السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية: بين النشاط السياحي والواقع الثقافي

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية: بين النشاط السياحي والواقع الثقافي

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية تعبر عن التنوع الثقافي والحرية الفكرية، أشكال مختلفة من الروائع الحياتية، أرض تكونت تحت لهب المعارك، أفكار المدن اكتملت مع السيطرة الاقتصادية، وظهور الفنون المتنوعة والحياة الهادئة والصخب الليلي، مجموعة من المشاعر يمكنك أن تشاهدها فقط على أرض الجميع، دولة تضم كل الأجناس، وتتحدث بكل اللغات.

نعم لها ثقافة وجذور قديمة يمكننا اكتشاف التاريخ من خلالها، لكن تلك الفترة الحديثة مع الحروب العالمية والحركة الاقتصادية والمواقف المختلف من التاريخ والفكر والفن والحياة واللغة، أعطى الجميع ثقة في خوض تجربة السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية المدهشة.

هي جمهورية دستورية تعتمد على النظام الاتحادي، وتتكون من خمسين ولاية، وعاصمة جاذبة لكل عواصم العالم، حيث تقع معظم الأراضي الأمريكية في وسط أمريكا الشمالية، ففي منطقة المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي تتكون أعظم الولايات، فمعظم الولايات موجودة في تلك المنطقة الوسطى، يوجد 48 ولاية ومعهم العاصمة الغربية الآسيوية العربية الإفريقية واشنطن.

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

يحد أمريكا كندا من الجهة الشمالية، وناحية الجنوب يوجد المكسيك، وولاية ألاسكا في شمال غرب القارة، وكندا موجودة في الجهة الشرقية، وروسيا في الناحية الغربية عند مضيق بيرينغ، وولاية هاواي تقع في أرخبيل بمنتصف المحيط الهادئ، الكثير من الجزر والأراضي في المحيط الهادئ والكاريبي، تلك الرسمة تعرضك لدهشة الاستمتاع، من الصعب اختيار منطقة الزيارة بين هذه المحيطات والأراضي والعواصم المحيطة.

من خلال صورة الولايات المتحدة يمكنك معرفة حجم الدولة والقيمة الاقتصادية والثقافية، التي تستمتع بها بين العديد من الأبناء المستجيبين لتلك التغييرات العديد، والأشكال الغربية الفريدة، تحتل أمريكا المركز الثالث في المساحة فهي دولة تملك كافة الأماكن تصل مساحتها إلى 3.79 مليون ميل مربع، أما من حيث عدد السكان فقد وصلوا إلى 307 مليون نسمة؛ لتكون في المرتبة الثالثة أيضًا.

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

التاريخ يبدأ من تلك الهجرات من مختلف الدول المحيطة، والهروب من الحروب الاقتصادية والاستمتاع في دولة توفر لك كل الإمكانيات، وتعتمد على ثقافتك لتستفيد منك ولتكوّن معك شكل مختلف من الدولة الأمريكية، لذا السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية تعبر عنك وعن الجميع، الوجود البشري على هذه الأراضي يشغل إلى الآن بعض الزوار؛ لذا نبدأ من وجود البشر على هذه الأرض.

ففي العصر الجليدي الأخير وجد الإنسان في هذه المنطقة، وتظهر العديد من الحفريات التي توضح الوجود الأول للبشر على أرض أمريكا، ففي هذه الفترة عبرت العناصر المغولية والصفراء من خلال مضيق بيرنغ وعبر ألاسكا واتجه الجميع إلى هذه المنطقة؛ ليطلق عليهم أهل أمريكا الأصليين وإن كان وجودهم الآن نادر، فقد استعمرت أوروبا هذه الأراضي، وبدأ الاستعمار من خلال الإسبان والجميع يعرف ما معنى الاستعمار من احتلال الأفكار، وإنهاء أي لغة غير لغة المستعمِر.

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

مما جعلنا أمام ثقافة إسبانية موجودة إلى اليوم في بعض الولايات، إلا أن الإنجليز كانوا الأشهر والأقرب في الاستيلاء على معظم الولايات، وتشكُّل المنطقة الاستعمارية في الساحل الشرقي لأمريكا، وتدمر الأسطول الإسباني عام 1588م خلال الحروب المشتعلة مع الأنجليز، تشكلت الثقافة الأمريكية في تلك الفترة على يد الإنجليز من خلال أكثر من 13 مستعمرة على ساحل المحيط الأطلسي.

مع ظهور الأزمات العالمية بحث الجميع عن هذه الأراضي وراء البحار لاكتشاف المغامرات، التي لن تقل خطورة عن البقاء وسط الحروب الدينية والعقائدية، والنزاعات السياسية والاقتصادية من هذه الفترة، وأمريكا تشكل الأمان الأقرب للجميع لبعُدها عن أي عصبية، مجرد مستعمرة لا تُبدي أي غضب، ومع تلك الاضطرابات عَمِلَ أهل المستعمرة في التعدين والزراعة والتحطيب والتجارة؛ ليتكون فريق من السكان المنتمين إلى أمريكا، ويصدر إعلان الاستقلال عام 1776م؛ لنرى أول مستعمرة تنتصر في معركة الاستقلال ومحاربة بريطانية، والتغلب عليها.

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

ثورة أمريكية لم يستطع أحد السيطرة عليها، وقامت اتفاقية فيلادلفيا، سنتحدث عن التاريخ الأمريكي وكيف تكونت الدولة لكن النزعات، وضم العديد من الدول جعلها الأقوى، ودخولها في حرب تجارية مع الجميع، والانتصار في المعارك الحربية العالمية، فقد خرجت من الحرب العالمية الثانية سيدة للعالم، دولة تمتلك أسحلة نووية، وأشكال مختلفة من الاقتصاد، وتحررت أمريكا من العبودية والرقيق، والأشكال السوداء؛ لتصبح منطقة الحريات.

دولة تعتمد في اقتصادها على الآخر، لذا ترى الكثير من الجاليات العربية داخل الدولة الأمريكية، تعبر عن أفكارها، ربما يمتحن الجميع في اللغة الإنجليزية للحصول على الجنسية، لكنها تحترم اللغات الأخرى، بعض الولايات تشترط أشكال من المعوقات؛ لكن انتصارك عليها يكون من خلال الاختلاف والتعبير عن الآراء.

ظهرت العديد من المسارح المعبرة عن أدباء العالم، والمعارض الفنية التي توضح مدى تطور الفكر الأمريكي، وعدم اعتماده على أحد، سيادة تم هضمها بشكل جيد، الطبيعة في أمريكة لها العديد من المظاهر ربما الأجواء المناخية ساعدت كثيرًا في ظهور الأماكن الطبيعية، والأشكال الخلابة، التي تخرجنا من حرارة الأعمال اليومية، وسرعة الاختيارات على هذه الأراضي؛ لابد من زيارة الأماكن الطبيعية ورؤية المحيطات والأماكن الخضراء.

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

أما عن محبي الحضارة والتاريخ فيندهشون من واقع المدينة التاريخي، ومتاحفه التي تعبر عن الاختيار الحربي، والمعارك الكثيرة والآثار التي توضح مدى المحاولات، التي أوصلت تلك الدولة لما هي عليه الآن، ربما زيارتك الأولى لأمريكا لا تفيدك في معرفة الأشكال الثقافية؛ لأنها متعددة، كأنك تتعرف على العديد من الدول خلال زيارتك للولايات المتعددة.

سنتعرف على الكثير من المعالم الحيوية داخل الدولة، وكيف تكون السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية مع أماكنها المختلفة، والتسوق المتعدد، وتلك العملات والدولار الأمريكي، الكثير من الأشياء تغيب عنا قبل أن نذهب إلى أمريكا، فهي أرض تعطيك المزيد كلما تعرفت عليها أكثر، واستمتعت بمتاجرها المتعددة، وإنتاجها الذي لا يتوقف بين الكثير من الآلم؛ ظهرت دولة لا يمكن أن تقهر وتسيطر على كل مجريات العالم، من خلال الحرية، شعار تحافظ عليه وتبعثه مع كل زائر؛ لأنها دولة تراعي كل الأديان، هي علمانية تستوعب الجميع، وتقبلك من أي مكان جئت، وبأي لغة تحدثت.

 

تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية يتضح مداها وروعتها من خلال العديد من العوامل، وتاريخ الدولة يقربك من شعبها ويجعلك تعيش تلك الفترات المختلفة، ودولة أمريكا تعطيك القدرة على الانتقال بين الأزمان المختلفة بين السكان الأصليين والعديد من الأجناس، والكثير من الثقافات، والانتقال من مرحلة سلمية إلى أوقات حرب وعنف، ووقت استقلال وحرية.

تلك الأوقات كلها تشارك في الانتقال إلى الأبراج العالية الآن، والمتاحف التي توضح كل هذه الأيام العجيبة، كأن الأرض قد اتسعت في هذه المنطقة لتضم كل أحداث العالم، ولتتعرف على بدايات العالم، وما وصلت إليه أمريكا من تطور وحياة هادئة، يرجع إلى العديد من العوامل التاريخية الرائعة، الشعوب الأصلية للدولة الأمريكية جاءوا من آسيا بما في ذلك سكان ألاسكا.

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

فقد بدأت الهجرات منذ أكثر من 12.000 سنة مضت أو ما يزيد، ومع هذا التاريخ القديم بدأت الثقافة في الميسيسبي، وظهرت أساليب الزراعة، وأشكال مختلفة من الثقافات الجماعية، وقد مات الكثير من أبناء أمريكا الأصليين بسبب مرض الجدري، والكثير من الأوبئة التي أضاعت الكثير منهم.

اكتشف كريستوفر كولومبس تلك الأراضي عام 1492م، بعقد إسباني وبدأ الاتصال مع السكان الأصليون، وانتقل الإسبان لتكوين أول المستعمرات، وسيطر الإسبان على بعض المنافذ، وجاءت فرنسا لتحافظ على بعض النقاط في منطقة البحيرات العظمى، 1674م تاريخ مميز للدولة الأمريكية، إذ زادت النفوذ الأنجليزية من خلال تنازل الهولنديون عن ممتلكاتهم للإنجليز؛ وتكونت نيويورك، وظهرت الكثير من التعاقدات التي جعلت من إنجلترا المسيطر الأول على هذه الأراضي، بالعديد من المستعمرات، وبيع الرقيق.

