السياحة في أوتاوا : 10 من أهم المعالم السياحية في أوتاوا

السياحة في أوتاوا

السياحة في أوتاوا : 10 من أهم المعالم السياحية في أوتاوا

نشأت مدينة أوتاوا بين عامي 1820 و 1840 على خلفية قاعدة للبناء حيث انفصلت قناة ريدياو عن نهر أوتاوا. وكان العقيد البريطاني جون بي (1779-1836) مسؤولا عن مشروع القناة، وبالتالي كانت المدينة تعرف باسم “بيتون”. في عام 1854، غيرت المدينة اسمها إلى أوتاوا، وتطورت لاحقا لتصبح عاصمة كندا ولتصبح السياحة في أوتاوا من أهم السمات المميزة للمدينة الساحرة. ومن أهم المعالم السياحية في أوتاوا تأتي مباني البرلمان التي بنيت في عام 1865 على نهر أوتاوا، وكان أول برلمان كندي قد اجتمع بعد تأسيس دومينيون كندا في عام 1867.

جنبا إلى جنب مع غاتينيو عبر نهر أوتاوا في كيبيك، نجحت أوتاوا أكثر من أي مدينة كندية أخرى في تطوير الحياة الفكرية والفنية والثقافية بشكل حيوي. وقد ساهمت الجامعات مثل جامعة أوتاوا والعديد من معاهد البحوث في هذا من خلال الاهتمام بمفهوم السياحة التعليمية في أوتاوا ، وكذلك عبر الأماكن الشهيرة دوليا والمركز الوطني للفنون، مثل الأوبرا وأماكن الحفلات الموسيقية؛ والمكتبة الوطنية ودور المحفوظات؛ والمتحف الوطني المقام في مبنى جيد من قبل موشيه سافدي؛ والمتحف الكندي للحضارة، في مبنى تم منحه من قبل الكاردينال دوغلاس. وإليك عزيزي زائر موقع تيك ويك أهم 14 معلم سياحي من المعالم السياحية في أوتاوا العاصمة الكندية الفاتنة.

 

مباني البرلمان

السياحة في أوتاوا

مباني البرلمان التي تعتبر من أهم المعالم السياحية في أوتاوا ، وقد تم إقامتها بمنتهى الروعة من الحجر الرملي على الطراز القوطي الفيكتوري، وهي مشهد مثير جدا حيث بنيت على تلة يبلغ ارتفاعها 50 مترا تطل على نهر أوتاوا. المكتبة البرلمانية توجد في الجزء الخلفي من المبنى المقابل للمدخل، وهي تحظى بالمفروشات الرائعة التي لم يمسها حريق عام 1916.

الجولات مجانية وتكون مصحوبة بمرشدين لاستكشاف مركز بلوك التاريخي المترامي الأطراف، ويمكن للجمهور أيضا حضور فترة الأسئلة عندما تكون الحكومة في جلسة أو يمكنهم تسلق برج السلام. وتشتمل الجدران على العديد من المنحوتات، وأمام مباني البرلمان التي تعتبر أحد مفردات السياحة في أوتاوا تمتد منطقة عشبية جذابة يسيطر عليها أفراد الشرطة الكندية في الصيف، والتي يبدو مظهرها فريد جدا في زي مونتي من السترات القرمزية وستيتسونس أثناء ركوب الخيل وارتداء أحذية الركبة.

 

قناة ريدياو

قناة ريدياو التي يبلغ طولها 200 كيلومتر (ولكن عمقها فقط 1.6 متر)، أحد معالم السياحة في أوتاوا والتي تربط بين أوتاوا وكينغستون في نطاق بحيرة أونتاريو. كان المقصود في الأصل هو إنشاء طريق استراتيجي بين مونتريال وبحيرة أونتاريو؛ وقد ظهرت الحاجة العسكرية إلي هذا الطريق خلال الحرب مع الولايات المتحدة في عام 1812. في الصيف تصبح القناة هي الممر المائي النشط والجاري، وفي فصل الشتاء تصبح القناة المجمدة منطقة ترفيهية للتزلج والمهرجانات.

تشاتيو لورييه، Château Laurier ، هو أحد المباني الأقدم والأضخم على هذه القناة. وقد بني في عام  1912 وعلى الرغم من أنه يحمل رائحة إحدى القلاع من القرون الوسطى، ، إلا أنه مثال رئيسي على كيف أضافت شركات السكك الحديدية الكندية الفنادق الكبرى والعديد من المعالم السياحية في أوتاوا بل وفي جميع أنحاء كندا.

 

مهرجان توليب الكندية

المعالم السياحية في أوتاوا

يمثل مهرجان الربيع مستهل السياحة في أوتاوا نهاية فصل الشتاء، حيث أن الزنبق أو التيوليب – الذي أرسلته الملكة جوليانا من هولندا يعبر عن امتنانه لضيوف المدينة منذ الحرب العالمية الثانية – وهو يزدهر في جميع أنحاء أوتاوا. وتعتبر مسارات القناة ومنتدى المفوضين على وجه الخصوص مسرحا للاحتفالات العامة. وتزهر الملايين من زهرة الزنبق في المنطقة الوطنية مع مواقع الجذب الخزامى التي تنتشر على “مسار توليب” ذو المناظر الخلابة. الألعاب النارية والعروض هي أيضا من عوامل الجذب السياحي وقد أصبحت المنطقة التي يقام بها المهرجان سنويًا إحدى أهم المعالم السياحية في أوتاوا .

 

المتحف الكندي الوطني

المعالم السياحية في أوتاوا

يعد المتحف الوطني في كندا معلمًا معماريًا من المعالم السياحية في أوتاوا ، وهو مصمم من قبل المعماري موشيه سافدي، كما يمثل المتحف تحفة معمارية مع الأبراج الزجاجية التي تشبه الموشور والتي تكرر خطوط مباني البرلمان القريبة. ويتناقض الزجاج مع تصميم قلعة لورييه في القرون الوسطى، ومع ذلك فإن عامل الجذب لا يزال مناسبا لحداثة مفهوم السياحة في أوتاوا .

في الداخل، تعرض صالات العرض فن السكان الأصليين، وتتبع تطور الفن الكندي من الأعمال الدينية إلى مجموعة السبعة، وتستكشف الانطباعية الأوروبية، كما تظهر بعض معارض مؤقتة. وتقع غرف إنويت آرت في الطابق السفلي تحت القاعة الكبرى المغطاة بالزجاج. ولمزيد من مشاهدة معالم المدينة، يتمتع المعرض الوطني بموقع جيد بالقرب من العديد من مناطق الجذب السياحي الأخرى في المنطقة السفلى، بما في ذلك نوتر- ديم ومتحف الحرب الكندي ومتنزه ماجور هيل.

 

متحف الحرب الكندي

المعالم السياحية في أوتاوا

يقع هذا المتحف الحديث بجوار نهر أوتاوا، ويعد من أهم المعالم السياحية في أوتاوا بالنسبة لهواة التاريخ الحربي، ويستكشف المتحف ماضي كندا العسكري من خلال المعارض والتحف على شاشات العرض. وهو يغطي الحروب التي تم خوضها على الأراضي الكندية وغيرها من الحروب التي شاركت فيها القوات الكندية، بما في ذلك القتال بين شعبي فرنسا والإيروكوا في القرن السادس عشر والمساهمة الكندية في الحرب العالمية الأولى والثانية، والمتحف هو من أماكن السياحة في أوتاوا التي تحظى بعدد كبير من الزيارات سنويًا.

 

فيت دو كندا (يوم كندا)

المعالم السياحية في أوتاوا

يوم كندا، أو فيت دو كندا بالفرنسية، هو أحد أيام السياحة في كندا بصورة مميزة، وهو حدث حيوي يقام في 1 يوليو / تموز من كل عام، حيث تتجمع الحشود في الملابس الوطنية الحمراء والبيضاء، وتلوح الكثير من أعلام أوراق القيقب. كذلك يوجد موكب للألعاب النارية، وهو الموكب الذي تنقله المياه، في هذا الحدث يوجد الكثير من الترفيه المناسب لكل الأذواق، وقد أصبحت الأماكن التي يقام بها الاحتفال السنوي بيوم كندا من بين المعالم السياحية في أوتاوا .

 

Lower Town

المعالم السياحية في أوتاوا

تعتبر المدينة السفلى أو لور تاون المزدحمة من أجمل مفردات السياحة في أوتاوا بشكل عام، وهي تقع إلى جهة الشمال من قناة ريدياو. يتمتع سوق بيوارد وهو إحدى المعالم السياحية في أوتاوا وفي المنطقة بحياة ملونة وحيوية منذ عام 1846. في الصيف، تكمل المشهد الفواكه والزهور والأكشاك النباتية في الشوارع بالإضافة إلى متاجر المواد الغذائية في قاعة السوق الرئيسية. في الواقع، تم استعادة منطقة السوق بأكملها بدقة مع توافر العديد من المطاعم والمحلات الذكية.

داخل الحي، يوجد المعرض الوطني الكندي، وهو قطعة من الهندسة المعمارية الفريدة ويحتوي على مجموعة ضخمة من الأعمال الفنية للفنانين الكنديين والدوليين. في مقابل المعرض الوطني، توجد نوتردام وهي كنيسة كاثوليكية جميلة تم تكريسها في عام 1846، وتحتوي على منحوتات الماهوجني التي كتبها ف. باريزو، وأسفار من الإنجيليين الأربعة والأنبياء والرسل من قبل لويس فيليب هيبيرت، وبعض الزجاج الملون بشكل خاص على ما يرام. كما يذكر ان حديقة ماجورز هيل الواقعة جنوب غرب الباسليكا تحظى بآلاف من أزهار الزنبق فى مايو ويونيو وهي أحد المعالم السياحية في أوتاوا .

 

Upper Town

المعالم السياحية في أوتاوا

تمتد مدينة أوتاوا العليا الأنيقة التي تعد من عناصر السياحة في أوتاوا إلى أسفل منطقة مباني البرلمان وإلى جنوب غرب قناة ريدو. وقد تم تصميم الشوارع في نمط رقعة الشطرنج. الشوارع المزدحمة هي شارع ولينغتون، شارع كنت، شارع أوكونور، شارع ميتكالف، وشارع سباركس ستريت للمشاة – سلسلة من المتاجر الكبرى والمحلات الذكية تتخللها مطاعم الذواقة.

ولكن ربما العمارة الأكثر لفتا في المدينة العليا والتي تعتبر من المعالم السياحية في أوتاوا هي مبنى بنك كندا، والمصمم من قبل المهندس المعماري الشهير آرثر إريكسون. فالبناء من وراء واجهة الزجاج الملون والذي يتكون من اثني عشر طابقا ليس مثل الكثير من البنوك بل هو متفرد بشكل كبير، مع الكثير من الأعمال الفنية، والنباتات التي بارتفاع الأشجار، ونوافير الرش. كما يقع متحف العملات داخل مبنى بنك كندا الأصلي، ويحتوي على قسم يعرض القطع النقدية التي تتراوح بين الصين القديمة واليونان وروما وبيزنطة، كذلك العملات القادمة من خلال أوروبا في العصور الوسطى وعصر النهضة، إلى التطور المفصل للعملة في أمريكا الشمالية كما هو اليوم.

 

Dows Lake Pavilionالمعالم السياحية في أوتاوا

يتمتع فندق دوز ليك بافيليون بموقع جميل حيث يطل على البحيرة ويطل على البحيرة. هذا الفندق التاريخي يعتبر من أجمل المعالم السياحية في أوتاوا وهو يحتوي على عدد من المطاعم المختلفة، بما في ذلك الفناء في الهواء الطلق والذي يحظى بشعبية كبيرة في الصيف. ويطل الجناح أيضا على الأرصفة حيث يمكن استئجار القوارب أو الزوارق أو الدراجات. وفي فصل الشتاء، يمكن للزوار أيضا استئجار الزلاجات.

 

متحف كندا للطيران والفضاء

المعالم السياحية في أوتاوا

في معرض حديث عن قصة الطيران المدني والعسكري الكندي، يقع متحف الطيران والفضاء الكندي في مطار روككليف، على الحافة الشمالية للمدينة وهو أحد مفردات السياحة في أوتاوا. من بين الطائرات المعروضة توجد نسخة طبق الأصل من دارت الفضة، وهي الطائرة التي قامت بأول رحلة طيران في كندا في عام 1909 ، كما توجد طائرات مقاتلة من الحرب العالمية الأولى والثانية، وبعض الطائرات المائية وغيرها من الطائرات التي ساعدت على فتح البرية الشمالية المجهولة في كندا، ويعتبر المتحف من أجمل المعالم السياحية في أوتاوا بالنسبة لهواة الطيران.

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات