السياحة في دبي: درة التاج على ساحل الخليج العربي

السياحة في دبي

السياحة في دبي: درة التاج على ساحل الخليج العربي

تعتبر دبي حاليا هي الحاضرة العربية الأكثر ظهورا على المستوى السياحي في شبه الجزيرة العربية، فقد طورت دبي نفسها في السنوات الأخيرة تطويرا هائلاً، مع سلسلة من مشاريع البناء الإبداعية والطموحة التي جلبت هذه المدينة إلى أعلى القائمة السياحية العالمية. كما أن أماكن السياحة في دبي تمتلئ بالمعالم السياحية التي لا ينبغي على السائح تفويت رؤيتها – عند زيارة هذه البقعة الصحراوية الرائعة على ساحل الخليج العربي.

السياحة في دبي

وتعد هيئة السياحة والتسويق التجاري في دبي (DTCM)، هي السلطة الرئيسية للتخطيط والإشراف والتطوير والتسويق للسياحة في دبي. كما تقوم هذه الهيئة بتسويق وتعزيز قطاع التجارة في الإمارة، كما أنها مسؤولة عن ترخيص وتصنيف جميع الخدمات السياحية، بما في ذلك المنشآت الفندقية، تنظيم الرحلات السياحية، وكلاء السفر، وجميع الخدمات السياحية الأخرى. كذلك تلتزم الهيئة بتعزيز اقتصاد دبي من خلال جذب السياح والاستثمار الداخلي في الإمارة، وتقديم رؤية دبي السياحية لعام 2020، تلك الرؤية التي تتضمن الترحيب ب 20 مليون زائر سنويا بحلول عام 2020. وقد لعبت DTCM دورا محوريا في صعود دبي إلى مكانة بارزة من الوجهات السياحية الرائدة في العالم، حيث رحبت المدينة بأكثر من 10 ملايين زائر في عام 2012  و11 مليون زائر في عام 2013. وبالإضافة إلى مقرها الرئيسي في دبي، تدير DTCM قرابة الـ 20 مكتبا سياحيا رئيسيا حول العالم.

أحد أحياء مدينة دبي.

وتعتبر إمارة دبي ككل؛ هي الإمارة الأكثر ازدحاماً بالسكان في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أن أماكن السياحة في دبي من بين الأماكن الأكثر جذبا على مستوى الخليج العربي والعالم. وتقع إمارة دبي جغرافياً على الساحل الجنوبي الشرقي للخليج العربي، وهي إحدى الإمارات الرئيسية من الإمارات السبع التي تكون الدولة الاتحادية. ومن الجدير بالذكر أن إمارة أبوظبي وإمارة دبي هما الإمارتان الوحيدتان اللتان لديهما الحق في النقض على القضايا الوطنية الهامة والحساسة في الهيئة التشريعية للبلاد. وتقع مدينة دبي على الساحل الشمالي لإمارة دبي، وهي تترأس المنطقة الحضرية الكبيرة المكونة من دبي وعجمان والشارقة. ومن الأحداث الدولية المقررة في وقت قريب؛ أن تقوم دبي باستضافة معرض “إكسبو” الدولي في العام 2020. كما تجدر الإشارة إلى أن المدينة قد برزت عالميا في السنوات الأخيرة كوجهة سياحية هامة بمنطقة شبه الجزيرة العربية، وكمركز أساسي للأعمال التجارية والتعاملات المالية في الشرق الأوسط بصفة عامة.

 

نبذة تاريخية

ميناء الخور القديم في دبي.

صورة لميناء الخور في أوائل القرن العشرين.

يمكن القول أن المرحلة التأسيسية لإمارة دبي؛ تعود إلى فترة الثلاثينيات من القرن التاسع عشر (وبالتحديد في العام 1833)، وذلك عندما استقر ما يقترب عدده من الـ 800 شخص – ممن ترجع أصولهم إلى قبيلة بني ياس العربية بقيادة آل مكتوم عند منطقة الخور. وكانت منطقة الخور حينئذ تشكل ميناءً طبيعياً على الخليج العربي، الأمر الذي أدى لاحقاً إلى أن تبرز دبي كمركز هام للتجارة وصيد الأسماك واللؤلؤ.

وفي مستهل القرن العشرين كانت دبي قد أصبحت إحدى الموانئ الشهيرة على الخليج العربي، وكان عدد سكان دبي في تلك الفترة قد بلغ قرابة الـ 20000 نسمة، وقد شكل السكان المحليون نسبة الربع منهم. وعند  اكتشاف النفط بالمنطقة في عام 1966، عمل حاكم دبي في ذلك الوقت وهو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم؛ على الاستفادة من عوائد النفط في تحسين وتطوير البنية التحتية للإمارة. فقام بشق الطرق الرئيسية وبناء المدارس والمستشفيات، كذلك فقد تم في هذه الفترة إرساء دعائم شبكة اتصالات متطورة وشبكة مواصلات حديثة، كما تم في ذات العهد إقامة مطار دبي الدولي وإنشاء المباني والمرافق الحديثة الخاصة به، وتم تطوير مدرج الهبوط ليسمح باستيعاب جميع أنواع الطائرات.

 

أماكن السياحة في دبي

دبي، وما أدراك من مدينة، إن من يزورها لأول مرة سيجد لها سحراً بصرياً لن تستطيع ذاكرته أن تمحوه بسهولة. فهي المدينة التي ترافق زائرها ناطحات السحاب، حتى تجعله يسبح بين السحاب. وتبعا للطفرة العمرانية الشاهقة، تخفق أرض دبي بالكثير من الرؤى والمتع، مما يجعلها وجهة سياحية فريدة لملايين الزائرين سنويا، بل وأكثر من هذا فهي تعد موطنا آمنا لعدد هائل من مختلف جنسيات العالم. إن إمارة دبي بالكامل؛ هي الإمارة التي أبدعت لنفسها صولجاناً يليق بالإمارات العربية المتحدة وشعبها الكريم. لقد ترجمت دبي العديد من الأفكار العصرية الفتية لتصبح حاضرة الخليج العربي ودرة التاج الإماراتي، ولتجعل من زيارة أرضها تجربة سياحية شديدة الفرادة والاستثنائية.

 

برج خليفة

برج خليفة في مدينة دبي.

يضرب برج خليفة في الفضاء بارتفاعه البالغ 828 م، وذلك ما جعله يأخذ المركز الأول كأعلى بناء شيده الإنسان في العالم إلى الآن، ويجمع البرج بين روعة الجمال المعماري الهندسي، واستخدام الفنون الراقية في البناء، وكذلك مسحة فائقة الجمال من التراث العريق. يشتمل البرج على عدد هائل من المكاتب التجارية التي تصل مساحتها إلى آلاف الأمتار، بالإضافة إلى وجود 900 شقة سكنية خاصة، كما يحتوي على فندق أرماني الذي يضم 160 حجرة فندقية. وفي الطابق الـ 124 توجد شرفة المراقبة الرئيسية في الهواء الطلق. وتعد أحدث الإنشاءات التي تم إضافتها للبرج؛ هي منصّة المراقبة القياسيّة والتي أقيمت في الطابق الـ 148من البرج. ويقع مطعم أتموسفير الفاخر في الطابق الـ 122، وهو الذي يعتبر المطعم الأعلى في العالم والذي يمتاز بإطلالته الساحرة على أجواء دبي. كما يعد البرج مقصدا لهواة ومحبي الفنون من العالم أجمع، فهو يشتمل على أكثر من 1000 من الأعمال الفنية الحصرية، والتي قام بإبداعها عدد كبير من الفنانين العالميين خصيصا لبرج خليفة.

 

جزر النخيل

جزر النخيل في مدينة دبي.

تتكون جزر النخيل من ثلاث جزر اصطناعيّة حديثة (نخلة الجميرا – نخلة جبل علي – نخلة الديرة)، وقد تم إنشائها في مياه الخليج العربي، وتأخذ الجزر الثلاث شكل شجرة النخيل، وقد جاءت الفكرة بإقامة هذه الجزر في العام 2002، وذلك بمعرفة شركة النخيل للإعمار والعقارات، وهي الشركة صاحبة التصميم والمسئولة كذلك عن التنفيذ، وقد أدى هذا المشروع الضخم إلى زيادة مساحة شاطئ مدينة دبي إلى ما يقترب من مائة وعشرين كيلومتراً، ولتسمى تلك الجزر الثلاث بـ “عجيبة العالم الثامنة”.

 

خور دبي

رصيف ميناء خور دبي في مدينة دبي.يعد الإبحار في خور دبي تجربة فائقة المتعة للسائحين، وذلك عبر استخدام قوارب العبرة ذات الشكل التراثي التقليدي. ويدفع السائح درهماً واحداً هو ثمن التذكرة للإبحار في اتجاه واحد، أو من الممكن أن يقوم بدفع مائة درهم كي يستأجر عبرة خاصة لمدة ساعة. هذا ويعتبر خور دبي من أجمل أماكن السياحة في دبي وأكثرها زيارة من قبل الزوار، كما أنه محورا هاما للحركة التجارية في دبي منذ عهود قديمة، ولا يزال الخور يمتلئ بالسفن والقوارب التي تبحر ذهاباً وإياباً لأغراض التجارة ونقل السلع والبضائع.

 

متحف دبي

متحف دبي.

يقع متحف دبي في قلعة الفهيدي التاريخية، والتي يعود تاريخ بنائها إلى عام 1787، وهي تعتبر البناء الأقدم في المدينة. ويجد الزائر بالمتحف عددا من العروض التمثيلية المبهجة؛ والتي تعمل على تصوير الحياة اليومية لسكان دبي في عصور ما قبل النفط. وقد تم افتتاح المتحف في عام 1971، ويوجد به عدد من المعارض الفنية التي تصور الحياة العربية التقليدية القديمة، والأسواق التاريخية، ومزارع التمر، والمساجد التراثية، والأنشطة الصحراوية والبحرية لسكان البادية. ويعتبر المتحف خيارا هاما من بين أماكن السياحة في دبي فهو مكان ثقافي رائع.

 

نافورة دبي

نافورة دبي.

هل رأيت المياه قبل ذلك وهي ترقص على نغمات الموسيقى؟ تتيح دبي للزائر تلك الفرصة لرؤية المشهد يوميا، وهذا بواسطة نافورة دبي الواقعة في مواجهة برج خليفة. ويتميز النظام المستخدم في النافورة بكونه من أحدث النظم التقنية للنوافير الراقصة على مستوى العالم، حيث ترتفع المياه الراقصة بمصاحبة عروض الضوء والصوت. والنافورة قادرة على ضخ المياه إلى ارتفاع 150 مترا في الجو، كما تعد العروض الصباحية والمسائية التي تقدم هناك؛ من الأشياء الرائعة التي يمكن للزائر معايشتها في دبي.

 

دولفيناريوم

دولفيناريوم دبي.

تعد دبي “دولفيناريوم “من الوجهات الترفيهية الرائعة بالمدينة، حيث تقدم لزائريها أجمل العروض المتعلقة بالدلافين وحيوانات الفقمة. ويستطيع الزائر رؤية تلك المخلوقات البحرية الرائعة وهي تلعب، وترقص، وتتلاعب بالكرة، وتتقافز من بين الأطواق. وتحتوي العروض المسائية على خدع بصرية علاوة على عدد من الألعاب المائية والبهلوانية. كما يحتوي دولفيناريوم على متاهة مذهلة للمرايا، وهي تعد المتاهة الوحيدة من هذا النوع التي توجد بالإمارات، ويعتبر المكان من أجمل أماكن السياحة في دبي بصفة عامة.

 

حديقة الحيوانات في دبي

تعد حديقة حيوان دبي هي أقدم حدائق الحيوان الموجودة في شبه الجزيرة العربية، وتبلغ مساحة الحديقة قرابة الـ 75 هكتار، والحديقة توفر البيئة المناسبة للكثير من الحيوانات العادية والنادرة، ومن مهماتها الرئيسية الحفاظ على الحياة البرية الصحراوية، كما تعمل الحديقة على رعاية الحيوانات المعرضة  لخطر الإنقراض بشكل خاص من الرعاية.

 

بيت الشيخ سعيد آل مكتوم

 

بيت الشيخ سعيد آل مكتوم في دبي.

