السياحة في أمستردام: مدينة وعاصمة الفنون والزهور في هولندا

السياحة في أمستردام: مدينة وعاصمة الفنون والزهور في هولندا

السياحة في أمستردام العاصمة الدستورية الهولندية والمدينة الرئيسية بها، تقع ضمن مقاطعة  Noord Holland في شمال البلاد، وتطل على بحيرة Ijsselmeer الشهيرة. كما تعد أمستردام واحدة من أهم وأكبر مراكز أوروبا التجارية، والميناء الرئيسي للبلاد على بحر الشمال، وذلك عبر القناة المعروفة بقناة بحر الشمال، تلك التي تربط المدينة بالمدن الأوروبية الأخرى الواقعة على ذات البحر. هذا بالإضافة إلى أن المدينة تعتبر مركزاً لربط خطوط السكك الحديدية في كل أنحاء هولندا، كذلك خطوط السكك الحديدية القادمة من أوروبا، كل ذلك أعطى السياحة في أمستردام ميزة خاصة ورواجا كبيرا.

 

السياحة في أمستردام

وبالطبع تشكل القنوات المائية في مدينة أمستردام، أحد أكثر عوامل الجذب الموجودة بالمدينة التي يطلق عليها اسم “فينيسيا الشمال”، كما أنها تعد من بين أروع أماكن السياحة في أمستردام وأكثرها شهرة. النهار في المدينة ساحر جداً ويمكن للزائر أن يملئه بالأنشطة السياحية المتنوعة، أما الليل فهو أكثر سحراً وجمالاً إذ تضيء فيه القنوات والمساكن بأضواء ساحرة، بالإضافة إلى الجسور التي تنير بشكل غاية الروعة. إن القنوات الأربعة الأساسية الموجودة في مركز المدينة هي: Keizersgracht – Herengracht – Singel – Prinsengracht. كما تجدر الإشارة إلى أنه توجد قنوات كثيرة صغيرة الحجم مثل: Leliegracht – Brouwersgracht – Bloemgracht.

أمستردام

ويمكن لزائر المدينة أن يقوم باختبار مدى جمالية المنظر الطبيعي للقنوات، وذلك عبر أخذ جولة مائية باستخدام القوارب الصغيرة، والتي عادة ما تكون موجودة في منطقة Rokin أو في منطقة Damrak.

 

تاريخ المدينة

يعد تأسيس مدينة أمستردام هو أمر حديث بشكل نسبي، وذلك بالطبع إذا ما تمت مقارنتها بعدد من مدن هولندا الأخرى، مثل مدينة روتردام، و مدينة أوترخت، ومدينة نايميخن. بشهر أكتوبر من العام 2008، أشار بحث منشور في علم التاريخ الجغرافي إلى أن المنطقة الرملية الملاصقة لمدينة أمستردام، قد تم استصلاح أراضيها في سنوات مبكرة من سنوات القرن العاشر الميلادي. إنما لا يعني ذلك بالضرورة أن هذه المساحة كانت مأهولة فعلياً بالسكان، حيث من الممكن أن استصلاح هذه الأرض لم يتم فقط لغرض الزراعة، بل من الجائز أن يكون قد تم للتحصل على الخت الذي كان يستعمل كوقود.

أخذت أمستردام لقب مدينة ما بين عامي 1300 و 1306. وبداية من القرن الرابع عشر لما يليه، فقد ازدهر اسم مدينة أمستردام، خاصة لأسباب التبادلات التجارية مع مدن رابطة الهانز الأوروبية. في سنة 1345، يقال أنه قد جرت إحدى المعجزات المزعومة في المدينة، والتي تتعلق بطقوس الأفخارستيا أو التناول، وذلك ما جعل من أمستردام مكاناً من أماكن الحج، وقد دام ذلك حتى اعتمدت أفكار الإصلاح الديني البروتستانتي.

وقد حدثت ثورة هولندية بالقرن السادس عشر، وكانت الثورة على حكم فيليب الثاني ملك إسبانيا وعلى ولي عهده من بعد، حيث كانت المملكة الإسبانية هي صاحبة السيادة على أراضي هولندا. اختلفت مسببات هذه الثورة الشعبية، ولكن كان من أبرز الأسباب التي أدت إليها هو فرض أنواع جديدة من الضرائب على الشعب، وأيضاً الاضطهاد المذهبي الذي كان يتعرض له البروتستانت من سلطات محاكم التفتيش التابعة لإسبانيا. وقد تطورت تلك الثورة لتصبح بداية حرب الثمانين عاما، وهي الحرب التي أدت إلى استقلال الأراضي الهولندية في آخر المطاف.

الثورة الهولندية

ويعد القرن السابع عشر هو العهد الذهبي لمدينة أمستردام، فقد أصبحت فيه المدينة من المدن الأغنى في العالم. وانتشرت السفن التجارية التابعة لأمستردام في بحر البلطيق، وتوجهت إلى البرازيل، وإندونيسيا، وأمريكا الشمالية، وسريلانكا، و الهند، بادئة بذلك تأسيس أول شبكات التجارة في مختلف أرجاء العالم.

وقد قلت المكانة التجارية للمدينة من منتصف القرن الثامن عشر حتى بداية القرن التاسع عشر، وكان ذلك بسبب الحرب الإنجليزية مع هولندا، وأيضاً الحرب مع فرنسا، وهما الحربان اللتان تسببتا في حدوث أضراراً بالغة بعاصمة هولندا. أما أثناء الحرب النابليونية، فقد تراجعت مكانة المدينة إلى مستوى شديد التدني، وذلك بعد أن صارت تحت حكم فرنسا. ورغم ذلك فقد كان إعلان مملكة الأراضي الهولندية على يد الملك فيلم الأول سنة 1815 هو أساس تحول تاريخي لمسار مدينة أمستردام.

قبل وقوع الحرب العالمية الأولى بقليل، بدأت أمستردام في التوسع وشيدت بها الضواحي والمناطق الجديدة. ورغم أن هولندا قد التزمت سياسة الحياد أثناء الحرب، لكنها قد عانت من قلة شديدة في المواد الغذائية وأيضاً في الوقود اللازم للتدفئة. أثار ذلك انتفاضة شعبية فتكت بحياة البعض من الناس. وقد سميت تلك الانتفاضة الشعبية باسم انتفاضة البطاطس.

اقتحمت قوات ألمانيا النازية الأراضي الهولندية في العاشر من شهر مايو عام 1940 وتمكنت منها تماماً. عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية، تم تشييد الكثير من المناطق الجديدة، والتي احتوت على عدد كبير من الحدائق العامة، وكان هذا ما أدى إلى حدوث تحسن كبير بالأحوال المعيشية.

 

أماكن السياحة في أمستردام

أمستردام، مدينة القنوات، تلك التي تشتهر بعمارة بيوتها الجميلة، كذلك بالمحال والمقاهي القديمة الرائعة. هي المدينة الأوربية التي تتميز بغزارة عدد الدراجات الهوائية الموجودة بها، والتي يتفوق عددها على عدد سكان المدينة. إن أمستردام هي إحدى أكثر وجهات السياحة جمالاً في أوروبا، يوجد بها العديد من الأنشطة السياحية التي يمكن عملها، وأماكن لا ينبغي تفويت الفرصة لزيارتها.

 

البغيجنهوف أو الفناء الخفي

البغيجنهوف أو الفناء الخفي في أمستردام.

يقع فناء Begijnhof الرائع في ساحة Spui square ، وهي الساحة التي يرجع تاريخ إنشائها إلى العصور الوسطى، لذا فهي من أهم أماكن السياحة في أمستردام، حيث يتنفس الزائر في ذلك المكان عبق التاريخ والثقافة الهولندية، ولكن عليه ألا يقوم بإحداث ضجة فالمكان يعتبر من الأملاك الخاصة.

 

ساحة دام سكوير

ساحة دام سكوير أمستردام.

dam square كل الشوارع في أمستردام سوف تؤدي بالزائر في نهايتها إلى تلك الساحة الشهيرة، إذ أنها تعتبر قلب العاصمة النابض، وهي تحتوي بين جنباتها على القصر الملكي، وفيها يمكن رؤية الحياة الهولندية التقليدية على الطبيعة، وتنتشر بها المطاعم المميزة والمقاهي ، ومنها تستقل القوارب السياحية الصغيرة لتتجول بالزائر خلال قنوات المدينة الساحرة.

 

هولندا الصغرى

هولندا الصغرى في أمستردام.

madurodam  أو هولندا الصغرى، حيث يتاح للزائر فى رحلة سريعة أن يرى هولندا بالكامل خلال نصف ساعة تقريبا، وذلك في مدينة مصغرة لا تتجاوز مساحتها 2000 م مربع. مادورودام هى ماكيت مصغر لهولندا، والتى تتعدى مساحة أراضيها الـ 36 ألف كم مربع. تشتمل المدينة الصغيرة على الكثير من نماذج أماكن السياحة في أمستردام الجميلة، مثل نموذج يوروماست البرج الشهير، ونموذج القصر الملكي، ونموذج ساحة dam square، والعديد من الأماكن الأخرى.

 

فينيسيا الهولندية

فينيسيا الهولندية

Giethoorn أو فينيسيا الهولندية أو بلدة جيثورن، حيث توجد الجسور الخشبية القديمة، وقنوات الماء التي لايمكن عددها، وبعض الحدائق التي تعد من التحف الهندسية، ومنازل ريفيه رائعة لا تنساها العين. وإذا كان الزائر يشعر ببعض النشاط فيمكنه أن يستأجر مركب ريفي بسيط، فيمارس التجديف بنفسه، كما يمكنه استقلال أحد القوارب ذات المحرك للتجول بشكل أسرع.

 

قرية ماركن

قرية ماركن في أمستردام.

تقع قرية marken على ساحل بحر الشمال، ويرجع سر تميزها إلى أنها تحتوي على السكان المحليين الأصليين، والذين يرتدون الملابس التقليدية الهولندية كذلك الأحذية الخشبية أو القباقيب.

 

منطقة زانس شانس

زانس شانس أمستردام.

زانس شانس

zaanse schans هناك سوف يشعر الزائر أنه في هولندا الأصلية، بلاد الطواحين، إذ يمشي على قدميه على شاطئ نهر Zaan، ويرى المنطقة التي تحتوي على خمسة طواحين كلاسيكية تاريخية، أيضا سيرى المنازل الخشبية القديمة، ويمكن للزائر أن يتعرف على كيفية عمل هذه الطواحين التي تعود إلى القرن الثامن عشر. وتعد هذه المنطقة من أجمل أماكن السياحة في أمستردام وأكثرها شعبية.

 

شاطئ بليغبورغ

Blijburg ، برغم أن مدينة أمستردام لاتقع على الساحل الهولندي لبحر الشمال، لكن سكان المدينة قد تمكنوا من إنشاء شاطئ يستمتعون فيه بالماء وأشعة الشمس، حيث قاموا بإنشاء جزيرة إيغبورغ الاصطناعية، وإلى جانب أنشطة السباحة وحمامات الشمس، فيمكن للزائر أن يقوم بحضور الحفلات الرائعة التي يتم إحياؤها على الشاطئ.

 

معهد EYE Film للسينما

 

معهد EYE Film للسينما في أمستردام.

الطابق السفلي من المعهد هو فقط المجاني، ويتضمن المعرض السينمائي الدائم على مساحة تقارب الـ 1200 م مربع، كذلك فالمبنى كله هو عبارة عن تحفة في الهندسة المعمارية الحديثة، وهو يحتوي على أربعة قاعات للسينما، ومختبر أفلام، وواحدة من أكبر مكتبات الأفلام في العالم.

 

فونديل بارك

Vondelpark حديقة فونديل بارك يقع مكانها في وسط مدينة أمستردام، وهي تعطي للزائر مقراً للهدوء والسكينة، وتوفر أجواء بعيدة عن زحام المدينة وضجيجها. في الحديقة سوف يرى الزائر أفواجاً متنوعة من السائحين وسكان المدينة يستلقون للاستمتاع بأشعة الشمس، كما يلعبون مباريات كرة القدم. أيضاً سوف يستمع إلى الموسيقى من خلال العازفين المنتشرين بأنحاء الحديقة.

 

غابة أمستردام

غابة أمستردام

Amsterdamse Bos هي نموذج آخر من الابتكارات الاصطناعية الهولندية وتعد واحدة من أفضل الأماكن السياحية في أمستردام، وتحتوي الغابة على العديد من المسابح الصغيرة، ومساحات للجري وركوب الدراجات الهوائية، إضافة إلى كونها تمتد إلى شاطئ نهر Zaan. وتعتبر هذه الغابة واحدة من أكثر أماكن السياحة في أمستردام جذباً للسياح.

 

التسوق في أمستردام

تحتوي مدينة أمستردام على الكثير من المحال التجارية، والاسواق المتنوعة المميزة، فلا ينبغي على زائر المدينة أن يفوت على نفسه متعة التسوق وشراء الهدايا التذكارية، إن التسوق في أمستردام يعد تجربة فريدة لابد من القيام بها.

 

مجمع ماجنا بلازا

هو من أكثر أماكن السياحة في أمستردام شهرة، فمبنى المجمع هو بناء تراثي يرجع للقرن التاسع عشر، ويقع مكانه بمنطقة قصر الملكات، وهو يتكون من ثلاثة طوابق تحتوي على الكثير من المحال التجارية مختلفة الأنشطة، والتي تشمل الملابس والاكسسوارات ومتاجر بيع التحف والهدايا التذكارية.

 

شارع أوتريخت

يمثل شارع أوتريخت أحد أرقى الأسواق في أمستردام، فهو الشارع التجاري المزدحم طوال الوقت والمتصل بميدان رمبرانت، ويحتوي الشارع على الكثير من المحال الفخمة، ومن بينها أشهر متاجر تصميم الأزياء، ومحلات المجوهرات والأجهزة الحديثة وغير ذلك العديد من الأنشطة التجارية، كما يوجد به عدد كبير من المطاعم الهولندية المميزة والمقاهي الجميلة.

 

شارع بي سي هوفت

يعد شارع بي سي هوفت واحدا من أماكن التسوق الأغلى في أمستردام، وذلك لاحتوائه على أفخم وأشهر الماركات العالمية في عدد من المجالات، كالأزياء الراقية والأحذية والإكسسوارات ومستحضرات التجميل. وقد سمي الشارع باسم أحد كتاب المسرح الهولنديين المشاهير.

 

مجمع كالفيرتورن

يعتبر مجمع كالفيرتورن من بين الأماكن الأفضل للقيام بالتسوق في العاصمة الهولندية، وهو يقع بشارع كالفير والذي يعد من أكثر أماكن السياحة في أمستردام استقبالاً للزوار. ويتكون المجمع من ثلاثة أدوار تحتوي على العديد من المحال لأشهر العلامات التجارية والماركات العالمية في مختلف المجالات. ويشتمل المجمع في طابقه الثالث على مطعم متميز يعطي إطلالة رائعة على المدينة.

3 تعليقات
  • محمد العتيبي
    Posted at 16:45h, 22 أكتوبر رد

    مدينة جميلة وتستحق الزيارة لكن لا أتصح بزيارتها خلال فترة الصيف فتكلفة الإقامة قد يكون مبالغ بها

  • فؤاد
    Posted at 15:02h, 27 أكتوبر رد

    رايقة قعدة الجنينة برضه

    • أبو عصام
      Posted at 21:14h, 01 نوفمبر رد

      ههههه.. شكلك من الشرقية

Post A Comment