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

زاد عدد السكان من هنا بدأ التوتر بين الأمريكيين والبريطانيين، بعد أن تحددت معالم الشخصية الأمريكية التي اجتمعت من كل بلاد العالم، الثورات أصبحت العلامة الأبراز لهذه الفترة بين عامي 1775 – 1781، وأعلن المؤتمر الأبرز في تاريخ البشرية عن أن كل الناس قد خلقوا مساوين، ومن هنا تم وهب الحقوق الشرعية لأبناء أمريكا؛ ليتعلموا طوال تاريخهم كم هي غالية تلك الحرية، ومن هنا دخلت الدولة في كثير من الحروب، كيف لدولة مستعمرة أن تخرج الثورات، وتدعوا إلى الحرية والتعامل مع الآخر، مهما كان لونه.

وانتصرت أمريكا على هذه الحروب، وكونت دولة عالمية من حيث الاقتصاد والثقافة والأبعاد الطبيعية ساعدت كثيرًا في معالم السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية بين الكثير من القلق ظهرت دولة بعد الحرب العالمية الثانية، تمسك بزمام الأمور حول العالم، وتبعث الأمل لكل البلاد الضعيفة، وترسل المساعدات لكل المناطق المستضعفة حول العالم، وتراسل كل الدول التي تحتاج إلى هذا؛ لتهيمن على الاقتصاد وتقود العالم للعديد من المراحل الحياتية الجيدة، هذه نقطة في بحر من تاريخ دولة أمريكا، التي تحملت الكثير من الأعباء لتظهر بهذا الإطار الأخير العظيم.

 

موقع الدولة الأمريكية النابضة بالحياة

الكثير من المعالم الجغرافية الرائعة تستمتع بها دولة التغيرات أمريكا، وهذه المساحات الجغرافية أتاحت المزيد من المتعة لكل زوار المدينة، ففي المنطقة الساحلية الأطلسية غابات متساقطة وتلال بيدمونت، ويفصل بين جبال الأبلاش وذاك الساحل الشرقي منطقة رائعة من البحيرات والمراعي في المنطقة الغربية الوسطة لأمريكا.

رابع أطول أنهار العالم يمر من الشمال إلى الجنوب في منطقة قلب الدولة نهر مسيسيبي الرائع والسهوب البرارية توجد في المنطقة الغربية، وفي هذه المنطقة توجد جبال روكي، وهي تمتد إلى الشمال ويبلغ ارتفاعها حوالي 14.000 قدم في منطقة كولورادو، وامتدادات صحراوية في حوض روكي العظيم منطقة الغرب الأقصى، وجبال سييرا نيفادا، تمتد بالقرب من الساحل الخاص بالمحيط الهادئ.

 

أما عن أعلى المناطق في الدولة ففي ولاية ألاسكا حيث يوجد جبال ماكنلي الممتدة لأكثر من 20.320 قدم، وفي ولاية ألاسكا مجموعة من البراكين النشطة، جزيرة هاواي أيضًا بها الكثير من الجزر البركانية، الموقع الجغرفي يجعل السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية قصة مختلفة بين كل الأشكال الجغرافية، والمواقع السحرية.

تبلغ مساحة أمريكا حوالي 1.9 مليار فدان، وأكبر الولايات هي ألاسكا التي تصل مساحتها إلى 365 مليون فدان، مما يجعل أمريكا رابع الدولة من حيث المساحة بعد روسيا وكندا والصين، تلك مكانة اكتسبتها أمريكا من الجهة الشمالية حيث كندا، وفي الجنوب المكسيك، والجهة الغربية للأراضي الروسية، الدهشة من هذا الموقع الخرافي من حيث المساحة والأماكن الجغرافية، وواقع الدول المحيطة، العديد من الأسباب تجعل الولايات المتحدة في المقدمة دائمًا.

 

مناخ أرض التغيرات الولايات المتحدة الأمريكية

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية لا تتوقف على شكل مناخي واحد، إذ تحافظ أمريكا على كل التنوعات الجغرافية والمناخية، فكثرة تلك التنوعات تجعلنا مع أكثر الأجواء العالمية اختلافًا، ففي المنطقة الشمالية ترى الأجواء الرطبة والقارية الممتعة، وذلك في شرق خط الطول 100.

أما في المنطقة الجنوبية فالروعة تخرج من بين الأجواء الشبه مدارية وروعة الرطوبة، في الطرف الجنوبي لفلوريدا مناخ استوائي مميز، والحال كذلك في ولاية هاواي. عند المنطقة الغربية من خط الطول 100 نرى الأراضي القاحلة والمناخ شبه القاحل في جميع أوقاته. الجبال الغربية من المتوقع لمناخها أن يكون ألبي، بالإضافة إلى الأجواء القاحلة عند صحراء الحوض العظيم في منطقة الجنوب الغربي.