تم بناء البيت في العام 1896 من مادة المرجان اوالتي تم تغطيتها بالرمال والجير، ويقع البيت على شاطئ خور دبي ومكانه قريب من قرية الغوص وقرية التراث. وتعود ملكية البيت إلى الشيخ سعيد آل مكتوم، وهو حاكم دبي في القرن التاسع عشر.

 

البستكية

سوق حي البستكية في دبي.

حي الفهيدي، والذي عرف في السابق باسم حي البستكية، هو أحد الأحياء التاريخية الواقعة في القسم الشرقي من خور دبي، وهو يعتبر أحد أكثر الأحياء المليئة بالنشاط السياحي في دبي، ومن المقترح حاليا أن يتم تصنيفه كموقع من مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو. تأسس الحيّ في القرن الـ 19 عن طريق التجار الأثرياء، خاصة تجّار اللؤلؤ والأقمشة ذوي النشاط الكبير في ذلك العهد، ممرات الحي تحيطها المنازل التراثية والحديثة، والجاليريات ومعارض الفنون والمقاهي. وقد تمّ منذ فترة تجديد الحيّ بشكل كامل، حيث يمكن للزائر رؤية البراجيل – أبراج الرياح التقليدية العالية – والتي أقيمت من أجل أن تقوم بإدخال الهواء البارد إلى البيوت في أوقات الحرارة المرتفعة. ويعتبر حي الفهيدي أو البستكية من أروع أماكن السياحة في دبي وأكثرها زيارة.

 

فندق برج العرب

فندق برج العرب في دبي.

يعتبر فندق برج العرب الذي جرى تصميمه على هيئة شراع، هو أحد الرموز البارزة لمدينة دبي الحديثة. وبرج العرب هو الفندق الحاصل على لقب أفخم الفنادق على مستوى العالم، وهو يعد من أشهر وأهم أماكن السياحة في دبي والمنطقة عموما. وقد تم بناء البرج على جزيرة صناعية ذات شكل مثلث، وهو مصمّم على هيئة شراع بارتفاع 321 م فوق سطح البحر، وذلك ما جعل من ردهة الفندق الرئيسية الردهة الأطول عالميّاً. ويضع الفندق معاييراً عالمية قياسية في قطاع السياحة الفندقية والضيافة؛ وتعتبر هذه المعايير هي الأعلى على الإطلاق، ويحتوي فندق برج العرب على مطعم أسفل الماء بداخل مساحة الأكواريوم، وهو المطعم الذي يصل إليه الزائر عبر رحلة قصيرة بالغواصة تحت الماء، كما يحتوي الفندق على أسطول من سيارات رولز رويس الخاصة في فناءه الأمامي، وبالطبع مهبط الطائرات الشهير التابع للفندق والذي استضاف العديد من الفعاليات العالمية الرائعة. وأخيرا هل يمكن للزائر أن يعرف مكانًا آخر غير برج العرب يقدم فيه كوب الكابتشينو مزينا بغبار الذهب؟

 

كايت بيتش

شاطئ كايت بيتش في دبي.

يقدم هواة الرياضات المائية إلى شاطئ “كايت بيتش” الشهير من كل أنحاء العالم، حيث يمكنهم القيام بممارسة الكثير من الرياضات المائية المتنوعة على الشاطئ، كما يستطيع الزائر استئجار المعدات واختبار مهاراته في مواجهة المياه، أو يمكنه الاسترخاء والاستمتاع بذلك المشهد البديع للشاطئ. ومن الجدير بالذكر أن الشاطئ يحتوي على مناطق خاصة بالأطفال، كما يوجد بالقرب منه عدد من المطاعم والكافيهات الرائعة.

 

دبي باركس آند ريزورتس

دبي باركس آند ريزورتس في دبي.

تعمل دبي باركس آند ريزورتس على تقديم باقة رائعة من مدن الملاهي مختلفة الأنشطة، وذلك مثل ” ليجو لاند”، و”بوليوود باركس” و”موشن غيت”، في الوقت ذاته يقدم “ريفر لاند بوليفارد” فرصة ترفيهية ساحرة لتناول الطعام والقيام بالتأمل والاسترخاء. كما يمكن للزائر الإقامة بمنتجع لابيتا في قلب الأحداث، وهو منتجع فاخر يتميز بالعديد من الفعاليات والأنشطة الترفيهية.

 

قرية التراث والغوص

 

قرية التراث والغوص في دبي.

قبل أن تنتشر ناطحات السحاب والنهضة العمرانية في دبي، كانت المنطقة مكونة من مجموعة من القرى الخاصة بالصيادين والبدو، وكانت الأنشطة الرئيسية للسكان هي صناعة المنسوجات وصناعة الخزف وأعمال الغوص للبحث عن اللؤلؤ. وعندما يشعر الزائر بالرغبة في قضاء وقت ممتع في منطقة خلوية بعيدة عن الحداثة والزحام، فعليه أن يتوجه لزيارة قرية التراث والغوص، وهي القرية الواقعة بمنطقة الشندغة في بر دبي وتحديدا بمنطقة خور دبي التاريخية. وتمتاز القرية ببيوتها ومنازلها المشيدة على الطراز التراثي والمصنوعة باستخدام الطين وسعف النخيل، ويمكن للزائر التمتع برؤية صانعي الخزف والمجوهرات خلال عملهم بحرفهم اليدوية، كما يمكنه تناول المأكولات المحلية الرائعة. وننصح الزائر بالتوجه إلى سوق المشغولات البدوية بالقرية، كذلك فبإمكانه تمضية وقتا سعيدا في المقهي الشعبي، أو يمكنه التقاط الصور مع أحد الصقور المدربة.

 

مدينة ملاهي آي إم جي

مدينة ملاهي آي إم جي في دبي.

فليقم الزائر بالتمتع خلال مساحة توازي 28 ملعبا لكرة القدم، وذلك في أكبر مدينة ملاه مسقوفة بالعالم، والتي توفر أجواء منقطعة النظير من المرح وعالما كاملاً من المغامرات، وهي تعد مدينة الملاهي الأحدث بالمدينة، كما تعتبر من أروع أماكن السياحة في دبي بصفة عامة.

 

أوبرا دبي

أوبرا دبي.

إن أوبرا دبي تعتبر تحفة معمارية حديثة، وجوهرة التاج بالنسبة لأنشطة المدينة الثقافية. وتعمل أوبرا دبي في بنائها المقام على هيئة مركب الدهو التراثي؛ على استضافة أشهر الفرق والأسماء في عالم الأوبرا، والمسرح، والباليه، والموسيقى الكلاسيكية. وتعد دار الأوبرا التي صممها المهندس الدانمركي جانوس رستوك لاستيعاب ما يبلغ الـ 2000 شخص؛ هي أول المنشئات الثقافية عالمية الطراز بالمدينة. وقد تم افتتاحها بعرض عالمي للتينور الأوبرالي الشهير بلاسيدو دومينغولي في شهر أغسطس من العام 2016. ومن الجدير بالذكر أن أوبرا دبي تقع في وسط المدينة، وتعد من بين أجمل أماكن السياحة في دبي ومعلم رئيسي من معالمها.

 

التسوق في دبي

ما بين المولات والمجمعات التجارية الضخمة في دبي، وكذلك الأسواق التقليدية والمتاجر الفاخرة، تضمن المدينة لزائرها أن يعثر على كل ما يشتهي، أيضا على هدايا تذكارية فائقة الجمال والرقي. وفي ظل وجود مهرجانات التسوق المستمرة في مختلف أنحاء المدينة، مثل مهرجان دبي للتسوق وكذلك مفاجآت صيف دبي، فقد يحظى الزائر بصفقات تسوقية جيدة، إضافة إلى أن وجهات التسوق العالمية الموجودة تعد من أجمل أماكن السياحة في دبي الساحرة.

 

سوق الذهب

يعد سوق الذهب في دبي هو أهم أسواق المدينة بلا منازع. فهو وجهة تجار الذهب من جميع أنحاء العالم، كما أنه مقصد الزوار الذين يرغبون في شراء الحلي الفاخرة والتذكارات الاستثنائية، كذلك فهو مكان رائع للتنزه وأخذ جولة حرة بين جنباته. ويحتوي السوق على مئات المتاجر التي تضمن فرادة قطع المجوهرات والأحجار الكريمة ذات التصميم العربي المميز، وبالنسبة للأسعار فهي مناسبة لكل الأذواق والميزانيات.

 

سوق التوابل

ليترك زائر دبي حاسة الشم لديه تقوده إلى سوق التوابل، ذلك السوق الذي يمثل رمزا تراثيا للتجارة العربية القديمة. في السوق سوف يجد الزائر خبراء الطهي يشترون التوابل والأعشاب والفواكه المجففة والأشياء الفريدة، ويمكنه العثور على جدائل الزعفران والمكسرات وأنواع التمر الطازج بأسعار معقولة، وسوف يكتشف بالضرورة نكهات جديدة، كما أنه بالطبع يمكنه التذوق قبل الشراء.

 

سوق العطور

إذا كان زائر دبي من عاشقي العطور، فسوف يلقى مراده قريبا من سوق الذهب، حيث يقع مكان سوق العطور بمنطقة الديرة، وبالتحديد في أحد الشوارع المعروفة وهو شارع سكة الخيل. يوجد بالسوق كل ما يخطر على البال من أنواع العطور، بداية من العطور المركزة النقية، ومرورا بالزيوت العطرية البادئة، كذلك يوجد الكثير من أنواع البخور والعود التقليدي الشهير. كما يشتهر السوق بتركيب العطور الخاصة وذلك بحسب ما يطلبه الزائر من الخبراء.

 

سوق الأقمشة

في بر دبي يقع سوق الأقمشة، حيث سيجد الزائر عددا هائلا من المتاجر الصغيرة الزاخرة بأجود أنواع الحرير والمنسوجات المستوردة الفاخرة، كذلك أقمشة الساري الرائعة والأقمشة القطنية عالية الجودة. كما يمكن للزائر بعد اختيار الأقمشة التي يفضلها؛ أن يقوم بالتوجه إلى الخيّاطين الموجودين بالمنطقة ليصنعوا له ما يريد، كالعباءات النسائية (الزي العربي التقليدي للنساء)، أو الكندورة (الزي التقليدي للرجال)، كما يشتهر الخياطين بالسوق بتصميم وحياكة البدل الكلاسيكية والحديثة.

 

سوق البحار

يمكن للزائر أن يتوجه إلى سوق البحار عبر جولة تمشية على جسر المشاة – الذي يعبر فوق بحيرة برج خليفة، ومكان السوق هو في أكبر مول تجاري في العالم، كما أنه لا يعد من الأسواق العربية التقليدية. فهو يمتلئ بمتاجر العلامات التجارية الشهيرة مثل فالنتينو وشانيل، كما يزخر بالتجار المتواضعين والمحال العادية. من الممكن للزائر أن يقوم بشراء المجوهرات، والعطور، والعباءات والأوشحة، ومستلزمات الديكور، والمواد الغذائية والحلوى الإماراتية المميزة.

 

سوق المدينة

على بعد حوالي 15 دقيقة من وسط دبي، يقع مكان سوق مدينة جميرا الرائع، وهو يعتبر مكانا مثاليا ليعثر الزائر على أجمل الهدايا والتذكارات، واللوحات والأعمال الفنية والمنحوتات، كذلك يمكنه العثور على أرقى الأزياء وأفخر المجوهرات، وهذا كله في وسط الأجواء الشرق أوسطية التقليدية. كما يشتمل السوق على عدد من المطاعم والمقاهي المميزة، كالمطاعم اللبنانية والغربية، والمقاهي ذات التصاميم الفريدة.

 

دبي مول

سوف يقف الزائر مبهورا أمام هذا المكان الذي يشع بالحيوية والنشاط، والذي يعد رمزا للترف المميز لمدينة الذهب، إنه “دبي مول” المركز التجاري عالمي المستوى، والذي يحتوي بين جنباته على أكثر من أربعين متجرا متنوعاً للساعات الراقية والمجوهرات الفاخرة، ويوفر السوق المعايير العالمية العصرية للتسوق، فهو يقدم لزائره تجربة فريدة وممتعة للتسوق، خاصة إذا كان الزائر من محبي الأحجار الكريمة والألماس، كما يزخر السوق بالمتاجر المتخصصة في جلب أحدث صيحات الموضة العالمية من الأزياء والإكسسوار، ويعتبر “دبي مول” من أفضل أماكن التسوق ومن أجمل أماكن السياحة في دبي بصفة عامة.

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات