجات الهوائية، حيث المحلات الخاصة لهذه الأغراض تنتشر بالمنطقة، وعادة تكون أسعار تأجير الدراجات بسيطة ومناسبة .

No Comments

Post A Comment