الولايات المتحدة الأمريكية

أروع المناخات المتوسطية يمكنك أن تحصل على هذه الأجواء بولاية كاليفورنيا الساحلية، وواشنطن وأجزاء ألاسكا الجنوبية, مع كل التغيرات المناخية من المتوقع حدوث بعض الكوارث الطبيعية بعامل الأعاصير، ومن المعروف عن الولايات الأمريكية أنها تتعرض للكثير من الأعاصير، والأشهر على مستوى العالم، وذلك في المنطقة الغربية الوسطى.

لذا لابد أن تتخذ الحذر وتتعرف على الولاية وأوقاتها المناسبة، وإن كانت السلطات تحذر الزوار قبل موعد الإعصار بوقت كافي، ولا يحدث أي أضرار بشرية في غالب تلك الحالات، إن المناخ في أمريكا متنوع وجيد بما يكفي للاستمتاع بالأماكن التاريخية، والمساحات الطبيعية، والتعرف على الأجواء الثقافية المتنوعة بفضل كل جنسيات العالم المتوجدة في تلك المنطقة الأم للعالم كله.

 

مدن السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية الأشهر

السياحة في أي دولة عالمية تعتمد على تلك التغيرات المناخية والجغرافية أولًا، ثم تعتمد على التغيرات الثقافية والتاريخية والمواقع الطبيعية، تلك هي المعالم الخاصة بأي دولة ناجحة في مجال السياحة، أما أمريكا فقد أحرزت أعلى النقاط في كل العوامل، فكما علمنا هي دولة متنوعة من حيث المواقع الجبلية والساحلية والصحراوية وكل الأشكال الممتعة، وكذلك المناخ يعطينا المزيد من الأمان لأنك أثناء الرحلة تختار الأجواء الأنسب بالنسبة لك، وعن المدن والولايات الأمريكية.

يمكنك التحدث عن التغيرات الثقافية العجيبة وشعور الجميع أن لكل مدينة موقع مختلف من حيث الثقافة، وحتى الواقع التاريخي كأننا في دولة مختلفة لا يعرف أحد سبب هذا الشعور؛ هل بسبب قربها من بعض عواصم العالم الأشهر؟ أو أن الدولة متعددة الجنسيات؟ وهذا أثر الاختلاف الأروع، ويبقى لنا أن الدولة تعطي لكل مدينة الحيز المناسب للاختلاف والروعة، وأنت تختار المدينة التي تتناسب مع أفكار رحلتك وأسبابها.

أماكن العشاق تختلف عن أي أماكن، في نيويورك أو ميامي العديد من المدن تزيد من العشق وتخلق المزيد من الحب مع شريكك، ومدن العمل، ومدن تحافظ على المعالم التاريخية لا يمكن أن نتكلم عن ثقافة كل المدن؛ لأنك تحتاج أن تتكلم عن العالم كله، فمدن أمريكا عوالم صغيرة؛ لذا سنعرض لبعض المدن الأكثر تميزًا بالأرضي الأمريكية. ومن مدن السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية الأشهر.

 

واشنطن

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

عاصمة الدولة الأمريكية، تشترك في الاسم مع ولاية واشنطن الواقعة على الساحل الغربي للبلاد، لقد وافق الكونغرس الأمريكي على إنشاء تلك العاصمة الدستورية في عام 1790 في شهر يوليو؛ لتصبح أحد أهم العواصم العالمية الفيدرالية، وتم توسعة أماكن المدينة لتمتد بمنطقة نهر بوتماك التي قامت ولاية فرجينا بالتبرع بها، إلا أن الأيام أعطت الفرصة لإعادة تلك المنطقة في عام 1846م، وتوسعت المدينة بعد إنشاء منطقة جورج واشنطن، وامتدات المدينة لقطاع كولومبيا.

المدينة تملك حوالي 681.170 نسمة، وفي أوقات العمل يصل عدد السكان إلى مليون شخص، وفي بعض المناطق الحضارية، وأماكن الزيارة في واشنطن نرى أكثر من 6 مليون نسمة، يمكنك التحدث عن هذه المدينة من حيث المنظمات الاقتصادية والقدرات السياسية العديد من المؤسسات تنطلق من عاصمة العالم المالية واشنطن، تضم المدينة العديد من الأماكن التاريخية في بعض المتاحف، وعدد من المباني الشهيرة، وأماكن التسوق التي تتناسب مع الزيارات الدبلوماسية، وزيارات السياحة العديدة قبل الانطلاق إلى مدن السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية الساحرة.

 

نيويورك

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

عاصمة الولايات المتحدة الاقتصادية والثقافية كما أطلقوا عليها، أبرز المدن في ولاية نيويورك، من منا لم يسمع عن بروكلين وبرونكس ومانهاتن، الأحياء الأشهر في أمريكا، ومانهاتن ببرجها الاقتصادي العالمي، والأحداث الأليمة، الكثير من الأحداث الاقتصادية العالمية تخرج من مدينة العلم والتعليم، والتجارة والمال نيويورك عاصمة التكنولوجية، فهي مركز للتجارة العالمية بمجموعة من البنوك. في شارع برودواي يمكنك أن تشاهد أعظم العروض المسرحية، والحدائق الكبيرة، هذا الشارع يجمع بين الأشكال الثقافية والطبيعية.

أما عن تكون المدينة فيمكنك أن تتعرف عليه من اسمها الأول أمستردام الجديدة، من قبل الجمهورية الهولندية أطلق عليها هذا الاسم عام 1624م كمركز تجاري، وبعدها خضعت المدينة للسيطرة الإنجليزية عام 1664م، ومن أهم تواريخ المدينة جاءت بين 1785م وحتى 1790م؛ لأنها كانت العاصمة للولايات المتحدة الأمريكية، وكونت المدينة الكثير من العلاقات السياحية العالمية؛ لما تحافظ عليه من تاريخ ووقائع يحب العالم كله التعرف عليه، والمزيد من التميز يظهر من الجنسيات المختلفة للمدينة، والعلاقات الفريدة مع الثقافة والطبيعة، ففي رحلتك المالية والتجارية يمكنك أن تشترك مع المدينة في أحد الأحداث الثقافية والروائع التاريخية.

 

لوس أنجلس

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

مدينة الثقافة والملائكة، المدينة هي الأكثر اكتظاظًا بالسكان في أمريكا بعد مدينة نيويورك، تحتفظ المدينة بالكثير من الوقائع الرائعة، وهي تقع في ولاية كاليفورنيا في المنطقة الغربية من الولاية عند ساحل المحيط الهادي، وتعد المدينة مركزًا رائعًا للأماكن الثقافية، فقد اتخذت من الإسبانية الكثير حتى أن المدينة اسمها الحرفي يعني: قرية السيدة العذراء ملكة ملائكة نهر بورسيونكولا، وقد تم اختصار الاسم إلى ملكة الملائكة، لوس أنجلس.

هي أكبر مدن الولاية فمساحتها 1290.6 كم2، ويبلغ عدد سكانها حوالي 3.85 مليون نسمة، أبرز أحداث المدينة استضافتها للمبارة النهائية لأحداث كأس العالم لعام 1994م، واستضافت عدد من الألعاب الأولمبية، الكثير من الأحداث الرياضية والثقافية تتم على أرض المدينة، التي استوعبت الجميع وقدمت صورة مميزة لكل الزوار من خلال المواقع التاريخية، والأماكن الطبيعية الأكثر تميزًا، والروعة الحياتية الخاصة بأبنائها، والمشاركة السياسية والاقتصادية، وليل لوس أنجلس يختلف عن ليل باقي مدن العالم، فهي أرض تعرف بمسارحها ومواقع السينمائية، وقربها من الجميع والفنادق والأسواق المميزة، كيف تغير شكل السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية وتجعلها الأقرب للجميع.

 

شيكاغو

 

مدينة موسيقى الجاز والسول، أرض تتحدث بعدد من الثقافات المتداخلة، المدينة هي الأكبر في الولايات المتحدة بعد مدينة نيويورك ولوس أنجلس، حيث تملك حوالي 8.6 مليون نسمة من السكان، كما أنها تعد مركزًا اقتصاديًا وتجاريًا وعلميًا رائعًا في ولاية إلينوي، المدينة تستقبل زوار من أنحاء العالم، ومطارها أوهير الدولي حصل كثيرًا على لقب أكثر المطارات ازدحامًا؛ لأنه يستقبل أعداد هائلة من الزوار، وحقق العديد من الأرقام القياسية والنجاحات الغير عادية، فأنشطة المدينة أكثر تنوعًا.

حيث تساعد في متعة الكبير والصغير والرجل والمرأة، الكثير من النشاطات النسائية بين مراكز التسوق والأماكن الثقافية، السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية تعتمد على الأماكن الفنية الموجودة داخل أرض شيكاغو، والمسرح المفتوح طوال الوقت لعرض أبرز المعالم الفنية العالمية، والكثير من السياسات تحافظ على مكانة المدينة ومركزها، وتحتفظ شيكاغو بأكثرية بيضاء تصل إلى 45%، بينما السود تصل نسبتهم إلى 32.9%، الكثير من الحسابات يمكنك أن ترتبها داخل المدينة بعد التعرف على معالم لن ترها في أي مدينة عالمية.

 

دالاس

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

أحد مدن ولاية تكساس، وهي تاسع مدن أمريكا من حيث عدد السكان، فهي تملك أكثر من مليون نسمة من السكان، وأما مكانها بين مدن الولاية فهي تحتل المكانة الثالثة، تلك المنطقة تميزت بشكلها العلمي وطابعها الجامعي، أشكالها العلمية طغت على طبيعتها الثقافية والروائع الاقتصادية، فقد تأسست المدينة 1841 عام لتصبح أحد مدن الولاية، وإن كانت من قبل أحد الأراضي صاحبة المكانة التاريخية والاقتصادية، قد مر بها خط السكة الحديدية، وقد امتلكت العديد من الصناعات التي يحتاجها العالم، تم تقيدها كمدينة النفط والصناعات القطنية.

نعم هي الآن أرض علمية بدرجة كبيرة لا يوجد باحث في العالم إلا ويريد زيارتها، والتعرف على سبل النجاح العلمي، وتعد صاحبة تاريخ ثقافي بارز بمجموعة من الفنون التي خرجت من أحضان الجنسيات المتعددة، والأبناء المخلصيين؛ لذا تمتاز مسارحها وقاعاتها بالكثير من الفنون والروائع الدرامية، وتمتلك المدينة العديد من مراكز البنوك وشركات التأمين، ومراكز التسوق وأماكن الترفيه الأشهر في العالم، وهي بهذا تضم الكثير من الأشكال الرائعة لكل أفراد العالم.

 

هيوستن

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

أكبر مدن ولاية تكساس، وهي رابع أكبر مدينة في الولايات المتحدة الأمريكية، إن مساحة المدينة حوالي 1.559 كم2، ووصل عدد سكانها إلى أكثر من 2.2 مليون نسمة، لقب المدينة الأشهر بين الزوار أنها مدينة الفضاء، إذ تملك أحد مراكز الدراسات الفضائية، والتابعة لناسا، وهي أحد المراكز العلمية الثقافية في أمريكا، ساعدت المدينة في بناء السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال المراكز التجارية والأماكن الثقافية المتعددة وأماكنها الصحية.

الكثير من الأبحاث الطبية تتم على أرض المدينة، الأبعاد التاريخية تبدأ من كونها مدينة مكسيكية أخذها أمريكيون بالكثير من الحروب، وإلى اليوم يوجد فيها العديد من المكسيكيين، وستلاحظ ذلك خلال زيارتك الأولى وستشعر بأنك داخل أحد الأراضي المكسيكية، من حيث الثقافة والاقتصاد فهي تقع على ساحل الخليج وتملك الإطلالة الأبرز في المنطقة، وتحافظ على الأناقة الأمريكية، الأشكال الطبيعية والتاريخية والثقافية للمدينة جعلت لها مكانة عالمية بين المدن السياحية العالمية، وقد شاركت في العديد من المهرجانات كأحد المدن السياحية الأبرز في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

ميامي

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

مدينة السحر الأمريكية، الأرض التي ما تمنى أحد شيء أكثر من تمنيه زيارة تلك الأرض الساحرة، مدينة تقع في الجنوب الشرقي من ولاية فلوريدا، هي ثاني أكبر مدن الولاية، وتتخذ المدينة من المركز الاقتصادي والثقافي درعًا لقيادة العالم الترفيهي العالمي، صنفت كأحد أغنى المدن العالمية، وهي الأغنى في أمريكا حيث تحافظ على الاقتصاد والتجارة والثقافة والتعليم، وكل تلك الأشكال تجعلها الأكثر سحرًا فأماكنها التاريخية والثقافية والترفيهية والطبيعية مميزة جدًا، تخرجك من عالم مليء بالزحام لعالم موازي خاص بك أنت، ومعك فقط من تحب على الطريقة التي تحبها.

بين مراكز ثقافية وأراضي فنية، العروض تقدم في كل مكان وتصنع لك كل الأشكال التي تتمناها، بحسب ثقافتك، الجميع سمع عن الحياة الساحرة في ميامي لكن الرؤية تختلف كثيرًا مع حياة خاصة بك بين المراكز التجارية والأسواق، التي تقدم العديد من الهدايا، السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية تقاس بنسبة زوار مدينة ميامي، مدينة الفن والفنون مدينة الثقافة ومحبي الحياة فقط، من المستحيل أن تجد أحد الزوار غير مبتسم مع كل العروض المقدمة من لحظة وصوله إلى تلك اللحظة الصعبة عليه وعلى المدينة الخروج منها، ويبقى حب المدينة واضح عليه ويشتاق لزيارتها طوال حياته.

 

بوسطن

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

واحدة من أقدم المدن في أمريكا، وعاصمة لكومنولث ماساشوستس، مدينة تملك الحياة التاريخية الأبرز حيث تأسست قبل عام 1630م، استقبلت المدينة العديد من الأحداث، التي جعلت منها مكانًا رائعًا، إذ حظيت بفترة كانت فيها أهم المواني وأكثر المراكز تصنيعًا للعلم والثقافة والحرف المختلفة، مما جعلها أحد المدن الغنية.

امتلكت مكانة تاريخية زادت من أعداد الزوار، وتضم المدينة الآن العديد من الكليات والجامعات لتصبح أحد المراكز العالمية الخاصة بالتعليم العالي، وتخريج آلاف من أبناء القانون والطب والهندسة والفنون والثقافة، الابتكارات خرجت من بين جدران تلك المراكز التعليمية، وهيمنت على المدينة الخدمات الحرفية والتكنولوجية، والأماكن الثقافية، واستحوذت المدينة على كافة الأشكال الطبيعية، والتاريخ البارز مما زاد من مستوى المعيشة على مستوى العالم، المدينة صاحبة مقاومات كثيرة جعلتها أحد مدن السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية الأبرز على مستوى العالم.

 

أشهر أماكن السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

أماكن السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية مختلفة باختلاف الزوار، الحرية تعوض الزائر والمهاجر عن كل شيء، المواقع تختلف باختلاف نظرتك أنت، كما عرضنا لمدن السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية فهي تختلف باختلاف الثقافة وتأثيرها علينا، لذا نرى العديد من المواقع، أماكن تعبر عن روعة التصميم، وأماكن تعبر عن التاريخ المؤلم والأحداث الصعبة، والكثير من المواقع التي تعبر عن الروعة الآن، وإلى أي المواقع وصلت أمريكا في الركب العالمي.

حصلت على كل الامتيازات العالمية والعديد من المواقع المختلفة، لذا يمكنك أن تستمتع بين الأماكن التاريخية والمواقع الطبيعية وأشكال الثقافة التي تمتد معك باختلاف المدينة، فيمكنك أن تستمتع على شواطئ ميامي أو تختار منطقة الجبال الغربية، أو الأماكن الهادئة وأماكن ليلية صاخبة، كل الأماكن تعطيك الأقرب إليك، لذا قم باختيار المكان الأقرب إليك، السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية تعبير عن الحريات والآراء العلمانية المتفتحة، من هذا المنطلق يسمح لك باستخدام أي اللغات وأي الديانات، فأنت تمارس حريتك الشخصية وحتى أماكن الترفيه للأطفال والكبار تعبر عن تلك اللمسة الأمريكية الواضحة، ومن أماكن السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية الأبرز.

 

تمثال الحرية

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

تمثال الحرية تم إهدائه للولايات المتحدة الأمريكية في عام 1886م، إهداء من دولة فرنسا تعبيرًا عن الصداقة بين الدولتين، ومدى نجاح المئوية السنوية للثورة الأمريكية، قام بتصميم التمثال فريدريك بارتولدي، وقام بتصميم الهيكل الخاص بالإنشاء غوستاف إيفل، تم وضع التمثال في خليج نيويورك ليستقبل كل زوار المدينة من السائحين والمهاجرين تعبيرًا عن تلك الحرية الأمريكية.

هذا التمثال يمثل سيدة قد تحررت من كل القيود، فإذا نظرت في يدها اليمنى ترى مشعل الحرية، وفي اليسرى تاريخ الاستقلال الأمريكي 1776م، أما تاج الرأس فقد وضع عليه 7 أسنة للتعبير عن قارات العالم، الطول الكلي للتمثال 305 قدم، وحول التمثال مجموعة من الحوائط تمثل الخطوط الدفاع عن نيويورك أثناء الحرب الأهلية الأمريكية، الأحداث كلها تتلخص في ذلك التمثال، لذا زيارة تلك المنطقة تعد من أهم الزيارات والرحلات، السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية تنطلق من مبدأ الحرية، الذي يعبر عنها ذاك التمثال الرائع، الذي عبر عن كل المعاني داخل الحدود الأمريكية بمشاعله، التي تعبر عن قبول الآخر، والشعور بحجم الحرية وحجم الحفاظ عليها.

 

عالم والت ديزني

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

منتجع الحياة الترفيهية العالمي، أكبر المنتجعات الترفيهية العالمية، تم افتتاحه عام 1971م، ليسيطر على حركة الألعاب العالمية، فيمتلك العالم حدائق ألعاب متميزة، وحديقتين من الألعاب المائية، وأكثر 23 فندقًا، والكثير من المطاعم والمحال والمتاجر بين الأماكن الترفيهية المتنوعة، وكل ذلك يقع في جنوب غرب أورلاندو في ولاية فلوريدا.

تم افتتاح أحد النماذج العالمية لرحلات الفضاء والتقدم العلمي في عام 1982م، وتم افتتاح العديد من مراحل ديزني هوليوود ومنتزه ترفيهي للكبار والصغار عام 1989م، وأضاف لهذا العالم المتعة افتتاح مملكة الحيوانات والمزيد من الأماكن الترفيهية عام 1998م، كل هذه الأشياء وأكثر تعبر عن حركة التطور التي تعرض لها عالم الترفيه، السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية تزيد بوجود هذا العالم المصغر ديزني، يعمل في هذا المكان أكثر من 62.000 عامل؛ لتوفير كافة سبل الراحة والاستمتاع بتلك الرحلة الترفيهية الأروع على مستوى العالم.

 

جسر البوابة الذهبية

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

جسر غولدن غيت الكاليفورني، أحد نقاط الالتقاء بين سان فرانسيسكو والمحيط الهادي، هذا الجسر تم إنشاؤه في عام 1937م، وهو يعبر عن روعة البناء وإلى عام 1964م كان هو أطول جسر في العالم، وسبيل المرور قبل بنائه فقط العبور بالزوارق، فكانت الحاجة إلى الربط بين مدينة سان فرانسيسكو الجنوبية، وجزيرة فرانسيسكو مع مدينة سوساليتو، وبدأ المشروع مع الحاجة إليه.

ظهر كأحد رموز الدولة، وأحد أشكال المعمار الفني المعروف عن المدينة، السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية تاريخي ثقافي معماري، فقد وصل طوله إلى 1970 متر، وقد تم بناؤه على يد مجموعة من المهندسيين الأمريكيين أصحاب المهارات الفريدة، فهو الجسر الأكثر تصويرًا في العالم؛ لما يبدو عليه من جمال، هو الأشهر في مدينة سان فرانسيسكو، وهو رمز للدولة الأمريكية، وأحد الأماكن التي يجب عليك زيارتها.

 

سنترال بارك

السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

حديقة عظيمة توجد في حي مانهاتن الرائع بمدينة نيويورك، تبلغ مساحة الحديقة حوالي 3.4 كم2، تستقبل الحديقة سنويًا أكثر من 37.5 مليون زائر، حيث اكتمل بنائها في عام 1873م، وأصبحت المعلم التاريخي الوطني الطبيعي في عام 1962م، الكثير من التطورات تحدث داخل الحديقة؛ لتوفير كل سبل الراحة والسعي الدائم في تطوير المكان ليستوعب الأعداد الكبيرة القادمة من أنحاء العالم، للتعرف على ثقافة هذا المكان الطبيعي التاريخي البارز في حياة كل أمريكي.

 

السياحة العلاجية في الولايات المتحدة الأمريكية

يعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها واحدة من أكثر الخدمات الطبية تقدما من الناحية التكنولوجية. تعد الولايات المتحدة رائدة في مجال الابتكار الطبي. ومع ذلك ، فإن الرعاية الصحية بعيدة عن متناول العديد من الأمريكيين.

الأسعار المدفوعة لخدمات الرعاية الصحية أعلى بكثير في الولايات المتحدة. صنفت منظمة الصحة العالمية (WHO) في عام 2000 نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة باعتباره الأعلى في التكلفة. هناك حوالي 47 مليون أمريكي بدون تأمين صحي والعديد من أنواع التغطية محدودة. المبلغ المدفوع للطبيب مقابل خدمة مقدمة إلى مريض مؤمن يكون بشكل عام أقل من المبلغ المدفوع “من الجيب” للمريض غير المؤمن عليه.

وقد أدت جميع هذه العوامل إلى السياحة العلاجية الخارجية أو سيناريو يسافر فيه الأمريكيون خارج البلاد للحصول على الرعاية الطبية التي يمكنهم العثور عليها مقابل تكاليف أقل بكثير مقارنة بتكلفة الرعاية داخل الولايات المتحدة.

ومع ذلك ، أقامت Healthbase مؤخرًا شراكات مع العديد من مقدمي الرعاية الصحية داخل الولايات المتحدة لتقديم الرعاية الصحية للسياح بتكلفة مماثلة للعديد من مقدمي الخدمات الأجانب. إن مقدمي الرعاية الصحية المحليين في الولايات المتحدة هم معتمدون من اللجنة المشتركة ويقدمون الرعاية الصحية بخصم كبير (حتى 90٪ خصم) مقارنة بالأسعار المعتادة التي تفرضها المستشفيات الأمريكية.

وقد أدى هذا إلى السياحة الطبية الواردة إلى الولايات المتحدة الأمريكية. ينتشر مزوِّدو الرعاية الصحية الشركاء المحليون في جميع أنحاء البلاد ويقدمون معظم الإجراءات الرئيسية بخصم كبير. تشمل بعض الإجراءات الرئيسية المقدمة جراحات القلب (على سبيل المثال ، تجاوز القلب ، استبدال الصمامات) ، إجراءات جراحة العظام (جراحة الورك ، جراحة الركبة) ، إلخ.

Healthbase ، وهو مركز مسؤول عن السياحة الطبية * حائز على جوائز * في الولايات المتحدة الأمريكية ، هو مصدر موثوق للخيارات الطبية وطب الأسنان العالمي ، ويربط المرضى بمراكز الرعاية الصحية الرائدة في جميع أنحاء العالم. ويرتب مجموعة متنوعة من خدمات السياحة العلاجية من الاستشارات الأساسية إلى العلاج الكامل في الخارج. ويساعدك المركز على العناية بكافة تفاصيل السياحة الطبية الخاصة بك من خلال ترتيب خيارات الجراحة والتمويل إلى التأشيرات والسفر والإقامة والسياحة.

تلبي Healthbase احتياجات المستهلكين الأفراد والشركات ذات التمويل الذاتي وشركات التأمين ومستشاري الاستحقاقات ووكلاء التأمين والمسؤولين الآخرين الذين يسعون للحصول على خيارات السفر الطبي بأسعار معقولة. يسهِّل النظام الغني بالمعلومات والمستخدم على شبكة الإنترنت تنسيق الرعاية الطبية الدولية ، بما في ذلك السفر والإقامة الضروريين للمرضى ومرافقيهم ، وكل ذلك في مكان واحد.

 

إن تكلفة الرعاية الجراحية في الشبكة المتنامية من المؤسسات التابعة هي عادة جزء من تكلفة الرعاية في الولايات المتحدة مع نتائج متساوية أو متفوقة. يرتب Healthbase خدمات من الدرجة الأولى للمرضى في المستشفيات الرئيسية المعتمدة دوليًا في تايلاند والهند وسنغافورة وماليزيا والفلبين وكوريا الجنوبية وتركيا وبلجيكا والمجر وكوستاريكا وبنما والبرازيل والمكسيك والولايات المتحدة الأمريكية ويتوسع إلى كندا والمملكة المتحدة الأردن وتايوان والأرجنتين ونيوزيلندا واستراليا والسلفادور وغواتيمالا.

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات