السياحة في برشلونة: أماكن تعبر بك من الواقع إلى الخيال

السياحة في برشلونة: أماكن تعبر بك من الواقع إلى الخيال

السياحة في برشلونة مدينة الطبيعة الساحرة، أرض السريالية الفنية، المدينة الأسطورية في إنشائها، التي تجمع بين الحقيقة والخرافة، صانعة الرياضة العالمية، إنها البرسا برشلونة، المدينة التي صنعت الطبيعة لتأخذ أكبر نصيب منها، من لا يعرف هذه المدينة التي تجذب إليها جبال البرانس لتكون بجنوبها حامية لها وصانعة روعة المنظر الطبيعي بها، إنها المدينة التي تقع على البحر المتوسط بطريقة تختلف عن أي مدينة أخرى، فهي مدينة السحر.

العاصمة الثانية للملكة الإسبانية، وهي عاصمة كتالونيا، وهي أيضًا عاصمة مقاطعة برشلونة، إن أول ما تفكر به عند نطق كلمة برشلونة هو الفريق الكتالوني الرائع صاحب التاريخ وصانع الرياضة العالمية، إن فريق برشلونة يحمل على عاتقه فنون الكرة، فكأنه الفريق الذي يبث الروح الرياضية لكل فريق في العالم، فالجميع يتعلم الكرة من هذا الفريق، وأول شيء يفكر به زوار برشلونة، هو زيارة ملعب الكامب نو صاحب الشهرة العالمية، والذي يأتي له الكثير من محبي كرة القدم ومن عشاق فريق البرسا، لكن مع كل هذه الشهرة لكرة القدم وفريق برشلونة.

يمكنك أن تنظر إلى السياحة في برشلونة نظرة أخرى إن مدينة برشلونة بها الكثير من المعالم التاريخية، وهي تضم الكثير من المباني التي تعبر عن الحضارة السريالية، وكيفية التصميم السريالي، والحضارة الإسلامية تبدو واضحة في هذه المدينة الرائعة، والكنائس الرومانية، والقلاع والقصور شيء مختلف في هذه المدينة، وهي تضم عدد كبير من المتنزهات لمريدي الاستجمام، والمدينة تضم عدد من الشواطئ العالمية التي تميزها عن أي مدينة أوروبية، ومدينة تحتل المركز الأول في إسبانيا من حيث الصناعة، فهي أرض الصناعة الإسبانية، وصاحبة اقتصاد عالمي.

هي أكبر المدن الإسبانية بعد مدريد، وبرشلونة تنافس العاصمة في كل شيء، وتتبادل معاها الكثير من الأدوار ويأتي إلى برشلونة سنويًا ملايين، للتمتع بهذه المدينة الساحلية التي تختلف عن أي مكان آخر، النصيحة الأولى قبل أن تذهب إلى برشلونة حاول أن تتعلم اللغة الكتالونية إنه لغة المدينة الأم، وهم يعتزون بها جدًا، وإن استطعت أن تتعلم بعض الكلمات الخاصة بهذه اللغة تأكد بأنك ستحظى بمعاملة مختلفة، وسترى حقيقة السياحة في برشلونة، وكل معالم المدينة، بين أشخاص يتمتعون بالود والكثير من اللطف، فهو شعب راقي جدًا، وترتيبه بين شعوب العالم الخامس فهو الشعب الخامس عالميًا، من حيث جودة المعيشة، لهذا حاول أن تكسب هذا الشعب الجميل.

 

موقع مدينة برشلونة

تقع برشلونة في الشمال الشرقي لشبه الجزيرة الأيبيرية، وكما قلنا فإن موقع برشلونة مميز جدًا، إن جبال البرانس في جنوبها، ويمر بالمدينة نهر بيزوز في الجنوب، وهي على البحر الأبيض المتوسط بين مصبي نهر يوبريغات ونهر بيزيوس، في موقع أعطى السياحة في برشلونة الأفضلية الأوروبية، وأعطاها الحق في جذب الزائرين على مدار العام، حيث نرى المدينة بضواحيها تضم أكثر من 4 مليون نسمة، بينما السياح المترددون عليها أكثر من عدد السكان بكثير في مختلف الأوقات.

 

المناخ  الرائع طوال العام

مدينة السحر الإسباني تتمتع بجو رائع طوال العام، فهي تطل على البحر المتوسط، مما يجعلها من المدن معتدلة المناخ، وإن المدينة تتمتع بفصل شتاء هادئ إلى حد ما، فالجو بارد والأمطار ليست كثيرة، فهو جو مناسب ومعتدل، ولا تنزل درجة الحرارة إلى التجمد إلا في القليل جدًا من الأوقات.

أما فصل الصيف فهو موسم السياحة في برشلونة الحقيقي، حيث جو المتعة الإسباني، إن المدينة تجذب إليها السياح في هذا الفصل بشدة فجوها معتدل وإن كان مائل للحرارة التي ينتظرها الإسبان للتمتع بشواطئ المدينة. وأكثر الأوقات التي تتمتع فيها المدينة بالهدوء وأكثر سياحها في هذه الفترة من محبي التراث هما فصلي الربيع والخريف.

 

أهم معالم السياحة في برشلونة

الأراضي الإسبانية تعكس السحر الأندلسي في أبهي صوره، لهذا ليس من العجب أن تجد السياحة في برشلونة تتمتع بكل ألوان الاختلاف والتنوع والروعة، إن برشلونة بها الكثير من المتاحف والقلاع والقصور التي تعكس تاريخ المدينة، وتوضح تراثها الغني. كذلك تتمتع السياحة في برشلونة بالجانب الحضاري الحديث في المدينة، الذي يظهر في أبهى صورة. أيضا الثقافة في برشلونة متنوعة، فهي البلد التي صنعت الموسيقى الحديثة، وهي المدينة التي علمت الدنيا سحر الطبيعة، إنك في مدينة خيالية بمناظرها الطبيعية، وبالطريقة التي تستطيع بها أن تخلق جو من المرح بين كل زوار المدينة، والفريق الكتالوني لا يخيب آمال أي مشجع، نعم إن فريق برشلونة به أشهر اللعبين بالعالم، ويرغب الكثير من المشجعين الحصول على تذكار من أحدهم، لهذا يأتي إلى ملعب الكامب نو الكثير من المشجعين للحصول على تيشرت النادي، وعليه إمضاء صانعي كرة القدم ومتحرفيها. ومن الأماكن الرائعة في برشلونة.

 

1- ماجيك فاونتين

magic fountain

النافورة الأشهر في برشلونة، وأحد المعالم الهامة، وهي أحد المعالم الخاصة بإسبانيا؛ هي من أشهر النوافير في العالم، وتم إنشاء هذه النافورة الخالدة عام 1929، لتصبح أحد المعالم الجاذبة للسياح في برشلونة لروعة إطلالتها، فهي نافورة موسيقية تعكس ثقافة المدينة بأدق تفاصيلها، لهذا تعتبر النافورة أحد المعالم الهامة لكل سائح عالمي، ويحب الناس التقاط الصور عند هذه النافورة الرائعة.

 

2- متحف بيكاسو

متحف بيكاسو

المتحف يعد فريد من نوعه، وهذا التفرد لأن المتحف يضم أعمال فنان واحد فقط، ويسلط الضوء على أعماله بالشكل الذي يعكس رؤية الفنان لدى الجماهير، إن هذا المتحف يعرض أعمال بيكاسو كلها فهو يضم أكثر من 3500 عمل خاص به يعكس رؤية الفنان وقدرته على الإبداع والتصور، وهذا المتحف تم بناءه عام 1963.

 

3- مونتسيرات

هذه السلسلة من الجبال تضمن للسياح درجة من المتعة والشعور بالشجاعة غير مسبوق، فإن عشاق تسلق الجبال يأتون إلى هذه السلاسل الجبلية للتمتع، إنها رياضة عالمية الآن، فلا تفوت فرصة الزيارة وتجربة هذه الرياضة الماتعة، إن هذه المنطقة تقدم منظر طبيعي لن تجده في أي مكان بالعالم، فهو مكان تنفرد به برشلونة، فهي تصنع الطبيعة بدقة متناهية.

 

4- جبل تيبيدابو

هذه الجبال هي الأعلى في مدينة برشلونة، ويعتبر هذا الجبل مميز وأحد المعالم التراثية النادرة؛ لأن في أعلى الجبل الكنيسة الكاثوليكية أحد أشهر الكنائس، وتأتي الكنيسة بشكل مختلف، وطراز رفيع، فإن كنت في أي مكان في برشلونة انظر إلى الأعلى سترى هذه الكنيسة، وستتمنى زيارتها للتعرف أكثر على هذه الكنيسة صاحبة المظهر الجذاب، وبأعلى الجبل هناك أحد المتنزهات الغاية في الروعة، فلا تفوتك زيارة هذا الجبل الخرافي.

 

5- شاطئ برشلونيتا

هذا الشاطئ هو الأكثر شهرة بين كل الشواطئ في برشلونة، إن رؤية الطبيعة من خلاله روعة والاستمتاع برياضة السباحة، وكذلك رؤية أجمل سباقات الجري على رمال هذا الشاطئ، إن ناشيونال جيوجرافيك تؤكد على أن الشواطئ في برشلونة هي الأفضل على مستوى العالم، لا تفوت فرصة معرفة السبب في اختار هذه الشواطئ، إنها تستحق الزيارة إن كنت تريد حقًا أن تعرف أكثر ما يميز هذه المدينة.

 

6- كازا ميلا

هذا البناء استغرق 6 سنوات حتى يخرج في هيئة تجذب الجميع، حتى تقوم منظمة اليونسكو بوضع هذا البيت ضمن مواقع التراث العالمي؛ لأن هذا البيت الذي بدأ بناءه 1906 وانتهى عام 1912 أحد التصاميم الخيالية، التي قام بها المبدع أنتوني غاودي، والبيت يستقبل السياح ليعرفهم كيف تكون روعة التصميم ولينظروا بعض المعارض المختلفة، والمشاركة في الكثير من الأنشطة.

 

7- ملعب الكامب نو

إن حلم أي شاب في العالم أن يستمتع برؤية الفريق الكتالوني، ويتمتع بمشاهدة مبارة ساخنة مع نظيره ريال مدريد، وهذا الملعب يوفر عدد مقاعد يصل إلى 987977 مقعد، فهو من أكبر الملاعب في العالم، وليس من الغريب أن يكون ملعب الكامب نو من أكبر الملاعب في العالم، فهو يضم أغنى لعبي العالم، وأشهرهم على الإطلاق.

 

التسوق في برشلونة

هذه المدينة التي تتمتع بروعة المناظر الطبيعية، تضم عدد كبير من المتاجر العالمية، وهي المدينة التي تضم أكبر عدد من المصممين، فلا يمكنك أن تزور برشلونة دون أن تتعرف على أذواقهم، وكيف أن المصممين في برشلون هم الأشهر فهم أصحاب قدرة عجيبة على الإبداع، وهذا متوقع من مدينة السحر الجميل، وهي مدينة تجمع بين كل الماركات العالمية، والمراكز التجارية التي تهم كل متسوق.

تاريخ مدينة برشلونة

تتميز السياحة في برشلونة بجانب تراثي عميق، حيث هذا النزاع التاريخي الممتد؛ إنها مدينة الخيال والواقع، إن الأسطورة تقول إن هاملسار بارسا، هو من أنشأ مدينة برشلونة بالقرن الخامس عشر قبل الميلاد، وإن كانت الروايات تقول أن هذا الحدث غير صحيح، لكن يبدو أن المدينة تؤمن أن بارسا والد هنيبعل هو من أنشأ المدينة، ومع كل الخلافات التى حصلت في التاريخ على هذه المدينة يرجع إلى الموقع الممتاز والمؤثر للجميع بهذه المدينة الخالدة.

إن الرومان حاولوا بكل الطرق السيطرة على هذه المدينة، حتى أنهم قاموا بالحروب الكثيرة مع القوط الغربيين ليتخذ منها الرومان الحصن المنيع لهم، وترك الرومان الكثير من الآثار في هذه المدينة، التي تحفظ تاريخها جيدًا.

وبعد فإن الدولة الإسلامية لن تترك مدينة بهذا الموقع الخيالي دون أن تضمها إلى مدنها، وهو ما حصل بعد الكثير من الصراعات التي قامت بها الجيوش الإسلامية، أيضًا لتسيطر على شبه جزيرة أيبيريا، وقام المسلمين في هذه الفترة بالكثير من الأبنية الرائعة التي تعكس مقدار الحضارة التي ينعمون بها.

لكن جاء دور الحكام المسيحيين فقد قام لويس بن شارلمان بهجمة قوية جدًا على برشلونة عام 801، ليستطيعوا بعد معركة مدوية السيطرة على المدينة، وإخراج المسلمين من المدينة إلا أن حكمهم فيها لم يبق إلا لعام 985، ليقوم القائم العظيم محمد بن أبي عامر أحد القادة التي يعترف التاريخ بقدرته ومدى العبقرية التي كان يتمتع بها، واستخدم كل الأساليب ليعيد هذه المدينة الغالية.

ولكن عادة برشلونة إلى الحظيرة الكتالونية عام 1137، حيث استطاع حكام كتالونيا إنهاء الحكم الإسلامي للمدينة، والسيطرة الكاملة عليها، وفي هذه الفترة زادت الرقعة البرشلونية لتضم الكثير من الجزر والمدن المجاورة

بقدوم القرن 18، بدأت الحروب الإسبانية وتهدمت المدينة بدرجة كبيرة جدًا، حتى أن فيليب الخامس قام بتدمير المدينة بشكل كامل كمعاقبة لها، وقام بعمل قاعدة عسكرية في الحي الخاص بالتجار، وألغى التعامل باللغة الكتالونية كنوع من العقاب للمدينة أيضًا، كأنه يريد أن يقضي عليهم بالسم البارد.

وقام نابليون باحتلال إسبانيا كلها، وسيطر أخوه على المنطقة الخاصة ببرشلونة، إلا أن المدينة تحررت بعد إسقاط نابليون، وبعد الثورة الصناعية استطاعت برشلونة أن تضع لنفسها المكان المناسب بين المدن، فأصبحت مركزًا للصناعات التجارية، واحتلت المراكز الأولى عالميًا بهذا المجال.

Comments

comments

No Comments

Post A Comment

التخطي إلى شريط الأدوات